chapter_2 《 رفض 》

3.2K 235 51


اضغطو على النجمه ..🌟🌟
لا تنسون التعليق 🗨
استمتعوا 😚😉

_______________
_________________

لا اكاد إصدق هذا الامر . من بين الكل ...هيا ابنتة الخائن ، لماذا !! الغضب هذا كل ما اشعر به ،
لماذا هيا بالذات ، حتى ذئبي انه خائب نوعا ما ،
بالطبع لقد تزوجنا لمده اسبوع لم يتح لي الوقت لكي اعرفها على عائلتي لكن الامر انتهى عندما علمت ان ابيها هو خائن الحزمه ..
لقد اشتقت اليها !!!
زفرت بعمق وخرجت من السياره
انا الان في بيت الحزمه مقر القطيع التاريخي ،
نظرت الى القصر الكبير على الرغم من انه يعد قصرا تاريخيا الا انه جميل ومميز الى حد ما فهو يتسع الى اكثر من ثمانية ألاف شخص فقد اثبت جدارته الكبيره باستقباله بالحفلات الفخمه التي كانت تقام فيه على مستوى القاره بإكلمها كان قصر تصرخ ملامحه بالفخامه والملكيه ، تميز هذا القصر بطابعه التاريخي الذي كان يعج بالرقي والجمال مع حدائقه الجميله والغابات المحيطه به اعطته لمحه من القوه والفخامه الملبده بالملكيه فالقصر يقع على مرتفع من المدرينه ويحتوي على جدار كبير ومشيد يحيط هذا البناء الارستقراطي فالقصر ايضا ..يحتوي على عائله الالفا وملك المستذئبين .. بلاك ..
كما ان هذه الحزمه ليس عادية ايضا ..
فلها سبعة مستذئبين من رتبه بيتا يعملون ويقمون في القصر ، ربما الامر مضحك اليس كذلك ،
اليزابيل التي كانت من المفترض ان تسكن قلب بلاك
وتكون ملكته ،

تقف كل الحواجز امامها .. فالقلعه التي عدت لحمايه افراد العائله المالكه ومنهم الملكه ... اصبحت الان حاجزا يمنعها عن رفيقها .. فتحترق عشقا وشوقا وهيا تراه بعيدا عنها محاطا بالاسوار العاليه والقوانين الصارمه كما ان الخزمه الني من المفترض ان تحبها للايزابيل وتحميها هم نفسهم من يؤذوها ويضايقوها اعتقد ان القدر قد حاك مؤامره ومكرا سيقع ضحيته شخص ما

وصلت بلاك مع تحيه الحراس له ونفسه الضائعه والحائره ما بين ما يريده القلب ويهواه وماوبين ما يطالب به العقل ويفرضه

توجهت الى جناحي فأستقبلتني احدى الخادمات
" الفا بلاك السيد كريس ينتظرك بالمكتب "
قالت الخادمه بأدب ممزوج بالخوف وهيا تحمي رأسها باحترام

"حسنا يمكنك الذهاب "
دخلت الى المكتب فوجدت ابي بإنتظاري جالسا عن احد الارائك الجلديه التي تقبع في زاويه الغرفه وهو يمسك بجريدته مع عيناه التي ارتفعت لرؤيتي فور دخولي ..

" بلاك " ناداني ابي
" مرحبا أبي " اجبت بتعب
"ما بك ..؟؟ " سئل مستفسرا مع حاجباه المعقودين
" وجدت رفيقني " اجبت بإمتعاض وقلبي اخذ يرفرف في صدري
ادرت جسدي واتكأت على المكتب الخشبي لأرى ملامح الاستغراب تكسو وجه ابي

" انها اليزابيل ... اليزابيل جوهانسون "
سرعان ما رأيت ملامح ابي تغيرت الى الغضب والقرف واخذت عواطفه الهائجه تتحكم به مع فكه المعقود بغضب
" امل ان لا تفكر فيها كرفيقتك " اجاب بغضب
وبصوت هادئ
" بالطبع لا .. أنا الفا قبل ان تكون لي رفيقه ومصلحه الحزمه اهم بالنسبه لي من اي شيئ
فانا افعل ما يمليه علي واجبي ومسؤليتي
" لن ارضى بأن تكون لونا القطيع ابنتة خائن "
بصقت بحقد ..

From Dusk Till Down || من الغسق حتى الفجر اقرأ هذه القصة مجاناً!