The Begins Now

1.3K 109 28

في كامل حياتها لم تتوقع ابدا كشريكه مع هكر دي سييلو انها ستراقب مجموعه الاولاد و رضيع واحد و امرأه واحده.  اريف قد تتوقع الكثير من المهمة المعينه.  ربما أن جميعهم هزموا هي ستقاتل موكورو واحد ضد واحد.  هذا ما ارادته في الواقع لكن النونو أصر على عدم التدخل. الشقراء قبضت قبضتها بقوة حتى نزفت. كانت تختبئ من العالم الذي من المفترض أن تعيش فيه.  لا أحد يعرفها بعد الآن. لكن تسونا وعدها انها ستكون طير حر.  ذلك اليوم الذي سترى السماء مجددا.

بما انها تعرف هويته هي تريد منه أن يكون سمائها. لكن هو ببساطه رفضها بأدب يقول "سماء أفضل تنتظرك"

هي غيوم، بمعزه و حريه.  تستاء حنى من فكرة كونها في قفص.  ان يقفل عليها في مقر تحت الارض فقط صديقين ليسا جيدان.  تبا،  عندما اخيرا يمكنها رؤيه السماء هي عالقه مع مجموعة حراس مبتدأين باستثناء تسونا.

" كم ساحب فكرة ضربك حتى الجحيم تسونا-ني.  انا لم أنسى موخرتك الكسوله بالتأكيد منحرف الأوهام موكورو " تمتمت و أمسكت بالجذع الذي تمسكه تكسره بقوه.  ترتدي عبائه و قناع.  عندما رأت تسونا ينظر إليها لم تستطع الا ان تشرق بابتسامه له.  الوقت لذهاب للعمل.  مع هذا اضائه خاتم الغيوم.  لهيب ارجواني يظهر من الخاتم و عينيها توهجت بالأحمر.  الرياح حولها التقط مشهد رعب بدائرة ارجوانيه.

" انتقال ذاتي كولونا " همست في الخاتم و اللهيب احاطها قبل أن يختفي لتختفي فورا.

في مبنى كوكيو رجل شاب مع شعر ازرق داكن بتسريحه اناناس فجأه جفل.  حدسه يخبره انه سيلتقي بشخص.  شخص مرعب للغاية.  واحد من رفقائه لاحظ انه جفل و سأل، " اهناك خطب ما موكورو-ساما؟ "

موكورو ابتسم بتكلفه لتسليه." لا شيء،  فقط شعور "

==========================

" تسونا-ساما كن حذر " جوكوديرا صرخ كما دفع تسونا بعيدا.  هم الآن أمام آخر خصم لهم، هم فكروا.  رجل مع ندب على خده الأيمن و تسريحه سبايكي بشعر أسود يحمل كرة مدمرة كبيره!!!! الاسم لانشيا إذا كان تسونا يتذكر بشكل صحيح

منذ أن دخلوا أرض كوكيو العديد من الخصوم ظهروا بنيه القتل،  ام ام التي خسرت ضد بيانكي في قتال الحب.  ياماماتو حاليا فاقد للوعي.  حتى بيرد،  الذي لديه الاخوين الدمويين يستخدم هارو و كيوكو كرهينيه لكن تم انقاذهن  أي بين البالغة و لامبو البالغ اتجها إلى هارو،  شامل إلى كيوكو. من الحظ انهم مروا من كل هذا و هاياشي تردد بتضحيه بحياته لكيوكو.  لريبون كان هذا أمرا جيدا،  الفتى لديه قلب.  لكن تسونا كان يصرخ بصمت طوال الوقت و بقى يتراجع و يسقط.  لقد بدأ يحصل على أعصابه.

بعد انتهاء قتال لانشيا الذي اتضح انه مسيطر من قبل موكورو، حضوا بمحادثه صغيرة حيث يبدوا انه ابهج لانشيا.  لسوء الحظ مجموعة من الإبر ارسلت إليهم و الرجل صدها بجسده يخسر حياتة لكن سعيد.  مجموعة المراهقين قررت التخلص من موكورو مرة و للأبد لكن تسونا لديه نظره مختلفه.  يبدوا الذي يقولونه لم ينجز الكثير من تسأل ريبون.

Masked Truth [KHR] اقرأ هذه القصة مجاناً!