▪︎11▪︎

1.3K 45 5
                                    

▪︎في مزرعة ابو ضاري "عند الحريم":

رجعوا الحريم بنفس الحماس والوناسه يرقصون ويعرضون والبنات ماخذين الجو ، فزت جود ونطقت : وعد في غرفه او مجلس اة شي تسذا الزبده نبي ناخذ راحتنا لوحدنا!.

وعد وهي تهز خصرها وتتمايل بخفه : ايه في باقي مجلسين نقدر نروح لأي واحد فيهم ، لفت جود على البنات ونطقت : بنات نروح لمجلس لوحدنا؟ .

إسراء: ايه يالله قدام ، العنود: احس يونس اي يالله ، شذا : اخلصوا اذا بنروح ، جود : غزيل بتجي؟ ، ناظرتها العنود وهي تنطق بضحكه : خلاص غزيل دخلت من حزب الامهات وسحبت علينا .

انفجروا يضحكون ، لفت العنود على ترف ونطقت : تروف بتجين؟، ناظرتها ترف وابتسمت ونطقت : ماظنتي الصدق اظن بقعد مع امي اساعدها ، لفوا على المزن: بتروحين ؟.

ناظرت المزن بقهر لترف اللي كانت تناظر ومو فاهمه نظرات المزن ونطقت وهي تصر على أسنانها: ايه بروح يمكن اشوف لي شي اسلى به.

فزت جود بوناسه : اجل يالله ، أخذوا البنات طرحاتهم وطلعوا وهم متحمسين وماكان باقي مع الحريم الا ترف اللي لفت تكمل مساعده لأمها وكان الوضع عادي عندها وهي تحب سواليف العجايز لأنهم يعرفون كل شي.

وعند البنات دخلوا المجلس وشغلوا السماعه اللي كانت جود جايبتها وبدأو يرقصون ومساتنسين وكل وحده كان رقصها وتمايلها احلى من الثانيه .

جلسوا بتعب بعد انهيارهم ونطقت وعد : نلعب صراحة ؟ ، هزو البنات روسهم وجابت قارورة مويه وحطتها بالوسط ولفتها ووقفت على شذا والمزن .

عنود : من يسأل؟ ، وعد : شذا تسأل،  لفت شذا وهي تضحك ونطقت : تحبين يالمزن؟ ، ناظرتها المزن بطرف عين ونطقت : ايه احب ، صرخوا البنات مره وحده وكل وحده خجلانه اكثر من الثانيه ونطقت إسراء: العبب ومن هو؟.

ناظرتها المزن ونطقت بضحكه: مقدر اقولتتس وانا ادري بنفضح! ، ضحكت إسراء: والله ما افضحتس تكفين قولي ، هزت رأسها وهي مُصِره ونطقت جود : طيب اقله هو من عيال عمّاننا؟ ولا خوالنا؟ .

ضحكت المزن ونطقت : من عيال عمّاننا !! ، انصرعوا كلهم يضحكون ونطقت العنود وهي تعد : بنات ما فيه من العيال الا رائد وآلكاسر وبرق ومحسن ، غير كذا مافيه شي ! ، نطقت جود مكمله : آلكاسر استبعديه لانه توه جاي ما امداها تحبه .

هزت راسها ونطقت وعد : ورائد ومحسن ما اعتقد بحكم انهم مايجون نجد كثير ، سكتوا بلحظه وصرخت إسراء بعد ما فكرت ونطقت : لايكون برريييقق؟؟ .

لفوا كل البنات على المزن اللي غطت وجهها وهي منحرجه : اص اص الله يفشلك ، شذا : صدق ان ماعندتتس سالفه ، سحبت جود كرسيها جنب المزن ونطقت : بنات ترى جوي المعاند! .

البَرْق يَبْرُقْ وَالتْرَفّ هَمْاَلِيٍ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن