Chapter 6

235K 11.2K 6.5K
                                    

"أحب كثيراً أولئك الذين يبتسمون وهم يتحدثون"🍁
🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

وقف آريوس بشموخ أمام ألڤينيا التي تكاد الصدمة تأكل بدنها وتنهش عقلها ،
ليدنو الى مستوى طولها رادفاً بقوة امام وجهها مع إزدياد معدل ضربات قلبها بصخب جراء الصدمات التي توالت عليها خلال ثلاثة ايام في اليونان ! البلد الذي لطالما تمنت ان تعود اليه

" مرحباً بكِ في عالمي....

أيتها البجعة " ،
انهى كلمته الاخيرة هامساً إياها بأذنها بخفوت ،

(( قبل 24 ساعة ))

تأفأفت ألفينيا بضجر وهي تعيد قراءة رسالة المجهول للمرة الالف محاولة معرفة المرسل ،

" اللعنة علي لماذا انا خائفة هكذا ؟ ما بالك ألڤينيا تبدين كالبطة التي تقطعت مجاديفها ولا تعلم أين ترسو هل على البر ام البحر !؟"

تمتمت في سرها بضجر لتمسك هاتفها بغضب ضاغطة على الرسالة لتتجه نحو خيار 'حذف الرسالة' توقف إصبعها فوق الخيار بتردد لمسحها

وهناك صراعاً داخلي بين عقلها وقلبها إحداهم يخبرها ان لا تمسحها وتحقق بأمرها والاخر يخبرها بأن تمسحها وتتجاهل الامر كلياً ،

لتذعن وأخيراً لقلبها وتترك الهاتف على الاريكة من دون ان تمسح الرسالة مقررة بأن تحقق بأمرها حتى لو تطلب الامر منها ان ترسله الى خبير برامج

فليست هي من إعتادت على الخنوع بسبب رسالة لعينة وصلت لها على حين غفلة من رقم مجهول !

سخرت بداخلها وهي تتجه نحو خزانة ملابسها لتبديلهم بعد ان قضت ساعات طويلة بالتفكير بأمر المجهول وايضاً رؤساء المافيا التي قابلتهم في الامس من دون ان تعرف هويتهم

"لا بد من إنه يمزح معي ! A.R؟ حقاً ! هل يسخر مني ام ماذا ؟ ليس هو الوحيد من يستطيع إختصار أسمه بحرفين لعينين "

تمتمت في سرها بغضب لتسحب بنطال أسود مع قميص شتوي مصنوع من الصوف مع قبعة صوفية لكي تقيها من البرد ، لتخرج من المنزل بعد إن أتصلت مع ويل واصدقائهم لكي يقيموا حفلة نجاح حفلهم

حيث إتفقوا على ان يتجمعوا في مطعم ******

______________________________________

في الطرف الاخر وبالتحديد في منزل ساندرا التي
كانت نائمة على سريرها بعد إن أجبرتها والدتها على تناول العشاء

إستيقظت من نومها وهي تشهق بعد إن راودها كابوساً بسبب عملية الاختطاف التي تعرضت لها منذ يومان ، كان صدرها يعلو ويهبط بسرعة بسبب تنفسها القوي ،وحُبيبات العرق تجمعت على جبينها

Obsessed and The ballerinaحيث تعيش القصص. اكتشف الآن