بارت 8

7.1K 148 49
                                    

عند الريجيل بعد ماخفو الضيوف ومابقى في المجلس الا الجد حمد وعياله قام ابو سياف بيروح يودي اديم للمستشفى

الجد حمد : وين ؟
ابو سياف : اديم طايحه بوديها المستشفى يشوفون رجلها
لف بهاج لـ ابو سياف بردة فعل وانتبه له سعود لكن ماقال شي
ابو رعد : ان شاءالله ماهي قويه
ابو سياف : بنروح ونشوف
الجد حمد وهو قايم بيروح ينام : سهلات ان شاءالله
وطلع ابو سياف واخذ اديم وام سياف واتجهو للسمتشفى في السياره
ابو سياف : كيف طحتي يابوي
اديم وهي تدور لها شي تقوله :ااا ماشفت عتبة الباب وطحت بالكعب منها
ابو سياف : لا ان شاءالله مافيك شي اكيد انها كدمه
ام سياف : بس عمتي قالت لنا يا شعر يا كسر
ابو سياف : اي مدام امي قالته الشك وقع
اديم : اساساً اول مره يعورني كذا واول مره احس بهذا الشعور
ابو سياف : لانك وانا ابوك اول مره تنكسرين اكيد بيعورك وبيجيك شعور غريب المهم ترانا قربنا
عند باب المستشفى نزلو وكانت اديم تتكي بـابوها لانها ماتقدر تمشي
واخذوها إشاعه وفعلاً كان في رجلها اليمين شعر وكان عواره اكثر من الكسر نفسه ومع الرجعه كان ابو سياف بضحك ويطقطق عليها عشان ينسيها الالم وفعلاً كانت هي ناسيه الالم من كثر الضحك
ويوم وصلو للبيت نزلت اديم ومعها ام سياف اما ابو سياف راح للمزرعه يكمل سهرته مع ابو رعد والشباب
___________________
اديم لما جلست على سريرها : افف مالي خلق لجبس انا
ام سياف : وهذا تسمينه جبس ؟ لفو رجلك بشاش اكثر من مره وقالو جبس
اديم : اكيد مارح يحطون لي كبير هذا مو كسر اسبوع ومافيني شي بس كيف بتحمل اسبوع مدري
ام سياف : عشان ثاني مره تعقلين
اديم بضحك : وانا ضعت من كيفي
ام سياف وهي طالعه : اقول يلا غسلي مكياجك ونامي الساعه ١
اديم : طيب نادي لي شريفه تساعدني
وطلعت ام سياف واخذت اديم الجوال تصور رجلها لصديقاتها الي بالرياض
وجت الخادمه تساعد اديم بتبديل ملابسها وتعطيها موزيل المكياج
__________________
عند البنات في جلستهم الي بسطح بيت الجد حمد

تغريد : والله تبون الصدق جلستكم ماعليها حلا بدون اديم
نوره : اي والله هي الي كانت تسوي لنا جو
افنان : تهقون لو نقول لها تجي تجينا ؟
تغريد : وين تجيك يالاخت ورجلها وعاد حنا في السطح
افنان : عادي ننزل تحت
نوره : اقول اسكتي اسكتي فكرتك بايخه وانتي بايخه معها
افنان : بنات تكفون يلا بس تقعد ساعه وترجع
تغريد : لا يا افنان حرام نتعب البنت ونقول لها تعالي لنا ورجلها منكسره
افنان : مو منكسره شعر بس !!
نوره : حتى ولو كلها نفس الشي
تغريد : الا صدق نوره وين العنود ؟
نوره : الدجاجه راحت تنام
تغريد : والله ماالومها على التعب الي تعبناه
وكانت افنان تعيد وتزيد وتقول خلونا ننادي اديم خلونا ننادي اديم بس محد كان مئيد الفكره
___________________
عند بهاج الي كان عقله للحين في اللحظه الي طلعت اديم منها للشارع وجت عينه في عيونها وكان يفكر فيها وفي رجلها و وده يشوفها ويتطمن عليها لكن مايدري كيف ولحاله لكن جاه سعود من بعد ماود امه واخته للبيت الي كانو معزومين عند مزرعة الحريم

احببتك والله يعلم بالخفاء حيث تعيش القصص. اكتشف الآن