chapter 2

16.8K 752 89

لقد مضى اسبوع ،اسبوع واحد منذ ان وصل هاري الى المنشئة . لم يفعل الكثير كما ظننت انه سيفعل. بل هو فقط اتبع القوانين وفعل ما كان يفترض عليه فعله ، لم يسبب الكثير من المتاعب . اغلب الناس سيعانون من انتكاس( يعني زي نوبات جنون او غضب) في وقت ما من اسبوعهم الاول . ولكنني علمت مسبقاً ان هاري لم يكن كمعظم الناس . لقد كان مختلفاً كثيراً . يتبع القوانين دائماً . من المفترض ان يكون ذلك مريحا ،ولكنه يخيفني حتى الموت .فانا اعتدت على ان يتصرف المرضى بجنون ، يحطمون الاشياء ، يضربون ، ويحاولون مهاجمتك . انا اعرف ماذا افعل في هذه المواقف وكيف اتفاعل معها . ولكن هاري يبدو مطيعا للغاية ، يتقيد ويفعل ما أمر به . الاناس المختلون لا يفعلون ذلك . انهم يصابون بنوبات غضب لانهم يعلمون انهم سيحجزون هنا مما يجعلهم مرعوبين .ولكن سلوك هاري يظهر انه لم يكن خائفاً ، لم يكن قلقاً من ان يكون عالقا هنا الى الأبد . لقد كان ينوي الى شيء ما .وذلك يرعبني . كنت أفكر بذلك بينما كنت جالسة في مكتب الممرضات ، لا افعل قدراً من اي شيء، سمعت صوت انفتاح الباب لاقابل لوري ، من كانت منصبها " رئيسة الممرضات " رغم انها كانت الممرضة الوحيدة التي تعمل هنا . لقد كانت تمتلك شعر طويل رمادي، بشرة باهتة ، وكانت تبلغ ما يقارب الستين سنة . "أهلاً، السيدة هيلمان تريدك ان تذهبي لإصال الإفطار للغرفة 419" قالتها ، نحن نطلق عليها غرف ولكنها كانت اكثر كزنزانات السجن . اومئت وبتردد نهضت ، وانا امسك بطبق طعام وابدأ بالمشي اتجاه الزنزانة . لم أستطع تذكر تذكر من كان يجلس في الغرفة 419 ولكنني اظن انني ساعر قريباً جداً.دفعت باب الزنزانة الثقيل ليفتح ودخلت الى الداخل .ولكن ما رأيته كاد يجعلني اوقع الطعام . فهذه غرفة هاري . لقد كان جالساً على حافة سريره .ذراعه كانت متكية على اغراضه ،وكان يحدق في الأرضية ويبدو انه

غارق في التفكير . اكمامه كانت مكفوفة ،و كومت شعره الغامق من التجعيدات كانت فوضوية مرجعة على مؤخرة رأسه .عندما سمعني ادخل التفت ووجهه اتجاهي .

"مرحباً"ابتسم .

"اهلاً"قلتها بسرعة ."اههمممم." لم اعلم حقا اين اضع وجبته وشعرت انني غير ملائمة ومصدر تهديد لذلك وقفت هنالك نوعاً ما .

"هنا"قالها عندما نهض واتى لياخذ طعامه. اخذت خطوه الى الوراء تلقائياً حتى اصبح-ظهري -مقابل الجدار .

ضحك بشدة على ردة فعلي وحتى اقترب اكثر .شهقت عندما اتى اقرب ما يمكن الي،الطبق(او الصينيه)كانت تشغل فقط عشر لنشات بيني وبينه.اضطريت الى ان احني راسي كي ارى (هيكله)يلتف حول خاصتي ،عيناه كانت كبركة الزمرد الاخضر للغامق .كان هنالك ابتسامة ماكره ملتصقة بوجهه عندما مرر لسانه ببطئ على شفاته الممتلئة كي يبللها .

"لا تقلقي انا لن اؤذيك " اخرج كلماته ببطئ في غموض ،وبصوت غامض "ما هو اسمك ،حبي"

"روز"

Psychotic (A Harry Styles Fanfiction) Arabic Translationاقرأ هذه القصة مجاناً!