بارت 11

6.1K 141 41
                                    

عند الحريم وهم يسولفون ومايدرون عن شي راح رعد ينزل ساره من السياره عشان تدخل معه

الجد حمد وهو داخل وابو رعد : السلام عليكم
استغربو البنات وقالو في نفسهم (تو كانو عندنا ليش رجعو مره ثانيه )
الجده : وعليكم السلام عسى ماشر
ابو رعد : يانوره وعنود واديم اطلعو برا رعد بيدخل
نوره : ابشر
طلعو البنات للغرفه الي بجنبهم وكانت الغرفه يقدرون يسمعون وش يقولون بالغرفه الي متجمعين فيها
العنود : غريبه ليش رعد جاي احس في شي مايطمن
نوره : لا ماحس ماشفتي وجه عمي وجدي كيف مستانسين انا احس في شي حلو
_______________
في المجلس
ابو رعد : بشرهم وانا ابوك
اف رعد على ساره وشاف عيونها المليانه دمووووع وابتسم ولف لهم وقال : نحمد الله بيرزقنا مولود بعد ٨ شهور
قامو كل الي في المجلس بالفرحه والضحك وافنان الي كانت تتمنى يجي طفل البيت لاشعورياً ضمت رعد بأقوى ماعطاها الله
رعد بضحك ومزح : بتذبيحيني يابنت وانا باقي ماصرت ابو
الجده وهي على عصاتها بدموع الفرحه واتجهت لساره واول ماشافتها ساره بدموعها ماتحملت ونزلت الدمعه من عين ساره وشافها رعد وابتسم وكان يقول لهم عشان يهديهم : ليه ليه كل هالبكاء وشو ماتبون يجيني ولد ؟
كانت للجده تضم ساره واول ماسمعو كلام رعد ضحكت ساره وهي غرقانه بدموعها
الجده : انت ورا ماتسكت ها كيف مانفرح أسعد ايامنا هاليوم
رعد بضحك وابتسامه وهو يضمها بحنيه : لاوالله ياام عبدالله كنت امزح الله يخليك لي افرحي جعل مايفرح احد غيرك
‏رعد اللي كان عصبي وعجل دايم في حياته من ظغط شغله عليه الا انه كان ‏هل يوم من اسعد ايامه ولو يصير وش يصير ما راح يعصب وكان مروق لأبعد درجة اما أم رعد اللي ‏بجيها حفيدها الأول وكانت في قمة السعادة ومن كثر ما هي فرحانه طلعت اول ‏ما سمعت الخبر للغرفة وبكيت لين تكسرت ضلوعها
‏تغريد وهي ماسكة الدمعة بابتسامة اتجهت لي رعد وضمته : مبروك ياخوي انت تستاهل كل خير
رعد : ‏يا بعد قلبي يا غرودة الله يبارك فيك يا عمته
‏واتجهت تغريد لسارة تبارك لها
العمه عواطف : ‏ما خليتولي وقت ابارك ابعدوو!
‏ضحكو كل اللي في المجلس ومشاعرهم متلخبطة فرح وبكا
راحت العمه عواطف تسلم عليه وتبارك له
رعد : ‏افاا أنتي الكل اساسا أنتي بتصيرين عمة مرة ثانية
‏ضحكت العمة عواطف وقالت الله يرزقك بره يا رب
‏رعد بابتسامة رضا ‏: ‏آمين يا رب
‏راحت العمة تبارك لسارة اللي جلسوها البنات تتقهوا غصب اما رعد وهو فاقد أمه تلفت يدورها لكن ما شافها مو موجودة واستغرب وقال: أمي وين؟
‏سكتوا اللي في المجلس وتلفتو يدورونها لكن ماكانت موجوده
افنان : كأني شفتها طلعت
رعد بأستغراب : طلعت ؟
‏أبو رعد: روح شوفها يمكن في المطبخ
‏و فعلاً طلع رعد يدورها في المطبخ لكن ما كان يلقاها وراح للغرفة ودخل وشاف أمه جالسة على الزاويا تبكي وتدعي
رعد ‏بابتسامة: لا يا حلوة اللبن وأنا أقول وين جنة رضاي مختفية
‏كان رعد بخفف على أمه لكن ما درى انه زاد الطين بله
‏اتجه رعد يضمها وقال : ‏المفروض تستأنسين آخر شي تبكين؟ خلاص إذا ما تبين الولد بس بسيطة
‏ضربت أم رعد رعد بخفه وقالت: فال الله ولا فالك إن شاء الله يجيك مولود ومو واحد بس إن شاء الله يجونك ١٠ عيال يارب ‏ويبرون فيك مثل مابريت فيني ويوفقك ويسهل امرك وامر ساره يارب
‏رعد اللي ما بكى عند احد ما قدر يسمع كلام أمه له ودعاهاا له ونزلت الدمعة من عينه وعلى طول مسحها بيده
‏مسكة ام رعد يده وقالت: لا تخفى فرحك يا رعد ابك ‏وعبر عن فرحك بالدموع
‏ابتسم رعد ابتسامة رضا: يلا يلا قومي قومي خلينا نطلع لهم يفقدون الحين
‏وطلعوا لهم اجلسوا جلسة الوناسة والفرحة اللي مبين على وجه الكلل
__________________
‏عند البنات في الغرفة اللي جنبهم وهم بيطقهم الفضول وكل وحدة تسأل نفسها وش السالفة؟ ليش محد عطانا خبر ؟ وينهم تأخرو ؟ ووو
اديم : بنات تهقون وش السالفه
نوره : انا بطق ليش محد جانا ليش طولو
العنود : المشكله عدا ساعه كامله ومانسمع الا الضحك
نوره : الا اديم عمتي وين ؟
اديم : ‏يوم طلعنا راحت البيت سياف بينام
نوره : ياعمري انا مبين عليه النعس
العنود : لا بنات انا بطق بكلم افنان تجينا تقول لنا وش السالفه
نوره : ‏عاد غريبة أفنان ما جت تقول لنا شكل عجبها الخبر ونستنا
‏فجأة دخلت أفنان تقول للبنات و تعلمهم أنهم راحو قامت العنود تضرب أفنان بخفه على يدها : وينك انتي وش السالفه الي برا
‏أفنان الى الابتسامة شاقه وجها وهي تشرب الشاهي: اي صح انتم مادريتو
تغريد : ‏لا والله طبيعي مدرينا لأن ما احد قال لنا
افنان : اففف طفشتوني خلاص بقول ساره حامل
‏اتلخبطت مشاعر البنات بصدمة وفرحة
نوره : ياعمري ياساره من زمان وهي تبي يجيها مولود
العنود : قومو قومو نبارك لها
‏راحو نوره والعنود وهم مبسوطين وفرحانين لسارة اما اديم اللي نسوهاا لازم احد يساعدها تقوم عشان رجلها ضحكت أفنان: والله ونسوك تعالي تعالي وياترى بدوني وش بتسوون
اديم : الله يا الثقه اقول امشي بس
______________
‏في المجلس عند نوره والعنود بعد مباركة سارة بحب و فرحة دخلت أفنان واديم سلمت اديم على سارة وهي ماتمون مره معها وباركت لها
______________
في مقلط الريجيل عند مجالس الريجيل
كانو العيال يلعبون بلوت بهاج مع سعود و رعد مع حمد
وكان شرط العيال الي يخسر يعشيهم في المطعم الي يختارونه الفايزين
وعدت اللعبه بكل حماس وتوتر وكان سلطان ومحمد وباقي الشباب مهتمين بيشوفون مين الي بيفوز
عاد بهاج بالبلوت لحد ينافسه لكن كان ينافسه اخوه رعد
وكانت اللعبه في قمة التوتر واخيراً في اخر ضربه الي تحكم من الي فايز فازو فيها بهاج وسعود ومن الوناسه قمز بهاج بصوت صراخه وهو يقول ( يلا مناااك لحد يتحدانا يلا يلا العشا )
وكان رعد وحمد يتناقشون ليه سويت كذا وانا ماحطيت كذا و و و
سعود بأبتسامه شاقه وجهه : يلا يا الاب المستقبل جهز فلوس العشا
واخذ بهاج البلوت كلها وهو يرميها بوجه حمد ورعد وطلع ينحاش من المقلط و وراه حمد ورعد بيمسكونه لكن محد قدر يمسك بهاج وبطل رعد يلحقه لانه يدري مارح يمسكه اما حمد
مصر انه يمسكه وفعلاً لاحقه لين وصلو سيب حوش الحريم وهم ماحسو واخيراً قدر حمد يمسكه وهو يكتفه على الجدار ويحاول يضربه وهم في حاله كارثيه الي رافع ثوبه والي ازار ثوبه تقطعت وكانو في صراع كبير 😂
طلعت تغريد وهي بيدها اغراض بتوطيها بالحوش لكن ماكنت تدري ان في احد في الحوش واساساً ماكان احد يجي حوش الحريم وماكان عليها لا طرحه ولا شي الا غير شعرها المنثور على ظهرها وفستانها الساده
تعب حمد من بهاج وفكه ورجع بهاج يركض لمقلط الريجيل غير حمد الي كان منهلك وباليالله يتنفس وقف في مكانه على اساسا مارح يجي احد الا فجأه الي انتبه لا تغريد لكن تغريد ماانتبهت له وكانت مهتمه بالاغراض الي معها لكن تجبس حمد في مكانه بعد ماشافها وقال في داخله : هاذي تغريد ؟ لالا مو هي
بعدين سمع ام رعد تنادي وتقول : غروده امي سوي لنا شاهي مر
لفت تغريد : يلا ابشري
ودخلت تغريد وكان حمد واقف في مكانه ماعرف يمشي وكان كل عقله في شعر تغريد الي ضايقها وكل شوي ترجعه ورا
واخيراً رجع للعيال في المقلط
وكانو العيال يطقطقون عليه وعلى شكله وكان هو ابداً مو يمهم وكل تفكيره عند تغريد الي مايدري كيف سحرته كذا
قام بهاج وهو يقول : يلا يلا انا بروح اتسبح واول مانطلع نتجه للمطعم على حساب رعد وحمد
رعد الي كان يضحك ومستانس ومو همه انه بيدفع : رح رح تنظف وتعال
بهاج : اصلاً انا ‏أنظف منك
رماه رعد بعلبه المنديل : يلا انقلع
ضحك بهاج وهو اخذ شماغه وحطها على كتفه وعقاله وطاقيته على راسه وفعلاً دخل البيت واتجه لغرفته بدون مااحد يدري عنه
__________________
عند الحريم في نص السوالف والضحك وكانو يخططون وش يسوون بالكشته الي بكره
دق تليفون جوال اديم بأسم "نايفه" الي هو نايف لكن سمته بهذا الاسم عشان محد يشوفه وينتبه
استغربت من اتصاله وهي قايله له انا بكلمك اخذت الجوال وطلعت برا
نوره : وين ؟
اديم : بس بكلم صديقتي وجي
طلعت اديم مستعجله وراحت لحوش الغنم الي فيه غنم الجده عشان تضمن محد يسمعها
الوو
نايف : اخخخ يا الصوت الواحشني
اديم : نايف انا قلت لك انا بكلمك ليش تكلمني
نايف : ماقدرت اصبر
اديم : طيب وش تبي
نايف : وش تتوقعين
اديم : نايف تكفى قل بسرعه اخاف احد يشوفني
نايف : طيب طيب بس تأكدي انه شي بيفرحك
اديم : وشو ؟
نايف : طيب طيب انا تراني في ديرتكم وابي اشوفك
مسكت اديم قلبها : وشووو ؟ نعم انت وين ؟
نايف : وشو الي وشو انا جاي طاق مسافه عشان اشوفك وماني رايح الا اذا شفتك
اديم : يا مجنون واذا شافوك عماني ولا احد من اهل الديره وش اقول
نايف : واهل الديره وش دخلهم فيني اجي ولا مااجي
اديم : ياحبيبي هنا اهل الديره يتدخلون في كل شي لا لا مستحيل اطلع لك مستحييييل جداً خطر
نايف : انا قلت لك ماني رايح الا اذا شفتك انا ماطقيت لك طريق من الرياض عشان مااشوفك وماعليك محد بيشوفنا نروح بعيد
اديم وهي شبه اقتنعت : لالا نايف مايصلح
هنا بين وجه نايف الحقيقي وقال : ترا اذا ماطلعتي لي اسأل اهل الديره عن جدك واجيه واقوله كل شي عنك واوريه صورك الي عندي تراني علمتك 
سكتت اديم بصدمه كبيره وحست بأنحباط كبيرررر و ماكانت في وعيها من الصدمه لكن قومتها صرخة نايف الي قال : اعجلي علي ساعه واجي اخذك دوري لك مكان تطلعين منه
قفل نايف التليفون وطاحت دمعة اديم الي ليش انا وش سويت له عشان يهددني هذا التهديد
وراحت لبيتهم ودخلت وشافت امها نايمه جب سياف وقالت للخادمه  اذا صحت امها تقول لها ان اديم ببيت جدها
واخذت اغراضها وطلعت وراحت ورا بيت الجد حمد في الجهه الي مايجيها احد وشبه مهجوره وقعدت تفكر بصدمه طوييييله
_________________
عند العيال بعد ماجاهم بهاج وطلعو كلهم على سيارتين وحده بسيارة بهاج الي فيها سعود و محمد خويهم من الديره  وسلطان
اما في سياره حمد كان فيها رعد ومحمد اخو حمد
وكانو متجهين للمطعم الي اختاره سعود لهم ويعتبر ارقى مطعم في الديره ونزلو للمطعم وهو يجلسون بالطاوله
رعد : يلا وش تبون
سلطان : انا ابي برجر لحم ياعندهم برجر تاكل اصابيعك وراه
حمد الي مايحب البرجر : الله يديم النعمه انا جيبو لي باستا
سعود : ايه ولد جده باستا وحركات
حمد : وش عليك انت اطلب طلبك لو سمحت وانت ساكت
ضحك سعود ولف على بهاج يذب عليه
وطبعاً بهاج ماقصر بضحكته الي تفضحهم دايم ومن صوت الضحكه لفت العالم عليهم
اخذ سعود شماغه وهو يحطها على وجه وهو يضحك ويسب في بهاج ويقول : اخر مره اقوله ذبه ذا
رعد الي تفشل لكن يبين انه عادي : الله يفضحك يا الفضيحه
اما سلطان ومحمد قامو من الطاوله بحجة بيروحون للحمام
اخذ سعود المويه وهو يشربها بهاج بالغصب لين ماهدا الوضع ورجعو يطلبون
_____________
عند اديم الي كانت خايفه وكانت ترجع وتقول ياربي اروح معه ولا اقعد ويفضحني عند عماني ولا مايسويها ؟
لكن فزت على صوت جوالها وشافت نايف متصل عليها
فتحت وهي ساكته
نايف : وين اجي ؟
اديم بتردد : برسل لك الموقع
نايف ابتسم : يلا
قفلت اديم وهي كانت حاطه خطه في بالها انها بتمسح صورها من عند جواله وبعد هالحركه بتسحب عليه رغم انها كانت تحبه لكن بعد التهديد الي قاله لها طاح من عينها
وارسلت الموقع على اساس تمشي خطتها
و وصل نايف بعد ب ١٠ دقايق للمكان ووقف عند اديم وهو يبتسم لكن اديم كانت خايف واول مره تركب مع واحد مو من اهلها وركبت وهي متردده ومشا
فزت اديم وقالت : وين بنروح ؟
نايف : لا تخافين بس بنبعد عشان محد يشوفنا ونسولف على راحتنا
كانت اديم شاكه في الوضع
وسكتت سكتة الخوف
وفعلاً مشا نايف بعد عن البيت رغم ان اديم ماتعرف الديره الا انها شكت انهم بعدو كثيررر
اديم : خلاص وقف هنا
لف عليها نايف : لا قدام شوي
______________
عند العيال بعد ماطقتهم السوالف وجا بياخد بهاج جواله لكن ماكان يلقاه واستغرب وقام من عند الطاوله وقال : انا بروح اشوف جوالي شكله في السياره
رعد : استعجل عشان العشا بيجي الحين
طبعاً كانت الساعه ٩:٣٠
بهاج : زين
طلع بهاج السياره ودور فيها لكن ماكان يحصله وتذكر انه وطاه في سريره قبل يدخل الحمام وقال : يليلللل
ودخل عند العيال وقال : عيال انا بروح اجيب جوالي نسيته بالبيت
سعود : يا شيخخخخ
رعد : العشا ياولد
بهاج : تعشو انتم انا بلحق اصلاً البيت مو بعيد
حمد : يلا يلا رح بسرعه
وطلع بهاج وركب السياره متجهه بالبيت ودخل من طريق مختصر اقرب له
_____________
عند اديم ونايف وهم وقفو في مكان شوي شبه مهجور وبالصدفه هو هذا الطريق الي بيمر منه بهاج عشان يختصر له الطريق

احببتك والله يعلم بالخفاء حيث تعيش القصص. اكتشف الآن