بارت - 2

13.4K 638 284
                                    


" مصـير دآمس   "
للكـاتـبــه فاطمه آلـ أحمد 🇮🇶

مســاءؤ بنيــــات گلبي

شاركو الروايه بگروباتكم وعلقو بين الفقرات ولا تنســـو
فضلاً اهم شي التصويت بنياتي اغلبكم يقراء بصمت صوتو حتى استمر ❤️+ متابعه للحساب

قــــرأة ممتعه أحبتي

𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄼𓄹𓄹𓄼𓄹𓄼

.

الموصل :7:30 مسآء

مرت 20 سنه بغمظة عين كبرن بناتي
نور "و" ليال ، مها " ابوها يناديها مها
اما اني والبقيه نناديها "ليال ".. اختلاف على التسميه لا أكثر

يمه.. يمه

وفاء : ها يمه مها شكو تصيحين

حجت ليال بخوف

مها : ي يمه ن نور

وفاء : شبيها نويره شكو هيج ملتبكي؟

مها : يمه نور اغمى عليها مدري شصارللها گالت اروح
اسبح وهسا هيه بفراشها

وفاء : يامي سوددي علياا امشي نشوفها

دخلت ماما غرفتها، شافت نور بفراشها ، وجها تعبان
اردفت بقهر

وفـاء : يمه نويره شصاغلج (شصارلج)
مو گلتلج من تسبحين افتحي الباب لا تسدينو

اردفت بتعب

نور : مابيه شي يمه عادي تعودت
هسه اصير زينه بس اگلج مهو جيبي البخاخ مدا انتفس زين

مها : ماما بس..

نور : جيييبي بس شويه

وفاء : يمه غوحي جيبينو (روحي جيبي )

مها : هـ هسا اجيبه

رحت لغرفه ماما مخليه بخاخ الربو
بالدُرج /چكمچه

الدكتور منعها من البخاخ إلا عند الضروره القسوه ، رجعت لغرفتها

مها : هااج البخاخ

وفاء : يمه بس بختين لا تكثرينو

حجت نور بتعب وصراخ

نور : يمهاا ترا طكت روحي من حرصكم
هو بخاخ ما يضر لا تعوفوني اموووت ولا تخلوني اتنفس براحتييي

غطيت راسي بالچرجف
ونزلن دموعي عشره عشره
اختنكت من حالتي الصحيه بكل مره ادخل اسبح لازم أطلع واني چثه بسبب ضيق بالتنفس في الأماكن المغلقة.. وانوب بالحمام وبخار والاكسجين قليل .. ماما ومها طلعو من غرفتي.. آني من حسيت طلعو رفعت الغطا من راسي

مصير دآمس حيث تعيش القصص. اكتشف الآن