٥٢

20.3K 1.2K 240
                                    

الفصل الثاني و الخمسـون

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

الفصل الثاني و الخمسـون

(22) ج 2

معك أريد حياةً أخرى
‏حياةً لا تشبهني أبدًا
‏وعالمًا آخر،
‏أقل قلقًا
‏عالمًا لا ينتهي بفراقٍ
‏مهما طحنتهُ رحى الخصام.

•••••••

-بابي دي أول مـرة نتجمع كُلنا عشان نأكل ..

أردفت " تاليـا " جملتها بالكثيـر من الفرح وهي تترك ملعقتها بقلب الطبق .. فأجابها عاصي قائلًا :

-بس دي مش فكرتي ، دي فكرة حيـاة ..

فتدخلت داليـا مقترحة :
-بابي هناكل كل يـوم سوا كده !

فـردت حياة وهي تضع في طبق داليـا القليل من الخضروات:
-أيـوه ، وهيكون في مواعيـد ثابته للكـل .. جو كل واحد يأكل في أوضته ده مش هينفع ..

فقال تميـم :
-والله براڤو عليكي يا حيـاة ، عملتي اللي كان نفسي فيه من زمان ..

فسألته حياة بغرابة :
-أنتوا بقالكم كتيـر متجمعتوش هنا ولا أيه ؟!

فـرد بخزى :
-من يوم وفاة بابا الخلافات كترت ، فبقينا نتجنب أي تجمعات ، وكل واحـد بقا ياكل لوحده ..

قالت شمس بحماس :
-وليكم عليـا كل يوم أجازة هعملكم أكل مصري أصيـل ..

فأجابتها حيـاة متحمـسة :
-وأي مأكولات بحـرية دي عليـا أنا ..

فحدجها عاصي بنظـرة جعلتها تبتلع الباقي من كلامها وقال :
-الدكتـورة قالت راحة تامـة ، ولا نسيتي !!

فتدخلت تاليـا بفضول :
-ليـه يا بابي .. هي حياة sick !!

فتبادلت النظرات الطريفة بينهم حتى رد بشـك مصطنع :
-يعني شوية .. ولازم ترتاح الفترة دي ..

داليـا ببراءة :
-هي بتشتكي من أيه ؟!

نظر لحياة كي يستغيث بها لتلحقه من ذلك الاستجواب فقالت بلطف :
-بطني ساعات بتوجعني ..

فقالت داليـا مقترحة :
-عشان أكلتي حاجة ملوثة ؟!

فأسرعت تاليـا قائلة ببراءة :
-أو عشان فيها بيبي .. !

انطلقت همهمات من الضحكات المكتومـة من الجميع حتى تدخلت نوران قائلة بفرحة :
-البنت دي طلعالي .. بتلقطها وهي طايـرة ..

غوى بـ عصيانه قلبي ❤️‍🔥حيث تعيش القصص. اكتشف الآن