Chapter 19

179K 9.1K 3.3K
                                    

" ما الفظاعة التي حملتها الخيارات الاخرى
حتى جعلت من ما يحدث حالياً خياراً أفضل !"🍁
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

" ملاحظة : الرجاء تشغيل الموسيقى عندما ترون هذه العلامة '●●●' "

إستيقظت ألڤينيا في الفجر على صوت بكاء تلك الطفلة التي إختطفها آريوس من والدها ،

نهضت من سريرها لتخرج من الغرفة وهي تسير بخطواتٍ بطيئة بسبب النعاس العالق في جفونها،
دلفت الى غرفة كاثي لتجدها جالسة وهي تبكي بخوف بسبب الظلام الدامس المحيط بالغرفة

متعاملين معها وكأنها بالغة وليست طفلة تخاف من أصغر الاشياء ، فتحت زر الانارة لتتقدم منها
حاملة إياها بكلتا يداها ،

جلست تهدهد بها بخفة وهي تداعب وجنتها الممتلئة بأصبعها لعلها تسكت

" أشش ،إهدئي .. سنذهب غداً لوالدك معاً" ،
تمتمت بخفوت الى ان هدأت الطفلة كلياً لتنظر لها بعيونها المدورة المملؤة بدموعها ووجنتها المحمرة

مسحت دموعها بأناملها بعدما إبتسمت لهذا الكائن اللطيف الذي تحمله بين يديها

" فتاة جيدة ، والان هل تريدين النوم ؟" ،
اردفت وهي تسير بأتجاه الخارج نحو غرفتها مصطحبة الطفلة معها لكي تشاركها سريرها
خوفاً من إستيقاظها مجدداً

وضعتها على السرير بخفة تحت أنظار تلك القابعة بهدوء وهي تلعب بشعر ألڤينيا الاسود الطويل بأناملها الصغيرة الممتلئة

قهقهت بخفة وهي تقول
" هل يعجبك ؟ اممم للاسف لن تحصلي على مثله فأنتِ تملكين شعراً ذهبي أجمل مني بكثير" ،
انهت كلامها وهي تسرح شعر الطفلة بأصابعها

إستقامت لتطفئ الاضواء تاركة ضوءاً خافتاً لكي لا تخاف ،

إستلقت بجانبها لتطوق جسدها الصغير بيدها لكي لا تشعر بوجود شخصاً بجوارها ،

______________________________________

في الصباح الباكر إستيقظ الجميع على أصوات ضوضاء عكس الايام السابقة

حيث صراخ آريوس هو الوحيد المسموع في هذا القصر ،
" كيف تغفل عنكم طفلة ؟ أين إختفت هكذا فجأة!" ،

أخفض سميث والبقية رؤوسهم من دون ان يتكلموا بكلمة واحدة وينتظرون بفارغ الصبر مجيء الحارس بكاميرات المراقبة لرؤية ما حدث بدلاً من ان يتعرضوا للضرب المبرح من قبله ،

اما عند الفتيات اللاتي كانن مختبئات في غرفة ليزا
بعد إن تلقتا امراً صارماً من آريوس ،

Obsessed and The ballerinaحيث تعيش القصص. اكتشف الآن