CHAPTER31

3.4K 246 77



Chapter31

قد كانت الغُرفة في غايةِ الهُدوء.  هُدوءاً ينُمُّ عن خوفٍ . لقد كانَ السُكونُ في انتِظارِ حُضورِ الصوت ، وكُنتُ انا في انتِظارِ روز . عدا  صدْرِها الذي قد كانَ يرتَفِعُ ويهْبِطُ لِيُصدِر انفاسً هادِئة ، قد كانَ المكانُ  ساكِناً بِلا حركة . وكانت لوري تَقِفُ في الجِدار البعيد ، لا تتحرَكُ ولا تتحدث . لم تكُن تنتَظِرُ بجانِبي بل معي ( يعني مب واقفة جنبه بس معه في نفس المكان) في صبرٍ وهدوءٍ تام .

ولكِن روز ستسْتَيقِظ قريباً وستكْسِر ذَلِك السكُون.او على الاقلِ آملتُ ودعيتُ انها ستفعل. ولكِن آملي قد كانَ كبيراً بآنها ستفعل على عكسِ شكِ الذي لم يكُن كذلِك ، لآنني قد كانَ بإمكاني الشُعورُ بِها تستيّقِظُ تدريجياً . بسبَبِ يدِها التي انا مُمسِكٌ بِها في هذِه اللحظة ، بينما كُنتُ جالساً في كُرسيٍ بِلاستيكيٍ بِجانِب سريرِها، قد كانت اصابِها تتحرك بِين لحظةٍ واخرى . وقد كانت عيّنيها تتحركُ تحتَ اجفانِها، وقد كانت شفتيَيها تتحركُ كل تارةٍ واخرى وكأنها قد كانت تحلِم.

رُبما قد كُنتُ اُبالِغُ في ردةِ فعلي، وانا اُرَاقِبها بحذرٍ شديد وهي مُستلقية امامي . ولكنني اعلمُ انها لم تأكُل او تشرب كثيراً خِلال الايامِ الماضية  ، فقد اخبرتني لوري ان ذلِك قد كانَ  السبب المُحدد لإغمائِها. لم اُلاحِظ انها لم تأكُل في استِراحة الغداء ،ولكنني ايضاً لم اراها في استِراحة الفطور اوِ العشاء .لذَلِك لم يكُن هُنالِك العديد مِن الطُرق اعلم ان كانت تأكُل ام لا . ولكِنهُ على ما يبدوا انها لم تكُن تفعل .

لقد كُنتُ مُنغَمِساً للغايةً في افكاري مُحاوِلاً ان اُعيد ترْتِيبها . لاسئلَ عن حالِها. لا بُد ان الآمر قد كانَ صعباً عليّها كما كانَ صعباً عليّ، لذَلك قد كانَ يجْدُرُ بيّ سُؤالها عن حالِها، قد كانَ يجدُر بيّ اِعارَتُها القَليلُ مِن الاهْتِمام . هُنالِك العديدُ مِن الاشياء التي قد كانَ يجْدُرُ بي فِعلها واخرى لم يكُن يجدُرُ بيّ ذلِك .

وبِسَبَبِ قِلة اهتِمامي قد كان لديّ حدَسٌ انَهُ عندما تستيّقِظَ روز  لن تُريدَ وُجودي هُنا . وانها ايضاً ستنكَمِشُ خوفاً مِني مُتَمَسِكةً  بِفراشِها وستصرخُ خوفاً مِن لمستي .ولكنني لن الومَها بالرغْمِ مِن ذلِك . فإنفِجاري لم يكُن لَهُ داعٍ  ولم يجدُر بِه الحُدوث . ولكِنَني لم اكُن مُتحكِماً بنفسي ،لم يكُن ذلِك انا . في الحقيقة لقد كان ذَلِك انا ، لن اُحاوِل رميّ اللّومِ على شخصٍ آخر، ولكِنني لم اعْني ذلِك . قد كانَ هُنالِك شيءٌ غريب يقتَحِمُ افكاري، شيءٌ مُخالِف شقَ طريقَهُ الى الداخِل . ثَورانٌ مِن الطاقة ودافِعٌ غريزيّ. وكل الغضب الذي كانَ مكْبوتاً بِداخلي لم يظّل على حالِه في حالتي الحائِرة . اذا اجل ، اعتَرِف انَهُ  خطئي ،ولكِنهُ لم يكُن بِتحكُمي.

ولكِن رُؤية وجهُ روز المَرعوب ، رُؤيَتُها تقعُ على الارض وهي تبكي خوفاً على حِسابي ،ليُولِد شُعوراً اسوءَ مِن الجلد بالسوط او الصعق بالصدمات الكهْربية . فالآلمُ النفسي قد كانَ اعمقَ واسوء مِن الآلم الجسدي بمراحِل . لآن جسدي قد كانَ قوياً بإمكانِه الاحْتِمال بيّنما ذِهني لم يكُن كذَلِك .

Psychotic (A Harry Styles Fanfiction) Arabic Translationاقرأ هذه القصة مجاناً!