chapter_4 《 عندما تشرق الشمس 》

2.2K 197 13

اضغطو على النجمه ..🌟🌟
لا تنسون التعليق 🗨
استمتعوا 😚😉
 

_______________
_________________



عندما تمر بوقت عصيب في حياتك ...
ستتغير روحك وينكسر شيئ في داخلك ...
الزجاج عندما ينكسر لن يعود كما كان ابدا

اما ان تعيش وتمشي على هذا الزجاج المكسور ...
لكن ستتألم كثيرا ...♤

او ان تطبق الكلام حرفيا
اجمع شتات نفسك .. اجمع هذا الزجاج المكسور بدلا من ان يؤذيك بشده .. واجعل تلك البلورات اللامعه كمصابيح تنير حياتك .. وتساعدك على المضي قدما

الاشياء التي تؤلمك لكن لا تقتلك ..
انها فقط تجعلك اقوى .♧

__________________________
__________________________

#Alizabel pov

عدت الى شقتي الصغيره واستحممت وغيرت ملابسي وخرجت في نزهة في المدينه
لم يبقى سوى ساعتين حتى شروق الشمس ..
لا تزال رائحه بلاك عالقه بي ..انه امر مشوق ومؤلم ...

انا فعلا اشعر بالألم ولقد تعبت لكن لن اتوقف عن الحياه لم تربتي امي هكذ ولست تلك الفتاه الضعيفه
مر الوقت سريعا وهواء الفجر يداعب بشرتي

" فليذهب بلاك والحزمه اللعينه الى الجحيم ..."

صرخت بصوت عالي وانا اراقب شروق الشمس
رفعت يدي الى السماء واخذت ادور حول نفسي بمتعه

ربما لقد جننت لكني اشعر بالحريه اشعر كأني طائر صغير حاول الطيرات مرات عديده لكنه فشل ..
حتى الان عندما فرد جناحيه الصغيره وغادر مع طلوع الشمس .
هكذ كانت قصتي مع حزني

لقد شعرت بالرضى فقد تقبلت الامر من موت امي وهرب ابي وخيانه اصدقائي ورفض زميلي وما حدث في البار

لا زلت اشعر بالغضب لكن لن يفلح الامر بعد الان
لن احقق شيئا اذا تركت الحزن لكي يبتلعني

انا الان وحيده
ولأول مره اشعر بلذه الوحده
لقد اصبحت الوحده صديقتي وتسليتي الوحيده
ابتسمت برضى وانا اراقب شروق الشمس
شعرت بالدفئ بالرغم من البرد الذي اشعر به ربما كان ذلك قلبي الذي اصبح دافئا ... بالرغم من اني كنت اشعر بالبرد بسبب ملابسي الرقيقه لكن لاول مره اشعر بالسكينه والهدوء اخذت نفسا عميقا وانا اشاهد البخار الذي يخرج من فمي ويتلاشى . . .

♤♤♤♤♤♤♤♤♤♤♤♤♤♤♤♤♤♤

عدت الى المطعم وحييت السيد جريسون بثقه وتفاؤل وبدءت عملي الشاق

اخبرتني احد العاملات ان الالفا قد ارسل في طلبي قبل قليل وطلب ان تأتي اليه حالا لقد شعرت بشعور غريب كذلك ذئبتي قد شعرت بالحماس والشوق ربما هيا تظن انه قد تغير وانه يريدها ولن يرفضها تنهدت بعمق لا اريد ان يخيب ظني مره اخرى فقد خاب سابقا مرات عديده

♡ خرجت من المطعم وانا انظرالى درجاتي الناريه بفخر لم تكن غاليه كثيرا فقد ادخرت بعض المال واظن اني بحاجتها بدل من انتظار الحافله لوقت طويل كما ان السيد جريسون قد اعطاني علاوه على راتبي كون المطعم قد تحسن كثيرا وقد اصر على اني استحق هذه المكافئات ركبت دراجتي وانا متحمسه جدا فالانسان يعيش مره واحده ولطالما تمنيت ان تكون لي درجاتي الناريه الخاصه

♡ اصدرت دراجتي صوتا ولم اضع الخوذه بل تركت الهواء يداعب بشرتي ويحرك شعري بحريه وصلت الى بيت الحزمه ودخلت بكل ثقه

نظرت الى حراس القصر لقد كانوا يرتدون الاسود
نظرت الى ملابس وانا ايضا كنت ارتدي الاسود
ضحكت داخليا على نفسي لا اعلم ربما عشقي للون الاسود غير مألوف جدا لدى فتاه في 18 من العمر

لقد كان القصر كما كان دائما كبيرا ويصرخ بالفخامه والرقي لقد احببت هذا القصر جدا ليس لانه قصر تاريخي ولا حتى بسبب اغراضه واثاثه الذي لا يقدر بثمن لكن شيئا ما كان يجذبني الى ذلك القصر

امرني الحراس بالانتظار في غرفه فخمه لقد كانت الارائك مغطاه بقماش جذاب وكان السقف يحتوي على زخارف جميله نظرت الى الجدران فكانت مغطاة بلواحات لقد كانت جميله جدا
تميز القصر بشي من الغموض المختلط بالظلام .
لقد كان كالظلام الذي يجذبك ويشدك نحوه

قاطع افكاري دخول خادمه كانت ترتدي زي الخدم انحنت ببطئ وآدب واخبرتني ان اتبعها لحقت بها بصمت لقد كان قلبي يؤلمني ..


بقيت اتبعها لا اعلم كم مضى من الوقت واشتد الم صدري لقد كان الخدم مسرعين ويرتبون القصر ربما سيقيمون حفله توقفت الخادمه واخبرت الحارس ان البيتا أمر ان يسرعوا بالتنظيم للحفله
بقينا نمشي مسافه ربع ساعه لم تعد قدماي قادره على حملي فذلك الالم لا يحتمل
ربما شعرت ان الوقت طويل بسبب الالم الذي كنت اواجهه

وصلنا الى باب فخم طرقت الخادمه بهدوء وقد سمعت صوته عندما امرها بالرحيل لقد كان صوته اجش وعميق كان كالموسيقى بالنسبة لي شعرت بسعاده وتجاهلت الم قلبي رحلت الخادمه بعد ان فتحت الباب لي

◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇

دخلت الى الغرفه وصدمت بما رائيت لقد كان بلاك ومعه امراه لقد كانت تجلس قريبا منه ويداه على خصرها جذبها اقرب اليه
لقد تركني وطلقني قبز يومان وها هو الان ...!
ابتلعت الغصه وقاومت الدموع الحارقه لكن الالم لم يكن يطاق

توقف بلاك وابتعدت تلك الفتاه عنه نظرت اليه بغضب لقد كانت الفتاه ترتدي فستان احمر قصير نظرت الي بإشمئزاز وقالت
" ماذا تفعل تلك اللعينه هنا " بصقت كلامها بغضب

نظرت اليها " راقبي نبرتك ليس هناك لعينه غيرك " اخبرتها بهدوء استفزها
التفت ورئيت بلاك لقد ضعت بملامحه وعيونه الزرقاء نظرت الى لحيته الخفيفه وشعره الاسود تمنيت لو امرر يداي بخصلاته الداكنه


" كيف تجرؤين ..." اقتربت مني وحاولت لكمي الا اني تفاديتها وبسهوله نطق بلاك بهدوء وهو يقاطعها
" كفى " توقفت ونظرت اليه

لم اشعر الا واني اتلقى ركله عنيفه ارتطم رئسي بالحائط وقعت على الارض رأيت تلك الفتاه وعيونها تلمع مع انيابها البارزه لقد غشت وتحولت تلك السافله لم اعلم انها سوف تستعمل قوه الذئب هذا لا يجوز لم احب الخساره سمعت صوت بلاك العنيف وهو يؤنبها

ولم اشعر بشيئ اغمضت عيني وابتلعني الظلام

لا تنسون ..
فوت وكومنت وشير 😍😚😚😚
واعطوني رائيكم بالجابتر 😍😚

From Dusk Till Down || من الغسق حتى الفجر اقرأ هذه القصة مجاناً!