Chapter 27

161K 8.6K 2.3K
                                    

" لكنّ الليالي كانت خاوية ،راكدةً ،وبلا لون"🍁
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

خرج آريوس من إحدى المقرات التابعة لديفيد ممسكاً برقبة رجل من الخلف بقوة وكأنه يود تحطيمها بقبضته ، جاراً إياه كالذبيح

اما عيناه فكانت مسلطة الى الامام حيث كانت حدقتيه ممتلئتان بتلك الشعيرات الحمراء التي غزت بياض العين بسبب عاصفة غضبه التي إجتاحت دواخله قبل ان يخرجها الى الناس

رمى الرجل على مقدمة السيارة ليطلق الاخر تأوهاً بسبب حدة الارتطام ، وصل له الاخر واضعاً قبضته على رقبته من الخلف قائلاً بفحيحاً مخيفاً

وكأن شخصية المافيان المرعب قد عادت له بعدما تجاوزوا على أحد أشخاصه ،

" أين سيدك ؟" ،
إرتجف بدن الرجل من تحت قبضته وزاغت حدقتيه بخوف لا يعرف ما يجيبه حيث شُل لسانه كلياً من الخوف

" لا...أعرف "،
تمتم بأرتجاف بعدما إبتلع ريقه
لتأتيه صوت قهقهة آريوس الخفيفة حيث قهقه بغير مرح وكل ما يراه أمامه سوى أشخاصاً سيسلبهم أرواحهم

" فلتجبني أيها الوغد والا سيكون آخر يوم في حياتك اللعيينة"

صرخ بهِ بغضب ليشعر الاخر بصوت صفيراً مزعج في إذنه بسبب حدة صوت آريوس
سار سميث بأتجاهه مبعداً إياه عن الرجل قبل ان يتم تصويرهم من أحد المارة او ان يتهور ويطلق على رأسه

" آريوس توقف نحن في الشارع " ،
تمتم سميث بهمس جازاً على أسنانه بينما يحاول ان إيقافه عن الهجوم على ذلك الرجل ،

ليقوم بدفعه بعنف ليتراجع سميث عدة خطوات الى الخلف رافعاً كلتا يداه امامه متنفساً بحدة فالامر اشبه بأيقاف ثوراً هائجاً

" إهدأ ،دعنا نتبع إشارات هواتفهم " ،
اكمل كلامه محاولاً إقناعه ليستدير الاخر الى الخلف واضعاً كلتا يداه على خصره منكساً رأسه الى الاسفل حيث صدره يعلوا ويهبط بحدة ،

ليأتيه صوت سميث
" هيا يا آريوس "
انهى كلامه تزامناً مع إستدارته ليسير راكباً السيارة

ليجلس سميث بجانبه واضعاً الابتوب في حظنه محاولاً تهكير أجهزتهم لعله يعرف مكان تواجدها

نظر جاكسن لهم من المرآة الامامية ليجد زعيمه واضعاً كفه على عيناه كيث فكه مقبوضاً وكأنه يود تحطيم أسنانه ،

وسميث الذي كان منشغل بالضغط على العديد من الازرار بسرعة عالية ،
هز رأسه بقلة حيلة داعياً في سره بأن لا يقوموا بأيذأها

Obsessed and The ballerinaحيث تعيش القصص. اكتشف الآن