الدُليار خامسَ عشَر .

860 79 182
                                    

أوج واليمي ما يدرون
مثل شمعة صبح روحي
مو اعمى وكمت ماشوف
بس يمكن طفت روحي
لو عدها كرامة تموت
جسمي يطرد بروحي
الجلد من يبتسم مجروح
كامت تضحك جروحي
مو بالكيف اقنع الروح
وبضحكاتي اغافلها
ترا المراية ماتختار
الوجوه التكابلها .

__________

ديانا :

- راد يوكف گلبي بَسرعة بچي اُمي و حجت بـ غصه
دُرية : ولج عدها فشل بـ الكبد

- دخت و حسَيت عيوني غَوشن و كأنما نضربت علىٰ راسي
حجيت بـ قمة صدمتي
ديانا : شلونن يمة شلون شنووو

- رأسًا فات ميثم و ايناس ، و سكتت مِن راحوا اُمي حجت تحذرني
دُرية : اششش لا تبينين الها ما كنالها

- رحت  يم ايناس بَس تعبها واضح و ما ينوصف ، سلمت عليها
و هي تحجي بـ الكوة
ايناس : ديانا شو اني مدري شبيه شو امي و ميثم طلعو ضايجين و من اسئلهم شكالكم  الدكتور  يكولون ما كال شي بس على مود  الحمل صاير خربطه ون وب الدكتور يريد باجر يدخلني مستشفى

ديانا : اي دخلي مستشفى لعد احسن مِن ما تتأزم حالتج

ايناس : اي راح اروح للبيت حتىٰ  احضر ملابسي و ملابس للجهال  جُلنار خليها يمج بس ايليا يم ميثم لان ما يعرف  ينام اله يمه

ديانا : ميخالف يمعوده بَس ارتاحي

- تمددت وجها اصفر عيونها ذبلانه هاي مر اسبوع عليها و هيَ كلشي ما تاكُل  ابد تشرب بس مي و اول ما تشربة  تتقيئ و اذا تشتم ريحه اي اكل هم تتقيئ

ومَق الدُليار .Where stories live. Discover now