Chapter 30

180K 9.3K 6.4K
                                    

" أيتها الاحزان القادمة ،أنا غير موجود "
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

" آريوس كيف بدوت على المسرح ؟ هل كنت فاتنة؟ لقد أخبرني الجميع بأني إتقنت الدور جيداً"

تسائلت ألڤينيا بلهفة متعلقة بذراع آريوس الذي كان يجلس في المقعد الخلفي بجانبها بينما تكفل جاكسن في القيادة كعادته

إبتسم الاخر على لهفتها أثناء الكلام حيث كانت السعادة تشع في عيناها عكس الايام السابقة وذلك بسبب حادثة الاختطاف التي أثرت بها

حيث في الايام الاولى التي تلت الحادثة كانت تستيقظ مذعورة من نومها بسبب الكوابيس لتأتيه حاملة وسادتها كالقطة المبللة نائمة بجواره مندسة بجانبه بجسدها الضئيل

حيث إعتاد على فعلتها هذه كل يوم ولم يعاتبها بل كان أكثر من مرحب به ،كونه هو الاخر كان يصطنع النوم حالما يشعر بدخولها الى جناحه
لينتهي الامر به نائما بعمق بجوارها حيث ذراعه تحيط جسدها ككل ليلة

" ألڤينيا عودي الى مقعدك وإربطي حزام الامان ،هياا" ،
اردف بحزم حالما مشيراً الى حزام الامان الذي لم يثبت على جسدها لدقيقة واحدة حيث كانت تبعده عنها في كل فينه واخرى لشعورها بالتقييد والاختناق بسببه

" لكنه مزعج ويجعلني أشعر بأني مقيدة" ،
رفع الاخر حاجبه دلالة على عدم إقتناعه ليمد ذراعه لافاً الحزام حولها مجدداً ،
لتستكن الاخرى في مقعدها بهدوء لمدة دقيقتين
.
.
.
.
دقيقتين !!

" جاكسن هل رأيتني وأنا أعتلي المسرح ؟ " ،
قفزت من مكانها مبعدة الحزام مرة اخرى متعلقة بالكرسي الامامي ناظرة الى جاكسن الذي لاح على شفتيه إبتسامة صغيرة تكاد لا تظهر

ليمحيها بسرعة معيداً قناع البرود والجدية على وجهه قائلاً بعدما لاحظ نظرات آريوس الحارقة عليه من المرآة الامامية

" آنستي ،عودي الى مقعدك وإربطي حزام الامان" ،

عقفت الاخرى ملامحها بسخط لتستدير برأسها الى آريوس الذي أبعد نظره عنهم الى الخارج بلامبالاة
ليس وكأنه كان يهدد جاكسن بالرد عليها من خلال نظراته الحادة

عادت الاخرى الى مقعدها بسخط متمتمة ببعض الكلمات التي لم يستطيعوا سماعها بسبب إخفاظها لصوتها لكي لا ينتهي الامر بها مرمية خارج السيارة

بعد مدة وصلوا الى القصر بحشود الحرس التي حولهم ،لم تهتم كثيراً بشأنهم بل هرولت الى داخل القصر بسعادة بسبب نجاح الحفل والذي أشاد به الكثير

Obsessed and The ballerinaحيث تعيش القصص. اكتشف الآن