Chapter 5

261K 11.6K 5.5K
                                    

"أزح الستائر ،وإفتح النافذة، أدخل شيئاً من وهج الشمس لجوفك وأشرِق " 💛
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

جلس آريوس على الاريكة الصغيرة بخيلاء واضعاً قدماً على الاخرى وكأن المكان ملكاً له ، فارداً يداه على ذراعي الاريكة

ليردف قائلاً بهدوء مبطن بالتهديد بعدما لم يستجب ماثيو لطلبه ،
" لقد قلت أنزل السلاح عنها " ،

انهى كلامه وهو يخرج سلاحه العتيق الذي لا يفارقه ابداً ، حتى إنه قد نُحِت على السلاح في الاسفل بأول حرفين من أسمه A.R

حول ماثيو نظره الى ألڤينيا التي ترتجف رعباً من منزلها الذي إمتلئ حرفياً برؤساء المافيات

أشار آريوس بيده الى زاك وحراسه بأخفاض أسلحتهم من دون ان ينطق حرفاً، ليخفض ماثيو سلاحه هو الاخر ،

" هل تبحث عن الفلاش ام موتك ؟" ،
اردف زاك ببرود بعدما تحول الى شخص جاد كلياً

" م..ن أنتم ؟" ،تمتمت ألڤينيا بأرتجاف منقلة بصرها بينهم واحد تلو الاخر ليستقر نظرها على آريوس ،
التي ميزت صوته فبسببه لم تستطيع النوم ليلة كاملة ،

إتسعت عيناها بدهشة حالما إستقر بصرها على القفاز الذي يرتديه في يده اليمنى ، رفعت بعد ذلك نظرها الى وجهه لتجده ينظر اليها من دون تعابير تذكر

لم تستطيع التصديق بأن من سبب لها الارق والرعب خلال يومين متتاليين هو رجلاً أقل ما يُقال عنه وسيم !

ولكن بالنسبة لها وسامته لا تشفع له او تخدمه فهي الان تراه على هيئة وحش ما ،

" اخرج من هنا طالما سمحت لك بهذا" ، تمتم آريوس ببرود وهو ينظر الى ماثيو الذي تشنجت عظلات وجهه لفشل خطته في الحصول على الفلاش

حالما خرج ماثيو مع رجاله توجه زاك هو الاخر مع الحراس ليقفوا خارج المنزل لكي لا يسببوا الرعب لها أكثر من هذا ،

عند آريوس الذي إستقام بطوله المخيف لانه يبدو كأحد الاساطير اليونانية القديمة الخاصة ببلده ،بسبب نظراته الحادة التي تفتك بجسدك وانت بعيدٌ عنه ، وذقنه الخفيف ،حاجبان كثيفان المتشكلان على هيئة سيفاً ما ،

إلتصقت الاخرى بظهر الكنبة أكثر وكانها تود إختراقها بسبب خطواته التي أخذت تتقدك بأتجاهها ،

دنى آريوس بجذعه العلوي عليها ،لتخفض الاخرى رأسها بسرعة وهي مغمضة العينان بشفتين ترتجفان رعباً ،

رفع الاخر رأسها من خلال وضع إصبع يده تحت فكها، ليصبح وجههُ مقابلاً لوجهها

Obsessed and The ballerinaحيث تعيش القصص. اكتشف الآن