البارت 18

7.1K 159 65
                                    

وفي بداية يوم جديد بعد انكسار بهاج ب ٣ ايام
عند رعد وساره الي بدا بطنها يبين وهم نازلين من الجناح لعند الجد حمد ورعد كل شوي يقول شوي شوي
ساره : افففف رعد اسكت
رعد رجع يعاندها : شووووي شووووي !
واخيراً بعد معاناة ساره وصلو عند الباب وقعد رعد ينادي تغريد
وساره تناضره بقهر ودها تذبحه
جت تغريد : هلا
رعد : خذي ساره وانتبهي عليها
لفت ساره عليه بنظرات عصبيه وبريئه
رعد ناظرها وكان ماسك الابتسامه بالغصب من شكلها
اما تغريد الي ابتسم وقالت : قلنا انك خايف عليها بس مو لهدرجه تأمني عليها وهذا طولها
ساره وهي تدخل وتأشر على رعد : خذي اخوك مني لا ادفنه
عند رعد الاحترام واجب وساره اكثر وحده تعرف هالشي وحست في نفسها شوي و وقفت وقالت : ماكنت اقصد
رعد الي مشاها عشانها حامل وهو مهبل فيها من بداية حملها : ادخلي ادخلي
ودخلت وبجبها تغريد
ساره : ااااف شقلت انااا
تغريد : يختي ماعليك شوفي ماقال شي
ساره : اي ماقال شي بس بغى يذبحني بنظراته
تغريد بأبتسامه : من ؟ رعد ؟ هذا يذبحنا كلنا ولا يذبحك
وعند رعد الي دخل عند الريجيل في المجلس المتجمعين عند الجد حمد وفعلياً كان الكل موجود ابو رعد وابو سياف وابو عبد الرحمن والعيال كلهم ومن ضمنهم ولد العمه شيخه ( مشغل ) وكم واحد من اهل الديره وكان بهاج وسلطان وحمد يصبون القهوه ويخدمون الضيوف رغم انه قهوجيين الا انهم لازم يقومون بالواجب وكان محمد لاهي مع سياف
دخل رعد وبصوت جمهوري : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ابو عبد الرحمن : هلا والله برعد
وبدا رعد يسلم على واحد واحد بحراره واخيراً جا عند بهاج ياخذ من الدله وقعدو ساعه يحلفون على بعض لكن كان بهاج صااارم انه ماياخذها واستسلم رعد وجلس وبعد ب ١٠ دقايق
دخل سعود وابوه وعمانه واول ماشاف بهاج سعود ابتسم لا شعورياً
وابتسم له سعود وهو يشوف خيبة الامل الي بعيون بهاج وتقدمو سلمو على الكل وجلسو وتقدم القهوجي يصب لهم بس رفض بهاج وتقدم وهو الي صب لهم اول فنجال وهو يقول : اول فنجان ما ينمد الا مني
وابتسم ابو سعود وهو الي يمووووت بشي اسمه بهاج فعلاً فعلاً كان بهاج بحسبت ولده واكثر : ونعم وانا ابوك هذا بهاج الي عرفه
سعود وهو ياخذ الفنجال : لاهنت
بهاج : لا ندمت
ابتسم بهاج ورجع محله وكانت عيون ابو رعد عليه مليانه بفخر 
وكملى الجلسه بالسوالف الحلوه الي مرت بالمجلس والضحك والي حس بهاج انه شوي فتح عن نفسه
_____________________
وعند الجده والبنات الي اكتملت سوالفهم كالعاده بالطقطقة والوناسه وسوالف الجده وكانو البنات في نعيم الرضى ان العمه شيخه و بناتها مو موجودات
_____________________
هنااااك في زوايه من الديره بيت ابو سعود
بيت ابو سعود
( ام سعود ) انسانه دينه وحبوووووبه جداً مثل ابو سعود وقلبها ابيض من الثلج وماعندها الا سعود وخواته الهنوف وريم
( ريم ) متزوجه وعندها بنتين و ولد " عبدالله ، حور ، رهف "
سعود " معروف لكن نعرف اكثر " عمره نفس عمر بهاج 27 شخص لطيف وحنون مع خواته وامه ويذبح العالم عشان مايضرهم شييي
اما الهنوف الي كان عمرها ١٨ اخر سنه لها بالثانوي وشخصيه لطييييفه جداً وجميله جداً وهي الخاله المثاليه لعيال ريم واكثر انسانه جريئه ممكن اهل الديره يشوفنونها واذا راحت ريم وعيالها يبقى سعود والهنوف يسلون نفسهم بأشياء جنونيه
طلعت الهنوف وبحضنها حور الي كان عمرها  3 سنين للحوش الي كانت ام سعود وريم وعيالها يلعبون بالرمل بجبهم
ريم : وينك من اليوم
الهنوف بأبتسامه : شوفي شعر حوري ( حور ) كيف طلع حلووو
ابتسمت ريم وهي تاخذ حور بحضنها : وانا اقول وش يسووون كل ذا الوقت داخل
حور بصوت طفولي وهي تمسك شعرها : واااو
ضحكو وخصوصاً الهنوف الي شف وجها الضحك
ام سعود : تعالي تقهوي من تقهويتي من اليوم
اخذت الهنوف القهوه من ريم وهي تصب لنفسها : اشغلوني عيال ريم
ريم بضحك : ياااااحياتي انا اصلاً انتي اذا رجعنا للرياض تموتين طفش و ودك بس يجونك حبايبي ساعه بس
الهنوف بأبتسامه : واثقه ماشاءالله عليك
جت رهف تركض الي كان عمرها ٥ سنوات وهي تبكي وتشتكي على عبدالله ( تؤامها )
قامت الهنوف : هاه هاه وش يا قلبي اناااااا ليش تبكين
رهف ببكاء : عبود رما علي تراب
الهنوف وهي تمسح عينها : لالا ياقلبي انا الحين اوريك فيه
واتجهت لعبود الي وقف بخوف رغم انهم يحبونها لكن هي اذا عصبت عصبت
الهنوف : ليش ترمي عليها تراب ؟
عبدالله ببرأه : مارميت
رحمت الهنوف وجههه وابتسمت وقربت وقالت : اخر مره تمسع ؟
عبدالله : ايه
واتجهت لرهف وقالت : يلا وش تبين رضاوه الحينننننن ؟
رهف الي هدت وتعرف كل هدايا الهنوف حلويات وشبسات : حلاااااوه
الهنوف بضحك : اجل روحي المطبخ وافتحي الدرج واخذي بس لا تعلمين احد طيبببب
رهف بأبتسامه بعد ما وقف بكاءها : طيب
واتجهت رهف تركض للمطبخ اما الهنوف الي رجعت الفرشه تكمل قهوتها وتطقطق
عند رهف الي كانت تحسب الدرج فوق وهي ماتطوله اخذت الكرسي وركبت فوقه وفتحت الدرج الي طاح منه ولاعه وطاحت على الفرن الي كان غازه شغال بس مافيه نار الي نسته ريم وهي تسوي القهوه مفتوح وفتحت الدرج ومالقت شي ونزلت للدرج الثاني ولقت الحلاو واخذ لها ولعبدالله وطلعت للحوش
ومدت لعبدالله الحلاوي واخذها بأبتسامه
وكانت تراقبهم الهنوف الي كانت مبتسمه على خفيف على حبهم لبعض حتى ولو انهم متهاوشين ماينسوون بعض
________________
وعند الجد حمد الي ارسل سلطان لبقالة سرور يجيب كرتون مويه لان المويه الي عندهم على وشك تخلص وطلع سلطان وهو ماله خلق ابداً للروحه وطلع وهو يتفلسف : داااايم جدي يختارني داااايم جدي يختارني
________________
وعند بيت ابو سعود
وبعد ثواني قليله سمعو صوت الانفجار الي جا من المطبخ والصوت المرعب وشباك المطبخ الي كان على الحوش تكسر وطلعت منه النيران بدت الاصوات تتعالى صراخ من صراخ ريم الي تقول : يمه عيالي عياللللي
ولا من فجعة ام سعود
ولا من الهنوف الي تقول : وش صار بسم اللله
وبدت النيران تنتشر بالبيت بسرعه هائله اخذت ام رعد جلالها الي عليها اصلاً وكانت الهنوف معها جلال صلاه اعطته ريم وهم يطلعون برا
ريم وهي تنادي الهنوف : وانتتتتي من وين لك جلال كيف بتطلعين ؟؟؟
الهنوف وهي مرتاعه من منظر البيت المرعب : بدخل اجيب لي واجي وبصراخ قالت اطلعووووو يلا
وطلعت ام سعود مع ريم و عبدالله ورهف اما الهنوف الي دخلت والحمدالله كان معلق على مدخل البيت جلال واخذته وطلعت وهي تركض للشارع
تجمعو اهل الديره على البيت الي مرتاع وخايف يدخل والي يقول وين ابو سعود
وكانت ام سعود حاضنه بناتها المتسترات بالجلال ومو مابين منهم شي وحولينهم عبدالله ورهف لين ماقالت ريم بفجعه : حوووور حوررر وين ؟؟؟؟؟ وبدت تتلفت يمين ويسار وهي تصارخ مثل المجنونه بأسم حور
لفت الهنوف على البيت وتذكرت انها يوم طلعت كانت تسمع صوت طفل يبكي بس كانت تحسبه جاي من برا البيت وعلى طوللللللل بدت تدخل البيت وهي مافكرت بالنيران الي تشتعل بشكل فجاعي
ام سعود بونين : وييين بتروحين يا مهبلولههههههه
لفت الهنوف عليهم وهي تحذرهم : لحد يلحقني باخذ حور واجي
ريم وهي تبكي ومنحرق قلبها كيف نزلت بنتها وطلعت كييييف ؟
_________________
وعند سلطان الي كان شايل كرتون المويه بكتفه وكان بقالة سرور قريبه من بيت ابو سعود ولحسن الحظ شاف البيت يطلع منه نيراااان بشكل كااارثي رما الكرتون وهو يعدي للبيت واول ماوصل وهو يسأل شايب من الحاره : وش صاير ياعم ؟؟؟؟
العم : انحرق البيت
تقدم سلطان بعد ماشاف ام سعود وقال : خاله خاله ام سعود
لفت ام سعود عليه وهي تبكي : سلللطان يا وليدييييي جيت وجابك اللله الحق علينا
تقدم سلطان وقال : انت بخير كلكم هنا ؟؟؟؟
ام سعود وهي تضرب فخذها بقهر وبونين وآهات: الهنوف الهنوف داااااااخل تدور على حور بنت صغيره
سلطان الي كان مايعرف منهي الهنوف اصلاً لكن لف على البيت وهو مو مستوعب في ادمي راسه بعقله يدخل بين هالنيرااان ؟؟؟
ولف على ام سعود الي قالت : ااااه وينك يا الهنوف وينك يابنتي
وبلحظات انفجعو الكل بصوت الانفجار الثاني الي جا من داخل وهنا ماقدر سلطان يمسك نفسه ابداً ورفع عن ثوبه وتلغثم ودخل للبيت والكل مستغرب وكان سلطان اجراء من الهنوف
وهو مادخل وهو الي يحاول يصارع العتمه والدخان المرعب تقدم وشاف الهنوف الي كانت بحضنها حور وكانت الهنوف خلااااااص على وشك الطيحه ماعاد تقدر تتحمل الدخان الي عتم صدرها وتقدم لها سلطان وهو مايشوف من الدخان الا عيونها الي تسحر الواحد من جمالها وصوتها العذب وهي تمد له حور وتقول له : خذهاااااا خذها طلعها براااا بسرعه كانت حور منغمي عليها بحيث انها طفل
سلطان اخذها بحضنه ونزل شماغه وعطاها الهنوف وقال : تلغثمي فيها حاولي ماتشمين دخان وخليك هنا انا بجيييي
اخذتها الهنوف وهي تشوف شجاعة هالولد الي دخل للبيت الي مليان نيران بس عشان يطلع وحده مايعرفها وطلع سلطان برا البيت وتقدمت ريم وهي تبكي واخذت حور بحضنها وهي تحاول تصحيها
ورجع على طووووول سلطان اسرع من البرق ودخل وشاف الهنوف الي طاحت منغمي عليها اخذها وهو معاد يقدر يتحمل الدخان اكثر لكن قاوم لين مطلعو من البيت واول ما جا بيطلع من البيت اخذ شماغه وغطاها فيه وطلعو على وصول سيارات الاسعاف ومن يده سلطان الى سرير سيارة الاسعاف ينزل الهنوف فيها وكانت ام سعود تبكييييي وتون بأسم الهنوف وبالسياره الثانيه الي ركبت فيها ريم وبحضنها حور وهي تبكي وتقول : انقذو بنتي صحوها تكفوووون
جتها ام سعود ومسكتها مع يدها وقالت : ويننن وبتروحين وانتي حتى عباه مو عليك
لفت ريم على نفسها ونست انها بجلال صلاه ولفت على امها وهي تقول ببكاء : مقدرررر اخلي بنتي لحالها
جت ام سعود بتتكلم لكن سبقها كحات سلطان الي قال بتعب : ياخاله انتم عطو بيتنا خبر وانتظرو سعود هنا انا بروح مع البنت
لفت ريم على حور الي حطوها على السرير ومالها الا ذا الحل ونزلت من السياره وركب سلطان الي بعد هو تعبان وبدو يعطونه اكسيجين واخذت ريم عيالها وجلست مع ام سعود على الرصيف
_________________
وعند مجالس الجد حمد الي بدت اصوات اهل الديره تتعالى ب "بيت ابو سعود انحرق " ومابين اصوات سيارات الاسعاف الي ملت الديره ضجه وقام ابو رعد بيطلع يشوف وش الي صاير وطلع هو و سعود و بهاج وحمد وابو سياف وكانو باقي الريجيل داخل واول ماطلعو جا سرور صاحب البقاله وقال وهو يصراخ : الحق الحق يا سعود بيتكم يحتررررررق
فز سعود الي مايواطن سرور بعيشة الله : وششششش ؟ وش تقووووول انتتتت
بس التفت على الناس الي تعيد وتقول " بيت ابو سعود انحرق "
وقبل لا يركض ركض قبله بهاج وبدو يركضون للبيت ومعهم حمد واول ماوصلو ارتاح سعود انه شاف اهله برا وبخير وراح لهم يعدي ويقول بخوف : فيكم شي فيكممممم شي صار لحد شييي
ريم ببكاء : سعووووووود
سعود تلفت وقال : الهنوف الهنوف وينها الهنوف ؟
ريم بعد ماهدت : انغما عليها من الدخان وهي تحاول تطلع حور الي كانت بين النيران واخذوها سيارة الاسعاف
مسك راسه سعود وهو يصارخ : يالللللله
اما ام سعود الي كانت جالسه على الرصيف وماسكه راسها وترجع وتعيد : يارب الطف بنا يارب
نزل سعود عندها وبرجفه وخوف قال : صار فيك شي يمي ؟؟؟
ام سعود : لا لا يمه لا مافيني شي بس اختك اختك وحور ودوهم بسيارة الاسعاف وماندري اي مستشفى
تقدم بهاج الي اول ماشاف سعود راح لهله وقف بعيد عنهم هو وحمد شوي
بهاج : يا سعود سعود
لف عليه سعود بقلة حيله
بهاج : جب خالتي والي معها وتعالو لبيت الحريم لين مانشوف الي بالمستشفى
وكان سعود قليللللل حيله ماله الا ذا الحل عشان يقدر يتطمن على امه واخته ويلحق على الهنوف بالمستشفى
عند ابو سعود الي كان يركض بذهول اول ماسمع عن الي صار ومعه ابو سياف وابو رعد ورعد واول ماوصل قابله سعود الي قال : يبه يبه مافي الا كل خير بس الهنوف وحور ودوهم المستشفى عشان ضعف للاكسجين
ابو سعود الي كان مكان الهنوف عنده غيييييير ومايشوف الدنيا الا بهاج وكانت دلوعة ابوها مسك وراسه وهو يقول : وشووووووو ؟ وش فيها الهنوف
سعود الي كان هو بنفسه خايف بس ماوده يخوف ابوه معه : يااايبه ياحبيبي بس ضعف اكسيجين بسسسس
واتجه ابو سعود عند ام سعود وريم وعيالها يتطمن عليهم
تقدم ابو رعد وقال : يا بو سعود اخذ اهلك ودهم عند الاهل بدال قعدتهم بالشارع والبيت له الف حلال
لف عليه ابو سعود : ماتقصر يا يابو رعد بس ماودنا نثقل عليكم
بهاج الي اهل سعود يعتبرون اهله : لا ياعمه البيت بيتك مانك مثقل على احد
تقدم سعود له وقال : يبه مالنا الا ذا الحل
ولما شاف ابو سعود هالتهم وهم بس بجلال الصلاه بس ابداً ابداً ماكان باين منهم شي وهز راسه برضا
واخذ سعود عبود بحظنه واخذ بهاج رهف بحظنه وبدو يتجهون لبيت الجد حمد لقسم الحريم
________________
وعند بيت الجد حمد تحديداً قسم الحريم الي كان يعتبر بيت لحاله طق الباب رعد بقوه
فزو البنات بخوف
رعد : يا ساره يا تغريد
قامت ساره متجهه لرعد واول مافتحت الباب : وش فيه فيك شي ؟؟؟
جت ام رعد وتغريد
وعلمهم رعد السالفه بأختصار وارتاعو من الخبر وطلع رعد وهو يقول : تفضلو تفضلو
وقبل ما يطلعون لفت ريم على سعود وهي ميته عشان تشوف حور وقالت : انتظرني لا تروح المستشفى بلبس عبايه وجي
وجا سعود بيقول لها تجلس لكن رده ابوه الي قال : خلها بتتطمن على بنتها
ودخلت ام سعود ومعها ريم ورهف وعبود وبدو يسلمون على الكل لبين ماجلسو وراحت افنان للمطبخ تجيب لهم مويه ورجعت لهم وعطتهم وهم ميتيييين من التعب
ريم وهي تنخى البنات : تكفون يا بنات جيبو لي عبايه ونقاب على قدي بطلع اشوف بنتي الي بالمستشفى
قامت تغريد وهي تقول : ابشري
ورجعت عطتها العباه ولبستها وضمت تغريد وهي تقول : مشكوره
وطلعت لسعود الي ركبت معه بالسياره وطبعاً بهاج مستحيل يخلي سعود لحاله ومشا وراهم بسيارته متجهين للمستشفى
وعند ام سعود الي بدت الجده تخفف عليها
اما اديم والبنات الي اخذو عبود ورهف يلعبون معهم عشان مايزيد خوفهم
ام سعود : والله بتثقل عليكم يا ام رعد لكن السموحه
ام رعد : افاااااا يام سعود هالكلام ماهو بينا وانتي تدرين بينا خبز وملح وبيتي هو بيتك
مسكت يدها ام سعود : اللله يسعدك دنيا واخره
ابتسمت ام رعد : اميييين
ولفت ام رعد تعرف ام سياف على ام سعود وطبعاً دور العمه عواطف وام سياف يهدون ام سعود
_________________
في المستشفى عند سلطان الي ماصار له شي غير انه ضيق بالتنفس كذالك حور الي لانها طفلها ماقدرت تتحمل الدخان لكنها الحين كويسه وفي قسم الاطفال اما الهنوف الي شبه تضررت من الدخان والاكسجين مانزل من وجهها للحين لكنها كانت صاحيه تقريباً
طلع سلطان من الغرفه حقتها يبي يتطمن على حور والهنوف رغم انه مايعرفهم لكن يحس انهم امانه عنده وبممرات المستشفى في قسم الطوارئ لي سأل عنهم وجاوبه الدكتور ان حور كويسه وحالياً تلعب في قسم الاطفال وننتظر امها عشان توقع على خروجها اما الهنوف الي للحين ماقدرنا ننزل الاكسجين عنها
سلطان : طيب كيفها الحين ؟
الدكتور : الهنوف انسانه مكافحه وقويه لكن كان ضرر الدخان عليها شوي قوي ان شاءالله ساعه ساعتين ونرجع نشوف تنفسها رجع طبيعي ولا لكن انت ايش تقرب لهم ؟
وقف سلطان ماعرف وش يقول لكن انقذه سعود الي جا يركض وبجبه ريم و وراهم بهاج وكانو مصدومين بوجود سلطان الي كان مبين عليه رماد الدخان
بهاج : سلطان ! شجابك هنا
ريم الي تكلمت وقالت : هذا الرجال الي طلع حور بنتي من الدخان
وينها وينها حورر
سلطان : بقسم الاطفال
واتجهت ريم لقسم الاطفال
اما سعود الي لا شعورياً حضن سلطان وهو يضربه على كتفه : مدري كيف ارد لك جميلك يا سلطان
ابتسم سلطان وقال : افااااا مابينا يا سعود
كان بهاج مبتسم ولا عمره كان متوقع ان سلطان يطلع منه شي كذا
لف سعود على الدكتور وقال بلهفه : الهنوف ؟ الهنوف خلف وين ؟ كيفها ؟
ابتسم الدكتور : الهنوف كويسه لكن للحين الأكسجين عليها تنفسها ضعف شوي
سعود : في اي غرفه ؟
اشر الدكتور على الغرفه الي بجبهم واتجه سعود لها واول مافتح الاستار ابتسمت الهنوف وابتسم سعود وقرب عندها وهو يتطمن عليها : كيفك الحين كيف تحسين نفسك
كانو بهاج وسلطان قريب من الغرفه ويقدرون يسمعون كل شي
نزلت الهنوف الاكسيجين عن وجها وقالت : انا طيبه مافيني شي بس حور كيفها
ابتسم سلطان اول ماسمع صوتها انها قالت انا طيبه وصد على طول عشان بهاج ماينتبه له لكن بهاج اصلاً كان منتبه له ورجع لف سلطان الي طاحت عينه بعين بهاج وقال له وهو يهز راسه : وش ؟
بهاج الي كان يحاول يلمح : انت الي وش ؟
سلطان : وش تقصد
قرب منه بهاج وهو يحط يده على كتفه من ورا : واللللله شف
لكن قاطعهم سعود وقال : الله يبيض وجهك يا سلطان اختي قالت لي انك طلعت حور من النيران
استغرب سلطان الي هو اصلاً دخل عشان الهنوف وماكان يدري ان معها بنت صغيره لكنه قال بداخله " يمكن انها خافت و ماقالت اني طلعتها عشان ماتنفتح سالفه جديده " ورد وقال : واجبي
وضرب كتفه وقال : خلاص انتم روحو انا باخذ اهلي وبجي
فز بهاج وقال : معصي رجلي على رجلك
ابتسم سعود وقال : يابهاج..
قاطعه بهاج : والله مااطلع من باب المستشفى الا رجلي على رجالك انتهى
سعود : بس انا مطول
بهاج : ماعليه بنزل انا وسلطان تحت وانت لا خلصت عطنا خبر نطلع سوا
سعود الي قرب وحضن بهاج وفعلاً حس ان له سند بالدنيا وهو بهاج واصلاً سعود مايدري انه هو سند لبهاج مو بهاج سند له
سلطان بدا يرجع لطبيعته : يوووو ناقص حنان انت وياه
بهاج : انت اسكت ويلا امش قدامي
وبدا يمشي سلطان وهو كل تفكيره عند الهنوف
وفعلاً نزل بهاج وسلطان للكافتيريه الي تحت وكان سعود ينتظر مغذي الهنوف يخلص
واخيراً بعد ماخلص عطت الممرضه عبايه للهنوف واخذتها الهنوف ولبستها وطلعت مع سعود الي كان ماسك يدها ومتجهين لقسم الاطفال يشوفون حور وريم
وطلعت ريم وبحضنها حور الي معها هديه ومبين انها صارت كويسه
اخذها سعود بحظنه وهو يطقطق ويقول : ماشاءالله الروقان الف
ابتسم ريم وقالت : والله لو صار لها شي مدري وش بسوي
سعود : الحمدالله عدت على خير
وطلعو وركبو سيارة سعود ورجع سعود للعيال
بهاج : ها خلصت ؟
سعود بعد ماتطمن ان اهله بخير ومحد تضرر : اي يلا مشينا
بهاج : الحمدالله على السلامه
سعود بأبتسامة رضا : الله يسلمك وانا خوك وطلعو وركب سلطان سيارة بهاج الي كانت بجب سيارة سعود وكانت عيون الهنوف على سلطان وهي للحين ماهي مصدقه واحد كيف يرمي نفسه للحريق عشان يطلع واحد ما يعرفه ومشو للديره الي كان المستشفى شوي برا الديره واول ماوصلو عند باب بيت الجد حمد قسم الحريم نزلت ريم والهنوف ودخلو البيت ونزل بهاج وسلطان بعد مالبق سيارته متجه لسعود الي كان حيران وش يسوي ببيتهم
سلطان : انا بدخل اغير ملابسي كلها راحت رماد
ودخل سلطان وقعد بهاج هو وسعود برا لين ماجو عيال سعد الي بعد ماسمعو سالفة الحريق قربو عند العيال وهم بسيارتهم الشبه معتما ومصدومه من يمين ويسار وفتحو الدرايش
متعب اكبر عيال سعد الي كان يسوق بالسياره وبجبه راكان الي اصغر منه واصغر واحد ورا والي هو مشاري وكلهم فاتحين الدرايش ومادرو انهم جايين بوقت عصبية سعود وبهاج الي وهم معصبين لحد يقربهم
متعب : هاااااه وش صار يا بطللللل قعدت بشارع
راكان ومشاري بضحك هستري : هههههههههههههههه
راكان : يلا رح لمامتك بهاجي وخله يمسح دموعك
قام سعود هو وبهاج يهدد : واللله ان مانقلعتو عن راسي  يا عيال سعد الفلس لا شرب من دمكم
متعب الي نزل ونزلو وراه اخوانه وفعلاً هم يدورون الهوشه في كل مكان  : يلاااا تعال اشرب من دمنا خنشوف كيف ههههههههههههه
هنا بهاج ماقدر يمسك نفسه ومن ضربتهم لسلطان و وده يدعس على بطونهم لكن ابوه حلف عليه وهنا لقا له الفرصه وتقدم بهاج لمتعب : انت بتنقلع ولا تراني قطعت عظامك للكلاب
متعب الي كان هدفه بهاج وكان يدري ان بهاج ماهو ساكت لهم اذا غلطو على سعود : ههههههههههه والله وطلع لنا لسان انت شكلك ماكفاك ضرب اخوك وتبينا نعلم فيك صح
ماقدر بهاج يمسك نفسه وفعلاً طلع كل حرة سلطان وكل المشاكل الي مرت عليه من اديم وغيره فيه وبدت يستلمه بالضرب وتقدم سعود معه ودخلو في بعض وتقدمو عيال سعد الي كان ضربهم كارثي بس كان ضرب بهاج وسعود اقوى منهم
وبدت الاصوات تتعالى بالسب والشتيمه لين ماسمعو اهل البيت الازعاج الي برا وكان مبين انها هوشه وطلع رعد هو وحمد الي مادرو عن نفسهم الا انهم دخلو مع بهاج وسعود بالهوشة
وكانو البنات يشوفون الهوشه من عند الدرايش والباب وكانت نظرات اديم على بهاج وكانت خايفه اشد الخوف ان يصير له شي
تغريد وهي ماسكه قلبها : يااااربي وش ذا المشاكل
ام رعد : حسبي اللله عليكم من عيال سعد حسبييييي اللله عليكم
العمه عواطف : هم وش يبون لعنة الله عليهم
وكانو البنات يشوفون وهم خايفين من المنظر الي قدامهم
وكان بهاج يبي هالهوشه من زممممااااان هو وسعود
جت الجده وبيدها عصاتها وهي تضرب البنات : ماتستحون واقفين عند البيبان لو يشوفونكم احد
افنان : يا جده خلينا نشووووف
لكن ماسمحت الجده و دخلتهم داخل وكانت نظرات اديم للحين على بهاج ودمعتها على خدها من الخوف
طلع الجد حمد وابو سعود وابو رعد وابو سياف يفرقون وبعض من اهل الحاره
لين ماركب متعب هو واخوانه السياره وهم باليالله يمشون وكان متعب يتوعد ويتحلف فيهم
رعد : رح رح لا اكمل عليك رح
متعب : هين ياعيال عبدالله هييييين
وتقدم بهاج بيكمل عليه لكنه ركب السياره ودعس على البانزين
ابو رعد وهو معصب : بهااااج والله ان مادخلت البيت انت وياه لا انا اكمل عليكم بسرعه داخل
ودخلو العيال الي منشقه ازارير ثوبه والي مليان ثوبه دمان
وحالتهم حاله
وبعد المشكله طلعو الضيوف وبقى ابو رعد يهزء بالعيال والجد حمد الي جالس معصب وهو اصلاً فيه ظغط
ابو رعد الي صراخه وهواشه يوصل لاخر الديره : وين عايشين وش ذا الاستهبال والمراهقه ؟؟؟؟؟؟؟؟
ولف على بهاج بكل عصبيته : وانتتتتت وانت يا حمار انا ماقلت اذا بس شفتك بالمكان الي عيال سعد فيه تراني متبري منككككك ؟؟؟
ابو سياف : ياعبدالله اذكر الله
ابو رعد : الف من ذكره لكن اناااا ماربيت هالوراعين اجل كيف يتهاوشون قدام بيتي ؟ كييييف ؟
بهاج الي كان معصبببب ومايشوف احد قدامه ورغم ‏الضغوطات الي مرت عليه ماعصب كثر ماعصب اليوم وانفجر وقال : اجل تبيهم يغلطون علي واسكتتتتتت ؟ اسكت لعيال الكلب !؟؟؟؟؟؟ انا ماني غبي ولاني خواف عشان اسكت عليهم وانا ماني غلطان وانكانك بتتبرى مني تفضل محد مانعك
ابو رعد : ايه تسكت لهم لو يموتونك مسوي لي رجال انت وياه
ولف على رعد : كبير هبيل الطول طول نخله والعقل عقل صخله ماكأنه ظابط المفروض تعقلهم تدخل معهم ؟
رعد : لا تلومني يايبه لا تلومني اشوفهم يضربون اخواني واسكت ؟؟؟؟
ابو سياف الي مسك ابو رعد مع كتفه لين ماجلسه وعطاه مويه
ابو سعود : لحول ولا قوة الا بالله
ولف على بهاج الي كانت يده حمررررررا ومنتفخه مبين فيها شي : رح رح يارعد وانا عمك ود بهاج وسعود للمستشفى خلهم يشوفونهم
سعود : مافيني شي
ابو سعود : اقول رح وخلهم يكشفون عليك شف وجهك الي راح كله دمان ولا يد بهاج اكيد فيها شي
لفو على يد بهاج كلهم
لكن مسكها بهاج وقال وهو معصب : مافيها شي
الجد حمد الي ضرب بعصاته الارض وبصوت جمهوري : روحو
المستشفى ولا يكثر مابقى الا يضربونا عشنا وشفنا
راح رعد لبهاج : امش ياولد مبين يدك فيها بلا امششش
طلع بهاج وهو في كامل عصبيته وركبو بسيارة رعد بهاج وسعود ورعد اما حمد ماكان فيه ضرر مره
___________________
وعند الحريم الي كانو يتحمدون للهنوف بالسلامه وكانو البنات يناظرون هالبنت الناعمه
افنان بصوت خفيف : وي يا بنات تهبللللل
نوره : اي والله وانتي الصادقه تقول للقمر قم بجي محلك
اما اديم الي كانت تشوفها وهي مبتسمه لكنها شافت اجمل منها بالرياض
ام رعد : خطاكم السوء يام سعود والحمدالله انتم بخير ومتعافيه
ام سعود : اي والله فكنا الله من هالنار الي مدري من وين طلعت لنا
ام سياف : يمكن انه انفجار كهرب !
ام سعود : يمكن بس الحريق بدا من المطبخ شكله شي يخص الغاز
العمه عواطف : يلا الحمدالله عدت على خير
ام سعود : والله ياحنا بنكلف عليكم بس العذر والسموحة
العمه عواطف بضحك : تراك هاذي ثاني مره تقولينها
ام رعد : لا كلافه ولا غيره يام سعود وهالكلام مايمر بين الاهل والحبايب
ام سعود : الله يخليكم ذخر
الجده : قومو قومو يا بنات حطو لضيوفنا فرش تعبانين خلهم يريحون شوي
وقامت تغريد ونوره واديم وافنان والعنود
قامت الهنوف الي نزلت حور عن حضنها : وانا بساعدكم
تغريد : لا ياقلبي ارتاحي حنا نخلص واصلاً توك طالعه من المستشفى
الهنوف : بسس
نوره : لا بس ولا غيره
العمه عواطف : اقعدي يا الهنوف ماهم مسوين شي الا انهم يطلعون الفرش ارتاحي وانتي تعبانه
وجلست الهنوف
ام رعد : على طاري المستشفى الله يستر على بهاج وسعود مدري وش صار معهم
وقفت اديم بمحلها وهي الي كانت ماتدري ان حالتهم وصلت لمرحلة المستشفى
ام سعود : انا مدري كيف طلعو لهم عيال سعد ذا الجني
ام سياف : لا ان شاءالله مابهم الا العافيه وكله ساعه ساعتين وهم جايين
ام رعد : الله يكفيني شر عصبية بهاج وتهوره
تغريد الي مسكت اديم : شفيك صنمتي بمحلك
تحركت اديم : لا مافيني شي
ماحبت تغريد تبين ومشت معها
وعند البنات بعد ماخلصو من الغرفه اتجهو للصاله
نوره : تفضلو
وقامت ام سعود وبناتها واخذت الهنوف حور بحظنها وبيدها عبود وعند ريم رهف
ودخلو الغرفه وارتمو على الفرش بتعب
_______________
وعند الجده الي قامت تنام و وراها قامت ام سياف وبيدها سياف متجهه للبيت : يلا وانا بروح سياف شوي وينغمي علي
وقامت اديم لكن وقفها صوت نوره الي قالت : عمه عادي تخلين اديم تنام عندنا اليله مدام انكم بتروحون بعد ٣ ايام للرياض وحنا ماشبعنا منها
لفت ام سياف لـاديم وقالت : خلاص اجل
وابتسمت اديم الي كانت تبي النومه هنا من الله عشان تقدر تاخذ اخبار عن بهاج وجلست
وطلعت ام سياف والبنات كانو مبسوطين بقعدت اديم الي اتفق الكل على حبها
وقامت ام رعد : تصبحون على خير
العمه عواطف والبنات : تلقين خير
وبعد ب ١٠ دقايق قامت العمه عواطف : وانا بعد بروح انام وانتم لا تبطون بالجلسه ادخلو نامو
تغريد : تونا يا عمه الساعه ١٢:٣٠
العمه عواطف وهي تتثاوب : عاد كيفكم
وفضت الجلسه للبنات لكن قامو راحو للغرفه وحطو افرشتهم و حب دوار الشمس وبدو يسولفون وتقريباً هاذي قعدتهم الي يحبونها
________________
وعند بهاج وسعود بالمستشفى وهم بنفس غرفة الطوارئ ورعد قدامهم
دخلت الدكتوره : السلام عليكم
لف رعد : وعليكم السلام
اما بهاج الي كان هادي هو وسعود و ودهم لو دكتور دخل بدال الدكتوره
الدكتوره : بهاج عبدالله ؟
لف بهاج على رعد لانه مايقدر يلف على الدكتوره
رعد بضحك: هذا هو ليه في شي ؟
الدكتوره : لا بس بناخذه ‏للإشاعة تفضل معي يابهاج
بهاج بتردد : مافي دكتور ؟
الدكتوره : الدكتور في غرفة ‏الإشاعة وهو الي بيكشف عليك
تطمن بهاج وطلع
اما سعود الي تأكد ان مافيه الا كدمات خفيفه وجلس هو ورعد ينتظرون بهاج
وبعد ‏الإشاعه تبين في بهاج شعر في يده اليمين وطلع للعيال بعد ماجبسو يده وحطو عليها المشد الازرق الي كان مثبت يده على رقبته
رعد : سلامات سلامات
بهاج : الله يسلمك
رعد : شفت قلت لك يدك ماهي طيبه
بهاج الي كان ماله خلق ودايخ : عدت على خير
وطلعو العيال من المستشفى متجهين للبيت
نزل رعد وقال : اكيد عمي ( يقصد ابو سعود ) نايم بالمجلس روحو المقلط عند العيال وانا بجيب الفرش وبجي
وهز سعود راسه برضا
‏واتجهو العيال للمقاط اللي أول ما دخلوا كان حمد وسلطان نايمين اما محمد كان جواله بيده وفز وقال :الحمد لله على السلامة
بهاج بعد ما جلس بتتعب: الله يسلمك شعر بس دخل
رعد وهو يعطي العيال الفرش: يلا تبون شي
ابتسم سعود: لا هنت
________________
‏والساعة ٢:٢٠ الفجر لف بهاج للعيال اللي كانو نايمين وكان مافيه نوم ابداً وقام ولبس قميصه وطلع للحوش الخلفي للبيت
وشافته اديم لما طلع من البيت وهي في حيره تروح تتطمن عليه ولا تجلس وبعد تكفير طويل اخذت جلالها وطلعت ومو باين منها شي
وكان بهاج جالس على رجوله وهو سرحااااان ومتضايق من المشاكل الي تجيه من يمين ويسار
ومن بعد عند باب الحوش كانت اديم واقفه عنده وهي تشوف بهاج السرحان والمتضايق وتضايقت معه وبصوت خفيف عشان محد يسمعها وبهمس قالت : بهاج
فز بهاج اول ماسمع صوتها ولف على طول وشافها واقفه عند الباب وصد وراه وهو يفكر " ليش جت ؟"
اديم : كيف يدك ؟
سكت بهاج وهو يطالع يده : مافيها شي
اديم : وهذا وش ؟ ( تقصد الجبس )
بهاج الي وده يقول روحي ترا قلبي معاد يتحمل كيف تقولين لي انا مابيك وتجين تكلميني تراني والله مقدر على ذا الوجع الي بصدري الي كل ماشفتك تكسرت ‏ضلوعي بتردد قال : بسيطه بس شعر
اديم سكتت وهي تشوف من تحت الجلال بهاج كان جداً متضايق جداً وقالت بعد صمت مر بينهم : انت زعلان مني ؟
رفع راسه بهاج وبصوت حزين قال : و وش سويتي عشان ازعل ؟
اديم الي تجمعت الدموع بعيونها : لاني قلت لك مقدر اتزوجك ؟
ابتسم بهاج بحزن وقال على امل انها تقول انا ابيك : وكنتي صادقه ؟
اديم بعد تفكير الي ماقدرت تقول شي : الحمدالله على سلامتك
ولفت وراها ورحت بسرعه ودخلت البيت
اما بهاج الي لف على المكان الي كانت واقفه فيه ومسح وجهه وجلس وقال وهو رافع راسه للسماء
مابيني وبينك مشاريه وعتاب
شف دربك الي جيت منه تدله

مارح تغلبني لو الحب غلاب
من حضرتك عشان قلبي تذله ؟

كنت القريب وكلهم اغراب
حتى القمر لاغاب شفتك محله

رح واعتبرني واحد اذنب وتاب
ماني بثوب تلبسه ثم تمله

وبعد ماقال هالقصيده وهو وده يعيف اديم بس مايقدر قام بكل ضيق ودخل وجلس بفراشه وهو باليالله قدر ينام
اما عند اديم الي دخلت وتحس بوجع كبيرررر بقلبها وندممم كبيررر تلحفت بالفراش بعد ماحاولت انها توقف دموعها ونامت

احببتك والله يعلم بالخفاء حيث تعيش القصص. اكتشف الآن