بارت - 4

7.4K 395 149
                                    


.

" مصـير دآمس "
للكـاتـبــه فاطمه آلـ أحمد 🇮🇶

مســاءؤ بنيــــات گلبي

شاركو الروايه بگروباتكم وعلقو بين الفقرات ولا تنســـو
فضلاً اهم شي التصويت بنياتي اغلبكم يقراء بصمت صوتو حتى استمر ❤️+ متابعه للحساب

قــــرأة ممتعه أحبتي

(؏ ؏ ح ن)


𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄹𓄼𓄹𓄼

ازهر : شبيك أحمد ليش هيج صوتك شنو بيت منو

أحمد : الدواعش هجموا على المنطقه البيها بيت ابوك..

أزهر : شنووووو....

انهد حيلي كلشي خل يصيبني بس عائلتي خط احمرر..اختنگت تخبلت شسوي يا ربي واني ببغداد
بعيد عنهم
رجعت اتصلت بأحمد...

أزهر : اح احمد أحمد فهمني شلونهم طلعو من البيت لو بعدهم باقين..

أحمد : أزهر اهداا واخذ نفس اهدااا

أزهر : ولللك شهداأ شهدااا أبويا وامي واختي بين النار
والرصاص شهدااا

ملازم سرمد..ملاااازم سرررمددد

دخل للغرفه القى التحيه ، اردف

سرمد : احترامي سيدي..خيرر شصاار صگر شبيك؟

أزهر : بسررعه ترسل سيارات دعم خاص لبيتي بالانبار بسرررعه

سرمد : حاظر سيدي...

شلت الاسلكي ، وجهت نداء الوحدات الخاصه هناك يتجهون لبيت الضابظ أزهر..

أحمد : أزهرر ..ولك اسمعني أهداا واسمعني دا احاجيك..الو

أزهر : أحمد وينك هسا ؟

أحمد : هياتني وصلت بالگراج..
لحضات واوصل لمكتبك

أزهر : ابقى بمكانك أني جايلك

سرمد : برو اني هم جاي وياكم..

أزهر : يااا اخيي ابقى هنا نحتاجك يلا رايح اني

طلعت واني اقرأ أية الكرسي ، ادعي أوصل للبيت قبل لا يشتد الهجوم ..وصلت لسيارتي ، شفت أحمد ينتضرني يمها..

أحمد : اخويا اهدا ان شاء الله ما يصيبهم شي
الهجوم صار بأطراف المنطقة..والابطال ديحاربون وراح نطلعهم من هناك سالمين والله..

مصير دآمس حيث تعيش القصص. اكتشف الآن