Chapter14(part one )

7.5K 434 284

الفصل ١٤( الجزء ١)

الشعورُ بالشُئُم كانَ مُلتصقاً باجوِّ اوكتوبر ، وقد كانتِ الاجواء في عدٍ تنازُلي لوقتِ الشِتاء . لقد كُنتُ

مُلتوية في لِحافيَّ الريشي اقراُ قبل ما ليسَ بنصفِ ساعةٍ ،(يعني هي قامت ) وقد تمنيتُ بيئس شديد ان

اتسلقَ سريري مُجدداً ، ولكِنني وعدتُ جيمس مُسبقاً انني سأُرافِقُهُ الى المعرض اليوم ، وعليَّ ان اتجهز .


لقد كانَ مهرجانُ الهالوين والذي يُقامُ في كُلِ سنة حِوالي هذا الوقت .(نفس الوقت الي الحين احنا فيه

😳)والانشِطة تتضمنُ مسابقةُ الازياءِ ، والنحت على اليقطين ،وركوب الكرنفال ، وغابة مُطاردة الاشباحِ ،

واشياءٌ من هذا النوع . انا في العادةِ اجدُّ مرحاً شديداً في هذِه الاحتِفالات ، وبالنظر الى ان اوكتوبر قد

كان شهري المُفضلِ. بالاضافة الى احداثِ يومُ ميلادي والهالوين ، الالوانُ المرشوشه على الاشجارِ والجوُّ

المثالي لسترةٍ خفيفة مع رائحةُ حرقِ الحطب في الليل تجعلُ الموسِم عجيب.


ولكِن هالوينَ هذهِ السنه قد كانَ من اكثرِ الاشياءُ اقلَّ اهميةً بما انني كُنت منشغلةً بطريقةٍ اُخرى، فحياتي

تبدوا انها تحمِلُ رُعباً اكثرَ من ايِّ بيتُ مُطاردةٍ اشباحٍ يفعل . ولكن ذلك يُمكِنُه ان يخدِمني كإستراحة

لطيفة .


حاولتُ ان اُفكِر في كُل الاجابيات الي يُمكِن ان تأتي مِن هذهِ الأُمسية في املِ ان اُجمعَ بعضاً من

الحماس . ولكِن بدلاً من ذلك عقلي كانَ مليئاً مرةً اُخرى بأفكارٍ مُختلِفة كُلياً . افكارٍ عن هاري


الجذبُ الذي تحْمِلُهُ صفاتُه الفاتِنة عليَّ يبدوا انهُ يصبحُ اكثر اشّد واشد في كُل دقيقةٍ اقضيها معهُ

،وبالتفكير بردةِ فِعلِه عن لوحِ الشوكلاته الذي اعطيّتُه اياهْ لقد جعلَ قلبي يذوب على ابتِسامتِهِ الآثرية

وضحكتِه الوبائية (وبائية يعني قصدهاالي تعدي ولمن يضحك هي تضحك معه فهمتو؟عجبني التشبيه😳)

لقد كان يُمكنه التحكم بي ولا استطيعُ ان ابتعِدَ عن قبضتِه . اعلمُ ماذا قد كانَ يفعلُ لي ، وشعرتُ كأنَ

هاري يعلمُ ذلك، ايضا . ان ذلكَ رُبما صدفةً ، او رُبما قد كان مقصوداً ، ولكن لقد كانَ هُنالكَ شيءٌ ما.


لقد شعرتُ بالرغبة به ، لقد كانَ ذلكَ دليلاً من البداية . يديهِ الكبيرة المِثالية و شفتيهِ العابِستين وهيكَلُهُ

الذي لا مثيلَ لهُ .(غيرتها لان الكِلمة الاصلي تعني الهي ) دون ان اذكُرَ الخشونة الغامضة التي تكمُن في

Psychotic (A Harry Styles Fanfiction) Arabic Translationاقرأ هذه القصة مجاناً!