The Black Sword

1.1K 91 9

صوت قعقع عالى تردد في السوق كما السلاح اشتبك. المتسوقين و السياح هربوا بحياتهم بعيدا كما الاثنين يصطدمان ببعض. اريف استخدمت حربتها في الوقت المناسب لصد سيف هاياشي. السيف صنع من لهيبه اللهيب الأسود الذي لم يراه احد من قبل. خطوط اللهيب تتشابك ببعض تلف و تدور إلى شفرات معقده. الفتاه أدارت حربتها و تأرجح لجانب هاياشي، لكن المراهق تجنب لتحت و لكم ذقنها.

اريف قفزت للخلف تمسك ذقنها الدموي. هاياشي كان قوي، أقوى من المعتاد. هذا غير طبيعي، لم يحدث من قبل. هي تعرف انها قويه، هي ذهبت للجحيم حتى منذ أن اكتشف والدها أن لديها لهيب الغيوم ليس لهيب السماء. لكن فقط في وقت قصير هاياشي ارتفع إلى نقطه ليست متوسطه ولا قصيره.

"سييلو! مساعده؟! " اريف صرخت كما هي تدفع حربتها للإمام. هاياشي قفز و فعل ركله في منتصف الهواء حيث اريف صدت بذراعها في الوقت بالكاد.

سييلو يحمل بازل يوقفه على قدميه. "لا أزال أخلي السيدات "

"هذا هو حتى ليس سيدة! "

لكن قبل أن تتمكن من الصراخ بأي شيء آخر هي قفزت للخلف لتجنب هاياشي الذي أرجح بالسيف إلى الارض. اريف لهثت، السيف الكبير غرز في منتصف الارض! وجه هاياشي بدون تعابير، مثل دميه تتحرك. مع سحب واحد سريع هاياشي اخرج السيف من الارض. قشعشيره جرت إلى أسفل عمودها الفقري كما أعين ميته هبطت عليها.

"من انت؟! انت لست الغبي-ياشي!!! " صرخت ، محبطه من تشوشها. هي تعرف من يكون ساودا هاياشي، و هذا الشخص ليس هو.

هي توجهت للإمام و قفزت في الهواء، تدور.

" من تكون؟!!! " صرخت مجددا كما حربتها اصطدمت بالسيف. صوت المعادن فورا الاصطدام. هاياشي دفع بسيفه و دفعها بعيدا. اريف طارت بعيدا لكن عدلت من نفسها و هبطت على الارض برشاقه. نظرت عزيمه ضربت عبر عينيها.

" لا أعلم مالذي يحصل......... " قالت، صوتها أكثر عمق و تهديد من قبل." لكن انا سافوز... "

في ثانيه واحده اريف اختفت. الثانيه التاليه هي كانت أمام هاياشي و ارجحت برمحها للاسفل تقريبا كادت أن تقطع هاياشي لنصف. المراهق توسعت عينيه كما يصد بسيفه. مع ذلك، هو لم يتمكن من صد الركله الآتية من تحت الرمح. هاياشي فقد توازنه كما وقع على ركبتيه. يديه لاتزال ممسك بالسيف يصد الرمح.

"لا أحد، سيكون أفضل مني.... " هو همس. توسعت عيني اريف، بسرعه سقط للخلف كما اللهيب الأسود حوله احتشد و نار أقوى. ببطء، حدقت عينه تحولت للأسوء.

الوريث السابق للفونغولا صر على أسنانه، ليس من الغضب لكن الخوف. كيف يبدوا هاياشي الان، يشبه نمر مفترس و الفريسه هي. تدفع بخوفها للخلف تستعد بالرمح مشدده قبضتها. استنشاق عميق موتر اذنيها. سمعه غمغمه، غمغمه عن سيل كراهية.

Masked Truth [KHR] اقرأ هذه القصة مجاناً!