بارت 34

6.7K 186 104
                                    

ومن بكره الظهر عند اديم الي غطت في النوم قامت وهي توها تستوعب احداث امس وانهم نامو في حوض السياره تلفتت تدور بهاج بس ماشافته ومسحت على وجها بألم من النومه
اخذت عبايتها وانزلت من السياره وشافت العزبه كلها نظيفه مو كأنها الي امس مليانه غبار
بهاج فجأة من وراها : صح النوم
فزت اديم بفجعه
اخذت نفس ورجعت قالت : انت الي مرتب العزبه ؟
بهاج الي قام من الصباح ورتب العزبه كلها عن اديم : ايه اجل في احد غيري
اديم بغضب : مو كنا كلنا بنرتبها ؟
بهاج وهو يسوي الشاهي على النار الي شابها : انتي الي نايمه وشوفي جا الظهر وماقمتي لو انتظرتك تقومين طبو علينا وحنا مارتبنا
اديم : ليه ماصحيتني ؟
بهاج : ماقدرت ، المهم تبين شاهي ؟
جلست اديم جمبه بعصبيه وهي ماتدري ليه ماقومها من النوم : لا
ضحك بهاج من شكلها وهي معصبه وقال في داخله " ماقدرت اشوف نومتك الحلوه واصحيك !"
_________________________
وفي بيت الجد حمد الي صاحي من الصبح وهم يجهزون الاغراض وافنان كل شوي تتهاوش مع سلطان دخل عليهم ابو رعد وعم الهدوء على الجميع
ابو رعد : هاه جاهزين ؟
ام رعد : ايه ايه قضينا ( خلصنا )
رعد : اجل بنروح بسيارتين ابوي وجدي وجدتي بيروحون معي وانت يا سلطان اخذ امي والحقني
سلطان : ابشر
افنان : ساره مع من بتروح ؟
رعد : بتروح معكم
ابتسمت افنان وكانت تبي ساره تروح معها وهذا الي صار
الجده وهي لابسه عبايتها : يلا يلا اعلجو علينا بتغيب الشمس وحنا مامشينا وطلعت الجده
لف سلطان على افنان الي متكيه على الجدار : الساعه ٢ الظهر وجدتي تقول بتغيب الشمس
ضحكت افنان وقالت : اسكت بس لا تسمعك
ام رعد جت من داخل : يلا يلا مشينا
سلطان : يمه انا برا
ام رعد : يلا يلا جايين
وركب رعد في سيارته هو وابو رعد والجد حمد والجده
وفي سيارة سلطان الي ركبت معه ام رعد و ورا ساره وافنان واكيد معهم بهاج الصغير
ام رعد : اخذتي لبهاج ملابس ثقيله لا يبرد علينا
ساره : ايه ايه ياعمتي الله يستر بس
______________________
وعند العمه شيخه وبناتها الي كانو يتجهزون بكل حماااس
هند بصراخ ومستعجله : امجاااااادوه
امجاد جت وهي مخلصه من زمان : نعم ؟؟؟
هند : ليش ماخذه الساعه حقتي ؟؟ نزليها بسرعه
امجاد : ومين قال انها حقتك مالقيتي حقتك وحطيتهيها فيني
هند : قلت لك بسرعه نزليها
جت العمه شيخه وهي مذهوله من الاصوات والصراخ : وجع يوجع قلبكم ورا ماخلصتو ؟؟
رفعت امجاد يدها بأستسلام : انا خلصت شوفي ذا الغبيه
رمت هند المخده على امجاد : انتي الغبيه
طلعت امجاد لـ هدى الي كانت مخلصه من وقت طوووويل بس تنتظرهم يطلعون
العمه شيخه لهند : شوفي دقيقتين مافي غيرها خلصتي خلصتي ماخلصتي اقعدي بالبيت
وطلعت العمه شيخه
وقعدت هند بحوستها الين اخيراً تداركت الوضع وطلعت لهم بالسياره الي كان يسوقها مشعل وطبعاً كل وحده تقول بالزينه المبالغه الزود عندي ماكأنهم رايحين لعزبه ابداً
____________________________
وقبل غروب الشمس بدقايق بالعزبه الي كان بهاج واديم جالسين ينتظرونهم يجون
واخيراً بدو يجون فزت اديم تروح لقسم الحريم وابتسم بهاج
وقام لهم
نزل الجد حمد : ماشاءالله ماشاءالله كفو كفو وانا جدك
ابو رعد بطقطقه : والله شكلنا بنخليك دايم تسبقنا نظافتك ماهي مثل نظافت رعد
رعد وهو نازل من السياره : افاااا يابوي الحين صرت كذا
ابو رعد بصوت جمهوري : يلا يلا نزلو الاغراض
وقف سلطان سيارته وانطلقت منها افنان
سلطان بفجعه : بسم الله ما امدانا وقفنا
ام رعد : وش عليك منها انت نزل الاغراض بسس
نزلت ام رعد واتجه لها بهاج يسلم عليها
ام رعد : هلا امي هلا
بهاج : مابغيتو تجون وش فيكم طولتو ؟
ام رعد وهي تأشر على سلطان : من ذا الدلخ الي مرطسنا
سلطان وهو ينزل الاغراض : شكلي انا اليوم بياخذوني رايح جاي
بهاج بطقطقه : عشان تعرفين مالك ولد الا بهاج
ام رعد بضحك : هههههههه ياحبيبي انت 
سلطان بقهر : اقول وش رايك تجي تمد يدك شوي تساعد بالاغراض
بهاج : جينا جينا لا تبكي
ونزلو رعد وبهاج وسلطان الاغراض الي جايبينها من البيت
وافنان وساره الي دخلو على اديم الي كانت كعادتها جميله ومتزينه تزيين هادي وناعم
اديم : وينكم خليتوني لحالي طولتو !
افنان بطقطقه : افااا يقولون عشتي احلا ايام عمرك هنا ؟
ضربتها ساره بخفه وهي تضحك : خلي عنك الحكي الفاضي
ضحكة اديم : ماعليك منها
دخلت الجده واتجهت لها اديم تسلم على راسها
الجده : هلا بأديم قلبي
رفعت افنان حواجبها : وانا بنت البطه السودا
ضحكة ساره : صح
الجده : انتي خلي الغيره شوي
__________________________
وبعد بساعه وقفت سياره مشعل ( ولد العمه شيخه )
ونزلو منها البنات وهم في كامل زينتهم
افنان بصوت خفيف وهي تشوفهم من ورا الشراع ( الحاجز الي بين الرجال والحريم ) : شفيهم ذولا كأنهم رايحين لعرس
قعدت تراقب اديم بصمت وماقالت شي
ساره : اي والله ما كأنهم جايين لعزبه اخف وحده فيهم هدى
دخلت العمه شيخه و وراها البنات الخيمه : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
اتجهت تسلم على الجده و وراها البنات الين ماخلصو كلهم من السلام وجلسو
ام رعد : كيفك يا شيخه شخبارك
العمه شيخه : الحمدالله طيبين الا انتم وينكم غاطين من زمان
الجده : والله حنا موجودين انتي الي وينك ماجيتي لامك وابوك
العمه شيخه : تعرفين يمه اشغال الدينا
سكتت الجده بعتاب
وطبعاً بين كل ذا الحوار نظرات امجاد مانزلت عن اديم ابداً حتى وهي في ابسط حالاتها طلعت اجمل منها بكثييير
وكانت افنان منتبه لنظراتها
وعند الرجال
دخل مشعل وقال بصوت عالي : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
بدا مشعل يسلم من اليمين الين ماوصل للجد حمد وسلم عليه
مشعل : اخبارك ياجدي
الجد حمد : نحمد الله
وكمل سلام على الكل وجلس
وسلطان ماسك الدله ويصب على ابو رعد والجد حمد القهوه
وانتبه لبهاج الي يأشر له يصب لمشعل
ناظره سلطان وهو يقول مايحتاج له قهوه بس بالنظرات وفهمها بهاج الا انه غصب سلطان يصب له وسلطان مايطيقه وصب له من دون نفس حتى مافتح فمه بكلمه
وفي وقت غروب الشمس طلعو الشباب عشان يشغلون العقود ( اللمبات )
وعند العامود وسلطان فوق السلم وبهاج عند العامود الثاني فوق السلم ورعد يعطيهم اللمبات من تحت
وقفت سيارة سعود بعد ماعماهم بالنور وهو يضحك
نزلت ام سعود والهنوف وراحو لقسم الحريم على طول وانتبه سلطان الهنوف الي نزلت من ورا وراحت مع امها وابتسم بخفه ورجع يشتغل باللمبات
نزل بهاج و وراه رعد وهم يرحبون بأبو سعود وسعود بحراره
بهاج وهو يسلم على ابو سعود : نورت يابوي
ابو سعود : بنورك اقول الا جدك وابوك وينهم
رعد : داخل دخل بالخيمه اقلط الله يحييك
ودخل ابو سعود وبجمبه رعد الي يضيفه
اما سلطان الي نزل من السلم واتجه لسعود يسلم عليه : عميتنا يارجال بنور السياره
سعود : تستاهل
بهاج الي كان واقف جمبه : تعال تعال
ومشا سعود جمب بهاج ودخلو الخيمه واتجه سعود يسلم على الجد حمد وابو رعد وعلى الي بالخيمه
اما في قسم الحريم الي دخلت ام سعود و وراها الهنوف الي فزو البنات اول ماشافوها
ام سعود : السلام عليكم
الكل بحراره: وعليكم السلام ورحمة الله
ام رعد : حياك الله
ام سعود وهي متجهه لها : الله يحيك يام رعد اخبارك وشلونك عساك بخير
ام رعد : بخييير الحمدالله الا انتي اخبارك
ام سعود: على ماتحبين الحمدالله
واتجت للجده ىسلمت عليها وعلى باقي الي بالخيمه و وراها الهنوف واول ماوصلت الهنوف عند البنات الي طارو فيها وهي طارت فيهم
افنان : زين انك جيتي
اديم : اي والله
الهنوف : اسكتو بس انا ذابحني الطفش بالبيت لحالي بعد ريم
ساره : ماعليك كل ما طفشتي تعالي لنا
جلست الهنوف بجمب البنات
وبعد السوالف الحلوه الي مرت انتبهت الهنوف بنظرات البنات الي قدامها ( بنات العمه شيخه ) ولفت للبنات وقالت : ذولي مين ؟
ساره بصوت خافت : بنات عمتي شيخه
الهنوف : استغربت من نظراتهم مافهمت هم يطالعون مين بالظبط
افنان الي كانت جالسه جمب الهنوف : لا ياحبيبتي هاذي نظراتهم ويطالعونك ويطالعون اديم
الهنوف بفضول : ليه طيب
افنان : وهو في شي عندهم غير الغيره ؟
سكتت الهنوف بتعجب
ساره : بس ماعليك منهم كأنك ماتشوفينهم
وكملو البنات السوالف والضحك والقهوه والحلويات والكل مسفهل
وعند الشياب الي طلعوو يجلسون بالدكه
وبدا رعد وطبعاً بمساعدة سعود وبهاج علق الذبيحه عشان يشويها على الفحم وبهاج رافع كم ثوبه ومتلغثم ويظبط ويساعد رعد الي معروف بكل طلعه هو الي يسوي العشاء
ابو سعود : ياشباب يلا تعالو اجلسو معنا وخلو العشاء يطبخ على هونه
رعد : ابشر ابشر جايين
وظبطو الشباب العشاء وراحو يجلسون بالدكه ويسولفون
راح بهاج لشنطة السياره ونزل كورة الطائره ورجع لهم وقال : يلا شباب تعالو نركبها عشان نلعب
فز سلطان وهو يقول : ججووووي
ابو رعد : ماشاءالله عليك مايفوتك شي
بهاج : مايفوتني شي وانا ولد عبدالله
ابو سعود : كفوو ونعم
اخذ سلطان العامود الاول وسعود العامود الثاني وثبتوها على الارض وثبتو الشبكه وتوزعو للفرق سعود مع بهاج كالعاده ورعد مع سلطان ومعهم مشعل
قام ابو سعود من الدكه بعد ماشاف حماس الشباب وقال : لا لازم نلعب معكم قم قم يابو رعد خل نرجع ذكريات زمانا
قام ابو رعد وفي اللحظه هاذي صارخو العيال وهم يشجعونهم ونزلو لهم وراح ابو رعد مع بهاج وسعود وابو سعود مع سلطان ورعد وزادت قوة التنافس بينهم والحماااس
وبدو يلعبون بكل حمااااس وسجل رعد عليهم هدف وصارخ بهاج بقهر وهو يطالع بسعود
بهاج وهو رابط ثوبه على خصره ورافع اكمامه: الللعب زيننننن !
سعود بنفس وضعية بهاج : وانا وش اسوي انت الي عند الكوره ورا ما مسكته
ابو رعد : يلا يلا ماعليه قول واحد مايضر
كانت اصواتهم عاليه وهم يلعبون كوره وبالطرف الثاني عند الحريم قهوتهم تدور بينهم والسوالف والضحك
قامت افنان وهي تقول : تسمعون الاصوات ؟
ساره : ايه وش يسوون ذولي
افنان : تعالو تعالو نشوف
وطلعو البنات يطلون عليهم من ورا القاطع
افنان بشهقه : يلعبون كورة طائره !!!
الهنوف : اللللله
ساره : مين جايبها ؟
كانت اديم تراقب حماس بهاج وقوته باللعب بأبتسامه بااااره وحنونننه
جو بنات العمه شيخه وراهم
امجاد بصوت عالي : االلللله
افنان : ااصصصص اقصري صوتك لا يسمعونا
ساره : عشان رعد ياكلنا ويقول ليش طالعين برا
سكتت امجاد بحره
الهنوف : تهقون مين جايب الكوره ؟
افنان : مين بعد محد يفكر بالاشياء ذي الا بهاج
ابتسمت اديم اكثر وهي تراقبهم بصمت
امجاد : ككيووت دايم بهاج ذوق
اختفت الابتسامه الي كانت على وجه اديم ولفت لامجاد وبصوت حاقد : شكراً بس خلي رأيك لك
امجاد الي كانت للحين حاطه عينها على بهاج من تحت لتحت : شفيك ماقلنا شي
اديم الي تحملت بما فيه الكفايه : لا بس قلت لك كذا عشان تعرفين بعدين عواقب الكلام الي تقولينه !
ساره مسكت يد اديم : تعالي تعالي خل ندخل افضل
ودخلت معها اديم وكانت في قمة العصبيه
امجاد : كأني قلت لها شي
افنان الي كان ودها تتوطا ببطنها بهاللحظه : بس قلتي لزوجها ! ولا نسيتي ؟
امجاد : لا مانسينا ماعليك !
افنان : زين ولا تنسين عشان ماترجع اديم تذكرك
جت بترد امجاد بس ضربتها هدى من تحت بخفه
ودخلت افنان ومعها الهنوف
الهنوف : شفيها ذي ؟
افنان : اهخخخ مابردت اديم حرتي فيها ليتها ضربتها بعد
امجاد لهدى : شفيك انتي بعد
هدى : صاحيه انتي ؟؟ تقولين لزوجها كيوت وذوق ؟؟
امجاد : ايه شفيها ؟
هدى : انتي احمدي ربك امي ماسمعتك بس
ودخلت هدى
ودخلت امجاد وقعدت
واديم كلمت ليلتها وهي تراقب حركاتها
________________________
وعند الشباب بعد مافزو سعود وبهاج وابو رعد على الفريق الثاني جلسو جلسة التعب وقعدو يكملون سوالفهم ويشربون شاهي
رعد قام : يلا سلطان ترا ساعدني نحط السفره العشاء خلص وانتم يابهاج وسعود روحو جيبو اغراض العشاء من عند الحريم
قام سلطان وراح ورا رعد
بهاج لسعود : رح انا بجيك
وراح سعود للحاجز الي بينهم وبين الحريم
________________________
وعند البنات الي كانو جالسين بالجلسه الخارجيه بس بينها وبين قسم الرجال قاطع وافنان الي كانت تكلم نوره وتغريد والعنود كام
نوره : خيانه بعد مارجعنا جده طلعتو العزبه هاه !
تغريد : صدق والله بحق
ساره : خلاص ماعليكم لما تجون مره ثانيه نطلعهم لعيونكم
نوره بتنهيده : ابوي يقول مطولين مارح نجي للديره ويمكن بالاجازه
افنان بطقطقه : اجل خيسو بمكانكم
الهنوف بصوت خفيف : حرررام عليك
تغريد الي سمعت صوت الهنوف : ماعليك منها ذا المريضه الا الهنوف اخبارك وشلونك
ابتسمت الهنوف : بخير تمام انتي اخبارك كيفك بجده
تغريد : اووووه احلا من الديره مليون مره
افنان : صح انها احلا من الديره بس الاشخاص غييير
نوره : وش فينا شوفينا نطلع ونسهر ونستانس سوا مثل ماتسوون بالظبط ولا عشانك بالديره تقبلتيها هههههههههه
افنان : الله وعلم مين يبي الديره ( قالتها افنان بشكل عشوائي)
نوره الي اختفت ابتسامتها نوعاً ما وتذكرت سعود وقالت بداخلها " اي والله ابيها وابي اهلها "
تغريد : المهم يلا بنات لازم نقفل الحين
ساره بضحك : يلا باي
وعند سعود الي وقف عند الحاجز ودق على الهنوف
ردة الهنوف : هلا سعود
سعود : عطيني اغراض العشاء بنحطه
الهنوف : يلا بسألك البنات وينه وقفلت وقعدت سعود ينتظر
الهنوف : بنات وين اغراض العشاء سعود بياخذها
ساره وهي تأشر على الكيس : هاذي هي
اخذتها الهنوف واتجهت لسعود
وعند سعود الي سمع افنان تقول : ياعمري يانوره ضايق خلقها بجده
ساره : وانتي ماشاءالله عليك شوي وتبكين البنت
افنان بضحك : امزح معها والله
تنهد سعود بضيق وهو يشوف كيف البعد اثر فيهم وبقوه
جت الهنوف : سعود
فز سعود وهو بنص هواجسيه : هلا
الهنوف : هاذي الاغراض
سعود : بس ؟
الهنوف : ايه يقولون بس هاذي
سعود : زين ادخلي يلا
ورجعت الهنوف للبنات وبدا يمشي سعود
بهاج جا : جبت الاغراض ؟
سعود وهو يأشر على الاكياس
بهاج الي حس بضيقة سعود : بس هاذي ؟
سعود : ايه
بهاج : اجل يلا تعال
______________________
وبعد ماانتهو من العشاء واستكن الوضع وعم الظلام وقعدو الشباب في جلستهم الهاديه وسوالف الشياب
قام بهاج من الجلسه
سعود : وين
بهاج : قريب ماني مطول
طلع بهاج يمشي بالظلام وكان يبي يكلم اديم ومشتاااااق لها بالحيل بس متردد
وقعد بحيرته يكلم ولا لا الين ماسمع صوت خطوات ولف بس ماشاف احد من شدة الظلام وقال : من ؟
امجاد بصوت خفيف : انا
فز بهاج وهو يفكر ذي وش جابها عندي وكيف جت وقال بتردد وهو يفكر بأديم : فيكم شي ؟؟؟
ابتسمت امجاد وهي لابسه عبايتها بس مو على راسها شي وكان بهاج صاااد وماطالع فيها ابداً واصلاً من قوة الظلام مارح يقدر يشوفها
امجاد بدلع : اءء ناد لي مشعل
كشر بهاج وهو يقول بداخله " لو تبي اخوها تكلمه " : ارجعي وفيه جوال كلميه منه ومشا بهاج وهو يكبر خطواته ومنصدم من جرأة امجاد ولو درو عنها ذبحوها
والصدمه الاكبر كانت اديم موجوده و وصلت باللحظه الي مشا فيها بهاج وانصدمت اكثر وهي ماتدري وش صار بس انها وصلت على اخر لحظه و شافتهم مع بعض ولفت امجاد بأبتسامتها الي شاقه وجها
وهنا نزلت دمعة اديم لا أرادياً وتقول بداخلها " كيف بهاج يسوي فيني كذا كييييف !؟؟؟"
ورجعت قبل لا تشوفها امجاد ومسحت دموعها قبل لا يشوفونها البنات وبعد بوقت جت امجاد وابتسامتها شاقه وجها وطالعت فيها اديم وكلها قهر و ودها تقوم تنتفها
هدى : وين رحتي ؟
امجاد : كنت بالحمام
غمضت اديم عيونها بقهر وهي تدري وين راحت وتشوفها تكذب عيني عينك ومسكت نفسها بقوه ومسحت دمعتها مره ثانيه ومحد انتبه لها
والساعه ١١ باليل بعد ماتوزعو الكل بالخيمات عشان النوم
كانت في الخيمه الاولى البنات ساره واديم وافنان والهنوف وام سعود وفي الخيمه الثانيه ام رعد والجده والعمه شيخه وبناتها
وعند الرجال في خيمة الشباب الي كانو متجمعين عليها وفي الخيمه الثانيه كانت للشياب الجد حمد وابو رعد وابو سعود
كانت اديم تتقلب بالفراش ومو قادره تنام ودموعها مو راضيه توقف من تحت الفراش
رفعت راسها وشافت البنات نايمين قامت بهدوء واخذت شالها وطلعت تاخذ نفس واليل عاااااتم
طلعت وهي للحين ما قدرت تستوعب الي سواه بهاج
وعند بهاج بنفس الحكايه الي ماكان قادر ينام وهو للحين يفكر بجرأة امجاد ومن ناحيه ثانيه باله مشغول بأديم من العصر ماشافها
وقام وهو يحس بضيقه واذا شاف اديم اكيد بتروح طلع برا وقرب لقسم الحريم عشان يكلم اديم تطلع بس انتبه للي لابس شال ورافع راسه للسماء وقرب وشافها اديم وابتسم لا شعورياً وقال : احلا منظر شفته من العصر
لفت اديم وانتبه بهاج لدموعها ومبين انها كانت تبكي كشر وقرب وقال : فيك شي ؟؟؟
اديم الي ماقدرت توقف دموعها قالت بصوت مبحوح : فيني كل شي
استغرب بهاج من الرد وقعد ساكت
اديم قربت منه وبقهر قالت : ليش يابهاج وانا توني حطيت الامل فيك وكل الثقه كانت بين يديك ؟؟؟
بهاج وهو مو فاهم شي : ليه وش فيه قولي
سكتت اديم بغبنه : انت قول لي وش كنت تسوي مع ذيك بنص الليل وفي البر وبعيد عن المخيم ؟؟؟ قصدها ( العزبه )
سكت بهاج وتذكر امجاد ومسح وجهه بضيق ان اديم شافت الموقف بس مو زي ماهي تفكر وقال : اسمعي قبل لا تقولين شي ثاني افهمي وش صار اول !
اديم ببكاء : وش افهم ؟؟؟ انا شفتكم ششفتكمممم ولا بعد مارحت ماشاءالله ابتسامتها شاقه وجها وترجع وتكذب وتقول كنت بالحمام وانا شايفتها معك !! بهاج ليش تسوي فيني كذا وانا توني واثقة فيك !! ورجعت بصوت مبحوح جداً ومو واضح كلامها من البكي : الحين فهمت ! سويت فيني كذا عشان تنتقم مني وترجع ما كأن شي صار
بهاج بغضب وهو مايتحمل دموعها تقدم وقال : ترا نهاية السالفه ماهي طيبه اسمعني وافهمي
اديم جت تتكلم وقاطعها بهاج بهواش : ادددديم اقصري صوتك لحد يسمعنا وخلي سوء الفهم على جمب وسمعيني انا بعمري مافكرت انتقم منك وانتي ذا تعرفينه زين البنت جتني تبيني انادي اخوها مشعل ! وانا رفضت ومشيت بسسس هذا الي صار لا تبكين على شي تافه وكله سوء فهم !
سكتت اديم وبعدت عن بهاج وراحت وخلته بدون ماتقول ولااااا شي
بهاج من وراها بصوت خافت يناديها : اااديم
ماردت اديم وكملت مشي وبهاج مايقدر يدخل قسم الحريم
قعد بهاج بقهره وغضبه ويقول بداخله كيف اديم شافت كيييف وكيف فهمت كل شسشي غلللط !!! كيف بفهمها الحين
ومسح على وجه بغضب ورجع للخيمه
وعند اديم الي دخلت الخيمه وراحت تحت الفراش تبكي بقهر وتمسك نفسها عشان محد يسمعها
فزت افنان الي كانت بجمبها وبخوف قالت : اديم فيك شي ؟؟
لفت اديم عليها وشافت افنان وجها الاحمر والمليان دموع
وخافت قربت اديم منها وحضنتها بقهر
افنان بخوف وبصوت خافت عشان محد يسمع  : قولي وش صاير وش فيك
اديم بصوت مبحوح :  الحين بس ابي انام بكره اقولك
ماحبت افنان تصر عليها وقالت : طيب ياقلبي نامي
ورجعت اديم تنام بكل بكى وهي بعمرها مافكرت بهاج يسوي فيها كذا
___________________
وعند بهاج بالخيمه الي ارتمى على الفراش بقهر والي بقهر اكثر ان اديم فهمت كل شييي غلط
مرت الدقايق الاولى وهو ماقدر ينام ابداً وتذكر نومته الحلوه الي كانت مع اديم امي وابتسم بضيق وقال بداخله " اااه يااديم اه
ورجع قال
والله أني فُوق ماانتي تهقوينه
صاحبك وحبيبك واقرب اخٓوانك
كل شي إلا الردى لاتظنيّنه !
داخلٍ في وجهك ووجه شيبانك
وتنهد بضيق
___________________
ومن بكره وقت الغداء عند الشباب الي كانو متجمعين ويسولفون
دق جوال سعود ( واحد يعرفه ويبي منه شغله مهمه بالديره )
قفل سعود بعد ماكلمه وتفاهم معه وقام
ابو سعود : وين يابوك
سعود : يبه انا لازم ارجع للديره عندي شغله بحلها
الجد حمد : وراه والغداء ؟؟؟
سعود : جعلها دايمه يا جدي مرهً ثانيه ان شاءالله
ابو سعود : لاتسرع بالخط
سعود : ابشر ابشر
وقام معه بهاج ولما طلعو قال : في شي مهم ؟
سعود : لالا يارجال بس واحد يبي مني شغله تعرفه انت ماجد
بهاج : ايييييه سلملي عليه ولا توقع ( هد السرعه )
سعود : فمان الله
وركب سعود السياره ومشا ورجع بهاج للجلسه
وعند البنات الي كانو يسوون الغداء واديم تقطع السلطه ومو متحمله تشوف وجه امجاد وكل ماشافته تمسك نفسها بالغصب وتروح مكان ثاني
جت افنان وهي بالها مشغول على اديم من امس : اديم
رفعت راسها اديم : هلا
جلست افنان بجنب اديم وقالت بصوت خفيف : بتقولين لي وش فيك امس ولا !
اديم بصوت خفيف : شوفي وعد بس نرجع للديره واقولك والله بس تكفين ابي انسى السالفه الحين
افنان : طيب بس هاه تراك وعدتيني
ابتسمت اديم بضيق : من عيوني
وقامت افنان ترجع تساعد البنات بالغداء
وفجاة بدا يبكي بهاج الصغير
ساره من بعيد : اديم روحي لبهاج
فزت اديم وامتلت دموعها فجأة وتذكرت بهاج الصغير واخذت نفس وراحت له شالته بحضنها تهديه وهي مو قادره تطلع سالفة امس من بالها ابداً
وبعد الغداء وصارت الساعه ٤ العصر وصار وقت الرجعه للديره والبنات يلمون الاغراض والعيال ينزلون الاغراض وبهاج عينه على قسم الحريم ويفكر بأديم كيفها الحين ولا قعدت تبكي من امس تجي عليها وتنهد بضيق
ركبو الكل السيارات في سياره رعد الي كانو فيها كل الشياب ابو رعد والجد حمد وابو سعود وفي حضن ابو رعد بهاج الصغير
وفي سيارة مشعل الي فيها العمه شيخه وبناتها واخذو هالمره الجده عشان الزحمه
وفي سيارة سلطان الي كان جالس ينتظرهم يجون
جت ام رعد وبصوت خفيف قالت : ترا ام سعود والهنوف بيرحون معنا
فز قلب سلطان فجاة وبدا يدق بسرعه وركب وهو يحاول يهدي نفسه
وكان بهاج مشغل سيارته جمب سيارة سلطان وعلى امل تركب معه اديم
طلعو البنات واديم اول ماشافت بهاج متكتف على السياره مسكت يد افنان وقالت بصوت خفيف : تكفين خلينا نتبادل
افنان بصدمه : ليه ؟؟؟
اديم : قلت لك بقولك بالبيت بس الحين انتي تكفين روحي مع بهاج وانا بروح مع عمتي وسلطان
افنان : متأكده ؟
اديم : ايه ايه
افنان : اخاف بهاج يجلدني
اديم بغضب : ماعليك منه روحي بس
افنان : طيب الله يستر
واتجهت اديم لسيارة سلطان وشافها بهاج وكشر ومايبي يقول لها شي قدامهم وعض على اسنانه بغضب وفي باله مجرد سوء فهم سوا فيهم كذا
وركبت افنان مع بهاج الي انصدمت ماقال شي
وفي سيارة سلطان ركبت ام رعد قدام و ورا ركبت ام سعود والهنوف وساره واديم
والهنوف الي اول ماركبت وقلبها يرقع وطول الطريق تراقب هدوء سلطان وحركاته وسلطان الي قلبه في المرتبه الثانيه بس كان هاااااادي اول مره ام رعد تشوفه كذا













.

احببتك والله يعلم بالخفاء حيث تعيش القصص. اكتشف الآن