41

7K 222 112
                                    

وقت وصول سيارة سعود للديره الساعه ١١:٥٠و وقف عند بيت الجد حمد ونزل الجد وابو رعد وبهاج اخرهم وهو للحين في دوامة صمته
نزل وراح سعود : بهاج
لف بهاج على سعود بهدوء
سعود شاف الجد حمد وابو رعد داخلين وتقدم له : تعال معي نمشي
بهاج الي يمثل انه عادي عنده : بنام والله
سعود : ادري مانك بنايم لا تكذب
بهاج : وش تبي مني ياسعود ؟
سعود : تجي معي
بهاج هز راسه برضا وقمز سعود يطفي السياره ويمشون
وبدو يمشون بالديره رايحين جايين
سعود : تكلم يابهاج
بهاج لف : وش تبيني اقول ؟ وش اقول ؟
سعود : لا تمثل علي انه عادي عندك وانا اعرف كبدك ! خلاص طلقتها ورحت وراحت هي شف حياتك قدامك
بدا بهاج ينطق ويقول كل الي بخاطره : انا مدري كيف نطق لساني اصلاً انا الي منجلط منه تبيني اطلقها وتبكي يا سعود ! والله انها تبكي ! وهي مقفيه تناظرني كأنها تقول ابرجع لك في يوم من الايام ! انا وش اسوي ؟؟؟
انا الي سويته غلط ولا صح ياسعود بنجن !!!!

هالابيات توصف حال بهاج الحين وهو في حزنه وضيفته
" ياغبني على عينه وهو مقفي
يومه يناظر فيِ كنه يقول ابرجع لك
في يومً من الايام كنه يقول ابجي لك
في حلمً من الاحلام قفيت وادري
انك تبيني تبكيني وتبكيك عيني"
سكت سعود ماقدر يرد على بهاج ولا لقى له كلمه تجبر بخاطره وقعدو يمشون بصمت وبهاج ضاااايق ويحارب دموع عينه لا تنزل
اخذ سعود جواله بعد ماشاف بهاج سرحان وارسل لمطلق يجيهم
ودخل الجوال على طول عشان ماينتبه له بهاج
وعند مطاق الي كان جالس لحاله بالبيت بعد ما جدته نامت وشاف الرساله وفز بسرعه وهو اصلاً ينتظرهم يجون من الرياض
سعود لبهاج : تعال نروح نجلس بالجبل
وهز راسه بهاج برضى ومشى معه الين ماوصلو الجبل وجلسو على حفته
سعود بطقطقه : لا تقول بتنتحر بعد ؟
ضحك بهاج بألم وابتسم سعود انه قدر يضحكه
وجا مطلق الي كان هو وسعود متفقين يغيرون جو بهاج
مطلق من  بعيد : وينكم طفشت وانا لحالي
التفتو له بأبتسامه
سعود : تعال تعال
جلس مطلق  وضرب بهاج مع فخذه بخفه : كيف المود
سعود : لا تسأل الحين يحط حرته فيك
مطلق : اليوم حتى لذي راضي ولو تبي تكفخني حلالك
سعود : وانا ؟
مطلق : انت اطلب الله
لف على بهاج : خلاص ؟ طلقت ؟
بهاج الي كان يكتب ذا البيتين براسه وقال :
مع حزة الغيبه توادعت انا وياه
وقفى واقفيت والقلب قفو به
وعيني تهل دموعها يوم وادعناه
ولا باقي ال الجسم والقلب راحو به
وانا يالطيف الروح روحي تراك دواه
مريض الهوى ماينفعه كود محبوبه
ولو مايذوق الا العسل عيشته تبراه
وعلاجه خفي وجمع الاطباب حاروبه
دخيلك عن التعذيب ياصاحبي مقواه
تحكم بنا في واجب الحب بأسلوبه
وتنهد بضيييييق
مطلق : ماعليه يا بهاج الله يعوضك باللي احسن
بهاج سكت ومارد
__________________
في بيت الجد حمد بعد ما انتشر خبر طلاق بهاج واديم والكل حزن وكلهم جلسو ساكتين
نوره : ماتوقعتها من اديم والله
افنان والعنود : حتى انا صدمممممه
تغريد وهي زعلانه على بهاج : كله مني
لفو البنات عليها
نوره : وانتي وش دخلك
تغريد : اديم اصلاً من البدايه كانت رافضه تتزوج بهاج بس محد كان يدري
افنان : يعني تزوجت غصب ؟؟؟
تغريد : لا ايه مدري مدري المهم انها ماكانت تبي وانا الوحيده الي كنت ادري وماعلمت احد وبالاخير تطلقو
نوره : ما اتوقع عشانها تزوجت غصب شوفو اخر ايامها مع بهاج كانت مستانسه وبتطير من الفرحه !
العنود : صدق هذا الي محيرني
افنان : انا والله يابنات مو متطمنه بس الله يستر
الكل بخوف : امين
حمد عند الباب : ياولد تغريد !
قامت تغريد وقبل ماتطلع عدلت شكلها وفتحت الباب
ابتسم حمد الي من اول ماجو الديره ماقدر يجلس مع تغريد زين : اييييه اخيراً شفناكم
تغريد مسكة بطنها : نتدلع على باب
تكى حمد على الباب : تغريد اليوم بنام عندكم معليش
تغريد بضحك : هههههههههههه شفيك حمد مايصلح !
حمد : وليه مايصلح زوجتي ولالا
تغريد : انت تعرف مافي غرفه فاضيه وانا انام مع افنان
حمد : اجل انتي تعالي لمجلس الرجال
سكتت تغريد بصدمه
ضحك حمد : زودتها صح !
تغريد بأبتسامه : حمد الله انك عرفت
حمد : يليلللل يعني برجع اكمل نومي مع محمد وسلطان !!
تغريد بضحك : الله يعينك
حمد بتردد : سمعتي خلاص طلق بهاج اديم
اختفت ابتسامة تغريد : ايه سمعت قبل شوي ياعمري بهاج ماشفته شفته ؟
حمد هز راسه ( لا )
تغريد : اكيد ضايقة فيه الوسيعه
حمد : اكيد
تغريد : يلا حمد رح برجع للبنات
حمد : شفيك انتي ماصار لنا ١٠ دقايق !
تغريد اشرت على بطنها الي كبراااااان : تعبتتتتت
حمد : خليه يجي بس والله لا احاسبه على كل ذا العذاب الي يعيش ابوه فيه من الحين
ضحكة تغريد وتقدم حمد باسها وقال : يلا روحي
انحرجت تغريد وسكرت الباب ودخلت بأبتسامه
افنان : هوهووووو جت الاخت اخيراً
تغريد جلست : اسكتي بس
العنود : اوه بنات الساعه قربت للوحده
ساره : راح الوقت وحنا مادرينا
افنان : عاد انتي صايره تهملين اخوي روحي لزوجك
ساره بضحك : خليه شوي مع بهاج الصغير يمكن تجيه جلطه
البنات ضحكو : بمأنه ماجا اكيد انه في مصارعه معه
___________________
اما في المجلس عند رعد وسلطان ومحمد وحمد توه داخل عليهم
رعد وهو مبتلش ببهاج : سلطان تعال اخذه
سلطان وهو متكي ويطقطق بالجوال : معليش يالاخو ورعك تحمله
حمد جلس : بهاج وينه
نزل سلطان الجوال : مدري
رعد : ابوي يقول راح مع سعود
حمد : بدق على سعود انشده ( اسأله )
وعند بهاج ومطلق وسعود
دق جوال سعود ورفعه وقال : حمد يدق !
بهاج اخذ نفس : اكيد بيسألك عني
سعود : ارد ؟
هز راسه بهاج ( ايه )
سعود : الووو
حمد : هلا سعود اخبارك
سعود : ابد الحمدالله امرني
حمد : مايأمر عليك عدو بس كنت بسألك بهاج عندك ؟
رفع راسه سعود لبهاج وقال : ايه جالس جمبي
حمد : زييين زين يلا تبي شي
سعود : لا سلامتك
حمد : فمان الله
وقفل حمد ولف على العيال : مع سعود
رعد : قايل لك
وعند سعود قفل الجوال
بهاج : شفت قلت لك بيسألك
مطلق قام : اجل يلا ماودكم نقوم ؟
سعود : يلا
رفع راسه بهاج للقمر الي كان بدر سااااطع وبالعاده بهاج في اوقات سطوع القمر يكون مستانس ويقصد بس هالمره كان مكسوررر وجريح
وقامو وشالو الفرشه وركبو بسيارة سعود
ونزلو مطلق عند بيته وراح سعود وقف عند باب بيت الجد حمد ونزل بهاج
ومشا مطلق اتجه لبيتهم
وداخل البيت دخل بهاج وهو يدري الكل ينتظره بس ماكان له خلق
دخل الصاله بعد ماتأكد مافي احد الا افنان وتغريد
بهاج وشماغه على كتفه كالعاده دخل بكل هدوء : سلام
فزت افنان وتغريد : وعليكم السلام
بهاج : شفيكم كأنكم شايفين جني ؟
تغريد : لا بس قلقنا
بهاج : امي وين ؟
افنان : بالغرفه
دخل بهاج بكل هدوء
افنان رجعت لتغريد : ياقلبي واضح زعلان
تغريد تنهدت بضيق
وفي غرفة ام رعد دخل بهاج بهدوء
ام رعد الي كانت تقرا القران : بهاج يمه
تقدم بهاج وحضنها
ام رعد بعتب : وينك من اليوم هاه
بهاج ابتسم بضيق : كنت مع العيال
ام رعد : وامك مالها حق ؟
بهاج : اكيددددد لها كل الحق
ام رعد لاحظت على بهاج الحزن والضيق : تعال تعال اجلس معي بكلمك
كان بهاج يعرف وش بتتكلم فيه زييييين وجلس معها
ام رعد : انت لا يكون ضايق عشانك طلقت !
سكت بهاج
ام رعد : لا تزعل ولا يضيق صدرك ياحبيبي والله بيعوضك باللي احسن انت اشر بس وانا بكره اول شغله اسويها اخطبها لك
فز بهاج : لا يمه تكفين ماعاد ابي شي اسمه زواج
ام رعد : افا ليه يمه ليه
بهاج قام : انا ماني ضايق ولا زعلان بس انت نامي وارتاحي ولا تفكرين فيني
ام رعد : بتنام ؟
بهاج : ايه
ام رعد : نوم الهنى
طلع بهاج وسكر الباب والضيقه مليانه صدره
حتى ام رعد قلبها مكسور عليه
ودخل المقلط وارتمى بالفراش بتعب وضيقه وكأن الضيقه تتسابق عشان توصل له
وقال وهو سرحان
( على الهون ياجرح المفارق وضيق البال
على الهون ياهم سطابي وقدرته
اعزك لوانك جرح ومجاهدك قتال
وروضت جسمي لاجل سقمك وصبرته
لاجل من ملك قلبي من الجال لين الجال
وفجيت له باب عن الناس سكرته
وحطيت له عن شمس قيظ الغرام ظلال
وشيدت له بيت بقلبي وعمرته
عشقته ودللته وجريت له موال
وتخيرت قربه ليتني ما تخيرته
رعى ريف قلبي لين صار الحشا مدهال
وعن مدهله جنبت غيره وذيرته
سقيته من عدود الغلا والغرام زلال
بعد ماجذب من دم قلبي وصدرته
اداري عليه من الزعل وازعل العذال
وخطاه ان كبر في عين غيري تصاغرته
تكاثر علي الله يجازيه كيف الحال
وانا يوم اسوق العمر له ما تكاثرته
وبعد كل هالتقدير والحب والاجلال
تغير وهقواته عليه مغيرته
لبسته ثياب الغطرسة لين جا يختال
وكبر في عيونه يوم الاوهام غررته
واذا السالفة ضحك ومهازل ولعب اطفال
خبطت الغصن لين ابرق الريش طيرته
خلصنا وقفلنا الصناديق بالاقفال
ومن جور حكمه كامل القلب حررته)
رفع نظره لنور القمر الي على الشباك وهنا ايقنً بهاج يقين تام انه بينام وبيصحى وينسى اديم
دخل سلطان الي ماكان يدري انه بهاج فيه
سلطان : بهاج متى جيت ؟
بهاج وهو مغمض عينه : قبل شوي
دخل سلطان وهو ماحب يكثر عليه كلام وارتمى بالفراش ونااااااام وعاد سلطان بالنوم ماخذ المركز الاول
و بهاج بعد ما تلفت يمين ويسار اخيراً قدر ينام وغفى
____________________
اما عند اديم الي من رجعت من المحكمه ما طلعت من غرفتها ودموعها ماتوقف
قامت توضت وابسطت سجادتها وبعد ماصلت ركعتين بدت تدعي بحرقه
واختتمها بدعوه موجهه لبهاج وبصوت مبكي
اللهم أني استودعتك عافيته وقلبه من كل ما يؤذيه ويضيق صدره فلا تريني به بأسا
وشهقت من البكي ورجعت رفعت يدها وكملت : ولا تذقني مرارة فقده إنك خير المستودعين
ومسحت وجها بألم وببكي
دخل عليها ابو سياف بعد ماكان مار من سيب الغرفه وسمع بكيها
مسحت اديم دموعها وسكتت
جلس ابو سياف معها بالسجادة ومسح على راسها : ليه يابنيتي ليه ياادوم
مدامك بتزعلين وبتبكين ليه تطلبين الطلاق ؟
سكتت اديم ماقدرت ترد
ابو سياف : اديم لا تخبين علي شي انا ابوك ولازم اعرف كل شي يخصك احد مضايقك من الديره ؟ بهاج سوا لك شي غلط ؟
اديم مسحت دمعتها : لا بهاج ماعمره اذاني ولا احد من اهل الديره انا انفصلت كذا لاني مقدر اتحمل اقعد بالديره وانت تدري قبل الزواج ماكنت ابي الديره من البدايه بس هذا السبب
ابو سياف : بس ذا السبب مو كافي الطلاق ؟ ولا يرضى الله اذا هذا السبب
اديم : يبه تكفى لا تضغط علي خلاص طلاق وتطلقنا
هز راسه ابو سياف بعدم رضا وقال : لا حول ولا قوة الا بالله
وقام وطلع من الغرفه
قامت اديم وطفت الانوار وارتمت بالسرير وقلبها مكسووووور
____________________
وعند بهاج دخلت عليه اديم تصحيه من النوم وتنادي بصوت ناعم وخفيف : بهاج بهاج يلا تأخرت على الصلاه ترا ماعاد بصحيك مره ثانيه !
ابتسم بهاج وقام وحضنها وكأن هالحضن من زمان عنه
اديم بأحراج وبأبتسامتها العذبه الي ينسحر عندها بهاج : يلا قم عشان ترجع وتفطر معي
بهاج : لا تروحين خليك عندي
اديم : بهاج حنا مانقدر نكمل مع بعض سامحني
هنا فز بهاج من النوم وهو معرق وحالته حاله اخذ الجوال
وشاف الساعه 4:44 الفجر واخذ نفسسسس عميييييييييق طلع كل ذا حلم !
ورفع عينه للشباك وشاف الصبح طلع والقمر مو موجود
ولف شاف سلطان منغرق بنومته
وحال بهاج هنا يوصفه هالكلام
" فجأة صحيت داخل الجوف دكاك
الصبح بين القمر فاقدينه
ماني مصدق حلم ؟ ولا لقيناك !
وين الحبيب ارجوك ياصبح وينه ؟
تأكد الموضوع حلم وحلمناك
وتقطعت كل الحبال المتينه "
ومسح على وجهه بألم وقام اخذ ثوبه وطلع للمسجد يلحق على الصلاه وفي طريقه للمسجد قال بداخله : حتى وانتي بعيده عني تقوميني للصلاه
وتنهد ودخل المسجد
____________________
وفي بيت ابو رعد الي صحى على صياح تغريد المرررررررعب
والكل توه صاحي من النوم محد يدري وش السالفه
قامت افنان بسرعه لتغريد : وش فيك وش فيك
تغريد بألم : مدري مدري ناااااادي امييييييي
وراحت افنان تركض لغرفة ابو رعد
وعند تغريد قعدت تصايح بأسم حمد
جت ام رعد و وراها افنان والعمه عواطف والبنات كلهم
ام رعد : وش فيك وش فيك
تغريد : بولدددددد بوووولد يممممممممه
هنا الكل صنم من الخوف مايعرفون وش يسووون
تغريد : اقولكم بولد تحركووووووووو نادو حمددددد
هنا الكل اختلف قعدو يدورون بالغرفه
جا سلطان يركض و وقفته افنان : وين وين البنات داخل
سلطان : وش فيكم من الي يصايح ؟؟؟؟
افنان : اركض ناد حمد تغريد تولد
قعد ساعه سلطان ما استوعب الكلمه وهو بسروال وفنيله و وجه محيوس مع شعره والي واضح انه قايم من النوم
افنان : سلللللللطان رح
فز سلطان وركض المجلس ودخل وهو يطبق الباب فزو محمد وحمد برعب
حمد : ورررررع مريض انت ؟
سلطان بتوتر : والله انك انت المريض ياااااامريض زوجتك تولد داخل !!!!
حمد فز بسرعه ومسح على وجههه : تونا بدري !
سلطان من التوتر مايعرف وش يقول بس قال : شرايك نأجل الولاده نخليها ٩ شهور زياده ؟
حمد اخذ ثوبه وراح ركض و وراها سلطان جا محمد بس وقفه سلطان : هيه يا الحبيب على وين ؟
محمد من كثر مو مصدوم ماكان يدري وش يسوي : وانت خليت بنا عقل
وركض سلطان ورا حمد اما محمد قعد بالمجلس
سلطان مسك حمد قبل يدخل الغرفه : دقيقه البنات داخل
ورجع صارخ : الكل يطلع من الغرفه
العمه عواطف : طيب طيب يلا يلا يابنات فضو الغرفه
وطلعو البنات بسرعه وهم خايفين على تغريد ودخل حمد ونزل لتغريد الي قاعده تتألم : وين عباية تغريد !
ام رعد : هاذي هي هاذي هي
حمد : يلا يلا تغريد مشينا للمستشفى
بدا حمد يلبس تغريد العبايه وهو ملييييييييان توتر
وقدرت توقف تغريد بعد عناء وصياااااح يسمعونه كل اهل الديره
حمد : عمتي يمه الحقونا
راحو ام رعد والعمه عواطف بسرعه يلبسون ويركبون معهم وركبو السياره العمه عواطف جمب حمد و ام رعد عند تغريد ورا تهديها وتغريد ماقصرت بالصياح وكل ماصايحت اكثر لف حمد على ورا لا شعورياً
العمه عواطف : ركز على الطريق
تغريد بعصبيه : حمدددددد ركز على الطريق ماني فاضيه اولد بحادث !
هنا الكل ضحك بتوتر
اما عند البنات نوره والعنود وافنان جلسو بصمت خايفين ويدعون لتغريد
طلع بهاج من المسجد بعد طلوع الشمس وراح للبيت وانصدم من باب البيت المفتوح دخل على الشباب بالمجلس عند محمد وسلطان الي واضح فيهم شي
بهاج : وش فيكم ؟؟
سلطان : تغريد راحت للمستشفى
بهاج بصدمه : ولاده ؟
سلطان : لا راحو يتمشون بالمستشفى
اخذ بهاج الجوال ودق على حمد : الو حمد
حمد الي واضح عليه التوتر من صوته : هلا يا بهاج
بهاج : صدق الي سمعته ؟
حمد : اي والله دخلو تغريد وقاعدين نستنا
بهاج : يلا يلا جايكم
حمد : زين
وعلى طول طلع بهاج وركب السياره واتجه للمستشفى
وفي المستشفى عند ام رعد والعمه عواطف وحمد الي ينتظرون بالسيب
بقلق وصل بهاج واتجه له حمد : للحين تنتظرون
حمد : اي والله
بهاج جلس ام رعد وهي خايفه وجا يخفف توترها : هاه بتصيرين جده للمره الثانيه !
ابتسمت ام رعد : الله يسهل
ولف على العمه عواطف : عاد انتي المره الاولى !
ضحكت العمه عواطف : عقبال مانشوف عيالك
اختفت الابتسامه من وجه بهاج وسكت
وحست العمه عواطف بتأنيب ضمير وسكتت هي بعد
طلع الدكتور وفزو كلهم
ابتسم الدكتور : وين الاب ؟
فز حمد : انا انا طمنا يا دكتور
الدكتور : ابشرك جاك ولد سالم غانم يتربى بعزك
حمد ماقدر من كثر ما الكلمه حلوه حضن الدكتور والكل ضحك بفرح وام رعد حضنة بهاج وبهاج بأبتسامه شاقه وجهه ويمكن انه احلا خبر سمعه بعد طلاقه من اديم
حمد : الله يبشرك بالجنه
الدكتور بضحك : اللهم امين
حمد : زوجتي زوجتي كيفها ؟ وكيف جات الولاده بدري كذا !
الدكتور : الحمدالله زوجتك وضعها مستقر وساعه بالاكثير وننقلها لغرفة التنويم
العمه عواطف : الحمدالله
الدكتور : اما بالنسبه الولاده هاذي اسمها الولاده المبكره وجا الولد قبل موعد ولادته بشهر عادي مافي مشكله
بهاج : مشكور يا دكتور يعطيك العافيه
ضرب الدكتور كتف حمد بخفه وفرح وراح
ورجع حمد يحضن بهاج
بهاج : مبروك يا اطلق اب
حمد بضحك : ههههههههههههه الله يبارك فيك وعقبالك
سكت بهاج بس ابتسم عشان مايبين لهم شي
______________________
وبجهه ثانيه بالديره بعد العصر عند مطلق الي كان واقف قدام بيت الشيخ عبد اللطيف بس من بعيد قاعد يراقب البيت مايدري ليه بس اهم شي يراقبه
وفجأة طلع الشيخ عبد اللطيف وركب بالسياره جمب السايق ومشى
بس لف على الباب وشاف شهد طلعت من الباب تراقب السياره يوم مشت بس ماكانت واضحه كلها طالعه نص وجت بتدخل وشافت مطلق الي كان منظره مرعب بالنسبه لها واقف تحت شجره شوي بعيده ويراقب البيت بهدوء ومو واضحه ملامح وجهه سكرت الباب بسرعه وبخوف
وهنا عرف مطلق انها شافته
وعند شهد الي بسرررعه راحت لغرفتها ركضضض فوق وعند الشباك فتحت الستاره الا وصدق للحين موجود !
وبفضول قالت : يمه مين هذا !!!؟
رفع عينه مطلق للدريشه الي واضح فيه احد وراها من الظل ويسحب الستاره وتوقع انها شهد ومافي غيرها اصلاً شافه
وقعدت تتمعن وتدقدق اكثر ووضح لها وجهه وعرفت انه مطلق وقالت بخوف : مطلق !
ام شهد توها دخلت الغرفه : من مطلق ؟
لفت شهد بخوف وسكرت الستاره بسرعه : مين مطلق !
ام شهد : توك تقولين
شهد بضحكة خوف : هههههههههههههه بسم الله عليك اي مطلق ! ماقلت مطلق تتوهمين
وعند مطلق الي من سكرت شهد الستاره وبان شعرها الحرير تأكد انها شهد وفيه شي دق قلبه
ام شهد : المهم بطلع للسوق بتجين معي ؟
شهد : لا مابي اروح
ام شهد : غررررريبه من متى شهد ماتبي تطلع للسوق وتقش من ذا الخلاقين !
شهد الي كان قلبها يدق بقوه بخوف ان ام شهد تشوف مطلق ويحسبون بينهم شي : تعبانه شوي مالي خلق امشي
ام شهد : براحتك
وطلعت من الغرفه وسكرت الباب وفزت شهد تقفل الباب من وراها ورجعت للشباك وهالمره من دون خووووووف اشرت لمطلق بعصبيه انه يروح ماتدري ليه سوت ذا الشي بس اذا احد درا ام مطلق قدام البيت يمكن يحطون السبب في راس شهد اشرت بيدها بس وجهها مو واضح من ورا الستاره
وهنا ضحك مطلق وهو يشوف شكثر خايفه
شهد من عندها : ولا بعد يضحك ! بيدخلني بمشكله مالي فيها دخل
ورجع اشر مطلق لها تدخل عن الشباك عشان يروح
وفعلاً دخلت شهد وسكرت الستاره وهنا ابتسم مطلق وتلفت يمين يسار وبدا يمشي
اما عند شهد لما تأكدت انه راح تطمنت وارتمت بسريرها ماسكه خصله من شعرها تلعب فيها ومبتسمه وقالت بصافي نيه : شعنده روميو قصدها ( روميو وجوليت )
وفجأة حست على نفسها : وجع شهد وش عليك منه ذا الداشر
____________________
وبجهه ثانيه بالمستشفى نقلو تغريد لغرفة التنويم ودخل معها حمد بسرعه وقرب عندها وقال بأبتسامه مليانه : الحمدالله على السلامه !
تغريد بأبتسامه : الله يسلمك
حمد بضحك : وش ذا يابنت روعتينا خبصتينا
تغريد : ليش ابو على الفاضي ؟ ههههههههههههههه
دخلت ام رعد والعمه عواطف الغرفه بعد ماراحو يشوفون الطفل
ام رعد : مبروك ياعيال الله يجعله من مواليد السعادة ويتربى بعزكم
حمد : الله يبارك فيك ياعمتي
تغريد : شفتوه ؟
العمه عواطف : ايه ايه شفناه ياخذ العقل ماشاءالله تبارك الله
تغريد بلهفه : ليه مايجيبونه ابي اشوفه
حمد بضحك : اركدي اركدي بيجبونه بعد شوي
دخل بهاج واول مادخل قال بصوت عالي ومبسوط : مبرووووووووك يااطلق ام
تغريد بإبتسامه : الله يبارك فيك
بهاج : عاد الولد نسخة امه طالع على خواله ماجا لابوه ابد يارب لك الحمد
الكل ضحك
حمد : تخسي ولدي طلع على ابوه جميل خلق وخالقاً
بهاج لف على امه : يمه يقولون طاب طيب الولد من ؟
ام رعد بطقطقه : خواله
بهاج بصراخ وضحك : ايييييه
حمد بقهر : لا تكفين ياعمتي لا تطاوعينه ذا ونبلش به
بهاج قعد يقهر حمد
و عند البنات وهم جايين للمستشفى بوناسه وحماس والي جايبهم سلطان
افنان : سلطان تكفى وقف محل ورد قبل نوصل
سلطان : ليه ؟
افنان : وشو ليه بنجيب لتغريد ورد
سلطان سكت ماكان يقدر يقول شي لان نوره والعنود موجودين
و وقفو عند محل ورد ونزلت افنان ونوره يجيبون الورد ويرجعون وكمل سلطان للمستشفى
وفي المستشفى دخلت الممرضه ومعها سرير الطفل
والكل فزو خصوصاً حمد وتغريد
العمه عواطف : ماشاءالله تبارك الله
تقدم بهاج بهدوء وبلهفه يتأمل ملامح الطفل
وجا حمد شاله
ام رعد : بشويش عليه
بهاج بحره وهو يشرح بيده : كبر يدي
الكل ضحك
شاله حمد وكإنه في هاللحظه مالك الدينا ومافيها
وبدا يأذن في اذنه والكل يسمع
وتغريد الي نزلت دمعتها من جمال المنظر والكل متأمل
تقدم حمد بعد ماخلص ونزله بحضن تغريد
وحضنته تغريد بكلللللل حب هذا الي تنتظره من زمان وماقدرت تمسك نفسها وبكت
والكل مبسوط
دخلت الدكتوره وكالعاده رجع بهاج لاخر الغرفه
الدكتوره : الحمدالله على السلامه والف مبروك
تغريد مسحت دموعها : الله يسلمك ويبارك فيك
الدكتوره : اذا قررتو ايش بتسمعونه تفضلو بالاستقبال عشان ندخله بالنظام
ام رعد : ان شاءالله
طلعت الدكتوره وتلفتو كلهم على تغريد وحمد
العمه عواطف : قررتو وش بتسمونه
حمد لف على تغريد بأبتسامه : انا وتغريد مفكرين بأسم من مده
بهاج : وشنهو ؟
تغريد : فِراس
ام رعد : ماشاءالله عاشت الاسامي
العمه عواطف : ازين ما اخترتو
دخل سلطان بعد مادق الباب وقال بصوت جمهوري : السلااااااااام عليكممممم
الكل بضحك : وعليييييكم السلام
سلطان انصدم اول ماشاف النتفه بحضن تغريد : لالا !
حمد : وشو ماهو مالي عينك ؟
سلطان : وش ذا النتفه
ام رعد : مولود كيف تبي يكون جسمه
سلطان تقدم وشاله من حضن تغريد بلهفه : وزيننننننننك
تغريد بضحك : اكيد طالع على امه
رفع حمد حواجبه ب ( لا والله ؟ )
سلطان وهو للحين بدوامة ان ذا ولد تغريد ونسى البنات الي كانو برا ينتظرون عشان يدخلون ونزله بحضن تغريد : مبروك مبروك الله يبارك لكم
بهاج بطقطقه : شايفه سياره !
سلطان : اء اقصد يتربى بعزكم
الكل ضحك ولف على حمد وبهاج : تعالو نطلع البنات برا بيدخلون
حمد : يلا وانا بروح اسجل اسم ولدي
سلطان : اخسسسسس وش اسمه
بهاج : فِراس
سلطان : اوف يا الاسم البطل
طلعو من الغرفه بهاج وحمد وسلطان واخيراً دخلو البنات واول مادخلو صارخو بفرحه وكلهم حاوطو سرير تغريد
العنود : اللللللله تغريد صرتي ام رسمياً !!!
تغريد بضحك : شفتي كيف ؟
نوره : حمدالله على سلامتك ياقلبي انتي
تغريد : الله يسلمك
تقدمت افنان وشالت فِراس بحب ودمعت
والكل ضحك
افنان : وشو اول مره اصير خاله !
ام رعد : لا والله وين راح بهاج ولد رعد !
افنان : هذاك عمته مو خالته !
تجمعو البنات حوالين افنان يبون ياخذونه بس كانت رااااااااافضه
العمه عواطف : شوي شوي يابنات
وعند رعد اول ماجا من الدوام وهو ببدلته العسكريه دخل البيت يسلم على الجده وام رعد بس مالقى احد حتى البنات مو موجودين واستغرب وطلع المزرعه يمكن يكونون هناك دخل المزرعه واتجه للدكه الي كان فيها الجد حمد وابو رعد وقدامهم القهوه : السلام عليكم
: عليكم السلام
رعد تقدم وسلم على الجد حمد وابو رعد وجلس : وين الناس ؟
ابو رعد : وليه انت ماتدري ؟
رعد : لا بوش ؟
الجد حمد : تغريد اخذوها للمستشفى ولدت
رعد بفرحه : ماشاءالللله
ابو رعد : وزين انك جيت عشان تودينا لها
رعد : يلا يلا بروح ابدل وناخذ ساره معنا
الجد حمد : لا تبطي
وبسرررررعه راح رعد للجناح وبدل وقال لساره : دريتي تغريد ولدت ؟
ساره بصدمه : لاااا من علمك ؟
رعد : جدي
ساره : ماشاءالله متى ؟
رعد : مدري بس يلا البسي عشان نروح للمستشفى
ساره : وبهاج ؟
رعد فكر شوي وقال : نوديه عند اهلك وحنا طالعين
ساره : زين اجل
رعد : انا نازل استعجلي
وطلع رعد وشغل السياره وجت ساره وبحضنها بهاج وركبت ورا
وراح المزرعه وركبو معه الجد حمد وابو رعد
____________________
وفي المستشفى عند العيال بكافتيريا المستشفى بعد ماسجل حمد اسم الولد
وجالسين بالكافتيريا عشان البنات ياخذون راحتهم بالغرفه
شافو الجد حمد وابو رعد ورعد و وراه ساره داخلين من باب المستشفى
قربو عندهم اول ماشافوهم
ابو رعد : سلام
الكل قام : وعليكم السلام
الجد حمد لحمد : مبروك ماجاك
حمد : الله يبارك بحالك ياجدي
تقدم ابو رعد ومسك حمد مع كتفه : مبروك وانا ابوك مبروك
حمد بأبتسامه : الله يبارك فيك ومبروك لك الحفيد
ضحك ابو رعد : الله يبارك فيك ابوك عطيته خبر ؟
حمد : ايه ايه ان شاءالله لاخلص شغله بيجي
ابو رعد : زين
رعد: كم رقم الغرفه ؟
بهاج : 101
لف رعد على ابو رعد : يلا يبه
وطلعو الغرفه وجلسو الشباب بالطاوله الي كانو جالسين فيها
___________________
بعد يومين في بيت الشيخ عبد اللطيف كانت شهد تدندن بأغنيه بالمطبخ وهي تسوي قهوة ضيوف ابوها طق باب المطبخ الخارجي ولبست طرحتها وفتحت طرف الباب : من ؟
سالم ( واحد يشتغل عند الشيخ عبد اللطيف ويشيل عنه كل الشغل بحيث انه ماعنده اولاد غير شهد ) : سالم
تأفأفت شهد وقالت بفم مايل : نعم شتبي ؟
سالم يعرف انها ماتطيقه وقال : وش ابي يعني ابوك ينتظر القهوه يلا
شهد سكرت الباب بوجهه ورجعت اخذت صينية القهوه وفتحت الباب ورجعت : خذها
اخذها سالم ورجع للضيوف
رجعت شهد الصاله وجلست بملل
ام شهد : سلامات شفيك ؟
شهد : وش مافيني فيني كل شي طفشت طفشت ٢٤ ساعه ضيوف قهوه قهوه ضيوف من اليوم ورايح الخدامه هي الي تسوي القهوه تعبت
ام شهد : ايه عشان ابوك يحش يدك
رتبت شهد جلستها : الا يمه هالضيوف اول مره يجونا واضح ليه جايين ؟؟؟
تلبكت ام شهد وقالت بعصبيه : ء وانا وش يدريني !
شهد استغربت عصبية امها وقالت : ترا بس سألت سؤال
ام شهد : اجل لا عاد تسألين اسئله مالها داعي
سكتت شهد بس ما اهتمت كثييير
وبعد نص ساعه دخل الشيخ عبد اللطيف :سلام
ام شهد وشهد : وعليكم السلام
لف الشيخ عبد اللطيف على ام شهد وقالت : تم الموضوع
سكتت ام شهد بخوف
شهد : وش موضوعه يبه ؟
الشيخ عبد اللطيف : جهزي نفسك بعد اسبوع ملكتك على ولد خالتي صالح
فتحت شهد عيونها بصدددددددمه كبيييييييره من الي سمعته وقالت بتردد : اء ايششششش ؟
الشيخ عبد اللطيف : الي سمعتيه واذا تبين سوق السواق موجود
ولف على ام شهد وقال : بعد شوي بروح اتعشى عند الشيخ حمد وعياله
وقف شهد بعد ما امتلت عيونها دموع : يبه كيف توافق وانت ما اخذت رأيي ابي الزواج ولالا ؟؟؟؟
الشيخ عبد اللطيف : نعم ؟ وليه اخذ رأيك من متى وناخذ رأي البنات ؟؟؟
شهد بعصبيه وعيون مليانه دموع : بس انا مابي اتزوج ماااااابي
تقدم الشيخ عبد اللطيف وبدون مايحس على نفسه رفع يده وما استوعب الا لما نزلها من خد شهد
انصدمتتتتتت شهد انصدمتتتت وتجمدت مكانها ورفعت راسها لاابوها وطالعت فيه بخييييييبه
الشيخ عبد اللطيف اخذ نفس
تقدمت ام شهد ودخلت بين الشيخ عبد اللطيف و شهد : تعوذ من ابليس ياعبد اللطيف تعوذ من ابليس !
الشيخ عبد اللطيف بعصبيه : اعوذ بالله منك بابليس
ورجع يناظر في شهد الي امتلى وجهها دموع : اسمعي عاد الدلع الزايد ترا ماينفع امشي سيده عشان ماطر انزل يدي مره ثانيه والملكه الخميس الجايه لاتقولين ماعلمتني
ولف على ام شهد وقال : وانتي فهمي بنتك السنع طول ذا السنين وهي بالدلع
شهقت شهد وهي تبكي واول مره ابوها يضربها اووووووول مره
طلع الشيخ عبد اللطيف بعصبيه من البيت وجلست شهد على الكنب الي وراها ويدها للحين على خدها
نزلت ام شهد لها وقالت : وش سويتي يابنيتي وش سويتي ؟؟
رفعت عيونها شهد لامها وقالت بصوت مبكي : سمعتي وش قال يمه ؟ ملكتي الخميس الجاي ؟
ام شهد : ايه واذا يعني ؟ ياحبيبتي انتي كبرتي وصرتي مره اكيد بتتزوجين ؟
فكرت شهد بمطلق ماتدري ليه فكرت فيه بس اول ماجا على بالها بكت زياده
تقطع قلب ام شهد عليها وقالت : ليه كل ذا البكي عشان زواج ؟ ترا صالح ولد ابو صالح رجال شهم وله وضيفته ومكانته بين العرب ! وانتي فكري من ناحيه ثانيه حتى ابوك بيملك مزرعه من وراك !
لفت شهد بصدمه ثانيه وقالت : مزرعه ؟؟؟ ابوي بيزوجني عشان ياخذ مزرعه ؟؟؟
ام شهد بتردد : لالا مو عشان المزرعه
قامت شهد بعصبيه وطلعت لغرفتها وسكرت الباب وبكت قد ما اعطها الله
___________________
اما في جهه ثانيه في بيت الشيخ حمد في العشاء الي مسويه الجد حمد لاحمد وتغريد وعشان حفيده الجديده الرجال بالمجالس والحريم بفلة البيت
وقف سعود عند باب الحريم ونزلت ام سعود والهنوف وكمل للمجالس ونزل هو وابوه
عند البنات ماكان في احد غريب لانه يعتبر عشاء عادي بس الهنوف وامها والباقي اهل البيت
دخلت الهنوف وسلمت على البنات وجلست عندهم وهم يلاعبون فِراس بحب
وبجهه ثانيه عند الرجال
وبهاج وسلطان متقروشين بالقهوه لان الجد حمد مابقى احد في الديره الا وعزمه حتى مطلق وافق انه يجي وطار بهاج من الفرحه واكيددد عطى مطلق خبر وحتى مطلق منصدم بس بنفس الوقت مستانس
حتى ابو رعد ماقدر يقول كلمه فوق كلمة ابوه وهو بعد رضى
دخل ابو سعود وسعود وقامو الكل يسلمون عليهم برحراره
وجلس سعود عند الشباب
وبهاج الي من بدو الرجال يجون ماجلس ابداً لا هو ولا سلطان من قهوه ومن تمر ومن عود
دخل مطلق الي كان كاشخ مو زي عادته
واتجه للجد حمد وابو رعد يسلم عليهم وهم قامو يسلمون عليه بدون مايفتحون فمهم بكلمه لانه ضيفهم وكل اهل الديره من منصدمين هذا من جابه ؟
اكتفى مطلق بالاسلام على الجد حمد وابو رعد وسحب على كل اهل الديره وجلس جمب سعود والكل للحين منصدم
سعود بهمس : اخسسسس والله صرنا نجي عزايم
مطلق وهو اصلاً متوتر : سعود اسمع ياورع ماني فاضي لك انكتم
سعود الي ماقدر يمسك ضحكته وضحك
جا بهاج بعد ماشاف سعود يضحك واكيد انه يضحك على مطلق
قام مطلق يسلم على بهاج
بهاج : هاه كيف الوضع
سعود وهو جالس : لا تسأل لانه اذا جاوب بيبكي
مطلق لف عليه وضربه بالسبحه الي بيده
بهاج : ياولد انت وياه مو هنا !
ولف على مطلق : وانت خلك عاقل ترا عين ابوي عليك
مطلق : عينه علي ؟
ضحك بهاج : امزح امزح
دخل الشيخ عبد اللطيف والكل قام يسلم عليه حتى مطلق الي اول مره يقوم يسلم على احد من اهل الديره وسعود وبهاج يعرفون ليش قام
اما عند مطلق الي اول ماشافه دق قلبه بقوه
ومر من عندهم الشيخ عبد اللطيف وسلم على بهاج وسعود و وراهم مطلق الي حتى هو مستغرب وليه يجي بعزيمة الشيخ حمد بس سلم عليه وكمل يسلم على الباقي
ابتسم مطلق بخفه انه سلم عليه وسأله عن حاله
هذا يعني انه مابينهم عداوه ولا شي اللهم سمعة مطلق بالديره مو زينه وهذا الي وصل للشيخ عبد اللطيف
سعود بصوت خافت وضحك : شكلك ناوي توقف لين نهاية العشاء ؟
حس على نفسه مطلق وجلس
____________________
وفي الجهه الثانيه عند الحريم دخلت العمه شيخه وبناتها والبنات سكتو بس قامو يسلمون
مرت العمه شيخه عند تغريد وشاف فِراس وباركت لتغريد و وراها البنات ولما خلصو كلهم جلسو بجهه وحده
افنان : حتى في العشاء نشبه
نوره : انا مدري ليش خالتي ماتجي لحالها ؟ لازم تسحب الجيش وراها
العنود :اصلاً مايمديها تجي لحالها اول مايدرون انها بتجي هنا يقمزرن معها كأنهم قرود
تغريد : اسكتو لا يسمعونكم عاد مو ناقصين مشاكل
بدا فِراس يبكي وقامت تغريد اخذته وقالت : بنومه واجي
البنات : زين
__________________________
وفي الجهه الثانيه عند الرجال اخيراً قدر بهاج يجلس عند الشباب والمجلس كلهم بدو يسولفون ومن بين هالسوالف قال ابو صالح بصوت جمهوري : الله يحييكم جميع الخميس الجاي لمكلة ولدي صالح
الكل بفرحه : مبروك مبروك
ابو صالح : الله يبارك فيكم
ابو سعود : عاد منهي سعيدة الحظ يابو صالح
ابتسم ابو صالح ولف على صالح الي ابتسامته شاقه وجهه ورجع لف على الشيخ عبد اللطيف : بنت الشيخ عبد اللطيف
المجلس كلهم : ماشاءالله والله يتمم
هنا صنمو العيال بهاج ومطلق وسعود الي كانو جالسين جنب بعض ولفو سعود وبهاج بنفس اللحظه على مطلق الي ملامح الصدمه واضحه على وجهه وعيونه قلبت حمرا من كثر ماهو مفتحها وما رمش ابداً
الجد حمد : مبروك مبروك يا عبد اللطيف الله يتمم لهم يارب
الشيخ عبد اللطيف : الله يبارك فيك يابو عبدالله
اما عند صدمة مطلق الي للحين ماسك الفنجال الحار ومدقق بالنظر بصالح الي جالس جمب ابوه
قرب بهاج منه وبهمس قال : مطلق انتتتتتبه لا تسوي شي وتفضحنا شفني انبهك !!!!
مارد مطلق ولا طق له خبر ابد والجنون تجمعت براسه ويخطر على باله مية مصيبه ومصيبه وشافوه سعود وبهاج الكلام مارح يفيد مع مطلق ولااااازم يطلعونه برا المجلس قبل مايسوي مصيبه
بهاج لسعود بصوت خفيف : اخذه اخذه طلعه برا
قام سعود : امش يامطلق
قام مطلق بعصبيه وكانت نيته يروح لصالح بس تداركو الوضع بهاج ومطلق وغصبوه يطلع وطلع من المجلس ومحد حس بشي وبرا في الشارع
مطلق : ولددددد خلني خلني
سعود : ايه بخليك عشان تروح تذبح الولد
مطلق : ابذبحه واشرب من دمه فكني
بهاج بعصبيه : ولد صاحي انت ؟؟؟؟
مطلق كان يقاومهم عشان يقدر يدخل المجلس بس بهاج وسعود ماخلو فيه حيل
مطلق بتعب : خلاص فكني انت وياه
بهاج : بفكك بس بتروح يا مطلق مانك داخل المجلس لو تموت !
مطلق : خلاص طيب ابعد عني
فكوه بهاج وسعود ويدهم على قلبهم لا يدخل بس صدق كان مطلق منهد حيله
ومادخل
سعود : دقيقه بجي معك
مطلق بعصبيه : لحد يجي وراي !
لف بهاج على سعود : خلاص خله تعال ندخل المجلس
ودخلو بهاج وسعود وهو خايفين على مطلق
___________________
وفي بيت الشيخ عبد اللطيف عند شهد الي للحين مانامت وللحين تبكي من القهر
وماطلعت من غرفتها من اليوم فجاة سمعت صوت من الشباك وخافت ومسحت دموعها وقامت بخوف فتحت الستاره وشافت مطلق تحت الشجره الي كان واقف فيها اليوم العصر !
مسحت دموعها وابتسمت ماتدري ليه فرحة اول ماشافته بس طمن قلبها شوي
اشر مطلق لشهد تنزل عند الباب بيتكلم معها
طلعت شهد من غرفة بلهفه وجتها شجاعه وجرأه انها تكلم مطلق من دون علم ابوها ولو يدري ابوها يمكن يذبحهم كلهم
شافت البيت هادي ابوها للحين مارجع من العشاء وامها نايمه
طلعت للباب وفتحت الباب شوي قرب مطلق بعد ماشاف الباب انفتح بس كان بيكلمها مافكر انه يشوفها ابداً
مطلق بصوت خافت : صح الي سمعته ؟
شهد تلبكت : وش الي سمعته
مطلق : ابو صالح يبيك لصالح ؟؟؟
نزلت راسها شهد وعم الصمت
مطلق بعصبيه : جاوبي لا تجننيني
شهد مسحت دمعتها : مو شغلك وبعدين شعليك مني تزوجت ولا ماتزوجت بسرعه روح لا يشوفك ابوي والله ليذبحك ويذبحني معك !
مطلق : جاوبينييييي
كانت شهد ماسكه بكيتها وهنا بدت تبكي بصمت : ايه صح
سكت مطلق من صدمته مايدري وش يسوي تربطت يده في بعضها
شهد الي للحين ماتدري ليه مطلق يسأل ذا السؤال وقالت : ماقلت لي ليه تسأل
كانت شهد تبي إجابه وحده بس من مطلق وتنتظره يقولها
مطلق بتردد : انتي تبينه ؟
شهد بصوت المبحوح الي واضح انها باكيه : لا والله مابيه والله
مطلق بقهر : طيب ارفضي قولي لابوك انك ماتبينه
شهد انهارت : اصلاً ابوي ماسألني عن رأيي ولا بعد اول ما اتزوج بيعطونه مزرعه بأسمه
مطلق بصدمه : كيف يعني زوجك عشان مزرعه ؟؟؟
شهد سكتت بس بكت وسمع مطلق صوتها وسكت بقهر وتقطع قلبه عليها
سكتت شهد ومسحت دموعها وقالت : انت جاوبني الحين ليه تسألني ذا السؤال وش تبي مني ؟
سكت مطلق وبعد تفكير جا بيروح بس قبل يروح قال : مدامك ماتبينه والله محد يقدر يغصبك عليه حتى ولو كان ابوك !
وقفته شهد بعد ماقالت : وش بتسوي ؟؟؟ مطلق فكني من شرك انا ويني و وين المشاكل
سكت مطلق وراح
شهد الي كانت تضن انه للحين موجود : مطلق ؟ مطلق
انقطع صوته فجاة فتحت الباب وشافته مو موجوده مسكت فمها بخوف : يارب استر يااااااربي
____________________
وفي اخر اليل كانو بهاج وسعود بعد العشاء طلعو الجبل
بهاج : هاه مارد ؟
سعود نزل الجوال : لا
بهاج : هذا لايكون لحق ابو صالح وصالح لبيتهم بس
سعود : الله يستر مو غريبه عليه
فجأة دق جوال سعود والي هو مطلق
سعود : وينك من اليوم ؟
مطلق بصوته الهادي الواضح انه انكسر خاطره : وينكم انتم ؟
سعود : فوق الجبل تعال
قفل مطلق بدون ماينطق حرف ثاني
بهاج : وش بيجي ؟
سعود : ايه
دق جوال بهاج ورفعه : هلا مشاري
مشاري : هلا يا بهاج وينكم انت وسعود من اليوم ادوركم
بهاج : شفنا فوق الجبل تعال
مشاري : يلا زين
وبعد خمس دقايق جا مطلق وجلس مع الشباب بالفرشة وانتبه لنظرات بهاج وسعود له وقال : لحد يفتح فمه
وسكتو بهاج وسعود
وجلسو في صمتتتتتتت عميييييق كل واحد يفكر بشي
سعود يفكر متى يخطب نوره وهل هي بتوافق ولا
وبهاج الي للحين كل ماجلس لحاله او مع العيال يهوجس بأديم نزل عيونه للساعه الي بيده الي جت هديه من اديم وضااااااق صدررررره كيف بيتحمل بعدها كييييف وقال بداخله " ياترى للحين لابسه الاسواره الي جبتها لها ؟ "
اما عند مطلق الي في حاله خاصه مايدري وش يسوي ومن وين بيجيب حل لصالح وابوه
وصل مشاري ونزل من السياره وبيده العود الي مايروح مكان الا وعوده معه
: سلاااااام يا شباب
سعود وبهاج : وعليكم السلام
اما مطلق كان سرحان ومارد عليه
جلس مشاري وهو مايعرف مطلق ولا يعرف سالفته وتقريباً اول مره يقابله : هاه كيف القلوب الليله
سعود : اووووف لا تسأل
رفع يده مشاري للعود : كنت متوقع
بهاج : عاد محتااااج لعزفك يابو احمد ( ابو مشاري )
مشاري : غالي والطلب رخيص
اخذ العود وعدل جلسته وبدا يعزف ويقول
" صديقي عطني الريشه وقرب من يدي العود
ابعزف لك انا حزني وضيق الحال واوجاعي
تعال لبعضنا نشكي ونترك هالحنين يسود
مادامه بالهوا وضعك يشابه حيل لاوضاعي
تعبنا نخفي الدمعه عشان العيب والمنقود
ياكم مره مشاعرنا تموت ولا لهاا ناعي
ندس الجرح عن عين العباد ويدري المعبود
بدا يعزف ويكسر قلوب الشباب اكثر
ورجع قال
الا ياقلب متعبني كثر ماهو غلاه يزود
| كثر ماني على شانه تعبت اغير اطباعي
عطيته من ربيع العمر تارك لي يباس العود
وانا من قبل لاعرفه تمنت ناس مرباعي |
وهالبيتين صابت قلب بهاج وكأنه هو الي كاتبها من كثر ماكان مدلع اديم وماكان يقدر يقول لها لا
صحيح قلوبناا بيضا ولكن الحظوظ السود
تحبب من عشقناهم بناس مالهم داعي "
ونزل العود
سعود : اااااه يا مشاري تعرف كيف تجيب بالصميم
مشاري : والله يا انكم رايحين فيها
كانو العيال يسمعون الاغنيه وكل واحد تشرح حاله بطريقه ثانيه
عم الصمت كلهم ومافي صوت الا صوت صرصور الليل
( اتمنى انكم تعرفونه 😅)
بدا بهاج يتلثم كعادته كل ماضاقت فيه الوسيعه دق اللطمه
وقال بصوت بهاج المبحوح وهو يفضل الشاعر سعد بن جدلان ( الله يرحمه )

ياجميله قام يطوي الحال طاوي
والله ان كبدي على شوفك غليله
ورجع قال وهالمره معه مطلق واصواتهم تطابقت في بعضها وكأنه واحد الي يغني
ياجمـيله قام يطـوي الـحال طـاوي
والله ان كبـدي على شوفـك غلـيله
والله ان قلـبي على اللامـاء شفـاوي
غيـر مافي يـدي ولا في يديـك حيله
سجلـيني في علـم حـبك فـداوي
انا مجنـونك عقـب مجنـون ليلـه
يا رقبـه الخشـف ياعيـن الـنداوي
ياسراجـيف الذلـول المستحيلـه
ودخل معهم سعود
لو تـمريـن الشيـوخ اهـل الفتـاوي
عـودوا مثلـي يجـرون الـطويلـه
من عشـق شـرواك ولا لايـهاوي
التـقيد من بعض الاشيـاء فضيلـه

واختموها بتنهيدة بهاج
وبدا مشاري يعزف من اغنيه لا اغنيه ويعزف قلوب العيال معه









( عطوني رأيكم بالبارت )

احببتك والله يعلم بالخفاء حيث تعيش القصص. اكتشف الآن