بارت 20

6.6K 154 41
                                    

في الديره تحديداً في بيت الجد حمد الساعه ٦ المغرب وهم يودعون العمه عواطف بس ماصار زي توديع ابو سياف لان معروف العمه عواطف في كل إجازة تجي للديره
وفي الطريق بسيارة حمد الي كان فيها محمد اخر مرتبه نايم والمرتبه الوسطى كانت فيها نوره والعنود يسولفون وقدام حمد وبجبه العمه عواطف
كان حمد سرحااان في الطريق ومو يم سوالفهم وكانت نوره تقول سالفه صارت لها و ولفت على حمد : حمددد تسمعني انت ؟
فز حمد : لبيه
العمه عواطف : لاااا الولد مو يم سالفتك
نوره : يووو يا حمد قاعده اقول لك سالفه
حمد وهو يمسح على راسه : اسف اسف اكملي
نوره : ترا اخر مره بقولها
وفعلاً قالت نوره سالفتها وكان مبين على حمد انه بيقول لامه شي بس مايعرف كيف يقوله وانتبهت له العمه عواطف
العمه عواطف : حمد تبي تقولي شي ؟
حمد الي توتر زياده : لا وش بقول
العمه عواطف : مدري عنك من اليوم تتلفت شعندك ؟
حمد : لا ماعندي شي
وكملو الطريق على سوالف نوره والعنود الي ماتخلص
واول ماوصلو جده الساعه ٤ الفجر عند باب بيتهم الي طلع لهم ابو حمد واستقبلهم بحفاوه : هلااااا تو مانورت جده بقدومكم
اتجهت له نوره الي تحب ابوها حب جنان : اشتقتتتتت لكككك مررررره
مع ابتسامة ابو حمد : هلا والله بنورتي الي نورت جده فيها
العنود وهي جايه تحظنه : طيب وانا ؟؟؟
ضحكة العمه عواطف وهي تقول : انتي بنت البطه السودا
وقربت العمه عواطف سلمت على ابو حمد
اما حمد الي اخذ المويه وكبها على محمد وقام محمد بخوف و بشهقه
محمد بفجعه : وش فيه وش فيه
حمد : الي فيه وصلنا وانت للحين نايم
وبعد مااستوعب محمد نزل وهو نعسااان ونسى ابوه تماماً
ابو حمد : وييين السلام يا حمني
لف محمد على ابوه بعد إستعاب بطيء تقدم وحب راسه وجا بيدخل البيت لكن وقفه حمد وهو يقول : تعال تعال يا باشا نزل معي الاغراض
ورجع محمد وهو مليان نوووووم ينزل الاغراض غصب عنه
وبعد مانزلو الاغراض وصلو صلاة الفجر مع ابوهم كل واحد راح لغرفته بعد تعب سفر
___________________
صباح اليوم الثاني بالديره تحديداً في بيت ابو رعد صباح اول يوم دوامات ومع ازعاج افنان وسلطان الي كل واحد يدور اغراضه طلع بهاج الي توه قايم من الازعاج ومتجه للمطبخ وهو يشوف سلطان وافنان يحوسون بالبيت وساااكت واول مادخل المطبخ شاف تغريد الي حاطه لها اكل وتشوف ازعاج سلطان وافنان وفعلاً كان ازعاجهم مو مخلي احد ينام
جلس بهاج على الطاوله وهو يحط رجل على رجل : شعندهم ذولي مصبحينا من الساعه ٨
تغريد بضحك : يووو وينك عن الناس انت اليوم اول يوم دوامات
بدا بهاج ينقنق معها بالفطور ويسولفون ويطقطقون عليهم
بهاج : الي يشوفهم يقولون اول مره بيروحون للمدرسه عاد ياليتها مدرسه جامعه بس الله يخلف
تغريد : يوووو يا بهاج اذكر اول يوم جامعه لنا ؟
بهاج بضحك بعد ماتذكر الماضي : بس حنا كان اول يوم جامعه بس السلق ذولي هاذي ثاني سنه لهم وطايرين كذا ؟
تغريد : هذا حماس اول يوم انتظر بعد اسبوع كيف يجون من الجامعه ميتين
بهاج : ابوي وين ؟
تغريد : اكيد في بيت جدي
سلطان وهو داخل المطبخ بسروال وفنيله ومعصب وهو يدور شماغه : ماشاءالله مروقين
بهاج : وشو اجل نروح معك الجامعه ولا وش نسوي بالظبط
سلطان : ياخي ادور شماغي الحمرا من اليوم مالقيتها
هنا بهاج سكت وبدا يوقف اكل
سلطان شك بالموضوع وقال : شفتها
بهاج الي قام وجا عنده وحط يده على كتفه وبدا يمشي معه وطلعو برا المطبخ متجهين لغرفة بهاج : شف وانا اخوك اذا ماخاب ظني هاذي هي !
لف سلطان على الشماغ الي كانت على الارض وفي حاله يرثى لها من وصاخه وهو الي كاويها امس ومجهزها
سكت من الصدمه وتقدم واخذها
اما بهاج الي قال بكل برود : امس انكب عصير وشفتها بالصاله حطيتها على العصير
لف عليها سلطان بكللللل غصب وقبل مايبدا بدا يركض بهاج بضحك و وراه سلطان منهارررررر
وعند ام رعد الي كانت شايله صينية الشاهي والبيالات في الصاله جا بهاج وهو يركض ويستنجد فيها
ام رعد : بسم الله بسم الله ترا معي شاهي حار وخرو عنييي
سلطان الي وقف من التعب : شوفي شوفي شماغي وش مسوي بها
بهاج من ورا امه : اصصصص ولا كلمه اخوك الكبير
سلطان الي قاعد يشكي على امه بكل قهر
ام رعد : وخز ياه يا بهاج وراك تسوي بشماغ اخوك كذا
بهاج : وانا وش يدريني انها له
سلطان : كيف اروح انا الحين
بهاج : ماله داعي شماغ رح بدون شماغ
لفت عليه ام رعد وهي تضربه مع راسه : اسكت انت اسكت
ورجعت لفت على سلطان : متى تبدا محاظرتك
سلطان : بعد نص ساعه
نزلت افنان من الدرج وهي جاهزه ومخلصه بس من ‏حظها السيء انها بنفس جامعة سلطان ولازم تنتظر سلطان عشان تروح معه
جلس بهاج بعد ماصب له شاهي وهو يلف على افنان : اختي الفاضله نرجو منك الانتظار لان الاخ سلطان في مرحلة من مراحل صعوبات الحياه
افنان : وش فيه ذا بعدد
تغريد الي جت تمد على سلطان الشماغ : خذ هاذي الشماغ واكوها عند المغسله
وماكان عند سلطان حل الا انه ياخذ الشماغ واخذها وحطها على كتفه وبعصبيه قال لاافنان الي دايم يتناقرون: وش شعندها الهامستر كأنها رايحه عرس
افنان وهي ترجع شعرها ورا : ترا مايحتاج تلمح لي المدحه قل انك حلوه وتنهي السالفه
بهاج وهو جالس بالصاله ويرفع بأفنان : احلااااا يا الثقه
سلطان : بتمشين زي الناس ولا ترا لا امشي واخليك
افنان : افف خلاص لا تموت علينا
واخيراً طلعو افنان وسلطان بعد مازلزلو البييت
وقعد بهاج مع تغريد وام رعد بالصاله
ام رعد : متى تروح لشغلك انت
بهاج : افااا يا مزنه ( اسم ام رعد ) تبين الفكه مني ؟
ام رعد : لا والله وانا امك بس ماكأنك طولت بالاجازه والمعرض من فيه ؟
بهاج الي كان داخل شراكه مع صديقه تركي بمعرض سيارات وكان نااااجح لابعد درجه : تركي فيه و اي شي ضروري يدق يعلمني به
ام رعد : ياحليله تركي اخباره ؟
بهاج : مابه خلاف
تغريد : افف الديره ماعاد صار بها حلا من بعد عمي وعمتي
ام رعد : اي والله وانتي الصادقه
هنا سكت بهاج الي كان يحاول يشيل اديم من باله ولو شوي ويبي يغير السالفه بسرعه
بهاج : الا يمه متى بتروحين لجدتي ؟
ام رعد : بروح لها الحين
بيت ابو رعد والجد حمد الي كانو كلهم بنفس الحوش بس بيت ابو رعد فله لحال و بيت الجد حمد فله لحال لكن كان حوشهم واحد
بهاج : ابوي عندهم ؟
ام رعد : ايه راح يفطر مع جدك وجدتك
بهاج قام : اجل انا بروح اكمل نومي بمأن مسببين الازعاج راحو
قامت تغريد : يو حتى انا بعد ميته نوم
ام رعد : بس مافطرت ؟
بهاج : نقنقت مع غروده ماني جوعان
وراح بهاج لغرفته يكمل نومه وراحت تغريد لغرفتها تكمل نومتها اما ام رعد الي لبست جلالها وطلعت لبيت الجد حمد
_________________
وفي الرياض عند اديم الي بعد كان عندها دوام اخر ترم لها في الجامعه قامت وتجهزت ونزلت تحت لكن ماكان في احد صاحي الا ابو سياف الي رايح لدوامه اما اديم الي كانت متعامله مع سواق خاص يوديها ويجيبها للجامعة
دق جوال اديم وكانت صديقتها المقربه ( شوق )
شوق :الو اديم
اديم : هلا شوق
شوق : وينك
اديم : بطلع الحين انتي وين
شوق : شويات وبوصل للجامعه متى محاضرتك انتي ؟
اديم : مطوله الساعه ١٠
شوق : امانه انا نص ساعه وتبدا المهم اذا جيتي عطيني خبر لاني بشوفك مشتاااقه لك من زمان ماشفتك
اديم بضحك : تمام ماعليك
وقفلت وطلعت على بوري السايق
________________
وفي جده  بعد المغرب بجمعة ابو حمد وعياله الي من زمان ماجتمىعو مع ابوهم وفي نص السوالف والضحك قامت نوره بعد ماارسلتها العمه عواطف تجيب اغراض وقامت معها العنود وقعد حمد مع امه وابوه وهو وده يقول لهم شي بس مايعرف كيف يقوله لين ماقالت العمه عواطف : قل قل من مشينا من الديره وانت في فمك كلام
ابو حمد : عسى خير ؟
واخيراً بعد ماجمع حمد قوته قرر يتكلم ويقول لهم : انا ابي اتزوج
طبعاً كان حلم العمه عواطف تزوج حمد وهو عمره ٢٩ ومن زمان تزن فوق راسه عشان يتزوج فزت بفرحه : قل والله !
حمد وهو مستحي : اجل اكذب يمه ؟
ابو حمد بأبتسامه رضا : ماشاءالله عليك يا حمد اخيراً اقتنعت
حمد : ايه بس هااااه مو انتم الي تزوجوني انا اخترت زوجتي من الحين
العمه عواطف : انت بس قل منهي وابشر بها
حمد بتردد : بنت عمي عبدالله الكبيره
العمه عواطف : قصدك تغريد ؟
حمد : ايه
العمه عواطف الي تموت بشي اسمه بنات عبدالله وتحبهم هم بذات غيررر : والله زين ماخترت وانا امك زين وعقل وذرابه
ابو حمد : اي والله ابرك الساعات يوم نناسب عبدالله
هنا حمد شال حمل  كبير عنه واخيراً قال لهم وافتك
العمه عواطف الي طايره من الفرحه : ومتى نكلمهم ؟
ابو حمد : خير البر عاجله في إجازة الترم نروح لهم يم الديره ونتكلم وجه لوجه ازين
نوره وهي جايه تنزل الاغراض : تكلمون مين
العمه عواطف : تعالي تعالي اسمعي اخوك وش يقول
نوره : وشو ؟
العمه عواطف : يبي يتزوج
نوره بصدمه : قل والله !؟
العمه عواطف : وتدرين من يبي بعد
نوره بفضوووول : من من ؟؟
العمه عواطف : تغريد بنت عمك
فزت نوره بسعاااااده ماتوصف : اللللللللله احلفووووو يعني تغريد بتجي تسكن معنا ؟؟؟
حمد الي كان ساكت ومنخجل مررره
وجلست نوره : والله يا حمد ازين من اخترت تستاهل غروده اييه ومتى بنروح لهم ؟
ابو حمد : بالاجازه ان شاءالله وانا ابوك
العمه عواطف : عاد الله يهديك يا حمد لو انك قايل لنا وحنا بالديره كان كلمانهم وقضينا
حمد : يوووه لا تخلوني اندم انا الحين باليالله قلت لكم
ابو حمد بأبتسامه : خلوه خلوه الولد مستحي
____________________
وفي الديره عند بهاج وسعود وهم يمشون كالعاده
سعود : ايييه اشوفك مسفهل اخيراً رجعت لنا يا بهاج الحقيقي
بهاج : يارجال الى متى الضيقه
سعود : احلااااااا ايه هذا بهاج الي عرفه
بهاج : الا انت تعال وش صار على بيتكم
سعود : خلاص بنسكنه بكره
بهاج : اهم نظفتوه من الحريق ؟
سعود : ايه مابقى فيه شي انت بتفتك مني خلاص ارتاح
بهاج بأبتسامه: عاد تبي الصدق ؟ والله انكم موسعين صدور جدي وجدتي بالبيت
سعود : يارجال ازعجناهم
بهاج : بس بالله كيف النومه عند جدي ؟
سعود : انت يا الخسيس اسكت رحت لبيتك ومخليني عند جدك الي مايصحي الواحد الا بالمويه
بهاج : حبيبي حنا كلنا بنفس البيت اللهم مبعدين عن بعض بشوي اجل تبيني انام عند جدي عشان اصحي واقوم على مويه كل يوم ؟ ولا عشانك بعد والله لو انك حمد
سعود : اهاااا الحين حمد اغلا مني ؟
بهاج الي يحاول يستفزه : اكيددد
لكن سعود يدري انه اغلى واقرب واحد لبهاج وماهتم له : ياحليله حمد اجودي
بهاج : اي والله الديره بدونه ولا شي له فقده والله
سعود الي يحاول يوصل لأي معلومه عن نوره : الا تعال هم ليش راحو ؟
بهاج : الناس عندها دوامات
سعود : من الي عنده دوام ؟
بهاج : حمد يشتغل مع ابوه ومحمد اخر سنه جامعه واظن العنود اختهم توها بالثانوي
سعود : ماعندهم الا اخت وحده ؟
بهاج الي يعرف سعود لوين بيوصل بس وده يرفع ظغطه ولا يعطيه الاجابه الي هو يبيها الا بعد عناء : لا عندهم اخت ثانيه
سعود الي كان وده يصفق بهاج : لو اني داري انهم عندهم اخت صغيره كان اختها تلعب مع رهف وحور
بهاج بأبتسامه شريره : ايه ايه صغيره
سعود : ليه مو صغيره ؟
بهاج : سعود اسأل مباشره بالي تبيه ماله داعي تسأل عن العايله كامله
هنا راح وجه سعود احمررر : وانا بسأل عن من ؟
بهاج وهو يده بجيبه وبأبسامه بارده تقهر سعود : مدري عنك عاد انت الي بتقوله مو انا
سعود : امش امش احسن مايجيك واحد مابي اسأل عن احد انت الغبي
بهاج : طيب طيب
وعم الصمت بينهم وهم يمشون سعود منحرج ومستحي وبهاج يشوفه ويضحك عليه لين ما رحمه وقال : عندهم اختهم نوره بس نوره متخرجه من الجامعه من سنه
لف عليه سعود الي واخيراً اخذ إجابته : وش اسوي طيب ؟
بهاج : يعني بس قلت لك عشان تنام باليل بدون تفكير
سعود الي خلاص وصل حده من بهاج : ولددد بتسكت ولا كيف ؟
بهاج بضحك : خلاص خلاص سكت
وبعد صمت
بهاج : سعود
لف عليه سعود وهو يدري انه بيطقطق اكثر : شتبي
بهاج عشان يروق سعود
انت الطريق وأنت الصديق
وأنت الجِهات وكل النظر
سخي الموده حلُو الطباع
حبيب الفؤاد ورفيق العمر
سعود الي ماقدر يمسك نفسه وابتسم على خفيف : وشو يعني ذي رضاوه
بهاج : يعني اعرف اجيب راسك يا الخفيف
سعود : اقول بمأنك كحلتها لا تعميها
________________
وفي بيت الجد حمد والبنات متجمعين عند ريم والهنوف وهم يجمعون اغراضهم
افنان : يالله ماني قاده اخليكم تروحون
تغريد : اي والله تعودنا عليكم
الهنوف بأبتسامه: وحنا وين رايحين ترا كلنا بنفس الحاره
ريم : وثقلنا عليكم بالحيل
تغريد : لا والله ماثقلتو ولا شي اصلاً من راحو عماني وانت مصبرينا
افنان : والحين بتروحون انتم وبقعد اقابل تغريد
ريم بضحك : و وش فيها تغريد ياحظ من يقابلها
تغريد : ايه هاذي الناس السنعه موب انتي
افنان : تكفوووون خذوني معكممم
الهنوف بضحك : حياك الله
تغريد : وانتم مصدقينها عاد
افنان : اصلاً لو بغيت ماقدر الجامعه ذي الزفت ماسكتني
ريم : اللله يعينك
تغريد : الا تعالي الهنوف انتي اي سنه ؟
الهنوف : اخر سنه ثانوي
افنان : اماااانه تو ادري اني اكبر منك بسنتين بس مو مبين عليك ابداً الي يشوفنا يقول انتي اكبر
تغريد : اهم شي العقل بسم الله عليها الهنوف عقلها يوزن بلد عشان كذا يحسبونها اكبر
افنان بطقطقه : ايه وسليطين يحسبونه ابو ٥ سنين من عقله
فز قلب الهنوف بس مابينت لهم وهي الي تبي تعرف اكثر عن سلطان
تغريد : اي والله جبتيها ههههههههههههههههههه
ريم : بنات فيه كيس كبير ؟
تغريد : والله ماظني بس برسل سلطان يجيب من البقاله الحين
ريم : لالا عادي مو مشكله
تغريد : اصلاً هو بيجيب لنا اغراض من البقاله مره وحده نقول له
ريم : اذا كذا تمام
طلعت تغريد بعد ماكلمت سلطان وجا عند الباب
تغريد وهي تمد الورقه الي مكتوب فيها الاغراض : خذها هاذي الورقه جب كل الي فيها
سلطان : زين
تغريد : ايه صح وجب معك اكياس كبير اهل سعود يبونها
سلطان بفضول : ليه ؟
تغريد : هم جو بدون شنط كيف يشيلون اغراضهم بكره !
سلطان : ليه اجل هم بيمشون بكره ؟
تغريد : ايه يقولون بيتهم خلص
ضاق صدر سلطان وهو ماحس على نفسه يوم درا ان الهنوف بترجع بيتها
ودخلت تغريد وراح سلطان البقاله وجاب الاغراض وطلع من البيت وهو ضايق
________________
دخلت ام رعد عند البنات الي متجمعين بالغرفه
: يابنات تعالو عمتكم شيخه جت
وطلعت الهنوف هي وريم وقعدت افنان وتغريد
افنان : اففف وش جابها الحين
تغريد : حبيبتي ماهي جايه لك جايه لأمها
وطلعو لها وسلمو وجلسو بكل هدوء وهي معها امجاد وهند الي ماجو حباً في الجده جو بس يستطلعون على ام سعود وبناتها
العمه شيخه : الديره صايره هاديه بعد ماراحو اهل الرياض
ام رعد : قصدك ابو سياف وهله ؟
العمه شيخه : ايه
الجده : الديره بدونهم ماتسوى شي
العمه شيخه : الله وكبر الا ازين انهم راحو من جونا وحنا من مشكله لمشكله
كشرت افنان وهي ودها تتكلم بس مسكتها تغريد
الجده بعصبيه : اجل وهم لهم سبب ؟ اقدار ربي
العمه شيخه : وش زين ديرتنا صايره هاديه ولا لا يا بنات ؟
كانو البنات ساكتين معدا هند و امجاد الي على طول قالو : ايه صح
اما الهنوف وريم وام سعود كانو منصدمين من عمتهم ومن بناتها الي من دخلو مانزلو عينهم عن الهنوف و ريم











.

احببتك والله يعلم بالخفاء حيث تعيش القصص. اكتشف الآن