Chapter11 (part1)

9.5K 501 235

الفصل ١١(الجزء ٢)

سحبتُ جسدي المحرومُ من النوم عبرَ الرواق ذا الضوءِ الخافِت ، وانا اهُزُ قدمايَّ عندما مشيتُ . فقد كنتُ

بالكاد لديَّ الطاقة لامشي ؛ لقد كُنتُ مُرهقة للغاية . نظريةُ جيمس المُرعبه ابقتْني مُستيقظة نِصفَ الليل ، وقد

كانَ ذِهني مُعبأ بالإفتِرضاتِ التفسيرية الا منتهية .


ما صرّحَ جيمس بِهِ قد كانَ منطقياً . فقد بدا هاري متقدِماً بخطوة ودائماً يبدو انهُ يعلمُ ماذا يكمُنُ في الوضع

الذي باليد .( او الي عندنا الحين )لقد كانَ ذكياً ، كما انهُ كانَ ممتلئاً بالطاقة . وقد كانَ محجوزاً في زِنزانتِهِ

مُعظمَ اليوم ، بالرغمِ مِن ذلك يعلمُ اشياء . لقد وجدَ السُفلية تقريباً بسرعة للغاية اثناء العاصِفة . وإن كانَ حقاً

قد قتلَ حتى اكثر نساءاً مما قد فكرتُ يوماً . ما الطريقة الافضل لتُبعد الشُبهات عن نفسِك من ان تتصرفَ

كالشخصِ الذي فقط قد تعثرَ عبرَ الجُثث .( يعني زي الي تأثر من شوفتها )

بالإضافة الى انهُ يبدو كالنوعِ الذي عقلُه يُمكنهُ ان يكونَ سيّد التلاعُب . فهو يُمكِنُهُ بطريقةٍ ما ان يبْتزَ او يُؤثر

حارس ليُعطيه المُفتاح . فهو رُبما يكونُ حتى يعملُ مع توماس ، فقطِ الطريقة التي يتحدثُ ويتكلمُ فيها بتنازل

بتلك النبرة وكأنهُ لديهِ شيءٌ ضدكَ تجعلهُ يبدو كنذل . انهُ قاتل بعدَ كلِ شي . انهُ ليس وكأنهُ لم يسلخ نساءاً من

قبل .

كُلُ تِلكَ الأشياءِ التي فسرها جِيمس في طريقِها لتجعلني انسحبُ من موعِدِنا ، وكلَ جُملة قد تحدثَ بِها لقد

كانت منطقية . كُلما تحدثَ اكثر ، كُلَما بدأتُ ان اظُن ان القاتِل لم يكُن مُوظف على الإطلاق .

بالقدرِ الذي اردتُ فيه تصديقَ انهُ قد وَجدَ قاتِلنا فِعلاً ، ولكنَ ذلكَ لم يستوي جيداً فحسب . لقد كانَ هُنالِكَ شيءٌ

ما ناقص . وليسَ في نظرية جيمس ، ولكن في هاري . شيءٌ ما بِخُصوصِ الوضعِ باكملهِ لم يضبط فحسب

تجادلَ حَدسي مع ضميري ، جزءٌ مِني كانَ يُصدِق انهُ قد كانَ هاري وجزءٌ مني يعلمُ بطريقةٍ ما انهُ لم يكُن .

لذلكَ عقلي قد كان في كُلِ مكانٍ وقد كانَ ابعد ما يكون ، وهو يُحاول ان يُجمع القِطعَ معاً من كُلِ الاحداث . فقد

احتجتُ إجابات . اجابات بخصوصِ ساينثيا ، اجابات لِلما قد كانت كيلسي تتصرفُ بغرابه شديدة ، وإجابات

على سواءاً ان كان ام لا هاري القاتل . ومن افضلُ شخصٍ لسؤاله اكثرَ مِن هاري نفسه ؟

Psychotic (A Harry Styles Fanfiction) Arabic Translationاقرأ هذه القصة مجاناً!