▪︎05▪︎

1.6K 55 7
                                    

صلى الله على نبينا محمد

______________________

▪︎في الديرة :

في الديره وبعد العرس بليله رجعو كلهم ولا تركوا احد وبالنسبه لغزيل اللي اتفقت مع امها انها بتجي للديره يوم التمايم كانت مره سعيده مع تركي ماتوقعت هالحياة لكن طلعت حلوه .

وبالنسبه لأسراء وبرق اللي للحين يعانون من حركات هيا السخيفه بالنسبه لبرق كان متحمل عشان امه وإسراء كانت ساكته لأنها صغيره .

وفي بيت الجد بيوم التمايم كانت عزيمه كبيره لدرجه كل اهل الديره تجمعوا بمجلس الجد متعب وكان من بينهم ضاري ولد ابو ضاري اللي كانو كل عيال واحفاد متعب يكرهونه هو وابوه .

لفّ الجد متعب وقال : برق وانا جدك روح قل لأمك تجهز السمنه، فز وهو يقول: أبشر ياجدي ، وعند آلكاسر اللي كان يطبخ الذبيحة بالتنور، فز اول ماحس بشي يلمسه ولف على طول وشاف قدامه رائد.

ابتسم ولف يكمل شغله ونطق : خلني اساعدك وانت تنزلها ، هز راسه آلكاسر وشالوها مع بعض ودخلوها للتنور، لفّ رائد ونطق : وش باقي؟ ، آلكاسر: باقي بس نحط علف للأبل وندخل نتروش ونرجع .

ضحك رائد وقال : ياخي من اليوم وانا اتروش الماي بيطلع من عيوني ، ضحك الكاسر ورمى عليه مفتاح الحوش حقهم : عاد وش نسوي تبي ندخل عليهم والعلف عالق بشعورنا تقول كننا سعف عشان ننجلد عدل من جدي .

ضحك رائد وتقدم يساعده وفتح الباب ودخلوا ، اول مادخل رائد توجه للأسطبل وبالنسبة لِآلكاسر اللي اول مادخل توجه للأبل وبدأ كل واحد يوزع العلف على الحيوانات .

▪︎في المخيم (عند الحريم ):

جلست نوره تسلم على كل اللي يدخلون وكل وحده كانت ماسكه بيدها شي ، لفت على هيا وقالت : خلاص اسكتي تكلمتي بما فيه الكفايه ، لفت عليها هيا وقالت : ماعجبني اللون وبعدين انا جايبه بنت يعني وردي مو فضي! .

نوره : يعني بتعقدينها عشان لون؟ ، هيا : أي ما ابيه وبعدين انا ماكنت ابغى اسويه في المخيم ، نوره : احمد ربك سوينا لك مع اني اشوفك ماتستاهلين بس نسلكها لك عشان ياسر .

صدت هيا وكانت متضايقه من كلام نوره بعدت عنها وقربت جنب إسراء اللي كانت واقفه تسولف مع بنات خالاتها ، تقدمت لها وجا في بالها فكره شينه.

اخذت عصير التوت وتقدمت لها وسوت نفسها داخت وكبت كل العصير على إسراء، فزت إسراء من مكانها والدموع بعيونها وصرخت : ليه تسوين كذا ليه؟ .

ناظرتها هيا بخبث وقالت: ياقلبي يا إسراء اسفه بس جتني دوخه ، ابعدت عنها تركض لأمها اللي كانت معصبه على سخافه ياسر ولأنه ماجاب لها كل الأغراض.

وقفت جنبها ومسكت فستانها وقالت : ماما ماما اسمعيني ماما ، لفت نوره معصبه وصرخت: وش بلاك ؟ وش سويتي بفستانك ؟ توني شاريته جديد بس الشرهه مو عليك الشرهه على اللي يشتري لك شي !.

البَرْق يَبْرُقْ وَالتْرَفّ هَمْاَلِيٍ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن