▪︎25▪︎

2K 70 48
                                    

صلى الله على نبينا محمد

- لا تلهيكم الرواية عن ذِكر الله وعبادته🌺

لاتنسوا التفاعل على الفصل ولو بنجمة وتعليق

______________________

▪︎في حايل:

رتبت شعرها وحطّت الحنا وكانت هذي من عاداتهم قبل العيد  ،كانت مستعده عشان تدخل تتروش قريب الفجر وتسوي شعرها ، لفت بنظرها على  حمد اللي دخل ورمى شماغه بتعب وانسدح وهو دايخ وتعبان.

لفت تناظره مستغربه : بتنام؟ ، هز راسه حمد ونطق بتخدر: ايه تبين شي؟ ، هزّت رأسها بالنفي وهي تناظر نفسها : لا أبد بس استغربت ليه بتنام وحنّا تونا بنص اليوم ، حمد : عشان استعد اقابل اهلتس .

قطّبت حواجبها مستغربه : اهلي؟ ، حمد : ماتدرين انهم بيجون اليوم ؟ ، وسّعت عيونها مصدومه ونطقت بإنفعاليه : كذاب !! ، ناظرها حمد بحده ونطقت : وشو اهلي ووشو يجون! اصلا جدي مستحيل يتزحزح من نجد والكل يعرف .

تنهد حمد بملل : ماني فاضي اكذب عليتس اللي صار ان جدي عمر ماله خلق ينهج يمّ حايل فَقرر انه ينادي جدي متعب يجي لحايل مع كل احفاده ، ناظرته مصدومه ونطقت بعدم استيعاب : لحظه !! يعني حتى ابوي بيجي؟ ،حمد بنفاذ صبر : وأبوس مو من عيال جدي متعب؟ ، فزّت مستانسه ولف عليها بحده وبغضب: خلاص اهجدي ابي ارقد وراي شغل !.

تكتفت وهي تناظره بملل وصدّت تناظر نفسها وهي تحط كريم على يدها : على طاري اليوم اطلعي ساعدي امي وخواتي ، المزن : ليه اساعدهم؟ ، حمد : ماهم اهلتس اللي بيجون؟ خلاص ساعديهم! ، زفرت أنفاسها بملل وهي تلف رأسها بالطرحه وتطلع لهم تساعدهم .

وقفت قدامهم بملل وتقدمت تناظر امه بفارغ الصبر ونطقت ام حمد : سوي لتس شغله تستفيدين منها ، تقدمت تاخذ المكنسه ومشت تطلع برا تكنس الحوش حق البيت .

وفي الحوش الثاني لبيت الجد عمر صوت سلطان اللي تقدم لهاشم ويسلّم عليه ويحيّيه وهو يناظره ومبتسم لهاشم .

هاشم : اخلص عشان يمدينا ننجز قبل لايجون أهل نجد! ، قطّب حواجبه سلطان يناظر هاشم : أهل نجد؟ ليه يجون؟ ، هاشم : مادريت؟ جدي عزم أهل نجد ومثل ما احنا نروح لهم بالأعياد صاروا هم يجونا، بلع ريقه سلطان بوهقه ونطق : بيجون مع اتهاماتهم؟ اطردوهم!.

هاشم : ماعاش من يهددك وانا موجود ياخوي اضرب الارض ولا تسمي ! ، زفر سلطان انفاسه بوهقه وهو يستوعب ان هاشم مايدري بالمصيبه اللي انحطّت على راسه ، سلطان : وينه حمد؟ ، هاشم: قال انه بيروح ينام .

سكت سلطان يصدّ عن هاشم وناظره هاشم بحيره وهو يفكّر بكلام برق ونطق : تتوقع وشو الشي اللي خلّا برق يحكم عليك؟ ، جمد وجه سلطان بتوتر ولف عليه يبعد الشبهات : اكيد انه مجنون ولا ليه يتّهمني وكلكم تعرفون اني بهذاك اليوم كنت بحايل ، هاشم : صادق ماهو طبيعي كلامه! ، سلطان : اصلا خير يصدّقه جدي متعب؟ يعني مو طبيعي يصدّقه على اتفه الأشياء.

البَرْق يَبْرُقْ وَالتْرَفّ هَمْاَلِيٍ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن