▪︎20▪︎

1.7K 51 67
                                    

صلى الله على نبينا محمد

- لا تلهيكم الرواية عن ذِكر الله وعبادته🌺

______________________

▪︎في بيت الجد متعب:

وصل ابو ضاري مع بناته كالمعتاد ونزّلهم عند قسم الحريم ودخلوا ، نزل ابو ضاري من السياره متوجه لقسم الرجال .

دخل لمجلس الرجال وفزّوا العيال يسلمون عليه ورجعوا يقعدون ،مطلق : يامرحبا يامشعل ، هز راسه بخفه : البقى يامرحّب! ، لف راسه على الجد متعب اللي نطق : اخبارك يامشعل واخبار عيالك وابوك؟ .

مشعل : على ماتحب ياعمّي ، رفع برق راسه وغمز لأبوه يبدأ بالخطبة، لف مطلق وتنحنح ولفوا كلهم عليه ونطق : والله مدري كيف ابدأ معك ياخوي يامشعل ! ، مشعل : سم؟ ، مطلق : والله اننا طامعين بنسبكم ! ، ضحك متعب وهو يلف على ابو ضاري : والله هذي الساعة المباركه اللي خلتك تتقدم لخطبة بنت ابو ضاري ، لف رائد والكاسر بسرعه وهم مصدومين على برق اللي كان يتحرّق شوقًا عشان يشوف ردة فعل ابو ترف على الموضوع.

سكت مشعل ونطق : والله مدري وش اقول لك بس الرأي الأول والأخير للبنت! ، ناظره متعب بعتب : افا ياذا العلم! من متى ناخذ رأي البنت؟ معروف ان رأي البنت من رأي ابوها ولا جدها لأ يابو ضاري؟ .

بلع ريقه مشعل بوهقه وهو لو رفض بيتلقى نقد من ابوه وجدّه زفر بكُره ونطق : رايي من رأيها كأنها موافقه فأنا موافق! ، كانت خطته يضغط على ترف بحيث انها ماتوافق وما حسب حساب ان ترف قد قالت لهم انها موافقه ، ابتسمت ابتسامه خبث على وجه برق ونطق : وقد قالت لي خالتي ان بنتها موافقه! .

ناظره جدّه : نبغى العلم الأكيد ونتوكل على الله ، فزّ ضاري ونطق : الحين اروح اتأكد ، مشى ضاري وطلع من المجلس ْ زفر مشعل بتوتر ورفع راسه لمطلق اللي تكلم : وانا أخبر ان مرّتي قد قالت ان بنتك موافقه ولا لايكون ماتدري؟ .

كان مطلق متعمد يدّقه بالكلام لانه يعرف برغبة مشعل بالرفض بسبب انه مايطيق احفاد متعب ولا يدانيهم ، زفر بحده وصدّ وهو يتحسّب ، مدّ آلكاسر يده وضرب كتف برق اللي لف مستغرب وناظروه منصدمين : عندك شي لازم تبرره! ، قالها آلكاسر وابتسم برق ببلاهه : وشو؟ .

رائد: ياحيوان اطلع لي برا نتفاهم ، ابتسم بخفه وصدّ وهو ينتظر رجوع ضاري ، وعند ضاري اللي ركض لمجلس الحريم وطقّ الباب ، فزّت وعد فتحت الباب : وعيّد وينها ترف؟.

وعد : ياهالتّرف !! ، ضاري بحده : وعيد اخلصي!! ، وعد : تعال في المطبخ، ركض بسرعه على المطبخ تحت انظار الحريم المستغربه ، دخل المطبخ ونطق : ترف! ، انعقد لسانه اول ماشاف بنت ثانيه واقفه بجنب ترف ومعطيته ظهرها ، لفت ترف بسرعه ونطقت : صدّ في بنت معي! ، لف بسرعه وسحبت ترف العنود وغطتّها بظهرها : خير شتبي؟.

البَرْق يَبْرُقْ وَالتْرَفّ هَمْاَلِيٍ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن