الدُليار ثاني و عشَرون .

904 73 240
                                    

نفسيتي تعبانة و حيل مكسور
حايط بيتنه مو مثلي مفطور
لو حزني أعلى وجهي جان مفضوح
همزين الحزن بنص كلبي مستور
و من بطن امي ليهسه ما مرتاح
روحي مفطره رجلين فلاح
مو بَس اهلي ملوا مني اني مليت
و محد يدري بيه شكثر عانيت
دعيت الدنيا كلها و حزني ما راح
لا خليت الله و لا أهل البيت
أبد ما جنت هيجي تغيرت حيل
ما شبعان نوم و حيلي مسلوب
ما مكتوب أفرح و ألحك الناس
أني من القهر للقهر مكتوب

_______

- جسمي متكَسر تكسر و حيلي رايح عرفت فلاونزه
و صخونه رحَت للـ مُضمد و انطاني عِلاجات و چان جوابة
الوحِيد

المُمرض : ما بيج شَي حجية فلاونزه و صخونة و هَاي علاجات
يومين و تطيبين ، ما بيج غير العافيه

- عاد رجعت البيت و مَشيت علىٰ عِلاج و كلت هيَ تخلص
شِنو قابل اول مره اتمرض هيج ؟ مر اسبوع و الصخونه ملاحكتنَي
و وضعي مِن أسوء الـ سيء

- بعدها أخذني ابو رِيتاج لان شاف حالتي شلون صارت
أخذني الـ دكتور اخصائي و هماتين سوالي فحوصات
دخلت اله مِن بعد ما صاح بـ أسمي

الدكتور الاخصائي : ما بيج شَي حجيه ، هٰذا التهاب
بـ الغُدد و هٰذا عِلاج و يومين و تكومين بـ سلامة

اُم حسن : دكتور حتىٰ اكلي قليل صار

الدكتور الاخصائي : شي طبيعي يُمة ، بَس استمري علىٰ
العِلاج و راح تتحسن حالتج

اُم حسن : ان شاء الله

- رجعت مِن الدكتور و مر اليوم طبيعي و اخذت علاجي
و نَمت ، فجأة بليل صار جسمي يرجف مِثل السعفة
شلت الجهاز و اتصلت علىٰ رِيتاج  و احچِي و انَي ارجف

اُم حسن : ركضيلي تعاي غطيني بعد راح اموت مِن البرد

- نزلت تركض و خايفه طلعت بطانيه ثخينه و غطتني و بقت
كاعده يم راسَي ، سرعان ما راحت تركض تكعد اُمها
و اجتني اُم رِيتاج خايفه و كعدت تقرىٰ قُران يم راسي 
و حچت بـ خوف

اُم رِيتاج : ما نسَكت علىٰ حالتج مِن باجر نرجع للدكتور
اشو ما فاد العلاج شلون تبقين تتلوعين هِيج !

اُم حسن : يا خَية شبيَّ ؟ ما بيَّ شي بس شوي صخونه
مو اول مره هاي

اُم رِيتاج : شتحجين عيوني شتحجين ؟ شوفي حالتج مال صخونه

اُم حسن : الله الحافض

اُم رِيتاج : و نعم بـ الله ، نامي ارتاحي و باجر نشوف

ومَق الدُليار .Where stories live. Discover now