الخطيئة السابعه والعشرون🕊️

12K 895 253
                                    

خطيئة لاتغفر الغوث
بقلمي اية الطائي
----------------------
#حلقة27

----------------------
"البارت الجاي يوم الخميس ساعه 11مساءا اتمنى تصوتون وتعلقون شكد ماتكدرون+انطوا القصه لمصممات يصممون عليها لطفا

حساب الأنستاayosh-ayosh122
قناة التلي https://t.me/aya221a
.
.
.
ياقوت:-
- للعصر كاعده بالغرفه ودخلت رهف تركض
سحبتني وياها وكفنه نباوع من الشباك مال مطبخ وتوسعت عيني بصدمه

باوعت لرهف ورجعت اباوعلهم شكد مااوصف عدد الناس الجايبهم ميوصل لربع من الحقيقه

شيوخ وشباب وضباط،للحظة جسمي رجف كوه واكفه على حيلي واشوف سائد نحط بموقف لايحسد عليه

سديت البرده وكعدت لايشوفنه أحد وتصير سالفه
ماكو ثواني والبيت اضتج بالهوسه فتحوا الصاله على الأستقبال الناس الكبار كعدوا بالأستقبال والباقي بالصاله واكو ولد ضلوا بره

صافنه والخوف طاغي عليه واسمع رهف تحجي وياي
-عود هاي صدك ولج

باوعتلها ترفع تك حاجب وتتغمز شلت النعل اريد اهفها وسمعت صوت يوسف يتحمحم بسرعه خلينه حجابات على روسنه ودخل

سويت روحي عود مااعرف كلشي وهو يركصلي تك حاجب ويطك اصبع غاص من الضحك

ويهوس بصوت ناصي
-هاي الرادها وهاي التمناها
بنت الشيخ لأبن الشيخ جبناها.....
كلليييييش

من الفشله ضليت الطم ونوبه ضلوا هو ورهف يتناكرون

يوسف-ام عطوب الصخله

رهف-من امداااني اي والله شكو دحجي وياك اووي دطير

يوسف-هاج يابه ياقوت هذا المي والغراض دزهن سائد

دخلهن للمطبخ وطلع ضليت صافنه وايدي على كلبي حتى ريكي نشف من الخوف والتوتر

نجبرت اكوم أحظر الضيافه وهاي يوسف كل شويه رايح جاي مرة ياخذلهم جاي ومره مي وفواكه

رهف-اكلج مو طولوا صارلهم كومه من جوي

ياقوت-لج رهف سكتي راح يغمى عليه من الخوف

رهف-شبيج يمعوده بكبر الجحش شكو تخافين
لزمتها دك بالنعل وهي ميته من الضحك انوب ضحكتها فضيحه اصم بحلكها وترد توخر بأيدي

ياقوت-ولج سكتي عيب الأدبسزز لايسمعون العالم

كوه سكتتها وكعدت انتضر شوكت يطلعون والله حتى بطني مغصتني من الخوف مدري شجاي يصير بيه

تقريبا مرت ربع ساعه وصاروا يطلعون وطفرت بسرعه على الشباك ومجرد مالمحت طوله كلبي مدري شصار بي ،لابس دشداشه بيضه وعلى راسه لاف غتره سوده بشكل كلش مرتب

ضربت خدي متفاجئه من نفسي ليش هيج جاي اتأمله
-صخاااام بعينج ياقوت صخام شكد ادبسز صايره

خطيئة لاتغفر الغوث(الأصلية) حيث تعيش القصص. اكتشف الآن