الفصل الرابع

22.1K 1.1K 291
                                    

الفصل الرابع

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

الفصل الرابع

" رسائل لن تصل لـ صاحبها "
(4)

يقول نزار قباني :
-الحب ليس روايةً شرقيةً بختامها يتزوج الأبطال ، لكنه الإبحار دون سفينةٍ وشعورنا أن الوصول مُحال !

-ولكني ملكت السفينة ورفعت شراعها وأعلنت عليه حُبي ، وأبحرت إليك على أملٍ بأن عيونك مرساي ، وبدلاً من أن أموت غرقًا في بحر حبك العميق بقلبي ،  مت عطشًا لرؤياك وغيابك والأيام التي قضيتها بدونك باحثة عنك ، لِمَ أوهمتني بأن الطريق إليك سهلًا ، وهو فخٌ !

#نهال_مصطفى ✨
••••••••••••••
‏" كأنها جاءته من أحلامه "

كل منا يركض في اتجاهه لتحقيق أهدافه ، منا من يسلك طريق الخير مستندًا على عكاز الصبر ومنا من يقطع طريق الشر والوساطة ليصل أولًا ، والعبرة هنا ليست بأولوية الوصول ولكنه بمصدقية الرحلة !

وصلت " نوران " بصُحبة " كريم " إلى قسم الشرطة مستقلين عربة أجرة وتقدمت بسرعة أشبه بالركض متجهه نحو أحد الأمناء وطلبت :
-لو سمحت عايزه أقدم بلاغ !

وثب الأمين لاستقبالها وإعداد أوراق الطلب وظلت تراقبه بكفها المرتعش على البار وهي تأخذ أنفاسها بصوت مسموع ، وبعد دقيقة عاد إليها قائلًا :
-بلاغ في مين يا ست !

بللت حلقها وشرعت في رواية الحدث الدرامي الذي أخذ به " عاصي " أختها من قلب حارتهم ، فختم الأمين قصتها ساخطًا :
-هو فاكر البلد مفيهاش قانون ولا أيه ؟!

تدخل " كريم " مؤيدًا لجملته بثقة :
-أصله راجل مفتري أوي ، ومحدش بيقدر يقف قدامه .

سأله الأمين بتلقائية :
-أنت تقرب لهم أيه ؟!

توترت الكلمات في حلق كريم ، فأجابته نوران بسرعة :
-قريبنا من البلد ، المهم أختي هترجع بيتها النهاردة ؟!

الأمين برسمية وهو يستعد لكتابة البيانات :
-اسمه أيه الجدع دا !

-عاصي ، عاصي دويدار .
كانت إجابة نوران بحماس وأمل شديد ولكن هنا توقف حبر القلم ، ويد الأمين بمجرد سماعه الاسم ، انكمشت ملامح وجهه وهو يكرر سؤاله :
-قُلتي مين !

غوى بـ عصيانه قلبي ❤️‍🔥حيث تعيش القصص. اكتشف الآن