بارت 29

6.2K 169 130
                                    

وبعد ما مر اسبوع على دقايقه وساعاته الطويله وكل واحد ملتهي بشغله رعد مابين بهاج الصغير وساره ومابين الشغل والجد حمد وابو رعد الي من البيت للمزرعه
والعزايم و سلطان الي طالع وداخل مع صديقه عبد الرحمن والجده والعمه عواطف وام رعد والبنات الي على حالهم ببيت الجد حمد وحمد
وتغريد الي عايشين احلا ايام عمرهم والهنوف الي كانت ضايقه من الوحده من بعد ما راحت ريم وصار البيت هادي ودايم سعود يحاول يسليها ومطلق الي كان يحاول مايجي كلام عليه
عند جدته ويبين لها ان اهل الديره يحبونه عشان ماتزعل
و والوقت بالنسبه لهم كلهم يمشي بطيء الا عند بهاج واديم الي يمشي الوقت عندهم كأنه المويه بهاج الي
كل ماصحى من النوم يشوف الوقت يمشي بسرعه ويحاول يلهي نفسه مع سعود بس يدور ويرجع عقله مع اديم
وعند اديم الي كانت تشوف ان الوقت يمشي بسرعههههه وباقي كم يوم بس وتتملك على بهاج وهي
للحين في حيرهههه ودوامه طوووويله وماتدري وش تسوي وكانت في ذا الاسبوع تحاول تنسى
ذا الموضوع بس مو قادر يطلع من بالها وكل ماتتذكره تنزل دمعتها بسهوله
___________________
وعند شهد "بنت الشيخ " وهي راجعه مع بنت عمتها الكبيره من السوق للبيت وفي طريقهم قالت شهد للسايق ينزل يجيب لهم اغراض ونزلت معه بنت
عمتها وقعدت هي بالسياره لحالها وتلتهي بالجوال بس مادرت الا فجأه انفتح الباب الي كانت
هي عنده بسرعه واخذو الجوال الي بيدها ونحاشو قعدت شهد في مكانها متجمده وخااايفه وخصوصاً ان الجوال مفتوح ومليااان صور
شهد نزلت من السياره بسرعه
متجهه لبنت عمتها والسايق انفجعت بنت عمتها "هيا" وراح السايق وراهم لكن مالحقهم وبسرعه هايله نحاشو
شهد بخوف : ها وينهم ؟؟؟؟
السايق : هوا روح مافي حصل !
لفت شهد لهيا بخوف : هياااا وش بنسوي الجوال مفتوووح
هيا : انا كم مره قايله لك قفلي الباب ورانا ليه ماقفلتيه !!
شهد الي كانت على وشك تبكي : طيب وش بنسوي
رفعت هيا الجوال وقالت : مافي الا نعلم خالي
شهد : ياااربي اكيد بيعصب علي
رد الشيخ وهو يقول : هلا يا هيا
هيا بخوف : اهلين ياخالي
الشيخ عبد اللطيف : ايه وينكم ماخلصتو ؟؟
هيا : لالا خلصنا بس انا دقيت عليك بقول لك شي
الشيخ عبد اللطيف : عسى ماشر
رفعت هيا عيونها بعيون شهد الي كانت كلها خوف ودموع وقالت : خالي في احد سرق جوال شهد وهو مفتوح
انصدم الشيخ عبد اللطيف وقال بصوت عالي : وشهوووو ؟؟؟
هيا : اي والله ياخالي
الشيخ عبد اللطيف : ومن يتجرأ يقرب من سيارتي ومن بنتي مننن ؟؟؟ وينكم الحين ؟
هيا بعد ما خافت من صوته المرعب : في مكانا
الشيخ : اركبو اركبو السياره وتعالو للبيت بسرعه وقفلو البيبان
هيا : ابشر
وقفل الشيخ عبد اللطيف ورجع يدق على الشرطه ويدق على كل من عنده منصب عالي
اما عند هيا وشهد الي ركبو السياره برعب واتجهو للبيت على طوووول
__________________
وعند مطلق الساعه ١١ اليل وهو طالع من البيت بعد ما تأكد ان جدته نايمه حس بضيقه وتعب وطلع يمشي بالديره وهو يدري انه بيسمع كلام من هنا ومن هنا من داشر ومن حرامي و و و
وكان قريب جداً من
برحه بالديره مهجوره نوعاً ما وما احد يجيها
وكان دايم يروح لها لانه المكان
الوحيد الي مايكونون اهل الديره فيه ويرتاح هناك وهو متجهه للبرحه شاف الشخصين الي كانو متلغثمين بالشماغ ومو باين من هم او كيف جو هنا وبدا مطلق يقرب شوي شوي لين ماشاف بيد واحد منهم جوال والي هو جوال شهد *
ولمح صورة البنت الي بالجوال
الي يشوفونها ويصغرون ويكبرون فيها والي هي كانت شهد وكانت جداً في قمة الجماااال
وسمع واحد فيهم يقول " اففف ياحلوهااااا ليتنا ساريقنها بدال جوال"
وقال الثاني " اي والله شرايك نرجع ؟ هههههههههه "
قرب مطلق منهم بعصبيه
بعد ماوضحت له الصوره انهم سارقين جوال ولا بعد جوال بنت ومفتوح تقدم منهم وقال : شتسوي انت وياه هنا ؟
فزو الشباب وهم يلفون ويقول : من انت ؟
مطلق الي كان في راسه حرش ويبي اي احد يتهاوش معه : مطلق
واحد من الشباب : ومن مطلق ؟
ضحك مطلق بأستهتار وقال : رح اسأل اهل الديره من هو مطلق ويعلمونك
ومد يده مطلق وهو يقول : جب الجوال
ضحك واحد منهم وهو الي كانت ماسك الجوال : هههههههههه يعني الحين بعطيك ابشر يلا يلا
وضحك الثاني معه
هنا عصب مطلق وقضب حواجبه وتقدم وهو يقول : بتعطيني اياه بالطيب ولا بالغصب ؟ هاه ترا ما انصحك بالغصب
تقدم الي كان ماسك الجوال بعصبيه وكان بيضربه لكن مسك مطلق يده ولفها لين ما انكسرت
وهو يسمع صراخه من الالم ورما الجوال على صديقه الثاني اخذ صديقه الجوال وهرب بعد ما شاف قوة مطلق
وعند مطلق بعد ما تأكد انه كسر يده رماه على الارض وركض ورا الثاني
واخيراً بعد معاناه قدر يمسكه وهو باليالله يتنفس وبعد ما ثبته قال : دقيقه خلني اخذ نفس واشتغل فيك
: تكفى تكفى خلني وها هذا الجوال بس خلني اروح
مطلق بأبتسامه : بخليك بخليك تروح
اخذ مطلق الجوال وحطاه بجيبه وهو ماسك رقبته بعصبيه قال : الجوال الي سرقتوه منهو جواله ؟؟؟؟؟
: اءءء جوال بنت
مطلق الي زاد عصبيته عصبيه وضربه ورجع وقفه وقال : ادري انه جوال بنت يا عيال الكلب ادري بس منهو جواااااله ؟؟
: بنت بنت الشيخ عبد اللطيف
سكت مطلق وهو يطالع فيه وقال : مالقيت الا بنت الشيخ تسرق جوالها يا ابن سته وستين كلب
: والله والله مو انا الي سارقه هو هو " يقصد صديقه "
مطلق : انا اعرف اربيك انت وياه
وبدا مطلق يضربه من يمين ويسار وكل ضربه اقوى من الي قبلها
لين ماشافه خلااااص منتهي وعلى وشك يموت خلاه يرتمي بالارض
وبعد ما مشا وخلاهم اخذ الجوال من جيبه وشافه للحين مفتوح على صورة شهد رفع راسه وقفل الجوال على طول
ورجع للبيت ودخل بكل هدوء عشان جدته ماتحس عليه
______________________
ومن بكره عند اديم وهي تجهز اغراضها عشان يمشون للديره وكانت تجهز بكللل هدوء
وماتدري وش بيصير او ماهمها وش بيصير
واخيراً خلصو وركبو السياره واتجهو للديره وكانت السياره في قمة الصمت معدا ابو سياف الي يسولف ويضحك
سياف : الحين بابا اديم بتتزوج بهاج ؟
ابو سياف بضحك : ايييييه وانا ابوك كم مره قلته لك ؟ ههههههه
هنا اديم تجمعت الدموع بعينها لا أرادياً
ام سياف : الله يوفقهم يارب هدا المهم
ابو سياف : امييين امين
وفي الديره في بيت الجد حمد تحديداً عند البنات وهم ينظفون البيت من كل مكان لان الملكه بتكون فيه
الجده وهي تشرف عليهم وبيدها العصا
افنان وهي تتفلسف : الحين انا ودي اعرف الي بيتملك اديم وبهاج يعني من العايله ليه ننظف ؟
الجده : اقول اشتغلي وانتي ساكته
العنود : جده خلاص يكفي
الجده وهي تأشر فوق الرف : هنا هنا مسحوه يلا
نوره : اففففف
وكل شوي يطلع لهم سالفه جديده ويتفلسفون عليها
لين مادخلت عليهم تغريد وهي في قمة الفرحه والابتسامه : سلام عليكم
الجده : وعليكم السلام ورحمه الله
تغريد وهي تسلم على الجدع : اشوفك يا جده قاعده تشغلينهم
الجده : خليهم احسن
افنان : اهخخخ جابك الله
نوره : يلا شمري عن يدك وتعالي ساعدينا
جت ام رعد وهي تقول : لالا بنتي محد يشغلها
واخذتها ام رعد وتغريد تلف على البنات وتقهرهم وهم شوي ويموتون
افنان بقهر : يعني وشو انا مو بنتك ولا عشانها متزوجه ؟؟؟
ورجعت لفت على البنات وراح عن بالها ان الجده وراها : اففف شكلي بتزوج انااا
سكتو البنات وهم يطالعون في افنان وفي الجده لين ماضربت الجده افنان بالعصا : بزوجك انا صبرك علي
افنان وهي تمسك يدها بألم : ااااه
الجده : يلا كملي انتي وياها
_________________
وفي القسم الثاني عند العيال
الي كان موجود فيه بهاج وسلطان ومحمد ودخل عليهم حمد وقامو كلهم يسلمون عليه
بهاج : ارحب
تقدم حمد يسلم عليه وهو يقول : هلاا يا عريس مبروك مبروك
ابتسم بهاج بشكل خفيف وهو من داخل يلوم نفسه : الله يبارك فيك
اقلط اقلط حياك
ودخل حمد وجلسو كلهم يسولفون وبعد ١٠ دقايق دخل عليهم سعود الي كان مناديه بهاج
سعود : سلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
جلس سعود بمأنه يمون عليهم بدون مايسلم على احد الا على حمد
بهاج : وينك من اليوم
سعود : كنت عند الشايب
سلطان : تلعبون بلوت ؟
حمد : يلا
بهاج : البلوت ضايع رح جب وحده جديده
سلطان : يليللل
قام سلطان : اجل بروح للبقاله واجي
سعود لسلطان : سلطان سلطان
سلطان لف : هلا
سعود :ولد تو اتذكر ان اهلي طالبين كرتون مويه من البقاله ونسبته بالله ولا عليك امر نزل عندهم كرتون وانت جاي
سلطان : ابشر
وطلع سلطان وقعدو العيال يسولفون
سعود لبهاج : هاه كيف استعدادات الملكه متى هي اليوم ؟
حمد : لا بكره
سعود الي حس على بهاج انه ضايق وتذكر انه قاعد يلوم نفسه وانه غصب اديم تتزوجه وسكت وماحب يضغط عليه
وعند سلطان الي كان في بقالة سرور ياخذ الاغراض وهو بعد شبه مثل بهاج وسعود مايحب سرور اخذ الاغراض وطلع من البقاله وهو ما يتحمله
واتجه لبيت ابو سعود ينزل عندهم كرتون المويا ويروح للبيت
واول ماوصل نزل ونزل معه الكرتون وطق الباب
وبصوت الهنوف العذب : ميين ؟
سلطان الي ماقدر يتكلم الا : انا سلطان راسلني سعود اجيب المويه
فز قلب الهنوف وهي تتذكر موقفها معه بالحريق
الهنوف : طيب نزلها ورح انا اخذها
سلطان الي كان بيقول ثقيل عليك حس على نفسه وقال : كرتون ثقيل
الهنوف : طيب انا بفتح الباب وانتظر شويات ودخله
سلطان : طيب
وطرفت الهنوف الباب وراحت ركض داخل وقعدت تراقبه مع الدريشه
لين ماقعد سلطان شوي وتأكد انها راحت دف الباب ودخل الكروتون وطلع وكانت الهنوف هنا تراقبه وعيونها تلمع
سمعت ام سعود تسكيرة الباب وجت : مين الي جا ؟
فزت الهنوف وقالت : حنا طالبين من سعود مويه وجابها ولد ابو رعد
ابتسمت ام سعود وقالت : يا حليله
ورجعت دخلت وقعدت الهنوف وراح بالها وفكرها لبعيييد
وبنفس الشي عند سلطان الي ركب السياره وقلبه يدق
____________________
وعند مطلق الي كان من اول ماقام وهو يبي يطلع لسوق الديره يشوف خبر عن الجوال
و وصل لسوق الديره وهو يدري انهم بيضايقونه بالكلام لكن يبي يعرف اذا صار شي عن الجوال او لا
وبدا يمشي في سوق الديره المزدحم
ويشوف الناس وهم يطالعون في بأستحقار و وده يتهاوش معهم بس كان ماسك نفسه
واخيراً سمع الناس تتكلم بسرقة جوال بنت الشيخ ومابقى احد ومادري
: اي يقولون الحراميه سارقينه وهي في السياره
: يارجال ابوها يقدر يشتري لها مية جوال
وسمع كلااام كثير واخيراً
وصل للموضوع الي يبيه ان البنت تبي جوالها وماتبي غيره
ويوم جا بيطلع ويفتك من سوق الديره
واحد من اهل الديره قال واستفزه : الله يعين جدتك عليك يا السربوت
ولف بكل قوه وعصبيه ومسكه
مع حلقه وثبته على الجدار وهو دينه ودين احد يتكلم او ينطق بأسم جدته
مطلق : والله لو تعيدها لا اصلي بك شرق والناس قبله تسمععع ؟؟؟
: ايه ايه اسمع بس فكني من شرك
تجمعو اهل الديره عليهم ويسبسبون في مطلق
فك مطلق حلقه ورماه على الارض ولف لا اهل الديره وقال بصوت جمهوري : اسمعو يا ديرة الفلس والله والذي لا ألله الا هو الي يجيب طاري جدتي بكلمه لا اقص لسانه واخذه رايح جاي
ولف على الزاويه الي كانو متجمعين فيها الحريم وقال : والي يجيب طاري لي عند جدتي بسمعه شينه لا اصير جنيه اذا صحى وكابوسه لانام
سكتو اهل الديره لانهم مايبون شره ويدرون انه مو قليل شر بالذات الي يضر جدته بكلمه ومطلق اذا قال كلام بيسويه بيسويه
وطلع وركب سيارته ومشا
_________________
وعند سيارة ابو سياف الي دخلت الديره و وقفو عند بيوت الجد حمد ونزل ابو سياف والخادمه ينزلون الاغراض واخذت اديم سياف ودخلت البيت ينزلون اغراضهم
وفي داخل البيت الخاص في ابو سياف
ام سياف : يلا يا اديم عشان نروح نسلم على عمانك
اديم الي ماكان لها خلق : لازم ؟
ام سياف : ايه لازم يمي عيب نجي للناس ومانسلم عليهم وانتي تدرين خلاص ملكتك بكره
نزلت اديم راسها وبصوت خفيف قالت : الله ياخذني قبل ذا اليوم
ام سياف الي ما سمعتها : يلا خلصي اغراضك والحقيني
وعند ابو سياف وهو ماسك
سياف بيده وداخل المزرعه وهو يدري ان ابوه وابو رعد وابو حمد موجودين بالمزرعه
ابو سياف : السلااام عليكم
الكل بتراحيب : هلاااا وعليكم السلام ورحمة الله
اتجه ابو سياف يسلم على ابوه : كيفك يبه
الجد حمد : بخير بخير وانا ابوك الحمدالله على السلامه
ابو سياف : الله يسلمك
وتقدم لا ابو رعد و ابو حمد وجلس سياف في حظن جده
ابو رعد بعد ماسلم عليهم وجلس : وين الشباب ؟
ابو حمد : الشباب مايحبون جلسة الشياب وعانهم في البيت
ابو سياف : هههههههههههههه وكيف معرسنا
ابو رعد : ههههههههههه يحب يدك
الجد حمد الي كان وده يقول ذا الكلام من زمان واخيراً قدر يقوله : الا يا ابو رعد وابو سياف بكلمكم بشي بمأنكم اجمعتو
لف ابو رعد : عسى ماشر يبه
الجد حمد : لالا ماش شر بس انا اقول بمأن طلال جاي من الرياض وماعندنا شغل ورا مانحط الملكه والزواج بيومً واحد
لف ابو رعد على ابو سياف وقال : انا ماعندي مانع يبوي بس الشور شور ابو البنت
ابو سياف : والله انا اشوفها صعبه الملكه بكره مايمدينا نسوي العرس بكره ماعاد بقى شي
الجد حمد : انا مااقول نسويه بكره ماعليه نخلي الملكه والعرس السبوع الجاي عشان نخلص مره وحده
ابو سياف : ايه مدام كذا وعندنا وقت الي تشوفه يبوي
الجد حمد : اجل زين علم علم بنتك
ابو سياف : ابشر ابشر
ولف على ابو رعد وابو حمد وبدو يسولفون وياخذون ويعطون
وعند قسم الحريم الي دخلت ام سياف و وراها اديم
ام سياف : السلام عليكم
الكل بفزه : وعليكم السلااام
تقدمت ام سياف تسلم على الجده و وراها اديم
ام سياف : اخبارك ياعمتي شلونك
الجده الي استانست بشوفتهم : بخيررر الحمدالله
وتقدمت ام سياف تسلم على ام رعد و وراها العمه عواطف وقربت اديم تسلم عليهم ورا ام سياف وسلمت على البنات وهي فرحانه بشوفتهم بس ماكانت مثل حماس المرات الجايه واول ماوصلت لتغريد سلمت عليها ببرود
هنا عرفت تغريد انها زعلانه عليها وبقوه بس سكتت وماقالت شي
والبنات محد انتبه منهم
ام رعد : الحمدالله على سلامتكم يا ام سياف
ام سياف : الله يسلمك يارب
الجده : وين سياف
ام سياف : مع ابوه في المزرعه
الجده : ههههههه ياحليله خليه يجيني
ام سياف : ابشري
وبدت افنان تصب القهوه لهم وبعد ما خلصت جلست جمب اديم الي كان مكانهم شبه بعيد عن الجلسه
افنان : الللله اديم بتقعدين عندنا خلااااص ماني مصدقه
اديم الي ماحبت تسكر بخاطر افنان : ايه تشوفين
افنان : احسك مو مستانسه مدري ليه
اديم الي خافت وقالت : لالا بالعكس مره فرحانه بس متوتره شوي
مسكت افنان يد اديم وقالت لها : لا تتوترين ولا شي وترا بهاج اطيب من قلبه ماشفت ومارح يضرك بشي وقولي افنان ماقلته
ابتسمت اديم ابتسامه حزينه وفي داخلها تقول " والله ادري والله ادري ان قلبه نظيف بس انا ما ابي الوث ذا القلب النظيف بأخطائي " وقالت : الله يكتب فيه الخير
وبدو البنات يتجمعون كالعاده ويسولفون الا اديم الي كانت ماتبي تكلم تغريد لانها هي الوحيده الي تدري ان اديم ماتبي تتزوج بهاج ومامنعتهم وماقالت شي وكانت تغريد تعرف انها زعلانه منها بس ماحبت تضغط عليها
وبعد نص ساعه دخل الجد حمد و وراه ابو سياف وهو يقول : يا ولد
تغطت ام رعد بجلالها ودخل الجد حمد و وراه ابو سياف الي سلم على الجده وعلى العمه عواطف والبنات
وجلسو وقال الجد حمد الكلام الي صدم اديم : ترانا قررنا نأجل الملكه
بالاول اديم استانست بس بعد ماقال : وخليناها مع الزواج الاسبوع الجاي
تغيرت ملامح اديم الي انصدمت وكانت تهون على نفسها انها بس ملكه والحين زواج كيف كييييييف ؟
ام سياف : بس مو كأنه بدري ؟
ام رعد : اي والله مو كأنه بدري ؟
الجد حمد الي مايحب احد يحط كلام فوق كلامه : انا قلت كلامي وخلاص وابو سياف وابو رعد موافقين تجهزو الاسبوع الجاي العرس
وقام الجد حمد بعصبيه وقعد ابو سياف وهو يقول : كل ما خلصنا كل مازانت الامور
الجده : الله يكتب فيه الخير
وقام ابو سياف : يلا تبون شي
الكل : سلامتك
واول ماطلع ابو سياف تجمعو البنات وهم مختبصين وماجهزو شي ابداً وبدو يخططون متى يروحون السوق ومع مين و و و
قامت اديم الي حست بضيق وكتمه
شافتها ام سياف : وين يمي ؟
اديم الي كانت ماسكه دمعتها قالت : تعبانه من الطريق بروح انام
الجده : معها حق روحي روحي وانا جدتك
نوره : بس تعالي لنا بكره
وطلعت اديم بسرعه وماردت بس ما انتبهو لها البنات وطلعت برا الفله وهي تحس بضييييق كبير في صدرها و ودها لو تصارخ بأعلى صوت وما انتبهت لبهاج الي كان طالع مع باب المطبخ الخارجي وبيطلع مع نفس الباب الي اديم بتطلع منه
و وقف وتجبس اول ماشافها تبكي على صوت خفيف عشان محد يسمعها وكان مادري وش يسوي وهو يشوفها تبكي
لفت اديم بالصدفه وشافته واقف في الزوايه اخذت اديم طرحتها وتغطت فيها
واول ماانتبه بهاج انها شافته بدا قلبه يدق بسرعه وكأنه بيطلع من مكانه
اتجهت اديم له بكل غضب وشافها بهاج وهو مايدري وش يسوي
قربت اديم له وبصوت مبكي وعتب
قالت بصوت شبه عالي بس كانت تحاول اقصد صوتها عشان مايسمعونها : ياخي افهم افهم انا ماابيك مااااابيك ولا ابي شوفتك واكرهك اكرهك اكرررررهك فكني اعتقني منك رح شف لك وحده ثانيه تتزوجها وطبعاً قالت ذا الكلام  وهي دمعوها اربع اربع وصوتها المبحوح وقلبها محررروق ماودها تقول لبهاج الكلام بس قالت في داخلها اذت قسيت عليه يمكن يكلم ابوه ويقول معاد يبي يتزوجني
وقف بهاج في مكانه وهو يسمعععع زييين وبعد ما خلصت كلامها اديم طلعت من البيت متجهه لبيتهم وهي تبكي
اما عند بهاج الي مادري وش يسوي وقال لهدرجه ماتبيني !!!
طلع من البيت بغضب وحزن ومايشوف وش قدامه وماركب السياره بدا يمشي على رجله في الشارع نفسه الي دايم يفضفض فيه لسعود بس هالمره سعود مو معه
وقال بحزن شدددديد وقلبه المكسور
تباً لقلبي احبك واذلني
اسعى لوصلك وانت لا تسعى لي
عجباً اعقلي كيف لا يدرك ؟
ان الحبيب محال ان يصفى لي
احببتك حباً يفوق طاقتي
لا غبت عن عيني ولا عن بالي
وددت لو تشعر بما اشعر به !
تالله .. ان تشفق وترحم حالي
تمنيت قربك والاحلام تبخرت
اوجعت قلبي جعلك ..
وقال بتنهيده " استغفرالله "
ورجع بكلللل غصب للبيت وهو مايشوف وش قدامه
ودخل على ابو رعد الي كان جالس لحاله وعنده سلطان وقال بصوت عصبي : سلطان اطلع برا
قام سلطان مستغرب وقال : وش فيك
بهاج الي تقدم على سلطان ومسكه مع يده بقوه وطلعه برا المجلس وسكر الباب بقوه
ابو رعد الي فز من شكل بهاج الي اول مره يشوفه في هاذي الحاله
اتجه له بهاج بغضب وهو يقول : مابيها ماااابيها مابي اتزوج فكني من الزواج والا والله لا اروح للرياض وماعاد تشوفني
ابو رعد الي فز بعصبيه وعاد عصبية ابو رعد حتى الجني يخاف منها بس بهاج في ذا الموقف ما قدر يمسك نفسه
ابو رعد بصوت عاااالي : وقصصص يقص لسانك يا ابن *** ماتبي تتزوج هاه بتتزوجها وغصبً عليك وانت ماتشوف الدرب
بهاج الي قال بعصبيه : واللله واللله ما اتزوجها وانك ماتشوف وجهي ولا تلقاني يبببه يا تتكلم مع عمي بالطيب وتنهي الموضوع السخيف والا والله انا الي انهيه واروح للرياض ومعاد تشوفني
ابو رعد الي تقدم وعطا بهاج كف مع خده اليمين بأقوى قوه عنده وهو في شدة غضبه وتقريباً اصواتهم الي برا يسمعونها بس مو واضح لهم السالفه
رفع راسه بهاج بغضب وهو مايقدر يسوي لا ابوه شي
ورجع ضربه ابوه كف مره ثانيه
ابو رعد الي كانه عصبيته غطت عينه مسكه مع ثوبه من فوق وقال : اسممممممع اسمعععع والعلم افهمه بعد اسبوع زواجك وانتهى الموضوع واياني واياك تفتح معي ذا الموضوع مره ثانيه والا والله لا اتبرا منك ولا انت ولدي ولا اعرفك اجل بتفشلني وتنزل راسي قدام ابوي واخوي ؟؟؟؟!
بهاج الي ماكان يدري انهم قدمو موعد الزواج وخلو الملكه والزواج بنفس اليوم قعد بصدمه
دخل رعد وسلطان وهم في قمة الرعب من صوت ابوه الي يوصل لا اخر الديره
رعد الي دخل بين بهاج وبين ابوه وهو يقول : يبه تعوذ من ابليس
ابو رعد بعصبيه : ابليس مع اخوك ذا السربوت
وكان سلطان ماسك يد بهاج و وراه
وتقدم ابو رعد ودخل يده في جيب بهاج واخذ مفتاح سيارته بعد ما تذكر انه قال بيروح للرياض ومعاد بيجي
ابو رعد : جب المفتاح جبهههه
رعد الي مايدري وش السالفه : يبه وش تبي بمفتاحه تعوذ من الشيطان ضغطك لا يرتفع تكفى
اما بهاج الي كان طول ذا الوقت قدم منصدم من الخبر وعرف ليه اديم بكت وجت انفجرت عليه بعد ماعرفت ان العرس والملكه بنفس اليوم وانه بعد اسبوع
ابو رعد لـ رعد : طلع ذا لا اشوفه لا اجني عليه
رعد : طيب طيب
ولف على بهاج وقال : امش امش تكفى يا بهاج خلصنا مشاكل
طلع بهاج بكللللل غصب وعيونه يطلع منها النار
سعود الي كان ينتظر برا و وده يدخل بس مايقدر
سعود لبهاج : ولد ولد وش فيكم
بهاج بعصبيه : عطني مفتاح موترك
سعود الي طالع في رعد ورا بهاج وهو يأشر له " لا تعطيه بهاج متهور "
سعود : لا ماني معطيك ياه انا اوديك وين تبي
بهاج الي قال بصوت عالي : سعووود اخلص علي
سعود : قلت لك ماني معطيك اياه اركب انا اوديك
كان بهاج يناظر فيه وماله حل الا ذا الحل اهم شي يبعد عن البيت
وركب بكللل عصبيه وركب سعود ومشو
رعد : وش السالفه ياربي
وداخل عند الحريم وهم يسمعون اصوات الهواش والصراخ وخايفين لكن مايدرون وش السالفه
وتقريباً ابو رعد اول مره يشوف بهاج بهذا الشكل والعصبيه وقال في داخله : الولد وش فيه

احببتك والله يعلم بالخفاء حيث تعيش القصص. اكتشف الآن