Chapter 21

170K 9.1K 3.8K
                                    

" كنتُ أشعر بالامان في مدينتي ،ثم أصبح الامان في بيتي ،ثم في غرفتي وأخيراً في فراشي... الاماكن التي تشعرني بالامان تقلصت كثيراً "🍁
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

كان آريوس يقف في منتصف القاعة مع ديفيد يتناقشون بأمور العمل والدخول في الصفقة
معاً ،حيث كان ديفيد مرتاحاً في الكلام معه كثيراً ناهيك عن مزاحه الكثير مع آريوس

اما ألاخر فكان يبتسم بشكل مصطنع وداخله يغلي من وقوفه مع قاتلي عائلته وأحلامه فبمقتل عائلته إندثرت أحلامه معهم

وأيضاً خطته شبه إختلت بسبب رؤيته لالڤينيا ولم تخفى عليه نظرة الشك في عيناه حالما اخبره بأنها خادمة لديه وليس لها أهمية في حياته

إستئذن آريوس منه للذهاب ،سار بخطواته السريعة من بين الحظور وغير مهتم لنظراتهم الفضولية او المعجبة او حتى الحاسدة له

فآخر إهتمامه سيكون هم ،دلف الى الداخل حيث تواجد الحمام الرجالي ، أغلق الباب خلفه ليستند بكف يده على خواف المغسلة ،ناكساً رأسه الى الاسفل

ويتنفس بحدة وصدره يعلوا ويهبط بقوة ،رفع رأسه لينظر الى إنعكاسه في المرآة ولم يرى سوى شيطاناً بعينان حمراوتين غضباً وفك متصلب

إعتدل في وقفته وتفكيره منصب على ان لايدمر خطته أكثر من الان ،

اما ألڤينيا...!!

سيظهر الوجه الاخر معها كونها لم تكف عن إغضابه وعصيان كلامه وفي نهاية الامر ستكون هي الوحيدة المتضررة بأفعالها الطائشة

قاطع شروده صوت فتح الباب ،نظر الى الرجل بأنعكاس المرآة ذو الملابس السوداء والقبعة السوداء
حيث كان يبدو مثيراً للريبة بمظهره

فلا احد من عامليه يرتدي هكذا او حتى الحظور كونها حفلة ، عقف عيناه وهو يركز على يداه واين يضعهما

تحرك آريوس بسرعة واقفاً بأتجاه معاكس للرجل حالما سحب الاخر سلاحه من حزامه مطلقاً بأتجاهه

دوى صوت الطلق النار في أرجاء المكان ،ليعم الهدوء في قاعة الحفلة ،حيث صمت الجميع بريبة ولا يسمع فقط صوت تنفسهم

ولكن إنتفضوا جميعاً حالما سمعوا صوت طلقاً نارياً آخر ، ركض كلاً من آدم زاك الى إتجاه الصوت اما سميث فأهتم باخراج الناس من الحفل متعذراً لهم

داعياً في سره ان لا يكون آريوس قد قتل شخصاً بسبب غضبه ، رفض ديفيد الخروج بحجة يود الاطمئنان على آريوس

Obsessed and The ballerinaحيث تعيش القصص. اكتشف الآن