The wedding²

3.3K 374 102
                                    

البارت الثاني
'الزفاف'

أدعموا الرواية بفوت فضلًا، دعمكم للفصول بفوت سيكون بمثابة تشجيع كبير على الإستمرار بنشر باقي الفصول بحماس.

إستمتعوا ...

¤¤¤
¤¤
¤



بنطال رمادي وهودي أبيض اللون، كما دائمًا، وجه يخلو من التعابير عدا نظرة حادة تزينه بخطورة، حين نزل تشانيول لإستقبال الضيوف هكذا كان.

ذلك جعل تنهيدة يائسة تغادر من والده سرًا عن الضيوف رغم ذلك تشانيول إستطاع ملاحظتها.

"بارك تشانيول، تشرفت بلقائكم".

بنبرة صوت هادئة وإنحناءة رأس صغيرة حياهم تشانيول وإبتسامة صفراء إعتلت شفتي والده، للحظة ظنه سيمر من خلالهم دون قول شيء. 

الألفا بارك يعلم أن تشانيول ليس من النوع عديم الإحترام أو الذي قد يسيء لشخص في منتصف منزله إلا أن ما يحدث الان شيء مختلف تمامًا.

شيء لم يُخير عليه تشانيول وإنما وضع فورًا أمام الأمر الواقع ليتقبله فقط،الأمر الذي لم يكن ليسمح له بإبداء رد فعل سواه، رغم ذلك، هو كان ليستطيع الرفض، لكنهُ قبل فقط.

تشانيول ألقى نظرة على جميع المتواجدين ولاحظ أن مين وو وبيكهيون لم يكونا ضمنهم وهو للحظة شعر بالراحة لعدم إضطراره لتملق مين وو ومعاملته كضيف وإحترامه فتشانيول لم ولن يطيق ذاك الألفا مهما حدث.

كذلك لا يُريد أن يُصاب بالإرتباك لتواجد زوجه المستقبلي.

"الزواج بعد أربعة ايام من الآن وكلا الطرفين يعلم ما سيحدث وما المترتب عليه من العقود الموجودة في الاتفاقية، السلام والراحة وعدم التعدي على الشمال، اعتقد، لا داعي لأن أجلس وأتبادل أطراف الحديث بمحبة معكم والآن عن إذنكم أمامي عمل خاص لأنجزه". 

حال رميه لكلماته التي صعقت جميع المتواجدين والتي لم تكن ذات وقع جيد لهم هو غادر من غرفة المعيشة يأخذ خطواته للغابة المحيطة بالمكان.

جونغ إن لم يعجبه ما سمعه وعلى عكس والده هو لم يطبق فمه دون التعليق على ما خرج مِن فم الذي سيصبح زوج شقيقه في القريب العاجل.

"هل هذا هو الشخص الجدير بأخي؟"
شخر بسخرية ينهض من على الأريكة يغادر المكان بملامح وجه متجهمة.

"سيد بارك؟"
والدة بيكهيون تحدثت ببعض الخيبة بينما تنظر للألفا القائد بتساؤل.

Last paradiseحيث تعيش القصص. اكتشف الآن