FUGITIVE - CH11

1.1K 41 90
                                    


" اهرب,لا تفكر بالعودة مجدداً , لا تتبعني نحن غرباء, أنا لا أعرفك."

.

.

.

.


(وويفان)


لطالما كانت الحياة جحيماً ,ذلك الجحيم الذي صاحبته القلّة من الذكريات الجميله ..

لا يمكن أن تكون سعيداً للأبد ,ولن يغشاك الحزن أيضاً

لكن الأولوية بالنسبة إلي كانت خلفيةً سوداء,

بقدر ما أمنع نفسي ,أنا اعود إلى التفكير من جديد .

رأسي يدور مجدداً ,يوهمني أنه لن يتوقّف أبداً , انا لست معظماً للأوجاع لكنها كانت عظيمةً بالفعل؟

لا يمكنني أن أنكر الواقع ,بقدر ما أخدع نفسي و أحاول إخراجها من ذلك الصندوق الصدء,هي تعود مجدداً ..

ربّما في كل مرّة أخرج فيها من الصندوق لا أرى عالماً مناسباً ؟ و ربّما كنت في كل مرّة أخرج فيها من الصندوق

أنسى كلياً أن اغلقه بقفل "النسيان" لذلك تخرج منه روائِح الماضي, تخنُق أنفاسي لتجعلني أعود بإرادتي.

" مكانك ليس هنا,لا يمكنك التنفس هناك."

لكني لا اريد العودة مجدداً ؟

لقد مرّ زمن طويل منذ رأيت ذلك الشخص لأخر مرّه.

أنا ايضا ظننت أني لن أراه مدى الحياة.

وماذا الآن ؟ ذلك الصندوق يهمس إلي أن اعود ؟

لكنني لا أستطيع, الروائح تخنقني, تذكرني و تحكي لي كل مافعلته بإتجاه ذلك الشّخص,هنا الجيد وهناك السيء.

لكن الألم هو من يظل واقفاً.

أنا أتألم لأني تخليت عنك.

الصندوق يهمِس , لقد تخليت عنه , لا يمكنك البقاء معه ,

لا يمكنك إيقاف دماغك عن إعادة كل ما مضى ليكون كشريط الحياة أمام عينيك.

مجرّد مغفّل ؟

لقد سلمته إليهم في ذلك اليوم, ذلك القرار الذي ترك ندبةً

سوداء عميقه في داخلك, فيما كنت تفكر ؟

لا أحد سيفهم بأنك لم ترغب سوى بمصلحته,

لقد وصلت إلى نهاية الفصول المنشورة.

⏰ آخر تحديث: Dec 17, 2019 ⏰

أضِف هذه القصة لمكتبتك كي يصلك إشعار عن فصولها الجديدة!

Fugitiveحيث تعيش القصص. اكتشف الآن