Chapter 29

174K 9.2K 5.5K
                                    

" إشرب قهوتك ،إعتنق الصمت ولا تأخذ الناس على محمل الجد ،لا تأخذ الحياة على عاتقك"
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

إستيقظت ألڤينيا من نومها بعد ليلة خالية من الكوابيس او الاحلام المزعجة ،تململت في نومها شاعرة بجسدها مقيد بأغلال حديدية ،

عقفت حاجبها بأنزعاج لعدم قدرتها على التحرك ،
فتحت عيناها على إتساعهم بعدما شعرت بأنفاساً حارة تضرب رقبتها ،

رمشت عدة مرات حالما أخفضت بصرها لتجد آريوس نائماً بعمق غارساً رأسه في عنقها محتظن خصرها بذراعه الثقيلة ،تصاعدت الحرارة لاعلى رأسها لشعورها بالخجل

لتمد يدها مبعدة ذراعه عن خصرها ببطئ
لكي لا يستيقظ ،تحرك الاخر معدلاً نومته ،ليصبح مستلقي على ظهره وهذا ما ساعدها من التحرر من ذراعه

زمت شفتيها لمنظره اللطيف وهو نائم بشعره المشعث وجفونه المنتفختين أثر النوم ،
ضربت نفسها داخلياً على ما تفكر به لتنهض ببطئ من على السرير

لتسير ببطئ وعرج متجهة نحو الخارج من دون ان تصدر صوتاً لكي لا يستيقظ وتضع نفسها في موقف لا يُحسد عليه

وصلت الى غرفتها لتدخل اليها مغلقة الباب من خلفها لتتجه نحو حمامها للاستحمام ،

بعد مدة إنتهت من الاستحمام لتخرج من الحمام مشغولة بتنشيف شعرها بالمنشفة ،لتتوقف عن تحريك يدها على صوت رنين هاتفها

هاتفها !!

فغرت فاهها حالما تذكرت إنها قد نسته في مؤسسة الرقص سابقاً ،تقدمت منه لتحمله بين يديها لتجد سام المتصل

إبتسمت بخفة لتفتح الاتصال واضعة إياه على إذنها بسرعة كونها إشتاقت لهم كثيراً

" ألڤينيا، كيف حالك لقد إشتقت لك " ،
وصل صوته لها حيث هنالك بعض الضوضاء حيث تكسرات الامواج على الشاطئ كانت واضحة لها جداً

" انا بخير ماذا عنكم ؟" ،
اردف تزامناً مع جلوسها على سريرها لكي لا تبقى واقفة حرصاً على قدمها

" نحن جميعاً بخير "،
حالما أنهى كلامه لم تعطيه ألڤينيا الفرصة للتكلم لتسئله عن جلسات علاجه النفسي

" صحيح ،كيف تجري دروس علاجك ؟ "
انهت كلامها بلهفة لسماع كلامه لتأتيه صوت قهقهته
قائلاً بحماس

" ألڤينيا لو تري الطبيب الخاص بي إنه وسيم حد اللعنة " ،

عبست الاخرى تدريجياً على كلامه لتضرب جبينها بقلة حيلة لتصرخ به قائلة

Obsessed and The ballerinaحيث تعيش القصص. اكتشف الآن