الدُليار الرابَع .

1.7K 133 228
                                    

لقد راودتني رغبة جامحة في عناقكَ الآن
أنْ أضعَ رأسي على صدرك
دونَ أنْ يفصلهما قطعةُ قماش
أنْ أغمضَ عينايَّ
واشتمَ عَبق رائحة جلدك
وأذهبَ في سُباتِِ شتوي عميق
عينايَّ نِعسة ليسَ لدي خيار آخر
سوىٰ النوم حالاً
بنيةِ استحضارِ طيفك فيِ المنام
الذي هَو ملجأ كل خيالاتي ورغباتي
نلتقي هُناك

{راح اتُرك الكم سكرين الاعتَراف بـ نهاية الـبارت } 🔥♥️.
______________

ديانا :

- وصيه رسول الله اخذتلي صفنه عليها كلت هاي رساله من رب العالمين خزنت الصوره دزيتها
الغياث بنص السوالف بدون كلام دزيتله

ديانا : احبك احبك

- هَنا اني خجلت توترت و ماعرف ليش اعترف رُغم كلت مراح اعترف
رأساً جاوبني مصدوم ممصدك
غياث : ها

ديانا : باي باي

- غلقت الجهاز نهائياً ، و تمددت بـ مكاني و صافنه بالفراغ شعَور حِلو و محَلو ، الـ حِلو اعترفت و بعد كُلشي أكدر احچِي ويا بدون ما أتقيد
و شعور محَلو هَو الخوف الي بـ داخلي

- ماعرف الي سويته صح لو غلط و شِنو تكون نتيجته
مَرت ساعه تقريباً و فتحت جهازي ما كدرت أنام صار عندي
فضول أشوف شِنو رد فعل غياث
بـ هاي الأثناء دُخلت قمر ، أشرت الها تحچي

قمر : أبوي يكول خل ديانا تجي تسويلي عصِير

- باوعت الـ ساعه بـ 12:30 د ، حاچيتها بـ رفعة حاجب

ديانا : شِنو أبوية حلمان يريد عصير هسه

- حچَت قمر و هيَ عاكدة الـ نونة ، كزكزت عليها مِن تعصب تصير تجنن

قمر : شمدريني هسه شطالب مِنج هَو عصير لو اعرف چان سويت

ديانا : يُمةة شلون اخليج تسوين ما اتعبجَ

قمر : كولي أخاف مِن بابا

ديانا : ملعونة شلون كشفتيني؟

قمر : لان بابا يحبني و يخاف عليَّ و ما يقبل احد يصخرني

- ضحكت على سوَالفها ، رحت سويت عصير الي و الامِي و ابويَّ
و رحت اركض للغرفه اريد بَس اشوف شِنو رد فعلة
ما تفاجئت مِن شفت هواي مسجات مِنة و حتى متصل ، اقرة
بـ المسجات و الابتسامة شكت حلگي ، جان محتوى الـ مسجات

غياث : " ما مصدك انتِ تحبيني ، اليوم احلى يوم بـ حياتي كُلها
أني طلبتچ مِن الامام العباس (عليه السلام) حتى تصيريلي
رومايتي إذا انتِ تحبني فـَ أني اموت عليچ ، وينج جاوبي
عود صُدك تخجلين مِني و اني راح أصير رُجالج ، و لچ فرحنتي ما تنوصف "

ومَق الدُليار .Where stories live. Discover now