part 7💫

4.9K 62 85
                                    

هو إبتسم مشيرا لي أن أتبعه
دخلنا القصر و هنا شعرت بنوع آخر من الدوار لكثرة
الناس .
والموسيقى الصاخبة و الرقص و التمايل و تلك
الأضواء الملونة التي تسبب لي الاختناق .

"ها هو انستي"

اومئت له مبتسمة و دخلت بسرعة أنظر لنفسي
بالمرأة .
أظنني حقا بالغت بإرتداء هذا الفستان ، صدري بارز
بشكل مبالغ ، ظننت أن هذا شيء عادي لكن نظرات
الآخرين لي لم ترقني بتاتا

"إلهي لما لا أمتلك صدرا صغيرا كمثل هذه الدميات"

نطقت بتذمر و تزامن هذا مع دخول فتاة ما و التي
ضحكت أظنها سمعت كلامي

"الفتيات يتمنون الحصول على صدر كبير و انت
العكس"

قالت و هي تقترب من المرأة تعدل مكياجها
بد و أنها كورية لكن لكنتها البريطانية رائعة

"الصدر الكبير يسبب مشاكل كبيرة"

أضفت بالمقابل و هي ابتسمت ثم نظرت لي

"أنت لورين صحيح"

سألت و أنا هززت رأسي ، شيء متوقع أن تعرفني إذا
كانت من الثانوية ، وجهها مألوف قليلا .

"الكل يتحدث عنك بالثانوية كونك طالبة جديدة و
فاتنة"

حسنا شعرت بالخجل و هي مدت يدها لي .

"أنا أدعى سولي"

نظرت لها مدهوشة قليلا و هي فهمت لتضيف
مبتسمة

"أجل أنا صاحبة الحفل"

صافحتها بسرعة و انا ألعن حظي هذا محرج
انا لم أجلب لها هدية ، فلم أتوقع أن ألتقي بصاحبة الحفل .

"عيد ميلاد سعيد"

قلت وهي تنهدت لتعيد نظرها للمرأة .

"تعلمین شيئا لورين ، أنا اكره حفلات عيد الميلاد
لكنني مجبرة"

شبکت حاجباي بعدم الفهم وهي نظرت لي مجددا
مبتسمة ثم حاوطت كتفاي .

"هيا بنا لابد و أنك لا تعرفين الناس هنا لذلك فلتظلي
بقربي كي لا يغتصبوك"

وسعت أعيني وهي ضحكت أنا أبدو كالفتاة الخجولة و البريئة قربها هذا فقط لأننا لسنا بذاك القرب
هي بدت صاخبة عكس ما كانت عليه بالحمام .
لكنها بدت مزيفة بدت و كأنها مجبرة لأن تبتسم في
وجوههم و تزیف سعادتها .
كانت تعبس كلما نظرت لي و كأنني الوحيدة التي
تعرف أنها ليست على حقيقتها
إلهي لما أشعر و كأنها ستصبح صديقتي المقربة

1734Where stories live. Discover now