FUGITIVE - CH1

5.3K 186 73
                                    


مرحبا , شكسبير ؟

2014 – الأول من نوفمبر .

جسدٌ يميني و جسدٌ يساري , مقعد أجلس عليهِ و طاولة مسطحة أمامي ,

حسنا , يمكنني ان اتجاهل كرهي للمكوث في مكان رمادي بالكامل ,

ولكن الاصفاد التي تحاصر كفوفي لا تطاق أبدا ؟

ومايزيد الأمر سوءاً .. ثرثرة هذا اللعينّ الذي يسير يمينا و يسارا أمامي منذ ساعات .

الاول من نوفمبر .. ربما يعدّ أهم يوم في تاريخ إنجازات الحكومة في كوريا الشمالية .

إبتسامتي اللعوبة لم تفارق فميّ , تقلبات عيني في كل إتجاه معبرةً عن مللي و ضجري كانت تعلب دورا كبيرا

في استفزاز هذا الأحمق ..

" إذا .. ؟ "

يتحدث بعد وقت طويل من الصمت ,

لم يكسر صمته سوى عدة اسئلة لم أجِب عليها و لن أفعل ..

" بيون بيكهيون , انا اسألك للمرة التاسعه .. "

نفخت عيناي قليلا لأتظاهر بأنني اتسائل عن أي سؤال يتحدث ؟

" أين خبأتها ؟ "

همهمت ليسألني سؤالاً واضحا , و كأني لا اعرف ..

سحب مقعده مقابلا لي و جلس يحدق مجددا .

" سلمني الرقاقة بيون بيكهيون ."

و ها انا أقف في صف الصمت لما يقارب الخمس عشرة ثانية بدلاَ منه ,

هدوء تعابير وجهي و سكون حنجرتي تبخر ,

وذلك حين نفث بسخرية ,

" تشه .. "

تمرد حاجبه الأيمن للأعلى حين سمِع إجابة لم يردها ,

" ههمم ... الرقيب بارك لقد مضى 16 عاما بالفعل ؟ لم اعلم أنك مغفلا هكذا .. "

" أنت ! راقب حديثك ! "

صوت قدم من أحد الحراس بجانبي و كأنما يهددني ,

وكأنما يجب عليّ إحترامه ؟

لتتعفّن في عبوديتهم أنت , أما انا فقد سئِمت من كل ذلك ,

لا زال الرقيب ينظر في الفراغ ~

" لقد مات أبي , إذهب لمقبرته و اسأله عن تلك الرقاقة ما شأني أنا ؟ "

" توقّف عن لعب دور المغفل , قمنا بتفتيش منزلك انشا انشا ولكن لا أثر "

Fugitiveحيث تعيش القصص. اكتشف الآن