chapter_5 《 اللونا الجديده 》

2.4K 191 13


اضغطو على النجمه ..🌟🌟
لا تنسون التعليق 🗨
استمتعوا 😚😉
 

_______________
_________________



كنت شبه نائمه في مكان مريح لا اعلم اين انا لكن لا اريد الاستيقاض تحسست يدي الاغطيه المريحه وكان المكان دافئ ومريح لكن سرعان ما تذكرت الذي حصل سابقا .. جفلت وانا انهض من السرير بسرعه ليوقفني صداع حتد في مؤخرة رأسي لعنت تلك الشقراء وانا انهض ببطئ لقد كان هناك ضماده ملفوفه على رأسي ... اشعر بالقرف بسبب الدم المتجمد على رأسي ...

لفت نظري وجود باب .. لابد انه الحمام ..
اخذت حماما دافئ وتخلصت من الدماء ...
اشعر بالراحه الان والخفه ياله من شعور جذاب .
خرجت بالمنشفه فقط بما انه ليس لدي ملابس

تفحصت عيناي الغرفه .كان هناك مدفئه والنار مشتعله تنعكس على قتامه الغرفه لتعطيها مظهرا يوحي بالدفئ والامان ..المكان هنا يجعلك ترغب في البقاء الى الابد ..خصوصا مع تلك المكتبه المملؤه بالكتب .. هذه البقعه ساحره فعلا ... اقتربت من النافذه لارى مجموعه كبيره من السيارات
المصطفه في القصر والحراس منتشرين بكثافه



لقد نسيت امر تلك الحفله .. وبلاك نظرت الى النار واصوات الاخشاب المحترقه تبعث في قلبي الهدوء ربما هيا تواسيني

بلاك ..هل احبه ؟؟ بالطبع نعم فهو رفيقي الشخص الذي من المفترض ان اقضي حياتي معه ..ففي اللحضه التي وقعت عيناي عليه هو اصبح رفيقي وزوجي ..كان من المفترض ان نكمل حياتنا سويا لكنه حطم كل الموازين ودمر احلامي بالسعاده ...

ليس هنالك خلاص مادام رفيقي لا يرغب بي .وسيبقى العذاب يلاحقني طيله حياتي ..
مهما حاولت سأكون تعيسه .. حتى لو اكملت حياتي سيكون هنالك شي ناقص ..دائما






قاطع سلسله افكاري دخول الخادمه وهيا تخبرني ان الالفا بأنتظاري ... رفت بصرها الي ..
" سيدتي يمكنك ارتداء الملابس من الخزانه "
اخبرتني ..
" هل لا بأس بذلك ؟؟" رددت عليها

" نعم سيدتي فهو طلب ان تتجهزي لحضور الحفله "
اخبرتني
واكملت " هنالك ملابس في الخزانه يمكنك اختيار ما تشائين وسأساعدك في تصفيف شعرك "

فعلت كما طلبت .. واخترت فستان احمر اللون
ابرز منحنيات جسدي مع قصته المتميزه .. لم ارتح بأرتداه لكن كان الفستان الذي يمكن القول بأنه محتشم مقارنه مع باقي الفساتين الاخرى







.. ابقيت شعري كما هوا مع تمواجته الطبيعيه .. تركته يتدلى بحريه ...

لم اعتد على الكعب العالي لابد لي من ارتدائه ..
نظرت الى نفسي في المراءة ...
اخذت اسئل نفسي بحماقه من هذه المرأه
هل هذه انا
هل نذهب سيدتي ؟ " سئلت الخادمه
اومئت رأسي بموافقه وتبعتها كالعاده لقد كدت اضيع في هذا القصر ..

From Dusk Till Down || من الغسق حتى الفجر اقرأ هذه القصة مجاناً!