بارت 16

6K 138 54
                                    

الساعه ٦ المغرب في غرفة بهاج المليانه ظلام ومافيه صوت الا صوت المكيف الي يضرب دق الجوال الي كان جب راس بهاج اخذه بأنزعاج وفتح الجوال
بهاج بنعس : الوو
سعود : اووووه انت للحين ماصحيت ؟
بهاج : الساعه كم ؟
سعود : بتصير ٧ وانت للحين ماقمت
فتح بهاج الساعه يتأكد ورجع الجوال على اذنه : يوووه
سعود : جهز نفسك ١٠ دقايق وانا عندك
بهاج : على وين ؟
سعود : نفرفر
وسكر بهاج الجوال ورجع بتعب على المخده واخيراً جمع قوته وقام للحمام
وفي الصاله الي كان فيها الجده والعمه عواطف والعمه شيخه وبناتها وام رعد و ام سياف والبنات كلهم متجمعين وصدمتهم على خبر الي صار بسلطان وفعلاً كان البيت ممتلي من اصواتهم العاليه
بعد مالبس بهاج وجا يطلع بس سمع الاصوات الي تبين ان في حريم 
وشماغة على كتفه وعقاله بيده اخذ الجوال يدق على تغريد عشان تعطيهم خبر ان بهاج بيطلع
اخذت تغريد الجوال وردت
بهاج : غروده من الي بالصاله ؟
تغريد : عماتي ليه تبي شي ؟
بهاج : معهم احد ولا اطلع ؟
تغريد : ايه البنات موجودات
بهاج : شوفي لي طريق
تغريد : دقيقه نزلت الجوال والتفت للبنات
بنات تغطو بهاج بيطلع
طبعاً البنات سمعو معدا اديم الي كانت لاهيه مع سياف و الايباد
تغريد وهي تنادي اديم : اديمم
فز بهاج اول ماسمع من سماعة الجوال ان تغريد نادت بأسم اديم
اما عند اديم الي لفت لها : هلا ؟
تغريد : ياقلبي خذي الشال بهاج بيطلع
سكتت اديم وتغيرت ملامح وجهها واخذت الشال بهداوه وتغطت
رجعت تغريد تكلم بهاج الي كان يسمع وساكت : خلاص اطلع
وقفل بهاج الجوال وتقدم : ياولد !
هنا اديم اول ماسمعت صوته تجمدت في مكانها وقلبها بدا يدق بسرعههه
ام رعد : تعال يابوي
وفعلاً بدا بهاج يمشي ويسرع خطواته وراسه على الارض لكن وقفه صوت ام رعد الي قالت له : تبي اكل ؟
وطبعاً بهاج مستحيل يطنش امه و وقف وقال بصوت يشلع قلب اديم : لا بطلع سعود ينتظرني
وقعدت اديم تناظر عينه الي ترتجف من داخل الشال وبداخلها تندم على الساعه الي تعرفت فيها على نايف وفضحها قدامه
وعند بهاج الي كان وده يرفع راسه ويشوف ازين من بينهم كلهم بس ماقدر وبهاذي اللحظه نزلت امجاد غطوتها الي على وجهها بحيث انه بالغلط لكن كانت قاصدتها وتبي تلفت انتباه بهاج بأي طريقه لكن بهاج ماعطاها حتى وجه
اما اديم الي ناظرتها نظرات حقد كبيرررر لها وطلع بهاج مسرع ونزلو البنات غطاويهم ونزلت اديم الشال وهي حاقده على امجاد
ام رعد : والله اني خايفه على بهاج من عيال الحرام وخايفه انه يسوي لهم شي ويدخلونه في كارثه الله يستر منه ويهديه
ام سياف : يابنت الحلال مدام قلتي ابوه حلف عليه ماهو مسوي شي
العمه عواطف : اييه اخيراً في احد تكلم مثلي
اما العمه شيخه الي ماكان همها شي ابداً
ام سياف : وكيف سلطان الحين ؟
الجده : ماعليه خلاف
ام رعد : اي والله بعد ماقام من النوم اشوا
العمه عواطف : ومتى قام ؟
ام رعد : على الساعه ٥ العصر
الجده : عطيتوه اكل بس ؟
تغريد : ايه يا جده اكيد ماطلع الا وهو ماكل الصحن كامل الله يعافي امي
الجده : و وين راح وهو بهالحاله ؟
العمه عواطف : اعرفه مايخلي الدوجه
الجده : لحول ولا قوة الا بالله
ام رعد : ماراح مكان عند صديقه عبد الرحمن ولد علي الي بجب بيتنا
الجده : الي امه اسما ؟
ام رعد : ايه هو
الجده : ايه بس لا يبطي
وكملو جلستهم بالسوالف وعند البنات الي كانو متجمعين حولين بعض ويلعبون ويسولفون وكانت اديم طول الجلسه حاقده على امجاد وبأي لحظه تدفنها ومنتبها لها تغريد لكن كانت ساكته وماقالت لها شي
_________________
عند بهاج الي اول ماطلع وركب مع سعود مافتح فمه بكلمه
سعود : يعني بتقعد كذا ؟
بهاج : وش فيني
سعود : انت قل وش فيك مااظن انها كآبة نومة المغرب ابداً
بهاج : مافيني شي
سعود : اوهوووو رجعنا من البدايه انت متى ناوي تتوب ؟ ياخي انا اعرف وش في داخل شرايينك مو عاد عقلك ونفسيتك
ابتسم بهاج ولتفت له : الي بيشوفك بيقول انك داخل روحي
سعود بطقطقه وضحك وعشان يغير من موده : وفي الاعماق بعدد بس وين تبينا نروح ؟
بهاج : مدري عنك انت الي مطلعني شف لك محل
سعود : قلنا مطلعينك بس لو سمحت ساعدنا
بهاج : في محل شاهي فاتح جديد رح له
سعود : الي في نهاية الديره ؟
بهاج : ايه
سعود : لا يارجال فكنا الحين تلقى كل اهل الديره هناك
بهاج : اجل ناخذ منه شاهي ونروح نتكي بمكانا
سعود : تمم
واتجهو العيال ياخذون الشاهي ويروحون لمكانهم المعتاد فوق الجبل ومطل الديره كلها عليه
__________________
في المزرعه تحديداً في دكة الجد حمد الي فيها ابو رعد وابو سياف وابو وابو عبد الرحمن صديق سلطان ( علي ) وابو سعود
وكانو يتكلمون في سالفة سلطان الي انتشرت بالديره كلها
ابو سياف : والله اني داري عيال سعد ماهم تايبين بس يبيلهم قرصة اذن
ابو رعد : انا ماقلت قدام العيال عشان مايتهورون بس والله والله لا خلي سعد وعياله يندمون الا انا مو ابو رعد
الجد حمد : ماعليه الشرطه في حبنا رح وقدم شكوا
ابو عبد الرحمن : اي والله وانا اقوله مالك الا تقدم شكوا ضدهم
ابو سعود : مع اني اعرف حتى لو قدمتو شكوا ماهم تايبين بس الشكوا لله
الجد حمد : خلاص اقطعونا من هالسالفه الله لايعيدها سالفه
ابو عبد الرحمن : اي والله وانت الصادق ياعم
ابو سعود : الا انت شخبارك ياعمي ابو عبدالله كيف حالك ؟
الجد حمد : بخير يابوي ومعين من ربي خير الا انت وشلونك والله اننا انقطعنا عنك بس لا تواخذنا مثل ما انت شايف من سالفه لسالفه
ابو سعود : لاااا معذور معذور وانا ولدك الثالث
الجد حمد : اي والله انك ولدي
ابو رعد : يا عبد القادر ( عامل المزرعه ) جب الشاهي
عبد القادر : ابشر
وكملو جلستهم الحلوه باسوالف الكبار
____________________
عند بهاج وسعود وهم نازلين من السياره واول مادخلو شافو سلطان وصديقه عبد الرحمن جالسين في واحد من جلسات المحل وتقدم له بهاج وهو رافع حواجبه ومسكه مع كتفه من ورا
بهاج : ماشاءاللللللله
سلطان الي رفع راسه له : بهاااج !
بهاج وهو يقلده بنبرة صوته : سلطانوووه !
سلطان : ومستر سعود معك بعد !
سعود : ايه معه معه بس انت وش جابك هنا ؟
سلطان يعرف انهم مستحيل يسمحون له يطلع وهو بهالحاله : واللللله شوف
بهاج وهو شاد على كتفه ويحاول يخبي غضبه قدام الناس : لا يشوف ولا تشوف انت شمطلعك من البيت الحين ؟
عبد الرحمن : انا...
بهاج : انت اسكت بيجيك الدور لاتخاف
سلطان : حبايبي هدو الوضع تراني كبير
بهاج وهو يشد اكثر : شقلت ؟؟؟ عد عد ارجع قلها
سلطان بألم : اقصد يعني تفضلو شبغيتو
سعود : انا بروح اطلب وانت تفاهم مع اخوك الدلخ
وراح سعود وقعد بهاج يحقق مع سلطان وعبد الرحمن الي مطلعه وهو في الحاله هاذي
سلطان : تراك بتخلع كتفي خلنا نتافهم
بهاج : اذا ماتبيني اكمل عليك قم مثل الشاطر انت وياه ويلا على البيت لا ادق على ابوي يجيك كف من يده الكبيره
سلطان : يا بهاج يا ولد الى متى بقعد بالبيت زهقت بمأنك جيت ليش مانكمل الجلسه مع بعض
بهاج بعصبيه وهو يرفع حاجبه : سلطاااااان انت كيف تطلع وانت تعبان مسخن انت مريض ؟ في احد يطلع وهو تعبان
ولف على عبد الرحمن : وانت ليش تطلعه ماتدري انه متكفخ امس ؟
سلطان : هااه عن الغلط
ضربه بهاج بخفه على راسه : قم يا سلطان اركب السياره يا شاطر لا تخليني اعصب زياده
عبد الرحمن بضحك : هو قال لي انه طفشان وان مافيه شي وطلعته
بهاج : والحين بترجعه
ولف على سلطان عطاه نظره ان مالك مفر بترجع للبيت يعني بترجع وقال سلطان بعد ماقطع الامل : اصلاً مو حلو المكان ماعجبني
بهاج : ايييه شاطر يلا مع السلامه وهاه ترا بدق على البيت اذا قالو لي مانك موجود ....
سلطان : لا تدق ولا شي بروح لبيت عبود اسهر عنده قال لا بعد !
بهاج الي لف على عبد الرحمن الي دايم يخرشه : واذا مارحتو للبيت ؟!
عبد الرحمن : لا خلاص سيده على البيت
وسكت بهاج وركبو العيال السياره ومشو وجلس بهاج في نفس الجلسه الي كانو العيال جالسين فيها
جا سعود وبضحك : والله ينخاف منك
بهاج : مريض ذا ياولد ! ماكأنه يشوف حالة وجهه وطالع عشان
سعود : اي والله اخوك مو صاحي تخيل يجون عيال سعد ويكملون عليه !
بهاج : لا في هاذي الناحيه يعقبون بس انا خايف عليه لا يتعب ولا يصير له شي ثم عبد الرحمن يبتلش به مايدري وش يسوي فيه
سعود : عاد خير شر عبد الرحمن لا يهش ولا ينش
بهاج بأبتسامه : عاد لا تشوفه وهو يكلمني شوي ويبكي
سعود : حرااام عليك يا رجال
جا العامل و وطا ترمسين الشاهي الي طالبينه العيال
سعود : شكراً يا معللللم
العامل : بالعافيه
وقامو العيال وجهزو فرشتهم وبدو يطلعون لمكانهم المعتاد
بهاج : ياولد دق على محمد خل يجي يعزف لنا كم اغنيه
سعود : اي والله انت الصادق
ورفع الجوال سعود لخويهم محمد : هاه محمد وينك ؟
محمد : والله في البيت وينكم انتم ؟
سعود : طالعين انا وبهاج مكان برسل لك الموقع والحقنا ولا تنسا العود
محمد الي يحب يعزف ويموت في العزف : ابشرررر
___________________
عند البنات اخذو فرشتهم وقهوتهم التركيه وطلعو للحوش
نوره : بنات شرايكم نلعب ؟
افنان : اي والله من زمان مالعبنا
تغريد : يلا وش تبونا نلعب ؟
نوره : صراحه ولا جرأه ؟
العنود : ايه ايه يلا
وتقدمو البنات يجلسون على شكل دائره
لفت تغريد على امجاد وهند وهدى: مارح تلعبون ؟
امجاد وجوالها بيدها : ليش حنا بزران ؟
اديم الي كانت ماتبلع امجاد : يعني حنا بزران ؟
هند : مدري بس احس الالعاب مايلعبها الا البزران
وقامت هدى عشان تهدي الوضع وجلست عندهم : لا انا بلعب معكم هم كيفهم
ابتسمت تغريد لها لانهم كلهم يدرون هدى مو زيهم
لفت اديم وهي شوي وتنفجر منهم
قربت عندها نوره : ماعليكم منهم تراهم هم كذا الله ياخذهم وياخذ طبعهم الزفت
اديم وهي ترجع شعرها على ورا : مافكرت فيهم اصلاً
وبدو البنات يلعبون بضحك و وناسه ولفت اللعبه على اديم وتغريد
تغريد بضحك : اوووه عز الطلب يلا صراحه ولا جرأه ؟
اديم بضحك : يالللله
تغريد : هههههههههههههه يلا اختاري
اديم : خلاص صراحه
تغريد : طيييب قد انعجبتي بأحد ؟
فتحت عيونها اديم وجا على بالها بهاج على طوووول
اديم بتردد : اف تغريد وش ذا السؤال
نوره وهي تمسك ظهرها : والله حبيبتي هاذي اللعبه لازم يكون فيها احراج شوي
تلفتت اديم وقالت بتردد وبصوت خفيف : ايه
ضكحو البنات
افنان : طيب مين هو
اديم وهي تلف العلبه : لااا خلاص حبايبي سؤال واحد
نوره بضحك : شوفو وجها راح الوان حرام عليكم
هنا وقفت العلبه على افنان ونوره
افنان وهي تصارخ : لااااا
نوره بضحك : يلا يلا حبيبتي صراحه ولا جرأه ؟
افنان : اكيددد جرأه
نوره : امممم بنات وش نخليها تسوي ؟
كانو البنات يفكرون لكن مالقو شي واخيراً لقت نوره
نوره : خلاص عندك ٥ دقايق روحي جيبي لنا تمر من نخلة جدي الي بالمزرعه
افنان : يووو نوره دوري لك شي ثاني مالي خلق اروح للمزرعه
تغريد : حبيبتي المزرعه بجب البيت يلا ترا بنبدا مؤقت !
قامت افنان وهي تتأفف وراحت ركض للمزرعه واول ماوصلت شافت النخله شطولها لكن بدت تتسلق عليها
وكان سلطان وعبد الرحمن توهم داخلين المزرعه والنخله في بداية المزرعه وشافت افنان نور السياره ومن الرعب طاحت على الارض
وانتبه لها عبد الرحمن بس سلطان كان لاهي بالجوال وقف عبد الرحمن السياره بحيث انه هو الي يسوق ورجع ريوس بسرعه
سلطان : ولد شفيك ؟
عبد الرحمن : خنفر شوي ونجي
سلطان : ترا والله بهاج ليشوينا
عبد الرحمن الي بيعطي افنان وقت عشان تروح ومحد يشوفها: ماعليه بس فره مارح نطول
اما عند افنان الي اول مادرت ان عبد الرحمن شافها وتشفلت رجعت ركض للبيت
تغريد : شفيك شوي وتطيرين
نوره : وين التمر ؟
افنان وهي باليالله تتنفس من الركض : وش تمره انت بعد زين اني ماتكسرت
اديم : وش فيك
افنان وهي تمسك ركبتها : اااه طحت من النخل
نوره وهي تمسك فمها تخبي ضحكتها
افنان : لا تحاولين تخبين ضحكتك ترا شفتك
تغريد الي ماسكه ابتسامتها : طيب يعورك شي ؟
افنان بعد ماجلست وشربت مويه : بس ركبتي
العنود بضحك : وكيف طحتي
افنان هنا تذكرت سيارة عبد الرحمن وملامحه : دخلت سياره من البوابه ومن الخوف طحت وجيت ركض
تغريد : اححححح
نوره : اشوا محد شافك
افنان بتردد : اشوا
وكملو البنات سوالفهم وضحكهم لين اخر اليل
_________________
عند بهاج وسعود الي وقفو في مكانهم وبدو ينزلون وينزلون معهم عزبتهم لين ماسعود ضبط الجلسه وقعدو يشربون الشاهي ويسولفون
سعود بتردد : وش معك ؟ فكرت وش بتسوي
بهاج الي لف عليه بس مايدري وش يقول وبتنهد قال: واللله مدري
مدري احس اني ضايييع
سعود: طيب انت تحس نفسك تحبها ولا بس اعجاب وبيعدي ؟
بهاج بتفكير : انا لو معي قلب واحد لو تقسمه خمس اقسام بحبها بكل اقسامه الخمس وزياده رغم اني اعرف انها ماتحبني وتحب لها واحد غيري بس ياسعود حيراااان مدري وش اسوي احبها والله اني احبها وانت تعرفني زين مستحيل اتعلق بشخص واخليه مستحييييل
سعود ابتسم ابتسامه خفيفه اول مره يشوف فيها بهاج بهالشكل وانه صدق يحب من كل قلبه وكالعاده سعود دايم يجيب راسه بالقصايد وقال : طيب عطنا قصيده نبي قصايد الهام تكفى
انسدح بهاج وحط يده على راسه وقال
{ يالايام وش باقي تخبين يالايام ؟
عسى باقي من ديرة الوصل نشاده
يامعذبك وانت تهب حتى مع الأنسام
ويامقساك وانت تغرب الشخص فبلاده
تحسب القصيد إلهام والله مهو إلهام
قصيدي شعوراً معرف وشهي ابعاده
كتبت ومليت الارض شعر وله وهيام
ولا طعت فيك الناس والناس نقاده !
مثل من ملا الدنيا لحون وصدى وأنغام
لونها تشتت بين ورده ومياده
ياكثر الفتن من غرتك لأسفل الاقدام
وجهاد الفتى نفسه عليك اعضم جهاده
تشوفني وطن واشوفك رحلة استجمام
واشوفك عمر وسنين مهي منعاده
معي قلب واحد لو تقسمه خمس اقسام
بحبك بكل اقسامه الخمس وزياده ! }
سعود : اللللله عليك ياااشيخ كيف كذا جمعت الاحداث بقصيد
تكى بهاج وقال : سعود
سعود : يا قلب سعود
ابتسم بهاج بحزن : وش اسوي ؟
سكت سعود وشاف الانكسار الي ملى عين بهاج : اذا انت تحبها تقدم وقل لابوك يخطبها لك وعمك ماهو برادك
تذكر بهاج الموقف الي صار قدام عينه وانها تكلم واحد وسبق وارسلت له صور : بس اني خايف !
سعود : من وش ؟
سكت بهاج شوي وقال بعد تفكيررررر
تدري وش الي يحرق القلب ياسعود ؟
سعود : وش ؟
بهاج
انك تحب انسان ماهوب يمك
عايش حياته كن منته بموجود
سعود : طيب انت جرب مارح تخسر شي ان وافقت اهلاً وسهلاً واذا رفضت نصيب
بهاج بصوت حزين وكان جد خايف ان اديم ترفضه بحيث انها دري ان بهاج يعرف بسالفتها ويمكن تفكر انه بيهددها مع الوقت على ذا السالفه : لاااااا تقول نصيب وانا قلبي لا انكسر نصيب ؟ ياخيي
وقعد شوي يتنفس وقال ياخي انا اول مره احب ! اول مره اتعلق بحد لهدرجه
وقام بعصبيه وحيره : انا وش اسوي يا ربي وش اسوي ؟؟؟؟!
ليش يا ربي ليه والله اني ابيها بالحلال واللله
سعود الي قام وراه ومسكه مع يده : خلاص هد اجلس كل شي ينحل
وقعد بهاج ياخذ نفس بعدين جلس وقعد سعود يهدي فيه وهو خلااااص وصل لمرحلة الانفجاررررر
وبعد بساعه بعد ماهدا بهاج وقفت سياره محمد الي نزل ومعه العود : اللللله على ذا الجلسه البطله
سعود : تعال تعال
وقعد محمد وهو يدخل معهم بالسوالف : ها شباب نغني ؟
سعود الي كان يحاول يغير من مود بهاج : ونغني ليش مانغني
وطلع محمد العود من شنطته وبدا يعزف
لكن للاسف العزف الي عزفه محمد زاد على بهاج
وقام بضيق : انا برجع للبيت
محمد : وينننن ويارجال تو جيت انا
بهاج : بنام ياولد
سعود وهو رافع حواجبه : متأكد ؟
ناظره بهاج نظرة الي اذا قعدت زياده بنهار
وركب سيارته بهاج ورجع للبيت
اما قعد محمد وسعود ساعه ورجعو بسيارة محمد

احببتك والله يعلم بالخفاء حيث تعيش القصص. اكتشف الآن