الفصل السابع

18.6K 1.1K 95
                                    

تقدمت بخطى سريعه تخرج من غرفة الفتيات في الحرملك، وقفت محتارة، لم تحفظ طرق ودهاليز القصر بعد.

تقدم منها أحد الرجال يلبس زي ليس برجالي ولا نسائي خليط بين هذا وذاك حتى صوته لم يكن خشن كفايه حين قال:
-هااااي.. أنتي لما تقفين هكذا؟ كيف خرجتي من الأساس؟
-أريد مقابلة الملك.

نظر لها وضحك ساخراً ثم قال:
-هههههاااي.. وقررتي ذلك وحدك وتعتقدين إنه مباح وبالإمكان؟! ياليكي من مسكينه... بالتأكيد أنتي حديثة العهد هنا .

نظر لها نظرة شمولية ثم قال:
-همممم دعيني أخمن من أين أنتي، دول شمال شرق أسيا أم أمريكا وكندا، أم اوروبا لكنها بعيدة عن حدود مملكتنا...عامة ليكن بمعلومك جمالك هذا ولون بشرتك لا يشفع لك، كوني مهذبة و مطيعه وأعرفي القوانين، القصر هنا له قواعد لا تكسر خصوصاً الحرملك.

أقترب منها هامساً:
-فهو تحت إمرة السيدة أنچا وهي سيدة حادة الطباع مزاجيه، قريبه جداً من الملك تقريباً لا يرفض لها طلب ولها سيادة واسعه المجال.

ثم أبتعد عنها وكأنه قد أنتبه للتو على حاله وهتف:
- ماذا تقولين أنتي..كفي عن الثرثرة هيا تحركي...هيا.

وقفت مبهوته تنظر له بإستغراب وردت:
-أنت من كان يتحدث وليس أنا.
-هااي أنتي..كفي عن الثرثرة قولت لكي وتحركي أمامي للداخل يبدو أنكي بحاجه إلى تعليم وتهذيب وإصلاح.

زمجرت رنا برفض وقالت:
-لكني أريد مقابلة الملك والآن.

أحتدم النقاش بينهما فتقدمت سوتي تنتشلها من هذا الصراع وتسحبها معها بينما تردد:
-معذرة منك يا "جوتشا" الفتاة مستجدة هنا ولا تعلم القوانين.
-علميها إذا وأنصحيها أن تكون مهذبة هاااا...هيا تحركا من أمامي.

صرخ فيهم فترحت سوتي تجر رنا معها مرددة:
-تعاالي هنا.. أنتي فاكرها سايبه.. عايزه أشوف الملك يبقى هتشوفيه.

صمتت ثواني تحاول أن تفهم رنا حيث قالت:
-رنا حاولي تفهمي وتستوعبي أنك بتتعاملي مع ملك، ملك بجد بحق وحقيقي من إلي بتشوفيهم في مقابلات الريس بتاعكم ده مش شيخ الحاره عندكم ولا العمدة، ده حتى دول بيبقى لازم معاد سابق.. أهدي وأعقلي.

نظرت رنا أرضاً وقالت بنبرة ملئها اليأس:
-طب أعمل ايه مش قولتي الحل عنده.
- أيوه قولت تقربي منه وتتكلمي معاه بس أكيد مش بمزاجك و على هواكي كده.

تنهدت سوتي وقالت متحسرة:
-هقول إيه.. ماكنتي في أوضته وبسريرة شخصياً ودي حاجه عمرها ما حصلت، مافيش جاريه بيطلع عليها صبح عنده.

شهقت رنا تردد بخوف:
-ايه بيقتلهم؟
-بيقتلهم إيه أنتي كمان، هو بس بيزهق منهم فبيطردهم إلا أنتي بس هقول إيه... أنتي تيجي دلوقتي جوا ونبقي هادية و عاقلة أحسن.

سحبت رنا معها للداخل وهي مستمره في الحديث و النصيحه:
-لازم تتعلمي تهدي وتطولي بالك..الصبر بيهد جبال مش انتو إلي بتقولوا كده بردو.

فراشة في جزيرة الذهب حيث تعيش القصص. اكتشف الآن