Chapter 26

154K 8.6K 2.9K
                                    

" كل أموات الغد يتنفسون الان "
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

شعرت ألڤينيا ببعض الريبة من الجو المحيط داخل السيارة ،وهنالك شعوراً سيئاً يراودها ولكن لا تعرف ماهيته بالضبط !!

أبعدت نظرها عن النافذة لتوجهه ناحية الشخصين اللذان كانا في المقعدين الامامين ، لتعود بذاكرتها الى الخلف حيثما كان آريوس يرفض خروجها وعندما تخرج اما معه او مع أحداً من رجاله الذي يثق بهم كجاكسن على سبيل المثال

رمشت عدة مرات بعقدة حاجبين واضحة حالما لم تستطيع تميز الشارع الذين قصدوه ،
حيث كان الرجل يقود على طريقاً واسعاً بسرعة عالية ، وتحيط به الاشجار من جميع الجهات

" عذراً ،لكن الطريق ليس من هنا !" ،
تمتمت بخوف حاولت أخفاءه لينظر إحداهم لها من المرآة الامامية ليتجاهلها كلياً ولم يرد عليها،

قرع قلبها بعنف مع علوا أنفاسها تدريجياً حيث أصبح هذا واضحاً من خلال صدرها الذي يعلوا ويهبط بقوة
" أنزلوني بجانب أي محل ،أريد الذهاب الى الحمام"

إستمر الاثنين بتجاهلها او حتى لم يتعبا أنفسهم بالنظر لها ، إنتفضت الاخرى من مقعدها كمن تعرض للدغة أفعى

لتمسك بشعر الرجل الذي يقود جارة إياه بقوة بسبب الشعور السيء الذي راودها ناحيتهم

" لقد قلت أنزلوني هناااا الان" ،
تأوه الرجل وهو يحاول إبعادها عن شعره الطويل الذي كان ملفوف ببلاستيكة اموال

إستدار الرجل الاخر محاولاً إبعادها عنه لكي لا ينتهي الامر بهم بحادث سير شنيع يقتلهم

" إبتعدي عني أيتها المجنونة ....دعيني أقود" ،
تشبتت ألڤينيا بشعره من الخلف أكثر مع زيادة حدة الاخرين معها في إبعادها

" اللعنة عودي الى مقعدك" ،
صرخ بها الرجل الاخر بعدما نهض من مقعده عاقفاً يدها بقسوة دافعاً إياها الى الخلف لينتهي بها الامر بالجلوس على المقعد

" أصمت انت الاخر .." ،
صرخت بعدما نهضت مرة اخرى متعلقة بشعر الرجل الذي دفعها حيث إختل توازنه ساقطاً على الرجل الذي يقود ليختل توازن السيارة مترنحة الى اليسار

" أيها الاحمق قيدها بأي شيء ،الااان"

صرخ الذي يقود بحدة على رفيقه ،
لينهض الاخر بعينان حمراوتين وشعر مشعث
ونظره معلق عليها وهناك إبتسامة جانبية مرتسمة على محياه ليتخطى مقعده بقفزة واحدة منه

Obsessed and The ballerinaحيث تعيش القصص. اكتشف الآن