▪︎09▪︎

1.3K 42 3
                                    

▪︎في بيت الجد متعب " عند الحريم" :

دخلت ترف وهي قلبها يرتجف من الرعب ووجهها احمر ، فزوا البنات ونطقت العنود : ياترف وش بلاتس؟ لايكون صايرٍ لك شي؟ .

لفت بتوتر ونطقت بصوت خافت : هاه لا لا ، فزت مزن وقربت لها ونطقت وهي محاوطه كتفها وتهزها : شسالفة؟ شفتي احد؟ احد شافتس؟.

ارتعد جسم ترف بعد كلمه المزن وهي تتذكر شكله وهو يناظرها منصدم لفت بسرعه وتركت يد المزن معلقه بالهواء ونطقت بصوت هادي بعكس الرجفه اللي بداخلها : بروح اساعد امي .

طلعت بسرعه والبنات باقي مستغربات لفت جود وهمست بصوت واطي : والله يابنات ابصم لتس بالعشر انتي وياها اذا محد شافها ! ، ارتعبوا البنات من هالفكره وهمست وعد : شكلتس صادقه لان ولا مره شفتها بذي الحاله .

وقفت المزن ونطقت برعب من فكره ان احد شافها وخافت يكون برق ويطير من يدينها : لا يابنات ما اتوقع وبعدين عيالنا ذربين يصدون على طول ، صفقت غزيل بضحكه ونطقت بنفس الهمس : بس والله اللي يشوف ترف كيف تبغينه يكون ذرب؟ .

  سكتوا كلهم يفكرون بكلام غزيل وصرخت جمانه برعب : يوه ياغزيل بس خلاص تكفين قلبي مرعبني عليها المسكينيه ، لفت العنود وابتسمت ونطقت : لا ان شاء الله ماصار لها شي.

شذا : يمكن يكون فار طلع عليها ولا بسه عادي ترى ترف تخاف من اتفه الاشياء، سكتوا كلهم وهم يهزون رأسهم وثواني الا ودخلت إسراء وجهها مصفوق ونطقت بتوتر : بنات شفتوا ترف؟ .

لفوا البنات لها ونطقوا : لا ، راحت طلعت وتركتهم لفت العنود على وعد : بنات الحين منجد في شي ، هزوا رأسهم وهم مو فاهمين حاجه بس يبغون يجارون السالفه .

وعند ترف اللي دخلت احد الغرف الفاضيه تاخذ هواء وتهدي نفسها وكانت ترجف برعب ونطقت بهمس: يمه لايكون ابوي شافني ولا احد من اخواني !! والله لايصلون علي اليوم قبل باتسر! .

لفت برعب على صوت الباب وشافت إسراء اللي دخلت تركض ووقفت قدامها ونطقت : ترف لايكون شافتس برق؟ ، شهقت ونطقت : شف الثانيه تشكك اذا شافني ولا! .

إسراء: يالله عاد تكلمي شافتس ولا؟ لاتشغلين بالي الحين ، ناظرتها ترف ونطقت بصوت واطي : ايه شافني وشفته وصرخت عليه وقلت له صد ، شهقت إسراء وجلست جنبها برعب ونطقت : وابوتس بيدري؟  .

هزت ترف راسها : لا يارب انا مابقول له ! لاني والله بندفن ، سكتت إسراء وهي تناظرها بتفحص : بس غريبه برق ماصد مو من عوايده ، لفت ترف تناظرها بحده وهمست : يعني افتري عليه ولا كيف؟.

انفجرت إسراء تضحك : حرام عليتس تفترين على اخوي وبعدين صدق ليه ماصد ؟ ، ترف بانزعاج : مدري عنه ذا الله ياخذ وجهه عشان يعرف يصد مره ثانيه ، ضربتها إسراء وضحكت : شكل النصيب جاي يابنت .

البَرْق يَبْرُقْ وَالتْرَفّ هَمْاَلِيٍ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن