بارت 30

5.8K 180 82
                                    

" يوم الزواج "
انحطو اديم وبهاج بالامر الواقع وغصب عليهم يصير ذا الزواج
عند اديم الي كانت على وشك تطيح وينغمي عليها من التوتر والخوف لكن مسكت نفسها وهي زاهيه بقستانها الناعم النافش على خفيف وشعرها الي على ظهرها وفوقه الطرحه ومن قدام مرفوع بحركه بسيطه ومكياجها الخفيففف الناعم وفااااقة الجمال
دخلو عليها البنات والجده وام رعد والعمه عواطف الي الكل وقف من جمالها الساحر
اتجهت الجده وهي كلها فخر في حفيدتها
قربت من عندها ومسكت يدها بحب : ماشاءالله لا حول ولا قوة الا بالله الله يسعدك ويبني بيتك ويوفقك قولي امين
اديم الي باليالله تتكلم شافت امها تأشر لها وقالت بصوت مبحوح وخايف : اء امين
قربت ام رعد و وراها العمه عواطف وهم يسلمون عليها ويباركون لها : الله يوفقك ويسعدك يا ادوم
وراحو لام سياف يباركون لها وقعدت الجده على الكرسي بتعب وهي تدعي لها ولبهاج بكل حببب
ودخلو البنات وهم منسحرييين من جمال اديم وكل وحده تناظر بأعجاب ماتدري وش تقول
تقدمت نوره وهي ماتشيل عينها على جمال اديم : اديييم تهبلين تهبلينننننن ماشاءالله تف تف
اديم ابتسمت وهي كلها توتر بس اول ماشافت البنات خف توترها مره
افنان وهي تبعد نوره : زحفي لي شووووي
نوره : وشو بسم الله توني جيت
افنان : صار لك ساعه
ابتسمت اديم وهي تشوفهم يتهاوشون عشانها
تقدمت افنان ولا شعورياً حضنت اديم وهي تقول : اجمللل عروسه شفتها بحياااااتي
تقدمت العنود وهي تقول : وخري عنها خربتي كشختها وبهاج ماشافها
اديم شدت على اسنانها بغضب وهي توها نست هم بهاج
وكل البنات كانو حوالينها ويسولفون ويمدحون وهي كلها راحه بعد ماشافتهم
انتبهت العمه عواطف على تغريد الي كانت واقفه عند الباب بتردد : وش فيك ياتغريد ليه ماتجين
لفت اديم عليها وشافتها متردده واديم زعلانه منها ومتضايقه بشكل كبير
تقدمت تغريد وهي تقول لا اديم بتردد : مبروك الله يوفقكم
ماردت اديم عليها ونزلت عيونها ولكن الكل كان مستانس وماحد انتبه
افنان الي دايم مصورة العايله طلعت كاميرتها الصغيره الي دايم معها بالحفلات والمناسبات : تعالو تعالو يلا صوره تذكاريه
اديم الي كانت ماتبي شي يذكرها بذا اليوم صدت بزعل عشان مايبين لحد زعلها
تجمعو كلهم وحاوطو اديم الجده والعمه عواطف وام رعد والبنات وافنان تصورهم
الين مادخل سياف وهو يبكي ويقول : وينننن اديم
اديم الي ارتاحت بشكل مو طبيعي اول ماشافته وخفف عنها اشياء كثير نزلت له تحت وماهمها كشختها ابداً اولويتها كان سياف
ام سياف : لا تنزلين يااديم وتخربين شكلك
ماردت اديم وما اهتمت وهي تمسح دموع سياف وتقول له : هاه ياحبيبي انا هنا
سياف ببكاء : لا تروحيييين
اديم الي كانت تتحسر بداخلها وتقول : والله ماابي اروح بس غصب عني
تقدمت وحضنته ونزلت دمعتها لا شعورياً
ام سياف وهي تاخذ المنديل : ها شفتي امسكي المنديل لا يخرب مكياجك
اديم الي ما اهتمت للمنديل ولا لمكياجها وبالطقاق وهي اصلاً فيها صيحه من اليوم وتوها تطلع
كانو البنات كلهم يشوفون المشهد وقلبهم متكسر على سياف
سياف : بروح معك ولا اقعدي عندي
اديم بعد ماتماسكت نفسها ومسحت دموعها عشان ما يحسون عليها قالت لسياف : انا هنا مارح اروح مكان دايم بجي عندك
سياف وهو يمد اصغر اصابع يده : وعد ؟
مدت اديم اصبعها الصغير الي عند اصبع سياف يعتبر كبير وبأبتسامه حزينه وبصوت مبحوح : وعد
قاطعتهم افنان الي سكرت الجوال وهي تقول : عماني وصلو
بدا قلب اديم يرجع يدق بقوه وزاد توترها بشكل كبييييير
وقفو البنات على طرف ولبست ام سياف عبايتها وام رعد عبايتها وتجهزو
اتجهت ام سياف لاديم الي كانت ماسكه يد سياف بقوه وتوتر : ادوم فيك شي ؟؟؟
اديم الي باليالله تتكلم : لا لا
ام سياف وهي تأشر لسياف : تعال معي
سياف بعد ما تخبى ورا اديم : مابي
اديم الي كانت بدون سياف طايحه من الخوف : لا يمه خليه معي
ام سياف : لا حول ولا قوة الا بالله طيب طيب
ورجعت ام سياف واديم الي لا شعورياً امتلت عيونها دمووووع و ودها لو تنحاش
دخل الجد حمد و وراه ابو رعد وابو سياف وهو يقول : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
كانت افنان موثقه اللحظه وهي تصور كل شي يصير
اتجه الجد حمد لا اديم الي كانت متوتره : ماشاءالله ماشاءالله الف مبروك وانا جدك والله يوفقك ويسعدك وهاه اي شي يصير ويضايقك تراني موجود و وراك دايم
كانت اديم ما تقدر تفتح فمها بكلمه الا اول ماشافت ام سياف تأشر لها ترد
اديم وعينها على الارض : الله يبارك فيك
تقدم الجد حمد للبنات وسلمو البنات عليه
واتجه ابو رعد يسلم على اديم وهو يقول : مبروك مبروك وانا عمك الله يوفقكم ويبني بيتكم بالذريه الصالحه
اديم الي رجعت تدمع مره ثانيهههه
واخيراً جا ابو سياف الي حسس اديم بالامان واسترخت اول ماشافته
تقدم وهو يحضنها ويحصنها
نزلت دمعة اديم ومسحتها بسرعه والكل كان يحسبها دموع فرح او توتر ولكن كانت دموع اديم حزن وحزن شدييييييييييد
نزلت على يده تحب عليها وهو يقول : الله رزقني في ذا اليوم الي اشوفك فيه عروس يا حبيبت قلب ابوك
والله يوفقك ويسعدك
اديم الي هالمره تكلمت بأرياحيه : ياحبيبي
ابو سياف الي كان ماسك دموعه وهو كيف بيفارق بنته الوحيده كيففف : واي شي يابوك تبينه تراني موجود وابشري بي واي وقت دقي علي ولا تنسين ترا وراك ابو مثل الجبل
اديم الي كان ودها تقول : خذني من هنا تكفى
واكتفت بكلمة : عارفه يابوي الله يخليك لي ذخر
تقدمو البنات يباركون له ويقولون : مبروك ياعمي
ويرد عليهم بأبتسامه : الله يبارك فيكم ياحبيباتي
وعند بهاج الي كان معه ومايفارقه ابدا سعود وكل ماحس انه توتر قال اي شي عشان يضحك وهو بعد خايف على بهاج من الكلمات الي بتوجعه

احببتك والله يعلم بالخفاء حيث تعيش القصص. اكتشف الآن