بارت 15

6.2K 139 24
                                    

‏بعد ما خلصوا العيال لعبتهم قام رعد: يلا أنا بروح
‏حمد: ايه لا تطول على المدام
‏رعد: ايه ماني مطول اجل بجلس مثلك كأن ما عندي حياة
‏سعود: تكفي مره رح بيتك وانت ساكت
‏طلع رعد بعد ما ناقش العيال واحد واحد جلدهم بالكلام كالعادة
‏حمد لف على العيال: أنتم متأكدين انه لا أخوكم؟ سبحان اللي خلق وفرق
سلطان : انا عن نفسي ماني متأكد
بهاج : الساعه كم ؟
سعود وهو يشوف ساعة الجوال : ‏اففف ١ ‏أنا بروح قبل ما أبوي يتوطأ في بطني
حمد وهو يتثاوب : وانا ميت نووووم بعد الصكه ( اللعبه ) مافيني حيل
طلع سعود لبيته وراح حمد ينام في المقلط الي دايم بهاج وسلطان ينامون فيه
وطلعو محمد وسلطان من المجلس وقعد بهاج لحاله جاه اتصال من الرياض من صديقه الي يملك معرض سيارات او بالاخص ابوه يملكه وهو يشتغل فيه : سلام يا الي مادرى عن هوانا ماندري من الي شالغه عنا
بهاج بأبتسامه : والله انك ماطلعت من بالي
تركي : اصدق ؟
بهاج : صدق يا ولد
تركي بضحك : خلاص خلاص صدقت
‏بهاج: اخبارك عاد تدري يوم شفتك متصل الساعة خفت أن فيك شي
تركي : لايكون ازعجتك نايم انت ؟
بهاج : لا يرجال ويني وين النوم اخبارك انت كيف معك امور الأداره من بعدي ؟
‏تركي: والله لك وحشة يا رجال الا أنت للحين على آخر سيارة؟ إن شاء الله عجبتك
بهاج : كويسه واصلاً ماصار لي وقت اروح للرياض ولا للمعارض عشان اشوف السيارات
تركي : ومتى ناوي تجي
بهاج وهو يلعب بشعره : والللله ماادري الي اعرفه انه مو الحين
تركي : اجل لاجيت الرياض بينا تواصل
بهاج : اكيد
_________________
وعند حمد الي اول مارما نفسه على فراش سلطان على طوللل دخل في نومه عمييييقه
وبعدها بنص ساعه دخلت تغريد عشان تاخذ ملابس العيال الوصخه ويليتها مادخلت
وهي دايم تدخل باليل عشان يكونون العيال نايمين وتاخذ الملابس بهدوء وشافت ان فراش سلطان مبين فيه احد وكانت تحسبه سلطان وبدت تلم الملابس المرميه على الارض لين ماحس حمد بالخرفشه الي قاعده تصير حولينه ولف بهدوء شاف تغريد الي قاعده تلم الملابس وهداوتها الحلوه ولف ورجع مكانه بكل هدوء وتوتر وهو للحين مصدوم من الي شافه ومسك وجهه عشان يتأكد هو بحلم ولا صدق هو الحين قاعد يعيش الموقف وبدت تغريد تتأفف من ملابس سلطان الي صار لها ثلاث ايام ماتغسلت
تغريد : انا مدري هل هو حيوان ولا ادمي سلطان وش ذا القذاره ؟
هنا توتر حمد اكثر وخاف انها تقرب وتشوف حمد بدال سلطان
تغريد : اييه الحين خلك نايم بس بتشوف بكره اذا قمت وش بسوي بك
واخذت السله وطلعت واخذ حمد زفييييير طويلللل وبراحه مسح عرقه الي يصب على جبهته وبنفس الوقت ماكان في وعيه من جمال تغريد ولون بشرتها البيضاء وعيونها الي تسحر ولا من صوتها الي حتى وهي معصبه كيف يطلع كذا حلو
ومن بعد هالسالفه قام ولبس ثوبه ورجع للمجلس الي فيه بهاج واول ماشاف بهاج ارتبك
بهاج : والله لو انك شايف جني شفيك ؟
حمد بعد ماهدا وجلس وهو يمسح على عينه و وجهه : لابس شفت لي حلم وطير النوم عني
بهاج : شاهي ؟
حمد : صب
وقعدو حمد وبهاج لين الساعه ٣ الفجر وهنا قام بهاج وهو ملييااان نوم : والله عاد تبي تروح تنام اهلاً وسهلاً ماتبي انا بطفي خلاص
حمد الي تأكد اذا كان معه بهاج مستحيل تغريد تدخل مره ثانيه : لا يارجال خلاص حتى انا بنام
بهاج : زين اجل قم
وقامو بهاج وحمد ودخلو المقلط وشافو محمد قد سبقهم ودخل في نومه وكل واحد راح لفراشه
بهاج وهو يتفقد سلطان : الحمار ذا وين ؟
حمد : هو ماكان مع محمد ؟
بهاج وهو ياخذ جواله : نشوف الحين
نزل الجوال : مايرد !!!
حمد : اكيد انه داخل
قام بهاج ينادي افنان من عند الباب لان يدري هي الوحيده الي ماتنام بليل وتحب تسهر : يا افنان
جت افنان : هلا
بهاج : سلطان عندكم ؟
افنان : وش يجيبه عندنا ليه ماهو عندكم ؟
هنا زاد قلق بهاج : لا خلاص ادخلي
ودخلت افنان الي ابداً مايهمها شي ورجع بهاج المقلط واخذ ثوبه : انا بطلع اشوفه
حمد : يا رجال وين بيروح اكيد هنا وبعدين تراه كبير
بهاج : كبير بس عقل حمار
وبعد مالبس بهاج ثوبه اخذ الجوال يدق مره ثانيه لكن كان مغلق للحين
وطلع من البيت بعد مادور عنه في البيت ومالقاه
وبدا يدور عنه بالحاره الي هم فيها وفعلاً لمح واحد طايح على الارض ورا المسجد وكأنه سلطان دخل بهاج جواله بجيبه وبدا يركض له ولما قرب منه عرف انه سلطان الي كان شبه وجهه مليان دم وبخوف وهو يضرب وجهه : ولد ولد سلطان ! ياولددددد
تسمعني ؟
رد سلطان بعد ماقام بصوت خفيف : بهاج
بهاج الي جته ام الركب : ها يا بوي من مسوي فيك كذا ؟ انت ماكنت مع محمد
سلطان : عيال الكلب عيال سعد تجمعو علي
تعريف عيال سعد ( هم العيال اكثر شر بالديره وكل الديره مايحبونهم ولا يحبون ابوهم وكل شوي يتضاربون مع واحد وراعيين شر ويدورون الهوشه كل دقيقه ) وسبق تهاوش معهم بهاج بس عدت على السالفه ٤ سنين ومن بعدها محد يجي الثاني
بهاج : وش السبب ليه ومتى صار ذا الشي
بعد ماصحصح سلطان : كنت انا ومحمد نمشي حالنا حال نفسنا وجو عيال الكلب بسيارتهم وغبرو علينا وتقدمنا انا ومحمد نهددهم وصار بينا نقاش وعدا ومشو وكل واحد راح في حال سبيله وبعدها محمد رجع للبيت وكملت انا مشي وجوني عيال الكلب
بهاج بعصبيه وعيونه يطلع منها غصب : ماعليه خلهم عندي والله لا اربيهم انت الحين تقدر تقوم ؟
سلطان بعوار : اه لا لا مقدر يابهاج ظهري يعورني رح جب السياره
بهاج وهو يتلفت يمين ويسار وياخذ الجوال وكان بيدق على سعود لكن تذكر حمد صاحي ودق على حمد : لا مقدر اخليك لحالك
ورد حمد : بهاج ؟
بهاج : شغل الموتر ( السياره )وتعال لنا ورا المسجد بسرعه
حمد بخوف : ليه وش فيه لقيت سلطان ؟
بهاج : ايه ايه يلا يا حمد استعجل
قام حمد : يلا يلا
اخذ حمد ثوبه ولبسه بسرعه وركب السياره وراح للعيال واول ماوقف ونزل : سلطان ؟؟؟ وش فيه
بهاج وهو يحط يد سلطان على رقبته ويحاول يخلي سلطان يستند عليه: ضاربينه عيال الكلب
حمد وهو يروح للجهه الثانيه يساعد سلطان : منهم ؟
بهاج : بعدين اعلمك
وركبو سلطان ورا وبهاج قدام والي يسوق حمد ومتجهين لمستشفى الديره
______________
‏وفي المستشفى بعد ما اسعفو سلطان ودخلوه لقسم الإسعاف عشان ياخذ المغذي وحمد وبهاج ينتظرونه ومن ناحيه يسمعون السالفة منه بالتفاصيل
‏بهاج: ايه عيال شيطان ما يتقاوون على احد الا إذا كان لحاله وانتظرو محمد يروح عشان يرجعون لسلطان بس هين دواهم عندي
‏حمد: اصبر يا بهاج اصبر!
‏ولف على سلطان وقال: طيب ليه ما نشتكيهم؟
‏بهاج : سواً اشتكيناهم او لا أبو طبيع ما يجوز عن طبعة حتى القسم ( الشرطه ) ‏طفشو منهم يومياً عندهم
‏حمد: طيب الحين لا نتكلم عن الموضوع اهم شي صحة سلطان وقال حمد عشان يهدي الموضوع: أنا بروح للكوفي الي تحت تبون شي؟
‏بهاج بصوت مليان نوم وتعب: سلطان مانعينه من القهوة لمدة 24 ساعة
‏حمد: وانت ؟
‏بهاج ‏اللي منسدح على الكنب بتعب : جب لي قهوة تطير النوم تكفى
‏وطلع حمد وبهاج منسدح على الكنب اما سلطان اللي كان المغذي على يده وطفشان منه: يا ولد أنا بفكه صار له ساعة وما خلص
‏بهاج اللي ماله خلق يجادل احد: إذا فكيته فكيت رقبتك
‏سلطان بطقطقه : ويش يعني تهدد؟
بهاج الي مغطي وجهه بشماغه وبصوت ثقيل و مصعب : سلطان !!
سلطان : خلاص خلاص
دخلت الممرضه الاجنبيه وتقدمت على سلطان تشوف المغذي : كيف حالك ؟
نزل ‏بهاج شماغه اللي على وجهه: كم وقت هذا؟
‏الممرضه: نص ساعة خلاص
‏رجع بهاج يغطي وجهه اما سلطان اللي كان طفشان ويدور احد يكون مو متوتر ويسولف معه: أنت ايش اسم؟
‏الممرضه : اريا
‏سلطان اللي من ناحية يحاول يبعد بهاج عن الخوف اللي هو فيه ويحاول يضحكه ولو شوي: يا لبيىىىىى الاسم سبحان من خلق وفرق بينك وبين بنات ديرتنا!
نزل بهاج شماغه لان مايحب هالكلام ابداً وقعد يناظر في سلطان ‏نظرة " اذا زودتها ترا بدعس عليك وماهمني تعبان او لا " وطبعاً سلطان متعود على نظرات بهاج ويفهم معناها صح لكن هالمره يدري ان بهاج مارح يسوي له شي وهو بهالحاله
الممرضه : وت ؟
‏سلطان: يااااجعلني وتت
‏هنا ما أقدر بهاج يمسك نفسه ورجع شماغ على وجهه يخبي ابتسامته الي طلعت غصب
وطلعت الممرضه من الغرفه ودخل حمد للغرفه : ها كم باقي لك ؟
سلطان بأبتسامه : لا تكلمني انا وقعت بالحب
لف حمد على بهاج بأستغراب
بهاج : خل يحمد ربه انه تعبان وان فيني نوم !
حمد بأبتسامه : خذ جبت لك قهوه تفك مخك فك
بهاج وهو يقوم من الكنب ويجلس زين : الله يجعله
دق جوال بهاج وكان هذا الاتصال الي يدعي انه مايجيه وشاف الاسم وشهق
حمد : من ؟
بهاج : ابوي
سلطان : وش بتقول له ؟
حمد : وش بيقول له يعني قل له الي صار
وفعلاً رد عليه : سم
ابو رعد الي قام عشان صلاة الفجر وماشاف بهاج وسلطان وحمد : وينكم ؟
بهاج بتردد : في المستشفى
ابو رعد : ويننن ؟
بهاج : سلطان ضاربينه عيال سعد وجبناه انا وحمد للمستشفى
ابو رعد : انا ولد ابوي ويش فيه ؟
بهاج : لالا مافيه شي بس خياطه في يده وكدمات والحين ننتظر المغذي يخلص وبنجي
ابو رعد : وعيال سعد وش يبون منه عيال الشيطان
بهاج : سالفة سامجه يا ابوي بس تعرفهم يحبون الهوشات
ابو رعد : وهم ماتابو للحين ؟
بهاج : ماعليه انا بخليهم يتوبون
ابو رعد الي كان يعرف بهاج زييين وانه اكره شي عنده احد يضر اهله او الناس الي يحبهم : اسمعععع تطلعون من المستشفى على طووول على البيت تسمعني ؟
بهاج الي مستحيل يخليهم بحالهم : طيب
ابو رعد : واذا دريت بس او سمعت انك رايح لهم
بهاج : خلاص يا بوي فهمت
وسكر ابو رعد الجوال ورجع بهاج مكانه بملامح عصبيييه ويطلع من عينه النار
حمد : وش قال ؟
بهاج بعصبيه : ماقال شي على طول نطلع من المستشفى نروح البيت
حمد : و وش بتسوي غيره اصلاً ؟
ناظره بهاج الي هنا صدق عيونه مليانه شر بس ماقال شي
وشافه حمد بس سكت ماقال شي
وبعد ما مرت النص ساعه واخيراً صار وقت انهم يطلعون
حمد : انا بروح اجيب السياره وانتم خلكم عند الباب
بهاج : زين
وراح حمد يجيب السياره وجاب بهاج كرسي متحرك وجلس فيه سلطان وبدا بهاج يدفه لين الباب واول ماوصل حمد ركبو واتجهو للبيت
______________
في البيت تحديداً عند ابو رعد الي صلى الفجر وقعد في الظلام يفكر وكالعاده دخل رعد بعد كل صلاة فجر يسلم على ابوه
رعد : صباح الخير يابوي
ابو رعد الي مبينه على وجهه الضيق : صباح النور
شك رعد في نبرة صوته وهدوء العيال : جدي وين ؟
ابو رعد : اجل هو مو نايم في المزرعه امس ؟ اكيد هناك
رعد : والعيال
قضب حواجبه ابو رعد وبعصبيه : في المستشفى
رعد بصدمه : ليه ؟؟
ابو رعد : عيال سعد ضاربين سلطان
رعد : وشووو
اخذ جواله الي بجيبه بخوف ويدق على بهاج
وعند بهاج الي رد : هلا يا رعد
رعد : وش فيه سلطان ؟
بهاج: خياطه وكدمات مافيه شي قوي
رعد وهو يمسح على عينه : متى صار الموضوع
بهاج : الساعه ٢ ونص
رفع يده رعد يشوف الساعه : يعني صار على الموضوع ساعتين وانا وين ؟
بهاج : يعني تبيني ادق عليك وانت عند زوجتك ؟ حمد كان صاحي وجا معنا
رعد بعصبيه: انتم وينكم الحين ؟
بهاج : خلاص بنلف على البيت
وسكر الجوال
حمد : رعد درا ؟ ( عرف )
بهاج بضيقه : ايه
حمد : وش فيك انت
بهاج : مدري عنه معصب عشاني مادقيت عليه يبيني ادق عليه وهو عند زوجته
حمد : لاتزيد على رعد انت الثاني اكيد خاف على سلطان
بهاج : زين
حمد : وانت هد خلاص انتهت
بهاج : ‏ويش اللي انتهت ولا ما تنتهي الا إذا طلعت ضرب سلطان من عينهم
‏ ‏وصلوا عند باب البيت ونور الصبح بداء يطلع على شوي شوي
‏نزل بهاج وبدا يساعد سلطان عشان ما يقدر يمشي زين وفتح الباب رعد بوجههم اللي فز أول ما سمع صوت السيارة وبدا يساعد سلطان بالمشي ونفسيته في راس خشمه و وراهم حمد الي قفل السياره ونزل
وعند باب البيت الداخلي جا في وجههم ابو رعد الي من اليوم ينتظرهم بقلق : لاحول ولا قوة الا بالله انا كم مره قايل لك طلعات تالي اليل مابيها ؟ كم مره بعيد واكرر على ذا السالفه هاه والحين وش استفدت جو عيال بليس وضربوك ومشو ولا من شاف ولا من درا
‏كانو العيال في قمة الصمت وبعد ما انتهى كلام أبو رعد بدو يشوي شوي يجلسون سلطان
رعد : خلاص يبه مافيه شي حصل خير
التفت له ابو رعد بعصبيه : محد سألك انت !
سكت رعد بعد ماشاف ابوه مصعب وهاذي العصبيه الي يخافون منها والعيال كل واحد ماسك لسانه عشان ماياكلون تهزيئه
وبعد هواش ابو رعد لسلطان اتجهه له وبصوت وحنية الاب : يوجعك شي ؟
سلطان بأبتسامه : من شفتك راح وجعي
ابتسم ابو رعد وضربه على راسه بمزح : عن الهبال حتى وانت في هاذي الحاله ؟
رعد : ابو طبيع مايجوز عن طبعه
سلطان : تراك يبه ضريتي الحين بضربتك ذي !
عما الصمت على الجميع بعد ماسمعو ام رعد وهي تقول [ اصبحنا واصبح الملك لله ]
بهاج وهو يمسح بوجهه : يوووو امي محد علمها ؟
فعلاً بهاذي اللحظه بالظبط فتحت ام رعد باب المجلس واول ماشافتهم متجمعين حولين سلطان الي كان على يده شاش ابيض من الخياطه و وجهه المليان كدمات تقدمت برعب وبشهقه : سلطاننن !!! وش فيه وجهك كذا ! وش فيك انت
تقدم رعد لها وهو يمسك كتوفها والعيال كل واحد في مكانه : يمه يا حبيبتي مافيه شي قوي بس تهاوش مع عيال سعد
ام رعد : حسبي الله عليهم عيال بليس مافي قلبهم رحمه
رجعت تمسك كتف سلطان وتقول : ‏بسم الله عليك ما تشوف شر يا عيون أبوي
سلطان : ‏الله من زمانننن عن هالحنان
قامت ام رعد وعينها مليان دموع وخوف : الحين اسوي لك شوربه تخليك تقوم تركض
سلطان : لايمه ‏تكفين وش شوربته مع الصبح
‏أبو رعد بابتسامة: لا لا سويها والله يقويك وبيشربها غصب
ام رعد وهي تتلفت على العيال وشاف بهاج الي متكتف على الجدار وميت تعب ونووم
ام رعد : بهاج وراه عيونك كذا ليكون سوو بك شي !؟
بهاج : لا ياقلبي بس من امس مانمت وسهران مع السلوقي
ام رعد : اجيب لك فطور ؟
اتجهه بهاج لها يبوسها على راسها : لا يامي بروح انام مالي طوقه اوقف اكثر واخذ بهاج شماغه وحطاها على كتفه وجا يطلع
ابو رعد الي كان يدري ان هدوء بهاج مايطمن : ولا تفكر يا بهاج تجرب تسوي شي ! 
بهاج : تكفى يا بوي لا تبدا مره ثانيه وش تبينا نسكت لهم ؟
ابو رعد الي خلاص وصل حده من العصبيه وبصوت شبه عالي : انا قلت لك الي عندي والله لو ادري انك بتهبب شي لا انت ولدي ولا انا ابوك !
سكتو الكل وخصوصاً ام رعد الي عينها امتلت دموع وطلع بهاج بعصبيه يمكن يشوف اي احد قدامه يطلع الحره فيه
ولف ابو رعد على العيال : ويلا كل واحد يروح ينام مو لاجت صلاة الظهر كل واحد منتفخ
وطلع ابو رعد متجهه للمزرعه الي فيها الجد حمد وزي العاده عشان يفطر معه
وراحو حمد ومحمد المقلط عشان يكملون نومهم واتجه رعد لساره قبل تقوم وماتشوفه وتقلق وقعدت ام رعد عند سلطان الي شربته الشوربه وبعدها نااااام بتعب
وطلعت من المجلس بهداوه وشاف الجده توها صاحيه واتجهت لها تسلم عليها
الجده لما شافت صينية الاكل بيدها : الشوربه لمن ؟
ام رعد : لسلطان
الجده : و وش فيه سلطان ؟
ام رعد بتردد : متهاوش امس مع عيال سعد
مسكت الجده قلبها : و وينه الحين ؟ عسى مافيه شيً قوي ؟
ام رعد : لالا طيب مافيه شي كبير الحمدالله عدت وهو الحين في المجلس
اتجهت الجده للمجلس وهي تفتح الباب وشافت سلطان نايم ومبين نومته عميقه من التعب وتقدمت له تمسح على راسه وبيدها عصاتها
حس عليها سلطان وبدا يفتح عينه على شوي شوي وبمزح قال : فديت الوجه الي اقوم عليه يا ناس !
ابتسمت الجده وقالت : نم نم كمل نومك
وطلعت الجده عشان ماتخرب نومة سلطان واول ماطلعت رجع سلطان لنومتة على طوووول
وفي الصاله بعد ماجهزت ام رعد الفطور جت الجده تجلس عندها بعدها قامت العمه عواطف ونوره الي اول مره تقوم الساعه ذي
وتجمعو كلهم على سفرة الفطور ودرت العمه عواطف عن الي صار وبدت تدعي على عيال سعد
ونوره مصدومممه وهي ماتعرف منهم عيال سعد
العمه عواطف : انا مدري متى عيال سعد بيتوبون عن الي يسوونه حسبي الله عليهم
ام رعد : الله يقهرهم مثل ماقهروني عاد انا مامخوفني الا بهاج الله يستر لا يدخل معهم بهوشه ثانيه
العمه عواطف : ايه والله الله يستر
__________________
اما عند بهاج الي اول مادخل الغرفه نزل اغراضه وهو منقهر من ابوه لانه قال هالكلام وفعلاً كتف يده ومايقدر يسوي شي لهم ودخل في فراشه وناااام بتعب وقهر








.

احببتك والله يعلم بالخفاء حيث تعيش القصص. اكتشف الآن