The Alpha Chanyeol⁴

3K 327 58
                                    

البارت الرابع
'ألالفا تشانيول'

أدعموا الرواية بفوت فضلًا، دعمكم للفصول بفوت سيكون بمثابة تشجيع كبير على الإستمرار بنشر باقي الفصول بحماس.

إستمتعوا ...

¤¤¤
¤¤
¤




حين يعود المرء لمنزله بعد غياب ما يقارب الأسبوعين فهو سيتوقع من عائلته بعض التفهم لكونهُ لن يرغب بسماع شكواهم على الفور إلا أن هذا لم يكن ما حدث.

تشانيول كان منهكًا بالفعل من كثرة المشاكل التي إضطر للتعامل معها خلال الأيام المنصرمة وهو بالتأكيد لن يرحب بأية مشاكل جديدة تضاف لقائمته.

عدة دقائق فقط هي ما تم فيها الترحيب به من قبل يوجين ولوهان وحين سأل عن بيكهيون ملامح كليهما تغيرت مئة وثمانون درجة.

يوجين إمتعضت ملامحه بإنزعاج واضح كما لو أن تشانيول قد قام بذكر شيء سيء للغاية بينما لوهان إهتزت مقلتيه بتوتر لبرهة قبل أن يشيح وجهه بعبوس كبير.

ما ال…
"لمَ رد الفعل الغريب هذا؟ سألت عن بيكهيون ليس إلا".

رفع تشانيول حاجبيه بإستنكار، هو يدرك كَّم الكره الذي يكنه الأوميغا الإثنين لزوجه وهو لا يسعه فعل شيء حيال هذا، إلّم يرغب والدته وشقيقه في تكوين علاقة جيدة مع زوجه فهو لن يرغمهما على هذا لكن التعايش معًا شيء ثلاثتهم مجبرون لا مخيرون عليه.

"هذا لأن زوجك المزعوم ذاك أساء معاملتنا"
بنبرة منزعجة تحدث يوجين يشتكي لتشانيول أفعال بيكهيون -التي لم تحدث فعليًا- هو يكره الأوميغا الأصغر ونظرته عن كونه مجرد شمالي قذر لن تتغير.

حاجبي تشانيول إنعقدا بقوة لسماعه ما خرج من فم يوجين، بيكهيون الذي بقي معه أيام قليلة لن يفعل هذا، لكن .. هو لا يعرفُ الأوميغا جيدًا، ولو فعلَ شيئًا ليوجين فعلًا، فهو لن يسامحه حتمًا.

"ما الذي فعله بيكهيون؟"
إن كان -لن يسامحه على فعلتهِ- فهو عليه سماع ما قام به أولاً، يوجين كان على وشك فتح فمه والحديث حين قرر لوهان أخيراً أن يكون طرفاً في  المحادثة الجارية.

"بل قل ما الذي لم يفعله"
نبرة الأصغر كانت ساخرة للغاية، أيًا كان الذي سيقولوه لتشانيول فهو سيصدقه لأنهما أمه وشقيقه بينما بيكهيون مجرد شخص تزوجه للتو لذا إحتمالية ان يقف بصفهِ ضدهما كانت منعدمة.

" زوجك يتصرف بتعالٍ شديد وينظر لنا بدونية، يرفض المساعدة بالأعمال المنزلية وإن أخبرته ان يقوم بعمل شيء ما فهو سيصرخ بوجهي أنه ليس بخادم لي"
أخر حديثه كان حقيقةً نوعًا ما، فبيكهيون ولما يقارب المئة مرة أخبره أنه ليس بخادم لديه.

Last paradiseحيث تعيش القصص. اكتشف الآن