Chapter 17

169K 9K 3.9K
                                    

"ألن تتزوجي؟
- لو أستطيع أن أُطلق نفسي، لطلقتها "
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

أغلق آريوس هاتقه متنهداً بضيق حالما ورده إتصال من آدم حول قدوم فابيان لقصره مرة اخرى ،

" ألڤينيا، دعينا نعو..." ، اردف تزامناً مع إستدارته الى الخلف ليقطع جملته حالما لم يراها ،

وضع هاتفه في جيب معطفه الداخلي وهو يبحث عنها في عيناه ،

نقل بصره يميناً ويساراً لعله يلمح طيفها لكن عبثاً
سار بخطواتٍ سريعة واخذ يدور حول نفسه
ليزمجر بقوة وكل تفكيره منصب على فكرة إنها هربت مستغلة إنشغاله مع الهاتف

" ألڤينيا..." ،
صرخ بقوة ليتردد صدى صوته في أرجاء الغابة ولا يُسمع فيها سوى صوت زقزقة العصافير وصوت رفرفة أجنحتهم الصغيرة

توقف عن السير بأنفاساً لاهثة حالما سمع صوت إنفجار قادم من الامام ،

خلل اصابع يده في شعره معيداً إياه الى الخلف بسبب ما بعثرة الرياح له مع ركضه المتواصل ،

توقف عن السريع حالما لمح لافتة مكتوب عليها تحذيرات من الدخول الى المنطقة

خفق قلبه خوفاً من دخولها الى المكان ليدخل الى تلك البقعة الكبيرة منقلاً بصره يميناً ويساراً

سار قليلاً ليجد نفسه فوق أرضاً مرتفعة تقدم ليقف على الحافة ،

تسمر في أرضه حالما رآها واقفة فوق بقعة ما ،محدقة أمامها وتبكي بخوف

نزل من التل مع الحفاظ على توازنه لكي لا يسقط ،
إستدارت الاخرى الى مصدر الصوت بخوف ظناً منها أحد الحيوانات ،

أراد التقدم أكثر منها حالما رأى حالتها ومدى الهلع المرتسم على ملامح وجهها ،وهي متحظنة نفسها او تحتظن شيئاً ما لم يستطيع رؤيته

لكن توقف بسرعة وهو ينظر الى الارض بعدما لمح عدة أقراص حديدة مزروعة في الارض بمسافات بعيدة عن بعضها

" توقفي في مكانك ،لا تتحركي " ،تمتم بهلع ماداً كلتا يداه أمامه ، لكن إستمرت الاخرى في البكاء بحرقة وهي تشعر بحدوث شيئاً سيئاً بسبب عدم تقرب آريوس منها ،

وبسبب صدمتها لم تستطع فهم شي مما يدور حولها
لمحها الاخر وهي تريد التقدم لكنه صرخ بها بحدة أخافتها أكثر

" اللعنة لا تتحركيي ،قفي بمكانك ... قدميك ثبتيهم في مكانهم " ،

إستمرت ألڤينيا بالبكاء وهي محتظنة ذلك الارنب الصغير تحت معطفها ،

Obsessed and The ballerinaحيث تعيش القصص. اكتشف الآن