Chapter 32

171K 8.5K 4.4K
                                    

"كباخرة مثقوبة على الجرف ،لا تستطيعُ الاقلاعَ أو الغرقَ"
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

وصل آريوس الى القصر بعدما قاد سيارته بسرعة قصوى ،ترجل منها بعدما سحب المفتاح من السيارة ،سار بخطواتٍ واسعة للوصول اليها قبل ان ترتكب جريمة بحق شعرها

دلف الى القصر ،ليجذب إنتباهه ضجة قادمة من المطبخ ،عقف حاجبه بتسائل من هذه الضجة التي لم يسبق لها ان تحدث من قبل فلطالما كان قصره هادئاً على الرغم من عدد الاشخاص الذين يقيمون فيه !

تنهد ناظراً الى الاعلى حيث غرفتها ،ليسير بأتجاه المطبخ اولاً ،
" ماذا يحدث هنا ؟" ،

تمتم بصوته الاجش البارد منقلاً بصره من بين الخادمات الالتي تسمرنْ في أرضهن غير قادرات على الاجابة خوفاً من العقاب حيث لم يسبق له من قبل الدخول الى المطبخ

نظر الاخر الى الارض المملوءة بالمياه وبعض السائل الاحمر المسكوب على الارض البيضاء ،
ليأتيه صوت إحداهن قائلة بخوف

" سيدي ،لم يحدث شيء فقط... الانسة قد اتت قبل قليل وعن طريق الخطأ قد إنزلقت من يدها قارورة النبيذ "

رفع الاخر حاجبه الايمن الحاد كحدة السيف الى الاعلى ،ليبتسم بجانبه حتى ظهرت أنيابه ليخرج متجهاً نحو غرفة حمقاءه المختبئة في الاعلى

تسلق درجات السلم بأقدامه الطويلة ،ليقف امام باب غرفتها متنهداً بخفة ،ليطرق الباب بخفة قائلاً بعدما نظف فمه

" ألڤينيا، افتحي الباب " ،
وقفت الاخرى عن السير بعدما كانت تجوب الغرفة ذهاباً وإياباً متلمسة شفتيها بعدم تصديق كونه قبلها
مرتين لا مرة واحدة

رمشت عدة مرات بتوتر لتبدأ بقظم أظافرها بعدم معرفة لما ستفعله ،هزت رأسها نافية مستعبدة خيار فتحها للباب فأخر شيء توده الان هو عدم قدرتها على الكلام امامه وكأنه نست حروف اللغة

" أيتها البجعة افتحي الباب يجب ان نتكلم " ،
أدارت رأسها بتوتر مطقطقة أصابعها بتوتر لتقف خلف الباب من دون ان تمسك المقبض

لتردف بتوتر من خلف الباب
" انا نائمة ،نتكلم لاحقاً" ،

رفع الاخر يده لرؤية ساعته ليجد العقارب تشير الى الثامنة مساءاً ،إبتسم بسخرية على طريقة هروبها الفاشلة منه

" ألڤينيا افتحي الباب اعرف تمام المعرفة إنكِ لستِ كذلك " ،

تنهد بضجر حالما لم ترد عليه ليضع يده على مقبض الباب قائلاً بتهديد مزيف
" سأجلب المفاتيح الاحتياطية لو لم تفتحيه الان !"،

Obsessed and The ballerinaحيث تعيش القصص. اكتشف الآن