بارت 37

6.5K 198 101
                                    

من بكره في بيت ابو سعود الي يطلعون ويدخلون منه اهل الديره يجون يزورون سعود ويتحمدون له بالسلامه
ومن عشاء ومن غداء وعزايم
الساعه ١٠ اليل واخيراً صار وقت لسعود انه يقعد مع اهله وعيال اخته الي مشتاااااق لهم تجعمو كلهم بالمجلس الي كان سرير سعود فيه وجابت الهنوف القهوه وكلهم جلسو وجا عبود وحور ورهف حاوطو سعود الي على رقبتة جبس خفيف
عبود : سعود يلا يلا بقاللللله
ام سعود : بدينا بقالات
حور ورهف : اي تكفىىىى
سعود بضحكه :اهااااا وين راحت كلمة خالي !؟؟
ريم : خلاص يابنات خالكم تعبان ويلا وين النوم الساعه ١٠ ؟؟!
رهف : لاااااا ماما بدري
ريم الي كانت مصره خانهم ينامون قامت واخذتهم وهم مايبون
وراحت نومتهم ورجعت
ام سعود : تبي شي يابوي يعورك شي ؟
سعود : لا يمي مافيني الا العافيه بس انتي ارتاحي
ريم : سعود كيف صار الحادث ماقلت لنا ؟
سعود : كنت اكلم بالجوال وطاح ونزلت اخذته ومادريت الا الدنه ( الشاحنه ) قدامي ولفيت على العامود وصار الي صار
الهنوف : حسبي الله عليه ليه ماكلم الاسعاف
ام سعود : وانت يابوي كم مره اعلمك عن الجوال بالسواقه ورا ماتفهم ؟
سعود : صار الي صار يمي وعدت على خير
ريم : اكيد انه نحاش كيف تبينه يكلم الاسعاف
ام سعود : بس ماقصرو عايلة الشيخ حمد الله يجزاهم خير ماخلونا حلالنا
سعود : الله يجزاهم خير
الهنوف : حتى حمد يوم سمع الخبر جا وهو ماله علاقه
ريم : الا تعالي بسألك مين الي كانو مع ام حمد ؟
الهنوف : قصدك تغريد ونوره ؟
فز قلب سعود بس مابين
ريم : ايه
الهنوف : تغريد تعرفينها بنت ابو رعد وتزوجت حمد
ريم : ماشاءالله وطيب الثانيه ؟
الهنوف : ذيك نوره اخته الكبيره
هنا قلب سعود بدا يدق بقوه وهو يفكر ويقول بداخله " معقوله جت من جده عشاني ؟ ولا حظ ؟
ام سعود : ايه ام حمد قالت لي بنتها نوره اصرت تجي للديره وتغريد مشتاقه لأهلها عشان جدا جو
هنا سعود تأكد ان نوره خافت عليه وجت عشانه ابتسم بهدوء وكأنه ماعاد يحس بأي الم
ام سعود : يلا يابنات قومو خلو اخوكم يرتاح وينام من الصبح مانام من الرجال
ريم : ابشري
وطلعو البنات وام سعود ولفت الهنوف لسعود : اذا تبي شي ناد لي
سعود : طيب
وطلعت الهنوف بعد ماسكرت الباب وقعد سعود بأحلامه مع نوره
_______________________
ومن بكره عند بهاج الي دخل الجناح وراح لأديم بالغرفه ودخل عليها شهقت اديم برعب
بهاج بضحك وطنازه : بسم الله عليك
ابتسمت اديم بهدوء وجلس بهاج جمبها وقال : يلا جهزي نفسك
اديم بفضول : ليه ؟
بهاج : بنروح للرياض قلتي اشتقتي لسياف ولا غلطان ؟
اديم : انا نسيت كيف انت مانسيت ؟
بهاج بأبتسامه هاديه : ومن متى انسى كلام اديم ؟
فزت اديم الي عينها امتلت دموع من شوقها لأهلها وحضنته بكل حب وهي تتحمد ربها عبر نعمة بهاج
انحبست انفاس بهاج وماتحرك ولا سوا شي حتى انه مابادر اديم بالحضن من الصدمه
رجعت اديم وفزت : الحين اجهز اغراضي
وراحت اديم ركض تجهز اغراضها
وعند بهاج الي للحين ماتخطى الحضن الحلو وشعر اديم الي امتلى وجهه وابتسم بهداوه
___________________
وبعد المغرب خلصت اديم اغراضها ونزلت هي وبهاج تحت بالصاله الي كان موجود فيها ام رعد والجده وافنان الي لاهيه ببهاج الصغير
كان بهاج ناسي انه ماسك يد اديم من جهه ومن جهه شايل شنطتها الصغير واول مادخل الصاله انتبه وشال يده بسرعه وابتسمت اديم بحرج
تقدم بهاج : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
تقدم بهاج واخذ بهاج الصغير من افنان لحظنه
ام رعد : وين رايحين ؟
بهاج وهو لاهي ببهاج الصغير : بودي اديم لعمي وعمتي
الجده : ايه زين ماتسوي
ام رعد : سلميلي عليهم يابنيتي
اديم : ابشري
تقدمت اديم وهي ماتقدر تتحمل منظر بهاج الصغير وراحت لهم تلاعبه مع بهاج
الجده : الله يرزقكم الذريه الصالحه
ام رعد : امين يارب
تبادلو بهاج واديم النظرات وابتسمت اديم بحرج ونزل بهاج بهاج الصغير لا أفنان وقال : يلا تبون شي
ام رعد : سلامتكم الله يستر عليكم
افنان لا أديم : لا تطولين علي تكفين
اديم بضحك : من عيوني
الجده : روحي روحي ماعليك منها
واخذ بهاج الشنطه وطلع و وراه اديم وركبو السياره
_________________
وعند مطلق الي يمشي بشوارع الديره ودخل للسوق يلهي نفسه من الطفش من بعد بهاج وهو طفشااااااان وكأنه رجع لحياته قبل الي باليالله طلع منها وهو لاهي وسرحان كان يمشي كذا بدون شعور وبس يفكر
وكانت شهد هي وبنت عمها بالسوق ويدخلون المحل ذا ويطلعون من المحل ذا ومطلق بالصدفه يمشي وراهم وهو مايدري عنهم حست شهد ان في احد قاعد يمشي وراهم بهدوء وبصمت مسكت يد بنت عمها ابتهال
ابتهال : شفيك ؟
شهد بصوت خفيف وخايف : في واحد يمشي ورانا مو اليوم بهدوء
لفت ابتهال بردة فعل : وينه وينه
شهد وهي تمسكها : لا تلفين ياحماره
ابتهال : طيب وينه
شهد : ورانا بس بينا مسافه شنسوي ؟؟؟
ابتهال : كلمي السايق خل يجي
شهد : كيف يجي وحنا بنص السوق ؟؟؟
ابتهال : مدري عنك اجل نرجع للسياره
شهد : زين زين بس لا نرجع كلنا عشان ماينتبه علينا خلينا نفترق انتي روحي للسياره ونادي السايق يكون معنا وانا بجلس ادور عشان الهيه
ابتهال : طيب اسمعي يمكن الرجال مو يمنا ولا يبينا
شهد الي كانت خوااااافه : كيف مايبينا وهو من اليوم ورانا ؟
ابتهال : طيب بروح انادي السايق انتي انتبهي على نفسك
وراحت ابتهال وقعدت شهد تمشي و وراها مطلق الي اصلاً ماكان يحس على نفسه وكان يفكررررر ولاهي وبس يمشي
دخلت شهد من طريق شبه خالي من الناس عشان تتأكد اذا هو يطاردها او لا وفعلاً دخل منه مطلق وهو مايحس على نفسه وعينه على الارض
وقفت شهد برعب بعد ماتأكدت الحين صدق يلاحقها اخذت الحجر من الارض وكملت مشي وفجأة لفت على مطلق ورمت الحجر عليه رفع راسه مطلق بردة فعل ومنفجع
شهد بخوف : وش تبي مني ؟؟؟
مطلق الي ماقدر يتكلم وقعد منصدم
شهد قعدت لاهيه وزاد خوفها بعد ماشافت مطلق وهو ذا الداشر ؟ والمجرم والي الكل يخاف منه
وبخوف عميييق وبشجاعه ماتدري كيف جتها : قلت لك ليش تلاحقني ؟؟؟ شف اذا اذيتني ابوي مارح يخليك بحالك ترا انا بنت الشيخ عبد اللطيف
تجمد مطلق بمكانه بعد ماعرف انها شهد ايه هي نفسها شهد وقال : وش ابي منك مالحقتك ولا شي
شهد وفي يدها حجر ورمته عليه : لا تكذب انا اعرفك انت المجرم الي ماخلى احد بحاله
صد مطلق يبعد عن الحجر وهو يقول : يابنت الحلال والله مالاحقتك ولا هميتيني اصلاً وبعدين بتقعدين ترمين علي الحجر كأنك طفل ؟!
شهد بقهر بعد كلمة طفل : انقلع عني والا طلبت الشرطه !
مطلق بطنازه : بس بياخذونك بعد لانك تمشين وترمين على الناس احجار !
شهد : الشرطه ماتاخذ الا المجرمين الي زيك
سكت مطلق وهو يدري انه مجرم في نظرها : خلاص بروح بس لا تقعدين ترمين على خلق الله مثل المهبوله
ولف بيمشي وسمع شهد تقول من وراه : باللي مايحفظك
ابتسم انه شافها وهو مايحس على نفسه ومن جهه ثانيه تأكد الحين ان شهد مستحيل تصير حلاله ولا في الاحلام مدامه في نظرها مجرم
وبعد مطلق الي اختفى وقعدت شهد تتلفت حوالينها وين بتروح و وش بتسوي بس وصلت ابتهال ونادتها : شهد شهد
لفت شهد وشافت ابتهال بالسياره وراحت لها وركبت وماقالت لها ولا شييي وكان مطلق يراقبها من راح لين ركبت السياره
_____________________
وفي الطريق عند بهاج واديم في ظلمة اليل ونور القمر الساطع على الارض
وسوالف اديم الي ماتخلص وبهاج مستمتع لأبعد درجه على صوتها
وقال بداخله وهو لاهي بجمالها :
منه السوالف اذا سولف تجي ذربه
يحسبني اسمع وانا في بحته غادي
اديم : بهاج !
فز بهاج : سمي
اديم : انت مو معي صح ؟
بهاج : لا معك كملي
اديم الي كانت متأكده ان بهاج ساهي ومايسمع وش تقول : وش قلت اخر مره ؟
توهق بهاج وقال : احبك !
اديم : لا ماقلتها !
بهاج : انا اقولها مو انتي
سكتت اديم بأحراج بس كانت تدري بهاج تهرب منها بذي الطريقه
اديم : ادري انك قلتها عشان تسكتني بس هين مارح اسولف
بهاج : وترضين تخلين حبيبك بدون سوالف ؟
سكتت اديم بس جاها فضول ماتدري من وين جا وقالت بتردد
: بهاج بسألك
بهاج : عيوني لك اسألي
اديم : قد عشقت !؟
ابتسم بهاج بهدوء وهو يدري بيجي يوم واديم تسأله ذا السؤال
لف بهاج بهدوء وقال بشكل مشكك : لا
مارتاحت اديم للجواب ولا لبسمت بهاج الخبيثه وقربت منه ومسكت يده بكل غييييره وقالت : حلفتك قول لي الصدق !
بهاج الي حب يلعب بفضول اديم وقال : وش الفايده من السؤال الحين ؟
رجعت اديم ورا وعرفت انه بهاج قد حب من قبل تكتفت بهدوء وامتلت عيونها دموع لا شعورياً
حس بهاج فيها ووقف على جمب الطريق مسحت اديم دمعتها قبل لا تنزل وقالت : ليش وقفنا !؟
لف بهاج عليها وتكتف وقال : والله اني قبل اعرفك وقبل لامشي في طريق الحب كأني شايب ماهمته سود الليالي ولا صلفها
لفت اديم وقالت : يعني ماقد حبيت ؟
بهاج ابتسم بخبث وقال : لا ماقد حبيت
اديم : والحين ؟
بهاج : اموت من الحب
ابتسمت اديم وهنا تطمنت وارتاااااحت وقعد بهاج يطالع فيها بتمعن وقال بداخله
: الحبيب الي من الغيره على حبه سألني
  " قد عشقت ؟ "
وقلت ياملح الحياه وياسعدها والله اني
قبل لا امشي في طريق الحب كأني
شايب ماهمته سود الليالي ولا صلفها
وصرت احب وصرت اسولف بالقصد
وصرت اغني هاذي الاشياء الثلاثه
قبل حبك ماعرفها
اديم الي انحرجت من نظرات بهاج والي ماشال عينه ابد : وشو ماودك نمشي ؟
بهاج بدون مايحس : لا
ضحكة اديم ونزلت عينها لتحت واخذ بهاج نفس عميييييق وبدا يمشي وهو يقول ياحلو الغيره حلاوووووووه
_____________________
وصلو الرياض الساعه ٢ الفجر و وقف بهاج عند بيت ابو سياف
بهاج : يلا
لفت اديم : يلا
نزلو واخذ بهاج الشنطه وفتحت اديم الباب بالمفتاح ودخلو بهدوء المقلط عشان مايصحونهم من النوم بس فزو على صوت سياف وهو يقول : ادددديم
حضنته اديم وهي مشتاااااااقه له : ليش صاحي هالوقت ؟؟؟
سياف : كنت رايح الحمام
ضحك بهاج بعد مانزل له وشاله بحضنه
اديم : امي وابوي وين ؟
سياف : نايمين
اديم :بهاج نزله خله يروح ينام رح نام يلا عشان بكره نصحى بدري
لف بهاج على سياف : وش ودك ؟
لفت اديم له بردة فعل : وده ينام
سياف : لا مابي انام ابي اقعد عندكم
ضحك بهاج : غالي والطلب رخيص
لف بهاج على نظرات اديم الي واضح بتذبحه وقال : مو غصب ينام سو الي تبيه
اديم : طيب بكره انت قل لامي ليش سياف مانام
لف بهاج للمقلط وهو للحين حاضن سياف ودخل وهو يسولف ويطقطق معه وتقويباً هو يحبه كثر حب اديم له ويمكن اكثر
ونزلت اديم عبايتها وراحت تجيب فرش وبطاطين
وجابت ورجعت وشافت بهاج منزل ثوبه وفي ساااااابع نومه وسياف بجمبه في سابع نومه ابتسمت وبسطت الفرش وراحت لابهاج بصوت خفيف : بهاج !
لف بهاج وقال بدون مايتكلم : همممم
اديم : يلا جبت الفرش
قام بهاج وهو باليالله يتحرك من النوم لين مااستقر بوسط الفراش واخذت سياف وحطته بجمبه وارتمت هي بجمبهم ولا مرت ٥ دقايق الا وهي في ساااابع نومه من تعب الطريق
______________________
ومن بكره الصباح طلع سياف لامه الي كانت بالمطبخ وماتدري ان اديم موجوده
سياف : ماما امس نمت عند اديم
لفت ام سياف : هاه ؟ وينها اديم
اديم : هنا
ام سياف بفزه : ياااااامرحبا وهلاااا وغلاااا ببنيتي
اديم بضحك : ياحبيبتي
ام سياف : متى جيتي ؟
اديم : جيت انا وبهاج امس الفجر
ام سياف : زين ماسويتو الحمدالله على سلامتكم بهاج وينه ؟
اديم : موجود بالمقلط ابوي وينه ؟
ام سياف : طالع وبيجي الحين انتي روحي صحي بهاج يلا عشان انزل الفطور
اديم : يلا
وراحت اديم للمقلط الي شافت بهاج اصلاً صاحي بس قاعد يتقلب بالفراش
نزلت له وقالت : صح النوم
لف بهاج بأبتسامه عذبه : صح بدنك
اديم : يلا قوم عشان تفطر
بهاج رجع ارتمى بتعب وقامت اديم تسحبه : يلاااااا قبل ابوي يجي
بهاج بنجاسه : بقوم اذا بس يلا ( اشر على خده )
فهمت اديم قصده وقالت بحرج : بس بشرط تقوم على طول ولا تتعبني !
هز راسه بهاج برضى
وتقدمت اديم وبلحظة غدر مسك يدها وسحبها بقوه وشهقت اديم بفجعه ورسمياً بينها وبين بهاج شبر وسمعو صوت ابو سياف داخل البيت وفزت برعب وطلعت برا الغرفه وقعد بهاج يضحك وقام ولف الفراش وطلع للصاله
ابو سياف وهو يرحب فيهم : ياااامرحبا بعيالي تو مانورت الرياض
بهاج : بنورك ياعمي
ابو سياف : يلا يلا قربو قربو للفطور
وتجمعو كلهم على السفره واديم بجمب ابو سياف وماافتكت من نظرات بهاج الي يسبب لها احراج وباليالله تفطر وبهاج كل شوي يقطع لها خبز كأنها طفل وام سياف تراقب اهتمام بهاج فيها وهذا الي مريح قلبها ان بنتها بعيده عنها
______________________
وبعد الفطور قام بهاج وهو يقول : اكرمكم الله
ام سياف : وين ياوليدي مااكلت شي
بهاج : بس ياعمتي شبعت جعل يديك ماتمسها النار
ابتسمت ام سياف بحب : هني وعافيه
ابو سياف : وين رايح ؟
بهاج : بطلع لشغلي الي هنا بمأني جيت بمر عليه
ابو سياف : الله يستر عليك بس هاه ترا الغداء تجي
بهاج : والله مااوعدك ياعمي تركي شريكي وصاحبي يبيني اتغدا معه
ابو سياف : مدام كذا اجل الله يستر عليك
التفت بهاج لا أديم الي بيقول لها شي بس انحرج من عمته وعمه وابتسم بخفه وطلع : فمان الله
حست اديم ان بهاج يبيها وقعدت شوي وماطاوعها قلبها وقمزت وراه وقالت : جايه
ام سياف بضحك : ايه ايه على طول وراه
ابو سياف بضحك : احرجتيها هههههههههههه الله يسعدهم ويسر امرهم
ام سياف بحب : اميييييين
وعند اديم الي ركضت ورا بهاج بأبتسامه خرعته من وراه
قمز بهاج من الخوف وضحكت اديم وضحك بهاج من ضحكة اديم : هاه اشوف عاجبك اللعب فيني
اديم بضحك : طيب بقولك شي
بهاج تكتف : قولي
اديم يتردد : ودي اطلع مع صديقاتي بس اتغداء معهم وارجع !
تردد بهاج وهو رافض تماماً فكرة طلعات الصديقات وقال : تعرفيني يا اديم
بس اذا مصره خليهم يجونك هنا واطلبو !
اديم بوجه بريء: خلاص طيب الي تشوفه
بهاج الي مايتحمل وجه اديم يكون كذا وخصوصًا اذا كان هو السبب واخذ نفس عمييييق وهو يقول : لازم تطلعيني عديم احساس خلاص روحي
قمزت اديم وحضنته ولا تدري على نفسها الي طبعت بوستها على خد بهاج الي تجمد منها وانصدمو من وجود ابو سياف الي توه طالع وتنحنح
وابتعد بهاج بأحرراااااااج : بتطلع ياعمي
ابو سياف الي كان ماسك الابتسامه بالغصب : ايه ايه
ابتعدت اديم عن الباب ومسحت على وجهها وهي ورا ابوها ومايشوفها الا بهاج الي كان ماسك ضحكته من الاحراااااج
ابو سياف : يلا نطلع سوا
بهاج : يلا
وطلع ابو سياف وبسرعه قرب بهاج من اديم وبهمس قال : انتبهي على نفسك ولا تطولين واذا دقيت على طول ودي علي !
اديم وهي للحين بالموقف وقالت : من عيوني
وتقدم بهاج ورد لها البوسه وطلع على طول وابتسمت اديم بحرج وسكرت الباب من وراهم وفي قلبها فراشااااااات
وعند بهاج وابو سياف الي ركب سيارته بهاج وهو مايدري كيف بيطالع في وجه عمه بعد هالموقف وابو سياف الي ركب السياره ورايح لشغله
________________________
وفي الديره عند سلطان وصديقه عبد الرحمن الي كانو جالسين في بوفيه يفطرون وهاذي عادتهم دايم
وكان عبد الرحمن مكشر ومتضايق من شي
سلطان : ولد شفيك اليوم ماعرفت لك
عبد الرحمن : مافيني شي
سلطان : دحوووم ! علي انا
دحوم ( عبد الرحمن : تعرفني كم يوم وبروح للدوره " الدوره العسكريه "
سلطان الي كان متضايق روحة صديقه الوحيد والمقرب : طيب واذا ؟
كلها ٣ سنين وتتخرج وش تبي اكثر
دحوم : بس بعيد عن اهلي ولحالي لو انت معي اشوا
سلطان : يارجال احمد ربك طلع لك قبول غيرك يدورها مالقاها
دحوم : الحمدالله ماقلنا شي بس الضيقه ياخوك
سلطان : إذا ضاقت بك الدنيا الوسيعه لك في صدري وطن ماضاق جوفه
ابتسم دحوم بحب وقال : جعلني مااذوق حزنك
سلطان : هههههههه هاه افطر افطر وخل الضيقه بعدين
وكملو فطورهم وكل واحد بداخله شعور حزن وغرييييب
____________________
وفي بيت ابو رعد الي طلعت افنان من غرفتها وماشافت احد وقالت اكيد انهم في بيت جدي واخذت جلالها وطلعت
دخلت البيت وفعلاً شافت الجد حمد وابو رعد والجده وام رعد يفطرون تقدمت : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
الجد حمد : تعالي تعالي افطري
جلست افنان وسمت وبدت تفطر
ابو رعد : سلطان وينه
ام رعد : طالع مع دحوم ولد ابو عبد الرحمن
الجد حمد : ماشاءالله الي بيطلع للدوره ؟
ام رعد : ايه هو
ابو رعد : الا ولدنا الي مافلح بشي بس فالح بالدوجه والروحه والجيه
سكتو كلهم وقال الجد حمد : وانه في الجامعه يدرس ؟
ابو رعد الي كان يبي عياله كلهم ظباط وماحصل الا رعد : ايه يابوي بس الكليه العسكريه غير
الجده : كلها خير ونعمه بس لا اشوفك تقول للولد ذا الكلام ولا ترا بزعل عليك
ابو رعد : خلني اقوله يتعلم ويصير رجال مع الريجيل
الجد حمد الي كان يفضل سلطان من بد احفاده رغم انه مشيب راسه : اقول اسكت واحمد ربك ولدك يدرس غيرك ولده سربوت شوارع ( يقصدون مطلق )
ابو رعد : عاد هذاك الله يهديه مالنا وماله
الجد حمد : اجل احمد ربك على عيالك و افطر
وكملو كلهم فطورهم على خوف ابو رعد يهاوش سلطان او يقوله شي يجرحه وهم دايم يعرفون ابو رعد اكثر واحد مسفل فيه سلطان من الكلام والهواش
_______________________
وفي الرياض عند بهاج اول مادخل المعارض استقبله تركي بكل حب : هلاااا واللله من طول الغيبات جاب الغنايم
ابتسم بهاج وبادره بالحضن : اشوفك اشتقت لي
تركي : اوووووه يارجال ومن مايشتاق لك
جلسو كلهم بالمكتب
بهاج : هاه كيف الشغل
تركي : عال العال وكل شي تمام الا انت قل لي كيف الشغل بالديره
بهاج : الحمدالله مبيعاتنا كثرت
تركي : الله يبارك خل الشغل على جمب وسولف لي من زمان عنك يا القاطع
بهاج : بس على حطت يدك ك
تركي : عسى امورك تمام ؟
بهاج : على ماتحب
تركي : الله يجعله كيف عمي ابو رعد وجدك والشباب كلهم عساهم بخير
بهاج : طيبين ويسلمون عليك
تركي : الله يسلمهم ترا هاه غداك اليوم معي !
بهاج بقلة حيله : مقدر اقول لا
تركي : زين انك عرفتني
وكملو سوالفهم وجلستهم الي من زماااااااان ما جلسوها ومن سالفه لسالفه لين خذاهم الوقت وهم مايحسون الين اخذ تركي جواله وشاف الساعه وقال : اوف راح الوقت قم قم نروح نتغداء
وقامو واتجهو لبيت تركي لانه عازمه ببيته
_____________________
وعند اديم وصحباتها بالمول بعد ماتغدو والكل افترق صار الوقت انها ترجع بس كانت بترجع مع سلمى " صديقتها المقربه "
سلمى : تعالي تعالي زين انا قعدنا لحالنا
اديم : بسم الله وش فيه
سلمى : ماقلتي لي وش صار معك انتي وبهاج كيف علاقتكم
ابتسمت اديم بحرج
سلمى : عشتوووووو
اديم : قلت له كل شي وهو طمني وشوفة عينك كل شي تمام
سلمى : شفتي قلت لك الولد شارييك بس انتي الي عايشه بأوهام يلا الله يسعدكم
اديم : اي والله صدق كنت خااايفه مره بس الحمدالله الي ربي عوضني فيه
سلمى بأبتسامه : تستاهلين كل خير
كانو البنات يلفون بالمول وطاحت عين اديم على ساعه رجاليه وذوق بهاج بالظبط وفزت وقالت لسلمى : تعالي تعالي ندخل ذا المحل
ودخلو وفعلاً شافت اديم الساعه وعجبتها مررررره وخذتها هديه لبهاج
وطلعو من المول وهي تنتظر اللحظه الي تعطيها فيه بهاج الهديه
___________________
العصر عند بهاج وتركي بعد ماضيفه تركي ببيته قام بهاج وهو يقول : اكرمك الله
تركي : يا جعله عافيه وين ؟
بهاج : بروح يارجال تأخرت
تركي : متى بترجع الديره ؟
بهاج : هاليومين امرني تبي شي ؟
تركي : لا سلامتك الله يحفظك بس هاه لا تقطع
بهاج : تبشر
وطلع بهاج وركب سيارته واول ماركب اخذ الجوال يتطمن على اديم الي ردت : الو
بهاج بأبتسامه بعد ماسمع صوتها : وينك
اديم : رجعت البيت
بهاج : هاه طيحتي الي براسك وطلعتي من صديقاتك ؟
اديم بضحك : ايه ، وينك انت
بهاج بخبث : اشتقتي لي شكلك
اديم : ماشاءالله يا الثقه
بهاج : ههههههههه شويات وجاي خبي شوقك لين اجي
اديم بضحك : يلا
وقفلت اديم وهي تلف على الهديه المغلفه بجمبها بحماس
وطلعت تجلس مع سياف وام سياف بالصاله
وعند بهاج بالطريق شده محل مجوهرات و وقف عنده ونزل
دخل المحل وشاف السواره الهاديه الي تزهاها يد اديم الناعمه والصغيره وابتسم وقال : غلف لي ذي
: تبشر
واخذ الهديه وركب السياره واتجه لبيت ابو سياف
____________________
عند رعد وهو راجع من دوامه الظهر ببدلة العسكريه فتح الباب واستقبله وبهاج الصغير بركض و ضحك الي توه بادي يمشي نزل له رعد وشاله لحضنه : هلا هلا وغلا وين ماما ؟
اشر بهاج الصغير على المطبخ واتجه رعد للمطبخ ولفت ساره وبأبتسامه قالت : هلا جيت
تقدم رعد وحب راسها وهو يقول : اي جيت
ساره : زين عطني ذا الارنب وروح بدل وتعال عشان احط الغداء
رعد : ابشري
كان رعد رغم ظغوط دوامه عليه وتعبه مجرد مايرجع البيت ويشوف ابتسامة ساره وازعاج بهاج  ينمحي كل الوجع
وراح الغرفه وبدل وطلع للصاله الي كانت ساره مجهزه الغداء فيه جلس وهو يقول : ماشاءالله وش ذا الطبخ الزين
ساره وبحضنها بهاج الي توكله : ياجعله عافيه
_____________________
وفي جده تحديداً بيت ابو حمد الي بدا حمل تغريد يبرز وهم مايخلونها تشتغل بشي وزهقت وجلست
: اوووف
العنود : لو ‏تأفئفين من هنا لبكره حمد وصانا عليك
تغريد : بنات شفيكم انا توني ببداية حملي
نوره جلست وبيدها صينية القهوه : اذا ودك تشتغلين دقي على حمد وقولي له وشوفي وش يقول ولا تبيني ادق انا ؟
تغريد الي منبها حمد الف مره : لا خلاص لا تدقين ولا شي نبهني الف مره
العمه عواطف : ورا ما تسمعين الكلام اجل
تغريد : ايه بس ياعمه
العمه عواطف : مافيه بس وبس صبي لها قهوه يا نوره
صبت نوره الفنجال ومدته لها وناظرتها تغريد بحقد
وضحكة نوره بطنازه
دق جوال العمه عواطف البعيد
العمه عواطف : جيبي جيبي الجوال يا العنود
فزت العنود تاخذ الجوال
العمه عواطف : من ؟
العنود من دون نفس : خالتي شيخه
العمه عواطف : عسى خير عطيني عطيني
نوره بصوت خفيف : ماظني يجي منها خير
العمه عواطف : الو
قعدو البنات يسمعون بصمت
العمه شيخه : سلام
العمه عواطف : وعليكم السلام ياهلا
العمه شيخه : كيفكم اخباركم قلت ادق اسأل عن اختي الي ماتدري عن هوا داري
العمه عواطف : لالا والله انك على بالي وزين انك سبقتيني وكلمتيني
قعدو العمه شيخه والعمه عواطف يسولفون شوي لين قفلت العمه عواطف
نوره : وش فيها ؟
العمه عواطف : داقه تسأل عن اخباري
العنود : عشتو الحين تذكرت اختها ؟
العمه عواطف : اصص يلا عاد تراها خالتكم حتى لو غلطة مره مرتين قلبها ابيض
سكتو البنات وهم فعلاً يحسون العمه شيخه على قد هواشها معهم الا انها تدق وتسأل دايم عنهم
_______________________
وعند بهاج الي وقف سيارته قدام بيت ابو سياف ونزل وطق الباب فزت اديم تعدل شكلها وتفتح الباب بكل حب وهي تدري انه بهاج : مين ؟
بهاج : انا بهاج
فتحت اديم بهدوء وتقدم بهاج الي مخبي كيسة الهديه وراه وسكر الباب من يده الثانيه : ياحسنة يومي
ابتسمت اديم : اخيراً جيت عندي لك شي
رفع بهاج يده الي فيها الهديه وقال : وانا بعد عندي لك شي
اديم بفزه : الله وشو ؟
بهاج بعناد : انتي وريني بعدين اعطيك اياها
اديم بتكشيره: عناد هو ؟
بهاج : سميه الي تبين بس مانك ماخذتها الا لما اشوف الي عندك
اديم : اوووف زين تعال
ضحك بهاج : عمي وين ؟
اديم : شويات ويجي
دخلو للمقلط وجلس بهاج وجابت اديم الهديه وتقدمت ورجعت شعرها ورا : جبت لك هديه
رفع حواجبه بهاج بأعجاب وهو يقول من داخله " هاذي صدفه ياربي ولا وش "
اديم : يلا افتحها
اخذها بهاج بحبببببب كبيييير وهو ماهمته الهديه قد ماهمه تفكير اديم بس فيه وانها جابت له هديه
وبدا يفتحها واديم متوتره من ردة فعله واول مافتحها شاف الساعه الي صدق هاذي شخصية بهاج وضحك بحب وقال : اووووه ما امداك تعرفين ذوقي
اديم هزت كتفها : شفت كيف
تقدم بهاج وبدون سابق انذار حضنها بقوه وهو مايحس على نفسه
اديم بكتمه وضحك بنفس الوقت : بهاج عظامي
ماسمع لها بهاج وكمل حضنها : بهااااااج
رجع بهاج واخذت اديم نفس : كسرت عظامي
بهاج : فديت العظام وراعيها
اديم : شرايك فيها ان شاءالله عجبتك !
بهاج : وكيف ماتعجبني وهي من اديم حبيبتي وزوجتي ورفيقتي ؟
نزلت عيونها اديم بأحراج : تزهاك يابعد قلبي
بهاج وهو يشوف اديم وكلامها ويرجع يحمد ربه على هالنعمه
اديم بفزه : يلا وش جبت لي
بهاج بضحك : مافيك صبر انتي !
اديم : لا مافيني يلا
مد يده بهاج للكيسه وقال : يلا خذي تستاهلين
اخذتها اديم بحماس وعلى طول فتحتها وقعد بهاج يضحك بس انصدمت اول ماشافت جمال السواره وخاف بهاج من ردة فعلها وقال بخوف : ماعجبتك ؟
سكتت اديم وهي تشوف ذوووووق بهاج الناعم الحلو والاحلى ان اديم تحب الاسوارات الناعمه الي كذا وامتلت عيونها دموع وهي مو قادره تعبر عن كثر حب بهاج بقلبها
رفع راسها بهاج بيده وهو يقول : وش فيك ليكون ماعجبتك الحين نرجع نردها واختاري الي تبين
نزلت دمعة اديم وتقدمت وحضنة بهاج بحب وبادلها بهاج وهو يمسح على راسها وبضحك قال : الحين عجبتك ولالا ماعاد عرفت لك !!
رجعت اديم بضحك : الا عجبتي وكثييييير من جمالها مارح البسها بحنطها
مد يده بهاج على دمعة اديم وبيده الثانيه اخذ السواره من يدها ومد يدها الثانيه وقال : لا يا الخانوم بتلبسينها وماعاد بتنزلينها بشوفها دايم عليك تسمعين ؟
ضحكة اديم : غالي والطلب رخيص
لبسها بهاج الاسواره ولما خلص تقدم وباس يدها : الحين صارت احلا على يدك
قالت اديم بأبتسامه :وانت بعد البس الساعه بشوفها عليك
بهاج : افا عليك الحين البسها
واخذها ولبسها ورفع يده لا اديم
اديم بضحك : ايه كذا زين
بهاج : يلا ماودك نطلع عمي وعمتي ؟
اديم : يلا
وقامو وطلعو
ام سياف : هلا بهاج جبت
بهاج : ايه ياعمتي تو جيت وعمي وينه ؟
ابو سياف من ورا : جيت جيت
ام سياف : يلا يلا اقعدو نتقهوى
ابو سياف : هاه متى ناوي ترجع الديره ؟
بهاج : اليوم اذا اديم وافقت
لفت اديم على بهاج بصمت
ام سياف : يا يمي ياحبيبي خل اديم عندنا يومين وانت اذا بغيت رح الله يستر عليك وتعال بعد يومين واخذها توني ماشبعت منها
ابتسمت اديم وهي ماودها تخلي بهاج ولا ودها تروح عن امها
بهاج الي مايقدر يبعد عن اديم بس لازم يرجع للديره وشغله الي هناك وقال : ابشري الي تبينه
ابو سياف : هذا العشم
وكملو قهوتهم واديم تناظر بهاج بحب وبهاج بكل سالفه لازم يلف على اديم ويشوف عيونها
وصار الوقت انه يرجع للديره وجهز نفسه وعند الباب وهو حاضن سياف بحضنه واديم تسلم عليه
بهاج : لا تحسبيني وافقت ابي ابعد عنك ! بس ماقدرت اقول لا ولا لو علي لو تنطبق السماء على الارض ماخليتك بعيده عني
ابتسمت اديم : حتى انا والله ماودي ابعد عنك بس بعد شسوي من زمان عن اهلي
بهاج : بس يومين واجيك طياره
ولف على سياف وقال : هاه ماودك تخليني امشي ؟
ضحكة اديم وقال سياف : اديم ماتروح صح ؟
بهاج بقهر : لا هالمره فزت علي بس يومين واخذ زوجتي تسمع ؟
طلع سياف لسانه يعاند بهاج وابتسم بهاج وتقدم على اديم وباسها مع خدها وقال : فمان الله
اديم الي ماسكه سياف : انتبه على نفسك
وسكرت الباب ودخلت البيت هي وسياف
______________________
وفي الديره مر اليوم الاول والثاني الي كانت على قلب بهاج كأنها شهر وقف عشان يروح للرياض يجيب اديم وركب السياره واتجه للرياض وما وقف الا عند باب بيت ابو سياف نزل وطق الباب واستقبله سياف ونزل بهاج له وهو يقول : ارررحب
سياف الي كان يقلده : اررررحب
جت اديم وهي جاهزه ولابسه عبايتها وكانت تنتظر بهاج رفع راسه بهاج الي بدون مايحس على نفسه تقدم وحضنها من كل قلبها وكأنها غايبه عنه سنييييين
اديم بأبتسامه عذبه : حمدالله على السلامه
رد بهاج وهو غارق بحضنها : الله يسلمك
بهاج رجع لورا وبضحك قال : اشوفك تراقبين الطرق !
اديم : ايه شفت كيف
بهاج : هاه جاهزه ؟
اديم بأبتسامه : ايه
بهاج : وين عمي وعمتي بسلم عليهم قبل نمشي
ودخلو داخل بهاج : السلام عليكم
ابو سياف وام سياف : وعليكم السلام ورحمة الله
تقدم بهاج وسلم عليهم
ابو سياف : اشوفك جاي ركض
بهاج : شسوي ابي زوجتي
ابو سياف بضحك : ها خذها خذها الله يستر عليكم
تقدمت اديم تسلم على امها وابوها وطلعو واتجهو للديره والحين بهاج وصل لمراده
_______________________
بعد يومين في الديره
في بيت الجد حمد الي كانو البنات متجمعين على سفرة قهوة العصر وطفشانين
افنان : بنات انا طفشت !
اديم نزلت الفنجان : حتى انا
افنان : لازم نسوي شي يسلينا
ساره : خل نلعب
اديم وافنان بنفس الوقت : يووووه طفشنا كأننا اطفال نبي نسوي شي غير
ساره : كيفكم قلت رأيي
لفت اديم تفكر وشافت سيارة الجد حمد الحوض وابتسمت بخبث ولفت على افنان : افنان
فزت افنان : وش فيك
اديم : جتني فكره
تكتفت ساره : الله يستر من افكارك
افنان بحماس : وشو قولي بسرعه
اديم وهي تأشر على المفتاح : هاذي سيارة جدي صح ؟
افنان : ايه ، دقيقه دقيقه ليكون الي بالي
اديم بخبث: ايه هو
مسكت افنان فمها
ساره : وشو وش فيكم وش في بالك
نقزت اديم واخذت المفتاح ورفعت تأشر فيه وقالت : مالنا الا ناخذ سيارة جدي نفرفر فيها حولين المزرعه ونرجع !
ساره بصدمه : لا مو صاحيه !
اديم : جبت لكم فكره وش قلتو معي ولا
فزت افنان : انا والله معك مابي اقعد بذا الطفش اكثر
لفو على ساره : وانتي ؟
ساره : الشكوا لله مقدر اقعد لحالي بس مانبعد
اديم : لا ماعليك
افنان : طيب اكيد تعرفين تسوقين
اديم الي اخذت كثييييير من كلام بهاج وطريقته : افا عليك ! يلا يلا قومو البسو
قامو البنات لبسو عباياتهم وهم منخرشين ويدعون الله ماتصير لهم كارثه
وتجمعو عند سيارة الجد حمد وركبو وركبت اديم الي ماتدري من وين جتها الشجاعه وبدت تشغل السياره وتحركو والبنات منصدمين
_________________________
وفي قهوة الديره الي كان موجود فيها بهاج ومطلق وسعود الي بدا يتعافى شوي شوي ومابقى فيه الا اثر جروح بسيطه
سعود :هاه اشوفك ساحب علينا ! ولا فكرت تدق على خويك المتكسر
مطلق وهو يعاند سعود : محد قال لك اضرب العامود بس الغشامه سبحان الله
سعود : عض على شحمه
لف مطلق بيكمل بس وقفهم بهاج وهو يقول : ولد انت وياه ماني ناقص هواش اطفال انا انسان مررووووق وابيكم تروقونها معي
سعود : صعبه مع ذا الكائن
بهاج الي زهق من هواشهم : سعود طالبك ان ترحمني وخلونا نسولف زي الناس
سعود : خلاص خلاص كمل
وقعدو الشباب يسولفون وطبعاً كل شوي يدخل تجادل وعناد بين سعود ومطلق وكل شوي بهاج يفكك بينهم
وعند البنات الي كانو مستمتعين ويفرفرون حولين المزرعه وفاتحين الشبابيك واديم صح انها شجاعه بس خوفها مغطي على شجاعتها ومو مبينه لهم وهي ثاني مره تسوق سياره والمره الاولى اصلاً لما كانت صغيره ومع ابوها
فجاة وبدون سابق انذار حسو البنات انهم غرزو !
ساره بخوف : وش صار وش صار
افنان وهي تشوف مع الشباك : يممممه شكلنا غزنا
فزت ساره : لا تكفين لا تقولينها اديم شوفي وش فيه انتي تعرفين
اديم الي تلبكت : مدري مدري
نزلت وشافت فعلاً الكفر داخل بنص الطين وقالت بعدم حيله : اي والله غرزنا نزلو البنات
افنان : شفتي قلت لك لا تروحين مع ذا الطريق بس الي مايطيع يضيع
اديم : خلاص مو وقت الندم
ساره : وش بنسويييي ؟ بنات تعرفون لو رعد يدري فينا وش ممكن يسوي فينا ؟
سكتت افنان بخوف وهي تعرف عصبية رعد الى وين ممكن توصل
اديم : لازم نطلع السياره بدون محد يدري ونرجع بخير ونسكر على الموضوع
ساره : كييييف ؟
لفو البنات على صوت البوري وراهم وفزت افنان وكانو سيارة واحد بس مو معروف ومبين انه مو من اهل الديره ونزل وقال : سلامات ياختي عسى ماشر !
ساره : وش يبي ذا
افنان بصوت خفيف : اسكككتي الله جابه خليه يطلعنا من ذا الورطه قبل رعد لا يدري علينا
اديم الي لفت على ساره تخليها تتكلم ولفت ساره عليها : تكلمي ! انتي
اديم : انتي الاكبر
ساره بقهر وبصوت خفيف وهي تخز اديم : اددديم
افنان : انتي اكبرنا واعقلنا تكلمي وقولي له غرزنا
ساره بتردد قالت بسرعه : غرزنا
الرجال وهو يشوف كفر السياره وبعدو البنات بعيد عنه : ماعليه نطلعها ان شاءالله 
وقعدو البنات ينتظرون والرجال للحين يحاول والصدمه الي كانت البنات مرعبه لما شافو شاص بهاج جاي متجه لطريق المزرعه
وعند بهاج الي ارسله ابوه المزرعه يجيب اغراض منها واخذ الشاص وراح لها وشاف السياره الددسن المغرزه وحوالينها ٣ بنات محتشمات ورجال يحاول يطلع السياره ما اهتم لهم وتعداهم
افنان بفزه وبصوت مرعب : يممممه
البنات بخوف : وش فيك ؟؟؟
افنان : بنات سيارة بهاج سيارة بهاج
لفت اديم بخوف : وشو وين ؟
افنان : شوفيها الي تعدتنا وراحت
ساره : متأكده هو ؟
افنان : ايه ايه والله لمحته هو
ساره : زين انه ماشافنا
بس انصدمو لما وقفت سيارة بهاج وبدت ترجع على ورا بشويش
اديم : مو كأنه وقف ؟
وعند بهاج الي شاف السياره مع المرايه وانتبه انها سيارة جده ايه هي الوحيده الي شكلها كذا بالديره وبدا ياخذ ريوس على خفيف
ساره : ياااااااويلنا الحين بيدرون واحد انا سرقنا مفتاح جدي و ثنين طلعنا بدون استأذان وثلاثه غرزنا واربعه والالعن معنا رجال يحاول يطلع لنا السياره !!!!
اديم الي صابها خفقان من الرعب وهم فعلاً جابو في نفسهم الحين والمصيبه بتطيح على راس اديم سكتت بخوف وقلبها يدق بقوه شوي ويطلع من محله
قرب بهاج لين ماوصل السياره وهنا تأكد انها سيارة الجد حمد ونزل وهو يقول : يا الطيب
لف الرجال : سم
بهاج : من معي وليه تطلع السياره ؟
الرجال : شفت الحريم مغرزين قلت اساعدهم سويت شي غلط ؟
لف بهاج على الحريم وفعلاااااً شافهم وانفر راسه بغضب ومسك نفسه وقال : انا صاحب السياره توكل على الله ومشكور
الرجال : خلنا نساعد هالمساكين
بهاج بغضب الي وضح عليه : قلت لك توكل على الله ماتفهم بالكلام ؟
الرجال بخوف ترك السياره
وركب سيارته ومشى ولف بهاج على البنات وتكتف : ايه من بتقول لي وش صاير هنا ؟
افنان الي جت بتتكلم بس سكتها بهاج من نظره وقال : اسكتي انتي لا تتكلمين
لفت اديم عليهم بتتكلم وتوضح الي صار بس فاجأها بهاج الي قال واول مره يقولها لا اديم وبنظرة غضب : ولا انتي !
سكتت اديم وهي تشوف الغضب الي يطلع من عين بهاج
ولف بهاج على ساره الي يثق فيها وهي العاقله بينهم وقالت ساره : اولاً لا تعلم رعد عشان مايدفنا بأرضنا
بهاج : ثانياً ؟
ساره بتردد : طفشنا واخذنا سيارة جدي ندور فيها بالبر ويوم جينا نرجع صار الي صار وغرزنا
بهاج : ماشاءالله من من طلعت هالفكره ؟؟؟؟
سكتو البنات بخوف وقلب اديم شوي ويطيح وقالت بتردد : مني
لف بهاج وغمض بغضب وقال : ومن كان يسوق ؟
هنا اديم استسلمت للواقع وقالت : انا
بهاج الي مايدري وش يسوي الا انه يمسك غضبه وقال بصوت شبه عالي ومليان عتاب : و وش جاب الرجال لكم ماعندكم محارم تدقون عليهم تطلبون مساعده ؟؟؟ تطلبون من الغريب ؟؟؟
افنان : لا والله يا بهاج ما اشرنا له ولا شي هو الي وقف عندنا والله
بهاج بغضب : روحو للسياره واجلسو ولا يطلع حرف واحد
اتجهو البنات لسيارة بهاج وقعد بهاج اخذ نفس بغضب ورفع الجوال على مطلق وطلب منه يجي يساعده وفعلاً جا مطلق وعلمه بهاج بكل السالفه وبدو يشمرون على ثيابهم ويطلعون السياره والبنات يراقبون بخوف
ساره بندم : اوووف يابنات شفتو بهاج كيف عصب
افنان : الحقيقه اول مره اشوف بهاج معصب كذا بالعاده عصبيته خفيف ولا الحين النار تطلع من عينه ليتنا استخرنا وقعدنا بطفشنا ابرك لنا
اديم الي ماحست على نفسها نزلت دمعتها وهي تذكر غضب بهاج وهو يحاول يطلع السياره وتقول بداخلها " اكيد زعل علي اكيدددد طحت من عينه "
وعند بهاج ومطلق الي قدرو يطلعون السياره وقام بهاج بتعب وقال لمطلق : مشكور يا مطلق
مطلق : واجبنا اذا احتجتني لا تتردد
بهاج : جعلني ماخلا
وركب مطلق سيارته ورجع واتجه بهاج للبنات وطق الشبك وفتحت اديم الي مسحت دموعها بسرعه
بهاج بغضب ساكت وهو يناظر في عيون اديم بالظبط وقال: انزلو والي جاب السياره هنا يرجعها وامشو وراي !
نزلو البنات ونزلت اديم من الباب الي عنده بهاج وجت بتتأسف بس سكتها بهاج وقال : مو هنا
وركب الشاص وتقدمت اديم لسيارة الجد حمد وركبت وركبو البنات وبدا بهاج يسوق واديم تمشي وراه وهي مليانه ندم
وعند البيت نزلو ونزل بهاج واخذت افنان مفتاح سيارة الجد حمد من اديم وهي تقول : عطيني ارجعه انا بدون احد يدري
وساره راحت ركض ابهاج الصغير اما اديم الي لحقت بهاج على الجناح
وسكرت الباب من وراه اديم بتردد : بهاج
لف بهاج الي قال : مدري وش اقول لك يا اديم مدري وش اقول قيدتي لساني ويدي ماخليتي بي عقل !
اديم الي امتلت عيونها دموع : بهاج الي سويناه مو غلط ! وش المشكله اذا طلعنا للبر وش بيصير يعني ؟ ولا عشاني سقت السياره ؟
بهاج : مو هنا المشكله لا في طلعتكم للبر الي بدون استأذان ولا في سواقتك لا تربطين الاشياء ببعضها
اديم : طيب من وش المشكله ؟
بهاج بغضب : اديم ترا هنا مو الرياض ولا البيئه الي عشتي فيها عبالك لو احد شافكم بنات لحالكم بالبر واللعن مغرزين بالسياره وطالعين بدون اذن ولا خبر بيصفقون لكم ؟؟؟؟ لا بيتكلمون عليكم وبيوصل الكلام لا ابوي ولجدي وقتها وش بتسوون ؟ وش بتسوين يا اديم كيف ادافع عنك وقتها انا ؟ ولا بعد موقف عندهم رجال لو صار فيكم شي ؟ لو سوا فيكم شي ؟ انا وش اسوي ؟؟؟
سكت وماسك راسه وهو كل ما يتذكر الرجال وده يلعن الطيب بالواطي
اديم الي ماتدري كيف قالت ذا الكلام بس قالته وهي ماتحس على نفسها : كل الي قلته غلط وشوف محد درا بس انت الاناني الي ماتبي احد يطلع بدون مايحتاج لك ولا يطلب منك المساعده
لف بهاج وهو متهول من تكفير اديم فيه وقال بغضب : انا بطلع لاني لو قعدت اكثر ماهو صاير طيب
وطلع وطبق الباب من وراه وقعدت اديم بندم : قص يقص لساني انا كيف قلت لبهاج كذا ؟؟؟ وين بهاج و وين الانانيه اوف يا اديم اووووووف
وعند بهاج الي طلع بكل غضب من البيت وركب السياره واتجه لسعود ودخل عنده
سعود : سلام من قول ربً رحيم شفيك ؟
بهاج : مافيني شي
سعود : متأكد
بهاج : ايه ياسعود تكفى لا تطش راسي
وقعدو بصمت الين ماهدا بهاج ولف على سعود بتسأول
وفضول وهو يفكر بكلام اديم وقال : الغيره في الحب انانيه ؟
سعود بتفكير : لا بس يمكن انها..
بهاج : وشنهي ؟
سعود : هاذي غيره مزروعه بالانسان من الحب غيره من كثر الحب
سكت بهاج وتنهد بضيق
وحس سعود انه ضايق واول مره يشوفه ضايق من مده طويله بس مايبي يظغط عليه الين مايبدا هو يتكلم وهاذي عادة سعود وبهاج اذا واحد منهم ضايق يسكتون لين ماهو يتكلم بنفسه












__

احببتك والله يعلم بالخفاء حيث تعيش القصص. اكتشف الآن