CHAPTER27

3K 260 81

Chapter27

قادنا جيمس عبّرَ الممرات بيّنَما كُنا نسِيرُ ورائه ، وقد كُنتُ ادعي انَهُ سيأخذُنا الى زَنزاناتِنا وان يكون ذلِك كُلُ شيء؛بالرغمِ مِن انني قد كُنتُ اشُكُّ في ذَلِك .عِندما مررتُ عبرَ المَمرِ الثالِث بدأت المكانُ بأن يُصبِح اكثرَ ظُلماً ، نظرٍ كل منا انا وهاري في اعيُّن بعضِنا ، في حيّرة.
" اهه، ولا احد مِنا تقَعُ زنزانَتِه بهذا الاتجاه " اخبَرّهُ هاري ، وقد كُنتُ فخورةً بِه انهُ قد استطاع التحكُم بغضَبِه . او على الاقل حتى الآن .

قد كُنتُ اتشبّت بأيِّ قِطعةِ املٍ صغيرة قد بإمكاني ان امسِكها ،املُ ان جيمس لن يُخاطِر بإيذائنا. ولكِن ذلِك الآمل
تَلاشى عندما جمدَ في مكانِه، ليجبِرنا على التوقُف خلفه .

"اعلَمُ" قالَها .وعِندَها قد كانَ قلبي يُهدِدُ ان يخرُجَ مِن صدري بسبَبِ الذي على وشكِ الحُدوث . لقد كانَ ذلِكَ لا يُصدق . حقاً كيفَ قد كُنتُ اعلَمُ جيمس .فقد كُنتُ سريعة في ثِقتي فيه ،بِسذاجة تامة في الاشهُر الماضية .ولم استَطِع فِعلَ شيئاً سوى التساؤُل ، هل سنكونُ في ذلِك الخطر مُجدداً ،هل سيظَّلُّ هاري يكْرَهُ جيمس بِهذا القدر، إن لم يُصبِح ' صديقي' ابداً ؟ اظُنُ انَهُ ليس هُنالِك طريقة لمعرِفة الاجابة، ولكِن الشخصُ الذي كُنتُ اظُّنُ انهُ جيمس لم يُوجد ابداً .والشخصُ الذي اراهُ امامي قد كانَ شخْصاً مُختَلِف تماماً . نُسخة مُجسدة مِن الشيطان .

لقد كان وكأنَهُ قد بُدِلَ عن طريقِ زرٍ، وكأَنَهُ قد اُزيلَ قِناعُ جيمس ليُظهِر حَقيقَتُه .هيئَتُهُ بأكمَلِها تغيرت ؛بطريقةٍ او بأُخرى يُشِعُ خطراً . رُبما قد كانَ ذلِك الظلام المُفاجِئ الذي قد كان يسكُن عينيه ، او ابتِسامة الإدراك التي تتشكل في شفتيّه، او الثِقة التي قد كانت تكْسو وجهَ اُمَهُ عادةً .لقد كانَ مِن الصعب ان نرى في البداية ، لقد كانَ ظَهْرُهُ مقابِلاً لنا . ولكِنَهُ استَدارَ بِبُطئٍ - وكأنَهُ يُريدُ الاستِمتاعَ بتِلك اللحظة، وهو يمسحُ جُدران المممر المُظلِمة والخالية التي تُحيطُ بِنا -لقذ كانَ هذا الإنقِلاب واضِح كوضوحِ الشمس . لم ينظُر عليّنا او على هاري قد كانَ ينظُرُ خلفنا ، وكأننا لا نستَحِقُ ان ينظُر علينا .

كَبُرت ابتِسامَتُهُ الماكِرة وكذلِك فعلَ كُلٌ مِن خوفي وغضبُ هاري . مهما كانت كِميةُ الغضب الذي سيّغضَبُهُ هاري ، لقد مُنتُ مُمتنتةً لحظائي بِهِ معي .نظرَ اخيراً جيمس عليّ انا وهاري ، ثمَ انزّل بصرَهُ على اصابِعنا المُتشابِكة .
" اوووه" اصدرَ صوتاً ساخِراً .
" السْتُما ظريفيّن"
" ماذا تُريدُ بِحقِ الله يا جيمس؟"سألتُ . فلم ارغب في ان يتمادا ؛ من الافضل ان يُنهي هذا ، اياً كان الذي سيقولُه
" انا اريدُ التحدُث فحسب " هزَّ كتفيه .ولكِن تلكَ الابتٍسامة المُنافِقة لم تتلاشى بعد.
" بِخصوصِ ماذا؟" سأل هاري ، على الارجح يُريدُهُ ان يُنهي. هذا بقدْرِ ما اُريد.
" انتما يا رِفاق " رد بِبساطة " اعني ، بِصدق . انتُما مُثيران لضحِك بشكلٍ هستريّ .حبيبانِ يمنَعُم القدر عن بعضِهما ومحجوزانِ في مصحةٍ نفسية ، يُمسِكانِ بأيدي بعض ويتحدثونَ في استراحةِ الغداء وكأنهُم ثُنائيٌ حقيقي. انتما حقاً ظريفين يا رِفاق "نظرتُ الى هاري ، مُتوقِعةً مِنْهُ قول شيءٍ ما . ولكِن كُل ما فعلهُ هو ارماقُ ذلِك الحارِس بِنظراتٍ حادة ." ولكِن ماذا ستَظُنُ ايميلي؟"سأل جيمس بصوتٍ خافِت ،وقد كانت ابتِسامَتُهُ تنمو .من كُل الاشياءِ الذي سيَقُولها لم اتوقع ذَلِك . ولكِن في اللحظة الذي قد خرجت فيها تِلك الكَلِمات ؛ امتلئى جسدي بالخوف . فقد كان ذلِك ليست طريقةً جيدة ليدخُل فيها في الموضوع .
" ماذا قُلت بِحقِ الله؟" سأل هاري ، وبد كانَ صَوتُهُ يترنَحُ بِعُمق وهو يُبعِد يَدَهُ مِن يدي ليخطوا الى الامام.

Psychotic (A Harry Styles Fanfiction) Arabic Translationاقرأ هذه القصة مجاناً!